الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم.. ختام معسكر فتيات الأندية بعد 6 أيام من الفعاليات الناجحة
اليوم.. ختام معسكر فتيات الأندية بعد 6 أيام من الفعاليات الناجحة

اليوم.. ختام معسكر فتيات الأندية بعد 6 أيام من الفعاليات الناجحة

يسدل الستار اليوم على فعاليات معسكر فتيات الأندية في نسخته الأولى وذلك بفندق سيتي سيزنز في السادسة مساء تحت رعاية سعادة خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية. وكان المعسكر والذي يقام بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر خلال الفترة من 1 – 6 من الشهر الجاري , بمشاركة أكثر من 120 مشاركة من مختلف المحافظات قد شهد تفاعلا كبيرا من الفتيات المشاركات وسط مجموعة من الأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية والاجتماعية وحلقات العمل التدريبية والزيارات للمشاريع الاقتصادية والسياحية والثقافية ومنجزات النهضة المباركة التي تزخر بها محافظة مسقط.
يوم رياضي
وكانت المشاركات في معسكر فتيات الأندية قد استمتعن في اليوم الرياضي أعد لهن بالمدينة الرياضية بولاية المصنعة, حيث تم تقسيم المشاركات إلى مجموعات للتنافس في المسابقات. كما تعرفت الفتيات على مشروع عمان للإبحار والمدرسة التابعة لمشروع عمان للإبحار, حيث تعدّ مبادرة عُمان للإبحار في الأوساط الدولية المختصة في المجال أحد أكثر المشاريع ابتكارا وطموحا على مستوى العالم، حيث أنها تهدف في المقام الأول والأخير إلى الإسهام في عجلة التنمية والتقدّم والترويج للسلطنة كوجهة سياحية. وقد تم تأسيس المشروع كمبادرة وطنية في عام 2008م بغية توفير الفرص لتعزيز إمكانات الشباب والشابات العُمانيات والأجيال الناشئة للمشاركة في السباقات الدولية وتمثيل السلطنة في المحافل الإقليمية بعد الخضوع لتدريب في مجال الإبحار. أما على المدى الطويل فيتمثل هدف المشروع إلى أن يصل فريق منتخب من البحّارة إلى الأولمبياد والحصول على ميدالية تشرّف مكانة السلطنة في هذا المجال الواسع, وقد أعلن مشروع عمان للإبحار عن سعيه لتدريب ما مجموعه 70 ألف طفل في السلطنة بحلول عام 2020م في ثماني مدارس لتعليم وتدريب رياضة الإبحار في شتى أنحاء سواحل السلطنة، واليوم تعمل أربع مدارس منها على أن يتم إنشاء المدارس المخطط لها على مدى السنوات القادمة. ومن أهداف المشروع أيضا إعادة الأمجاد والتراث البحري الطويل الذي حفلت به السلطنة في القرون الماضية والعمل على تحقيق إنجازات متوالية في السباقات الدولية لرفع سجل السلطنة في المجال ولاستقطاب الاستثمارات إلى البلاد وزيادة أعداد السياح والزائرين إليها.

معرض الصور

ويختتم المعسكر اليوم بإقامة معرض مصاحب وهو نتاج ومخرجات للمشاركات في المعسكر وايضا اقامة حفل الختام, كما سيتم توزيع استبيان للمشاركات اليوم لكي يتم الوقوف على الايجابيات والسلبيات لهذا المعسكر, وايضا من أجل تلافي السلبيات التي تكون عائقا لتنظيم المعسكر الثاني للفتيات خلال العام المقبل.

