الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تواصل فعاليات ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية التاسع وسط مشاركة واسعة
تواصل فعاليات ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية التاسع وسط مشاركة واسعة

تواصل فعاليات ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية التاسع وسط مشاركة واسعة

تتواصل بجامعة السلطان قابوس فعاليات ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية التاسع والتي تنظمها سوق مسقط للأوراق المالية والجامعة ممثلة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وسط تأكيد من المشاركين والزوار على أهمية استمراريته خلال السنوات المقبلة.
وتتنوع فعاليات الملتقى لتشمل على إقامة معرض متخصص لقطاع سوق رأس المال والتي تتضمن أجنحة للهيئة العامة لسوق المال وسوق مسقط للأوراق المالية وشركة مسقط للمقاصة والإيداع والجمعية العمانية للأوراق المالية وعدد من شركات الوساطة المالية منها بنك مسقط وشركة فينكورب وشركة المها للخدمات المالية.
كما يتضمن المعرض أجنحة تعليمية للجهات المشاركة بالإضافة إلى بعض أنشطة طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية والمتعلقة بالجوانب الاستثمارية والادخارية وعرض أفضل التجارب الطلابية في مجال الاستثمار والبحوث المتعلقة في هذا القطاع بالإضافة إلى توزيع الكتيبات والمطويات التعريفية التي تساهم في رفع مستوى المعرفة لدى زوار المعرض.
وأكد رائد بن حسين الهوتي مدير دائرة الإعلام والتوعية بسوق مسقط للأوراق المالية بأن الملتقى والذي افتتح فعالياته سعادة عبدالله بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال وبحضور سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس وعدد من المسؤولين بقطاع سوق الأوراق المالية والجامعة، تشهد هذا العام تنوعا في إنتاج طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وذلك من خلال ابتكار أساليب تعليمية وتوعوية متعددة تسهم بلا شك في رفع درجة الوعي وتوصل المعلومة بطريقة سلسة مشيرا إلى أن النسخة التاسعة من الملتقى تشهد مشاركة طلابية واسعة سواء من طلبة جامعة السلطان قابوس أو من طلاب مؤسسات التعليم العالي على مستوى السلطنة.
وأوضح مدير دائرة الإعلام والتوعية بأن الزائر لجناح سوق مسقط للأوراق المالية يتعرف على طرق الاستثمار في سوق المال العماني من خلال تقديم العديد من الكتيبات التوعوية الخاصة بالاستثمار وقراءة وتفسير القوائم المالية ومصطلحات الأسواق المالية وأدوات الاستثمار، بالإضافة إلى وجود كادر متخصص لتقديم المعلومات التي تفيد زوار الملتقى حول مجالات الاستثمار في الأوراق المالية المختلفة.
من جانبة أكد عيسى بن موسى الميمني المدير الإداري للجمعية العمانية للأوراق المالية بأن ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية يشكل منصة مهمة تستطيع الجهات من خلالها تقديم المعلومات الخاصة بطرق الاستثمار في قطاع الأوراق المالية، ونحن في الجمعية حريصون على دعم هذا المشروع المهم من خلال جناح نقوم من خلاله بتقديم عرض شركات الوساطة المعتمدة لدى الهيئة العامة لسوق المال وإعطاء صورة عن الخدمات التي تقدمها تلك الشركات بالإضافة إلى عرض إصدارات الجمعية المتنوعة والتي تتصدرها مجلة الجمعية العمانية للأوراق المالية الدورية.
