الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: يستقبل بن عمر وعددا من (القوى السياسية) واشتباكات في لحج

اليمن: يستقبل بن عمر وعددا من (القوى السياسية) واشتباكات في لحج

صنعاء ـ وكالات: اجتمع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مع المبعوث الدولي إلى اليمن جمال بن عمر وقيادات عدد من الأحزاب اليمنية. فيما أعلن مسؤول يمني مقتل وإصابة عدد من الأشخاص أمس في اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات من الجيش اليمني ومسلحين يتبعون الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال في محافظة لحج جنوب اليمن. وقال المسؤول في محافظة لحج طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية
(د.ب.أ) إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات من الجيش اليمني ومسلحين يتبعون الحراك المنادي بانفصال جنوب اليمن عن شماله في منطقة ردفان بمحافظة لحج، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، لم تعرف حصيلتهم حتى اللحظة. وأشار المصدر إلى أن هذه الاشتباكات تجددت بعد أن شهدت المنطقة خلال الفترة الأخيرة مواجهات بين الطرفين خلفت أيضاً قتلى وجرحى. ولم يعرف على الفور الأسباب الحقيقية لتجدد هذه الاشتباكات، كما لم يصدر عن الجيش اليمني أي بيان يوضح ذلك. وكان مسلحون من الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال قد هاجموا مؤخراً عدة مواقع عسكرية في محافظة لحج ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وقاموا باختطاف ضباط وجنود في الجيش. سياسيا أوضح أمين عام حزب العدالة والبناء اليمني، عبد العزيز جباري في تصريح له عقب اللقاء “أن قيادات أحزاب الناصري والعدالة والبناء واتحاد الرشاد والتجمع الوحدوي، التقوا بالرئيس فيما تواصلنا مع الثلاثة الأحزاب المتبقية وأبلغونا أننا نمثلهم”. وأشار إلى أن هذه الثلاثة الأحزاب هي حزب الإصلاح وحزب الاشتراكي، بالإضافة إلى حزب اتحاد القوى الشعبية”. ولفت جباري إلى أن “لقاء الأحزاب السياسية مع الرئيس هادي أكد على
ضرورة الحوار ونقله إلى مكان آخر غير العاصمة صنعاء قد تكون مدينة تعز أو عدن”. وأضاف: “نحن في القوى السياسية جزء من واجبنا أن نبحث عن أمل من أجل الوصول إلى حل للأزمة اليمنية”. واختتم جباري تصريحه بالقول: “كما التقت القوى السياسية بالمبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر والذي طرحنا عليه ضرورة نقل الحوار من العاصمة صنعاء والبحث عن مكان أفضل.

إلى الأعلى