تلبي الاحتياجات

أكدت خودة الشكيلية أخصائية نشاط رياضي بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة ومشرفة على إحدى المجموعات في المعسكر أن المعسكر يمثل ميدانا خصبا لتبادل الخبرات في مجال الانشطة الشبابية والاجتماعية, وبرنامج المعسكر حافل بتنوع الأنشطة التي تلبي احتياجات الفتيات، موضحة أن تفاعل المشاركات مع الفعاليات كان تفاعلا كبيرا، حيث قدمت فتيات المعسكر خلال الأيام الماضية جانبا من إبداعاتهن في المجالات الثقافية والاجتماعية والتقنية وغيرها من الأمور التي يمتلكهن، إلى جانب المشاركة في حلقات العمل التدريبية والزيارات المتنوعة التي ساهمت في زيادة معلوماتهن وخبراتهن ومهاراتهن ليكون نافعات لأنفسهن ومساهمات بفاعلية في خدمة مجتمعهن.
وأضافت الشكيلية: تأتي أهمية معسكر فتيات الأندية والذي يقام في نسخته الأولى لفتيات السلطنة في دوره لبناء قدرات الفتيات في الجوانب الاجتماعية والثقافية والعلمية والفنية والرياضية, حيث يقدم المعسكر مجموعة من المحاضرات والورش التدريبية في الجوانب التي تهم المرأة في حياتها اليومية لذلك تعتبر المشاركة فرصة للفتيات لتطوير قدراتهن ومهارتهن في الامور الحياتية، كما أن المعسكر فرصة لالتقاء وتجمع الفتيات من مختلف المحافظات مما يعزز التواصل وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى أن هذه المعسكرات سوف تنمني مفهوم العمل التطوعي لدى الفتاة من خلال الأعمال والمناشط المتنوعة التي تنفذ ضمن فعاليات المعسكرات خدمة للمجتمع وتعزيزا لروح العطاء للوطن إلى جانب إبراز وتنمية المهارات الإبداعية لدى الفتيات من خلال الفعاليات التي تقام فيها.
وأضافت أخصائية نشاط رياضي بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة ومشرفة على إحدى المجموعات في المعسكر: إن الاقبال كبير في هذه الفعالية بكونها حدثا جديدا فيعطي طابع التشويق للفتيات للمشاركة وخوض التجربة, ويشتمل معسكر فتيات الأندية على هدف مهم وهو أن تقوم الأندية في المحافظات بإدخال الفتاة في مختلف مشاركات الأندية واستقطاب عضويات أكبر للفتيات، وعمل فعاليات متواصلة للفتيات التي لديها القدرة على المشاركة في مختلف المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية، وغيرها من المجالات الأخرى التي تخدم الفتاة وترتقي بها في هذه المجالات.

استفادة

وقالت خودة الشكيلية أخصائية نشاط رياضي بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة ومشرفة على أحد المجموعات في المعسكر: لقد وفر المعسكر فرصا لاستثمار أوقاتنا وذلك بفضل تنوع البرامج والانشطة التي اكسبتنا المهارات والخبرات والمعارف المتنوعة التي ستكون زادا في مسيرتنا العلمية والعملية، حيث كانت الجلسات الحوارية التي ناقشت قضايا الفتيات والتاريخ البحري للسلطنة وقانون الحياة والمجالات الأخرى أوجدت مجالا واسعا للتعرف على الكثير من المعلومات الجديدة. وأضافت: إن حلقات العمل التدريبية الموجودة ضمن برامج المعسكر ناجحة حيث استفدت كثيرا, كما كانت الزيارات المختلفة التي قمنا بها في محافظة مسقط هي فرصة للتعرف على انجازات النهضة المباركة والتاريخية وعلى المقومات الطبيعية إلى جانب التعرف على بعض المعالم الثقافية.

فرصة جيدة

وقدمت خودة الشكيلية أخصائية نشاط رياضي بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة ومشرفة على أحد المجموعات في المعسكر شكرها إلى وزارة الشؤون الرياضية والقائمين على هذا المعسكر على روعة التنظيم ودقة اختيار الفعاليات والأنشطة التي تنوعت بين الثقافية والرياضية والعلمية والفكرية والزيارات المختلفة، مؤكدة على أن المعسكر فرصة جيدة لاستثمار طاقات الفتيات في الأمور المفيدة، والأمر الجيد الذي وفره المعسكر هو تجمع الفتيات من أندية السلطنة وبالتالي إتاحة الفرصة للتعرف عليهم وكسب صداقات جديدة إلى جانب التعرف على الأنشطة التي تقدمها وزارة الشؤون الرياضية، والمساهمة في تطوير الأفكار من خلال الفعاليات الحوارية والبرامج السياحية والثقافية والزيارات المختلفة للمصانع والشركات والتي ساهمت في فتح آفاق أوسع نحو الاستثمار والتجارة, كما كان المعسكر ثريا بالأنشطة الجيدة التي استفدنا منها الكثير، وساهمت بشكل ايجابي في اكتساب المعارف والخبرات الجديدة التي بكل تأكيد ستعزز من قدراتنا وإمكانياتنا.

