الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تحية لسفارتنا بتايلند

تحية لسفارتنا بتايلند

تعتبر مملكة تايلند إحدى أهم الوجهات التي يقصدها الكثير من العمانيين لتلقي العلاج او السياحة ، وفي المقابل فإن هذه الشريحة الواسعة من العمانيين الذين يقصدون تلك البلاد بحاجة إلى من يرعى شؤونهم وهذا ما يقوم به أعضاء السفارة العمانية هناك بداية من سعادة السفير وصولا إلى المسؤولين عن الشأن الصحي بالسفارة .
لقد حظيت السلطنة وبفضل الله وفضل القيادة الحكيمة ، لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بعلاقات طيبة مع مختلف دول العالم ، حيث تمتد جذور هذه العلاقات للمشرق والمغرب ، وبالتالي فإن نشر السفارات بمختلف الدول التي تربطها علاقات مع السلطنة يأتي لترجمة وتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين وأيضا خدمة ابن عمان في غربته بتلك الدول .
زرت مملكة تايلند اكثر من 3 مرات ورأيت كثافة العمانيين هناك ومن مختلف الأعمار وأغلبهم يقصدون تايلند لتلقي العلاج وبعضهم للسياحة، وما يبهج النفس ويشعرك بالاعتزاز المتابعة الدائمة لموظفي السفارة العمانية بتايلند لكل العمانيين ، سواء من الذاهبين للعلاج على نفقة الحكومة أو على حسابهم الخاص فالكل هناك يحظى برعاية واهتمام ومتابعة لكافة شؤونهم.
إن الخدمات و الرعاية التي يقدمها أعضاء السفارة العمانية للعمانيين بتايلند لا يقتصر تقديمها من مقر السفارة و المكاتب ، بل تمتد إلى الزيارات المستمرة وبشكل يومي للمرقدين بمختلف المؤسسات الصحية حيث يطمئنون عليهم وعلى مسار رحلة علاجهم حيث تجد التواصل المستمر بين أعضاء السفارة والمرضى أو المرافقين لهم ، الأمر الذي يؤكد تأدية الواجب على أكمل وجه وفق المسؤولية التي وضعوا من أجلها ، فرغم ما يقع على عاتقهم من مسؤوليات أخرى إلا أن شغلهم الشاغل هو خدمة العماني في غربته وتسخير كافة إمكانياتهم لتقديم أفضل الخدمات .
وفي السفر والغربة يتعرض الشخص لكثير من الإشكاليات منها على سبيل المثال اللغة وكيفية التعامل مع لغة تلك البلد ، خصوصا فيما يتعلق بترجمة التقارير الطبية التي تتطلب لغة معينة لا يتقنها كل الأشخاص ، ومن ضمن الخدمات التي تقدمها السفارة هناك إرشاد ونصح العمانيين للمستشفيات ذات الجودة في الرعاية الصحية والموثوق بها وأيضا المؤسسات التي تقدم خدمة الترجمة إلى العربية وما إلى ذلك من شؤون أخرى ، وتضع المسافر العماني أو المريض في منظومة رعاية متكاملة.
فتحية لكل مخلص لعمان وسلطانها وشعبها ، وتحية لمن يتغرب ليمثل السلطنة ويرعى شؤون مواطنيها وتحية لكل أعضاء السفارات في أي مكان وشكرا لكل من يعمل من أجل عمان وشعبها في أي مكان بالعالم وتحية خاصة لأعضاء السفارة العمانية بتايلند.

سهيل بن ناصر النهدي
suhailnahdy@yahoo.com

إلى الأعلى