الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سوق مسقط يحقق ارتفاعاً بنسبة 18.6% العام الماضي

سوق مسقط يحقق ارتفاعاً بنسبة 18.6% العام الماضي

انهى سوق مسقط للأوراق المالية تعاملات العام الماضي مسجلا ارتفاعا بنسبة 18.6 بالمائة رغم أن أداء السوق لم يكن كما هو متوقع له.
وأشار تقرير الشركة الوطنية للأوراق المالية إلى أن ضعف الإقبال على الاستثمار في سوق مسقط تبقى مبهمة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الازدهار والأمان الذي تتمتع به السلطنة وعوامل الأداء الإيجابي لاقتصاد الدولة بشكل عام، فالسوق المالي كان يستطيع أن يجتذب أضعاف حجم التداول خلال العام المنصرم، خصوصاً أن أسعار الفوائد على الودائع المصرفية منخفضة جداً في هذه المرحلة، ولا يمكن أن تكون عامل جذب للسيولة بعيدا عن الاستثمار في الأسهم.
وقال التقرير إن ما يمكن أن يبرر التوجه بعيدا عن السوق المالي ولو جزئيا هو توجه السيولة إلى الاستثمار العقاري في السلطنة، فقد بلغ حجم التبادلات العقارية في الربع الثالث فقط من العام الماضي أكثر من 610 ملايين ريال عماني، كما أن توجه رؤوس الأموال إلى الأسواق المالية الإقليمية لما فيها من سيولة كبيرة في التداول، فضلا عن الأداء المتميز الذي ظهرت بوادره منذ بداية العام الحالي وأثبتته أرقام الإغلاق في أواخره.
وعلى الصعيد الاقليمي أشار تقرير الشركة الوطنية للأوراق المالية إلى أن عائد مؤشر سوق مسقط من أقل العوائد، والظاهر بوضوح في تداولات العام الماضي وبالتأكيد في حركة الشهور الأخيرة، حيث إن السوق يعاني من انحسار للسيولة بعيدا عنه، فبِلُغة أحجام الأسواق المجاورة، تبلغ القيمة السوقية لسوق مسقط المالي أدنى قيمة لجميع الأسواق المالية في الإقليم، عند 24.4 مليار دولار فقط، حيث استطاعت الأسواق المالية في الخليج تحقيق أداء مميز خلال العام الماضي.

إلى الأعلى