الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: داعش يحطم متحف الموصل

العراق: داعش يحطم متحف الموصل

بغداد ـ وكالات: أفادت مصادر عراقية في الموصل أمس بأن داعش قام بهدم متحف الموصل والنمرود الذي يضم قطعا أثرية تعود لآلاف السنين في محافظة نينوى شمال بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن عناصر داعش أقدمت أمس على ارتكاب جريمة شنيعة تمثلت بهدم معالم نينوى الأثرية وتخريبها في أبشع هجمة تتعرض لها معالم المحافظة الأثرية في التاريخ الحديث منذ سيطرة داعش على الموصل والمحافظة بشكل عام في العاشر من يونيو الماضي وقام بتدمير آثار النمرود جنوب شرق الموصل. وأوضحت أن داعش دمر بوابة نركال بأكملها التي تعود للفترة الآشورية منذ آلاف السنين وتماثيل للملك سنحاريب تعود لحضارات الآشوريين والسومريين والآكديين كانت متواجدة في المتحف يتم شرحها لطلبة قسم الآثار في جامعة الموصل. وذكرت أن ما تم تدميره أمس يعد كنوزا تراثية وآثارية في مدينة الموصل التي باتت تفقد أكبر معالمها وصروحها الحضارية على يد داعش. على صعيد آخر ذكرت مصادر أمنية عراقية أمس أن 31 شخصا قتلوا بينهم عناصر داعش وأصيب 13 آخرون في هجمات متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة شمال شرق بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القوات الأمنية تمكنت من استعادة السيطرة على أربع قرى ناحية العظيم شمال بعقوبة وهي قرية البو عواد والبو محمد والبو بكر والعوادل بعد اشتباكات اندلعت بين القوات الأمنية في قيادة عمليات دجلة وبين مسلحين من داعش أسفرت عن مقتل سبعة من العناصر الأمنية العراقية وإصابة اثنين آخرين بجروح بليغة، فيما تم قتل 13 من عناصر داعش. وأوضحت أن عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في قرية الأعالي البزاني شمال المقدادية شمال شرق بعقوبة انفجرت ما أدى إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة خمسة آخرين كما انفجرت عبوتان ناسفتان بالتعاقب في قرية الخلانية شمال المقدادية لدى مرور دورية تابعة لمتطوعي الحشد الشعبي ما أسفر عن مقتل خمسة من عناصر الحشد واصابة ستة بجروح خطرة. كما أفادت مصادر في قيادة العمليات العسكرية في الأنبار أمس بأن سلاح الجو العراقي شن غارات جوية استهدفت معاقل داعش ما أوقع العشرات من القتلى بينهم قيادات بارزة في قضاء القائم غرب بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إنه “استنادا الى معلومات استخباراتية حساسة شن سلاح الجو العراقي غارات استهدفت قيادات الصف الأول لداعش وهم يجتمعون في أحد المنازل بمنطقة الكرابلة بقضاء القائم القريبة من الحدود مع سوريا”. وأشارت إلى أن القصف أدى إلى قتل وجرح العديد من قيادات داعش بينهم أبو مسلم الشيشاني القيادي بداعش ووالي ما يسمى بالفرات ووالي الأنبار فضلا عن قيادات أخرى لم تعرف أسماؤهم حتى الآن”. وأضافت أن القوات العسكرية وصلت لها معلومة استخباراتية ثانية أكدت عن وجود أبي بكر البغدادي في قضاء القائم وانه لا تتوفر معلومات حول وجود البغدادي في المنزل المستهدف أم لا”.

إلى الأعلى