وقال بدر بن سالم المحروقي أختصاصي بدائرة التوعية والإعلام بالهيئة العامة لسوق المال: يعد هذا الملتقى فرصة من أجل بث الوعي الاستثماري والإدخاري لطلبة التعليم العالي بالسلطنة وذلك من خلال تعريفهم بأهم الأعمال والأدوار المناطة للهيئة من خلال حماية المستثمرين بسند التشريعات والرقابة على الشركات المساهمة العامة والمدرجة في سوق الأوراق المالية بالإضافة إلى الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية والتي يتطلب من المستثمر التواصل مع تلك الشركات من خلال عمليتي بيع وشراء الأسهم.
وأضاف : يشكل الملتقى فرصة للطلبة من أجل التعرف على مصادر المعلومات لقطاعي سوق رأس المال والتأمين مؤكدا على أهمية استقاء تلك المعلومات من مصادرها الحقيقية وعدم إتباع الشائعات خصوصا في مجال الاستثمار، متوجها بجزيل الشكر للقائمين على فعاليات الملتقى متمثلا بسوق مسقط للأوراق المالية على الدعم المستمر للملتقى والجهود الطلابية المتميزة لطلبة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة، متمنيا للجميع التوفيق.
وتؤكد منى السيد حسن عبدالله الهاشمي ضابط عمليات وخدمة العملاء بشركة المها للخدمات المالية بأن الملتقى يساهم في إعطاء صورة واضحة للزوار بدور شركات الوساطة المالية العاملة في سوق الأوراق المالية وكيفية إجراء عمليات البيع والشراء في مجال الأوراق المالية والخدمات التي تقدمها شركة المها ومنها التحليل المالية والوساطة والبحوث المتعلقة بالأسواق المالية وإدارة الأصول وتقديم المشورة الاستثمارية، موضحة بأن تفاعل الطلاب مع جناحنا جاء كبيرا وعكس مدى إهتمامهم بمجال الاستثمار المالي وتنمية مداركهم المعرفية في سوق الأوراق المالية.
وقال عمران بن محمد بن زهران العبري رئيس مجموعة الاقتصاد والمالية بالجامعة: إذا كان الحديث عن النسخة التاسعة من ملتقى سوق مسقط للأوراق المالية فيجب أن أبدا بالشكر لكل من سوق مسقط للأوراق المالية على الدعم المستمر للفعالية منذ تسع سنوات ولكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وطلبتها على الجهود المبذولة في إنجاح الملتقى مضيفا بقوله: حاولنا في هذه النسخة من الملتقى ربط الجانب الأكادمي النظري بسوق مسقط وايضا إبراز القضايا المعاصرة التي تخص الجانب المالي والاقتصادي.
وشملت جناح السوق في المعرض المصاحب لفعاليات سوق مسقط للأوراق المالية على توزيع معجم خاص حول المفاهيم والمصطلحات التجارية والاقتصادية ومجلة زيارة إلى سوق مسقط للأوراق المالية والتي أعدتها السوق بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وأيضا توزيع النشرة الربعية الأخيرة والتقرير السنوي لأداء السوق بالإضافة إلى ركن خاص للموقع التوعوي الإلكتروني لسوق مسقط للأوراق المالية (www.msmlearning.gov.om) ، والتي ضم أحدث المعلومات الخاصة بكيفية الاستثمار في سوق الأوراق المالية.
وسيتخلل فعاليات الملتقى تنظيم عدد من الحلقات النقاشية وورشة العمل حول كيفية الاستثمار في سوق مسقط للأوراق المالية إلى جانب الفعاليات المسائية التي يحرص طلبة جامعة السلطان قابوس على تنفيذها بهدف نشر الثقافة المالية والاستثمارية.
ويأتي تنظيم الملتقى ثمره للتعاون القائم بين سوق مسقط للأوراق المالية وجامعة السلطان قابوس، حيث تشكل استمراريته للدورة التاسعة على التوالي فرصة لنشر الوعي الاستثماري والإدخاري لدى أوساط طلبة التعليم العالي بالسلطنة، كما يظهر دور طلاب كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة في تطويره من خلال إسهاماتهم وأفكارهم وأيضا جهودهم الحثيثة في تنظيم الملتقى بالصورة التي تعكس أهدافه.

إلى الأعلى