الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الزراعة والثروة السمكية” توقع على اتفاقية تمويل إنشاء سوق الأسماك النموذجي بعبري مع “تنمية نفط عمان”
“الزراعة والثروة السمكية” توقع على اتفاقية تمويل إنشاء سوق الأسماك النموذجي بعبري مع “تنمية نفط عمان”

“الزراعة والثروة السمكية” توقع على اتفاقية تمويل إنشاء سوق الأسماك النموذجي بعبري مع “تنمية نفط عمان”

العوفي:
الوزارة تتجه لتأهيل 17 سوقا سمكيا في مختلف محافظات السلطنة

جرى صباح أمس الثلاثاء بوزارة الزراعة والثروة السمكية التوقيع على مذكرة التفاهم بين الوزارة وشركة تنمية نفط عمان حول تمويل انشاء سوق الأسماك النموذجي بولاية عبري بمحافظة الظاهرة.
وقع الاتفاقية من جانب وزارة الزراعة والثروة السمكية سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية وعن شركة تنمية نفط عمان راؤول ريستوشي الرئيس التنفيذي للشركة. بحضور المهندس سالم بن عبدالله بن سالم الراسبي مدير عام التسويق والاستثمار السمكي والمهندس سالم بن سعيد قطن مدير سوق الجملة المركزي للأسماك ويحيى بن خلفان الحديدي مدير تنظيم الأسواق السمكية والمهندس عزيز بن حمد الخاطري مدير دائرة الاستثماروالصناعات السمكية كما حضر التوقيع عدد من مسئولي الوزارة والشركة.
وأوضح سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية: إن مشروع سوق الأسماك النموذجي بولاية عبري بمحافظة الظاهرة يأتي ضمن عمل الوزارة لتطوير منظومة التسويق السمكي في السلطنة وتم دراسة موقع السوق حيث يخدم كثافة سكانية كبيرة ويقع الى جانب العديد من المشاريع التنموية في ولاية عبري وسيساهم السوق في توفير فرص العمل للكثير من الأيدي العاملة الوطنية في الولاية سواء في مجال نقل وتجارة الأسماك وفي القطاعات الأخرى المرتبطة بمجال التسويق السمكي.
وأضاف سعادته: بأن تصميم سوق الأسماك النموذجي بولاية عبري تم اختياره من عدة تصاميم ونماذج جرى الاطلاع عليها ودراستها من قبل المختصين في الوزارة ووقع الاختيار على التصميم الحالي لأنه يتناسب مع البيئة العمانية والظروف الجوية من الحرارة والرطوبة وغيرها من عوامل الطقس وبوجود نظام تبريد مناسب وقاعات عرض الأسماك والمناداة واسعة وبالتالي تتوفر البيئة المناسبة لكافة المستفيدين من السوق وتقديم المنتج الصحي للمستهلك. وهذا التصميم تم اعتماده وسيكون موحدا لمشاريع انشاء الأسواق الجديدة في الولايات خلال الفترة القادمة.
وعن مدة تنفيذ مشروع سوق الأسماك بولاية عبري قال: لقد تم الانتهاء من مرحلة التصميم وبعدها اعداد كراسة المناقصة وبان الله تعالى سيتم طرح المناقصة خلال شهر مارس القادم ومدة التنفيذ لاعمال المشروع بين عام واحد وثمانية عشر شهرا.
وأكد سعادته: على أن الوزارة تعمل بخطة زمنية لتأهيل الأسواق السمكية القائمة في محافظات السلطنة وانشاء المرافق الضرورية للعمل فيها وحاليا يجري العمل لتأهيل عدد 17 سوقا سمكيا في مختلف محافظات السلطنة.
وحول سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج بولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة وسير العمل فيه قال سعادة الدكتور وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية: مضى ثمانية أشهر منذ افتتاح السوق – ولله الحمد – العمل يسير بشكل مناسب حيث مثل السوق نقلة نوعية نحو أسلوب التسويق المنظم والمركز ومنذ افتتاح السوق هناك زيادة في كميات الانزال السمكي وفي التداول وأيضا في المتعاملين مع السوق واستفاد من السوق محلات البيع بالجملة والمراكز التجارية والفنادق والمطاعم والسوق يخدم المناطق المحيطة به وكذلك المناطق البعيدة ومنها على سبيل المثال ولايات جنوب الباطنة للقرب الجغرافي من السوق وولايات نزوى وعبري والبريمي كما استفاد ناقلي الثروة السمكية من الولايات الساحلية في وجود سوق يستوعب كميات كبيرة من الانتاج السمكي.