مشاركة فعالة

أما حليمة النوبية المشرفة على إحدى المجموعات بالمعسكر فقالت: معسكر فتيات الأندية له أهمية كبيرة لما لهذه المعسكرات في اسهام وصقل مهارات الفتيات وقدراتهن الابداعية مثل الجلسات التدريبية في مجال التصوير الضوئي وفي مجال تنسيق الزهور وجلسات أخرى بعنوان (أنت كما تريدين) وجلسة مع القانون حياة وجلسة في الإعداد للحياة الزوجية الى جانب مسابقة تنظيم السكن وزيارات لمحطة القرم ولمصنع النسيج والفخار, كما كان هناك تفاعل كبير من المشاركات في هذا المعسكر لما له من فائدة في تعزيز مهارات ومعارف وخبرات المشاركات لخدمة أنفسهن ومجتمعهن وايجاد التفاعل في تحقيق أقصى الارتقاء بقدراتهن وإمكانياتهن العقلية والمهارية. وأضافت حليمة النوبية: دور الأندية في المحافظة هو استقطاب الفتيات وإشراكهن في الفعاليات، ولابد من توفير بيئة خاصة لهن في الأندية لخصوصيتهن لممارسة انشطتهن الخاصة، والواقع الحالي الآن في الأندية يتطلب مزيدا من التفاعل من الجميع لتوفير هذه البيئة الخاصة بالفتيات حتى يتسنى لهن المشاركة الفعالة في هذا الجانب.
وأضافت: المعسكر بشكل عام ناجح بفضل تنوع وثراء برامجه وفعالياته وقد لمسنا مدى أهمية هذا المعسكر وفوائده الكبيرة حيث أننا استفدنا من الفعاليات والأنشطة العلمية والرياضية والثقافية والفكرية والجلسات الحوارية والاجتماعية والفنية المقدمة لنا من قبل المنظمين لهذا المعسكر، مؤكدة أن تنوع الأنشطة ساهم في تعلم الكثير من المهارات والخبرات الجديدة، ومضيفة أن اللجنة المشرفة على هذا المعسكر بذلت كل جهودها من أجل توفير كافة الامكانيات التي تساعد على تحقيق أقصى الارتقاء بقدراتنا وإمكانياتنا لنكون أكثر إبداعا.

بيئة جيدة

من جانبها قالت المشاركة آلاء الشيذانية فعبرت عن سعادتها بالمشاركة في فعاليات المعسكر وقالت: لقد كان المعسكر بيئة جيدة لاكتساب المزيد من الصداقات وتعزيز الخبرات والمعارف والمهارات من خلال ما قدمه المعسكر من أنشطة ثقافية وإعلامية ورياضية وفنية وجلسات حوارية ناقشت الكثير من القضايا المعاصرة التي تهم الشباب والتي تؤكد على أهمية دور الشباب في بناء الأوطان وخدمة المجتمع, ومن أجل إعداد جيل من الفتيات القادر على العطاء والبناء وذلك لتحقيق الرسالة من المعسكرات وهي تسليح الفتيات بالمعارف والاتجاهات والمهارات اللازمة لتحقيق الارتقاء بقدراتهن وتسهم في تعزيز روح المبادرة والعطاء لديهن تجاه الوطن، كما إنها توفر فرصا اكبر لالتقاء الفتيات من أندية المحافظات الأمر الذي سيعزز الصداقات وتبادل الخبرات وإيجاد أجواء من التنافس الشريف بين الفتيات المشاركات, كما أن برامج معسكر فتيات الأندية سيسهم في تعزيز روح العمل التطوعي لمشاركات من خلال الأعمال المتنوعة التي تنفذ ضمن فعاليات المعسكرات إلى جانب إبراز الطاقات الإبداعية لدى الفتيات من خلال الفعاليات التي تقام فيها, وكذلك بحث تحديات العمل التطوعي في الأندية، وتقديم خدمات تطوعية جليلة للمجتمع وتنمية قدرات الفتيات العقلية والفكرية والبدنية والروحية, ومنح الفتيات المشاركات فرصا للحوار مع إدارات الأندية الرياضية للخروج بعدد من المرئيات والآليات التي من شأنها تعزيز ارتباط وإقبال الفتيات للأندية بما يمكنها من القيام بالأعمال المناطة بها. ووجهت شكرها لوزارة الشؤون الرياضية على تنظيم المعسكر الذي شكل مائدة ومتنفسا لاكتساب المزيد من الخبرات التي ستساهم في بناء القدرات في كافة المجالات، وتمنت الشيذانية أن تواصل وزارة الشؤون الرياضية تنظيم هذه المعسكرات الشبابية لما لها من دور ايجابي في استثمار أوقات الفتيات.

إلى الأعلى