الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون بين السلطنة وألمانيا في المجال الصحي
بحث التعاون بين السلطنة وألمانيا في المجال الصحي

بحث التعاون بين السلطنة وألمانيا في المجال الصحي

استقبل سعادة الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية صباح امس بديوان عام الوزارة الوفد المرافق لمعالي إيفلين لكمة وزيرة الشؤون الاقتصادية وحماية المناخ والطاقة والتخطيط الإقليمي في ولاية راينلاند فالتس بجمهورية ألمانيا الاتحادية التي تزور السلطنة حاليا وقد تم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيزها وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين لاسيما فيما يتعلق بخدمات الإنقاذ وإعادة التأهيل.
وقد تم خلال المقابلة مناقشة محاور عدة منها بحث ونقاش استراتيجيات التعاون المشترك في مجال تطوير البحث العلمي في مختلف التخصصات الطبية شاملاً السكتة الدماغية ، ومناقشة إمكانيات توثيق التعاون المشترك بين الجانيين العماني والألماني في مجالات التأهيل لما بعد الجلطة وتدريب وتأهيل الكوادر الطبية المختلفة من أطباء وممرضين وفنيين ، وأهمية التركيز على تطوير خدمة الإسعاف في السلطنة لكافة التخصصات الطبية والتي تتطلب النقل السريع والمباشر للمرضى المحتاجين للحصول على الإسعاف المبكر.
من جهة أخرى التقى سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان بمعالي إيفلين ليمك وزيرة الاقتصاد وشؤون البيئة والطاقة والتخطيط المحلي بجمهورية ألمانيا الاتحادية التي تترأس وفدا تجاريا لبلادها متخصصا في القطاع الطبي وذلك عقب اللقاءات الثنائية التي جمعت أعضاء الوفد الألماني مع نظرائهم أصحاب وصاحبات الأعمال المشتغلين بالقطاع الطبي ، ولغرض التحضير لبرنامج الوفد التجاري الذي ستسيره السلطنة في مايو المقبل إلى مقاطعة هسن بجمهورية ألمانيا الإتحادية وذلك بدعوة كريمة من معالي الوزيرة الضيفة.
تم خلال اللقاء مناقشة ما أسفرت عنه اللقاءات الثنائية مع الجانب العماني ، ودراسة امكانية تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الزيارة لكلا الجانبين فتم التطرق إلى سبل تنشيط العلاقات التجارية بين البلدين ورفع حجم التبادل التجاري بينهما ، وبحث امكانية تسيير وفود تجارية متخصصة على غرار الوفد الألماني الذي يزور السلطنة حاليا مع التركيز على قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي قطعت جمهورية ألمانيا الاتحادية أشواطا متقدمة به بغية الاستفادة من خبراتهم في هذا القطاع والارتقاء به ورفع حجم مساهمته في الاقتصاد الوطني .
أوضحت معالي إيفلين ليمك رئيسة الوفد التجاري الألماني لدى لقائها بسعادة رئيس الغرفة أن مجالات التعاون بين البلدين عديدة وينبغي التركيز في الفترة المقبلة إلى تحويلها إلى فرص عملية على أرض الواقع ليستفد منها الطرفين ، وكررت ترحيبها بالوفد العماني الذي سيزور بلادها في مايو المقبل مضيفة أنها ستكون فرصة لهم للإلتقاء مع نظرائهم هنالك وتبادل الأفكار والخبرات معهم وبحث امكانية الخروج بتعاونات وشراكات مستقبلية .
من جانبه أكد رئيس الغرفة أن هذه الدعوة هي محل تقدير كبير وتعكس الرغبة الحقيقية لتنشيط العلاقات التجارية بين البلدين مضيفا : اننا نسعد بالتعاون مع دولة متقدمة في مجال تطوير الأعمال بحجم جمهورية ألمانيا الإتحادية مع ضرورة تركيز الجهود على تطوير مجالات القطاع الخاص مع التركيز على قطاعات السياحة والصحة والتدريب والطاقة المتجددة ووضع برامج وخطط عمل مشتركة في هذه المجالات ، وبحث امكانية اقامة حلقات عمل متخصصة لأصحاب وصاحبات الأعمال بالسلطنة وتوفير تدريب لهؤلاء على أيدي خبرات ألمانية على أن يتم تحديد القطاعات التي ينبغي التركيز على تطويرها.

إلى الأعلى