من جانبه عبر راؤول ريستوشي الرئيس التنفيذي لشركة تنمية نفط عمان عن سعادته لتوقيع هذه الاتفاقية والتي تأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية للشركة والتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية مستمر وقد تم العمل في مشروع هذا السوق وانجاز مراحل المسح والتصميم بالعمل سويا بين المختصين في الوزارة والشركة وهذا المشروع يخدم ولاية عبري بمحافظة الظاهرة للكثافة السكانية العالية بالولاية ونأمل خلال المستقبل القريب أن يكون هناك مشاريع جديدة في قطاع الثروة السمكية بالسلطنة وبما يخدم هدف تحقيق التنمية السمكية المستدامة .
كما أوضح المهندس سالم ين عبدالله بن سالم الراسبي مدير عام التسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية بأن مشروع سوق الأسماك النموذجي بولاية عبري بمحافظة الظاهرة هي باكورة الأسواق النموذجية وسيتم انشاء أسواق أخرى بنفس التصاميم في ولايات السلطنة خلال الفترة القادمة والسوق من نوع النظام المغلق المزود بنظام تبريد عالي الكفاءة وطاولات عرض ومنادة وتقطيع الأسماك وبنية السوق يوفر البيئة الصحية للمنتفعين من السوق من تجار اسماك ومستهلكين.
واضاف: المراحل الاولى لمشروع سوق ولاية عبرؤي للأسماك تم الانتهاء منها والمرحلة القادمة هي طرح المناقصة والاسناد والوزارة تعمل على انشاء أسواق سمكية جديدة وتأهيل وتطوير الأسواق السمكية القائمة وتزويدها بالمرافق الضرورية للعمل وهو التوجه القائم منذ تكليف الوزارة بتنظيم الأسواق السمكية في السلطنة.
وبموجب الاتفاقية الموقعة اليوم سيقام السوق على ارض مساحتها (3000 آلاف متر مربع) وبمساحة بناء تتجاوز (1240 متر مربع) ويتضمن السوق المكونات الآتية: طاولات عرض اسماك طازجة للباعة عدد 32 طاولة بيع وطاولات تقطيع الأسماك الطازجة عدد 16 طاولة تقطيع وطاولة خاصة لعرض الأسماك للمناداة والبيع بالجملة ووحدة إنتاج الثلج بطاقة استيعابية (5 طن يومياً) ومخزن تبريد للأسماك ومكاتب إدارية لموظفي السوق ومخازن وعدد 4 محلات تجارية تابعة للسوق ومواقف لسيارات نقل وتسويق الأسماك وخدمات اخرى، كما تم تزويد السوق بنظام تكييف مركزي متطور.
ويأتي إنشاء سوق الأسماك النموذجي بولاية عبري دعما للجهود المبذولة والاهتمام المتواصل من قبل وزارة الزراعة والثروة السمكية من اجل النهوض والارتقاء بمنظومة التسويق والاستثمار السمكي بالسلطنة من خلال الخطة التي وضعتها الوزارة وتعمل حالياً على تنفيذها، وذلك بعد ان وقفت على الوضع الحالي للأسواق السمكية بالسلطنة ودراسة احتياجاتها الفعلية من جميع جوانبها الفنية والادارية، وانطلاقاً من القناعات الراسخة لدى الحكومة بأهمية تطوير نظام التسويق والاستثمار السمكي في السلطنة من خلال تطوير البنية الاساسية والخدمات للأسواق السمكية وتأسيس نظام ادارة متكامل للأسواق السمكية ووضع اللوائح والتشريعات المنظمة لعمليات التسويق السمكي والحد من عمليات الاحتكار والمغالاة مع المحافظة على سلامة وجودة المنتج السمكي وتحقيق التوازن بين العرض والطلب في الاسواق السمكية، للوصول الى تحقيق الامن الغذائي من توفير المنتجات السمكية المختلفة والمتنوعة .
وكانت وزارة الزراعة والثروة السمكية قد قامت باتخاذ العديد من الإجراءات من ضمنها تأهيل وصيانة الأسواق السمكية القائمة والعمل على إعداد مخططات جديدة لأنشاء أسواق سمكية نموذجية بمواصفات جودة عالية ، ويأتي سوق الأسماك النموذجي بولاية عبري كباكورة لجهود الوزارة في الفترة الماضية حيث تعتبر ولاية عبري من الولايات ذات الكثافة السكانية العالية والذي تم اخذه في الحسبان عند تصميم السوق ومكوناته.

إلى الأعلى