الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العشائر وسياسيون يطالبون بالتحقيق في سقوط مدن بيد داعش
العراق: العشائر وسياسيون يطالبون بالتحقيق في سقوط مدن بيد داعش

العراق: العشائر وسياسيون يطالبون بالتحقيق في سقوط مدن بيد داعش

بغداد ـ طهران ـ وكالات: دعت جهات سياسية وعشائرية عراقية في الانبار الحكومة المركزية والبرلمان إلى تشكيل لجنة تحقيق مهنية لكشف ملابسات سقوط أغلب مدن المحافظة بيد داعش على غرار التحقيق في سقوط محافظة الموصل في العاشر من يونيو الماضي.
ووجهت اتهامات لأطراف سياسية وحزبية في حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بالتآمر مع داعش وإفساح المجال للتنظيمات المتطرفة وإدخالها الى المحافظة لتحقيق مكاسب سياسية وصفوها بالضيقة.
ويضع داعش تحت قبضته أغلب مناطق الأنبار وهي الفلوجة والقائم وعكاشات والعبيدي وهيت والرطبة فضلا عن الحدود مع سوريا وأجزاء كبيرة من مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، حيث قدرها مجلس الأنبار بأكثر من 80%.
ويطالب مجلس المحافظة الحكومة بأهمية تسليح وتجهيز القوات الامنية وخصوصا مقاتلي العشائر بشكل عاجل لدحر التنظيمات المتطرفة وطردها من المناطق التي تسيطر عليها.
وتعاني مجمل بلدات الانباء من نقص المواد الغذائية والطبية والغاز الطبيعي والمشتقات النفطية بالإضافة الى قطع إمدادات التيار الكهربائي باستثناء مدينة حديثة، التي مازالت محطة توليد الطاقة تعمل فيها بواسطة السد العملاق على نهر الفرات، بينما ترتفع أسعار الوقود الذي يشغل مولدات الكهرباء، في الوقت التي تعتذر فيه الحكومة عن إيصال الحاجات الإنسانية إليها عبر الجو بسبب التكاليف العالية، والأمر ذاته ينطبق على ناحية البغدادي وغرب الانبار والتي حرر الجيش قسما كبيرا منها من سيطرة داعش بعد حملة إعدامات وحرق للسكان.
يشار الى ان داعش بسط سيطرته على محافظة الموصل ،ثاني كبرى مدن العراق في العاشر من يونيو الماضي بعد انهيار القوات العسكرية والأمنية والتي كانت تقدر بأكثر من 52 الف عنصر، الأمر الذى ادى الى اتهام قيادات عسكرية وأمنية بإعطاء أوامر دعت الى سحب جميع تلك القوات من المحافظة وسقوط المدينة.
وقد أوعز رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري بفتح تحقيق لكشف ملابسات سقوط الموصل برئاسة رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي وعدد من البرلمانيين.
وقالت اللجنة قبل أيام ان مؤامرة سقوط الموصل بيد داعش ليست عسكرية فقط وانما سياسية وادارية ايضا، مرجحة تورط شخصيات في الحكومة المحلية في المؤامرة.
وأضافت إن لديها رؤية واضحة بخصوص سقوط الموصل، وأنه بعد استضافة اعضاء مجلس محافظة نينوى، تغير التحقيق واصبحت هناك رؤية ثانية، بان التآمر او سقوط الموصل لم يكن تآمرا عسكريا فقط، وانما سياسيا واداريا ايضا، في إشارة إلى تورط اشخاص من اصحاب السلطة بمحافظة نينوى في سقوط الموصل، مشيرا الى ان مدة عملها( اللجنة) شهرين.
من ناحية أخرى بدأت الجمهورية الاسلامية الايرانية واقليم کردستان العراق جولة من المباحثات الشاملة لتعزيز التعاون الثنائي بينهما.
والتقى مسؤول لجنة التنمية الاقتصادية الايرانية العراقية رستم قاسمي الذي يزور حاليا اربيل ، عددا من مسؤولي اقليم کردستان العراق بما فيهم رئيس الوزراء نيجيرفان بارزاني ووزير الموارد الطبيعيه آشتي هورامي ووزير الاعمار الاقتصادي درباز کوسرت رسول، حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية(إرنا) في ساعة متأخرة ليلة الخميس الجمعة.
وقالت مصادر قريبة من المباحثات لـ(ارنا) ان انشاء خط انابيب نقل النفط الايراني الى اقليم کردستان العراق وبيع المنتجات النفطية الايرانية الى هذا الاقليم شكل اهم محاور مباحثات الطرفين.
وبحث الطرفان بشأن شراء النفط الخام من اقليم کردستان العراق وانشاء خط سكك الحديد من مدينة کرمانشاه الايرانية الي مدينة السليمانية العراقية.
کما بحث الجانبان حول تعزيز العلاقات الاقتصادية وتنشيط الاسواق الحدودية اکثر من ذي قبل.
ومن المقرر ان يتم التوقيع على مذکرة تفاهم بين الطرف الايراني ووزارة الموارد الطبيعية في حكومة اقليم کردستان العراق.
يذكر ان اقليم كردستان يشتكي من ان الحكومة المركزية في بغداد لم تف بما تضمنه اتفاق ابرم بين الطرفين في ديسمبر الماضي بشأن حصص التصدير ودفع رواتب موظفي الاقليم وتخصيص مليار دولار من الميزانية العسكرية العراقية للبشمرجة.

إلى الأعلى