السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الحملة الوطنية “ابدأ بنفسك “تحط رحالها في نيابة قيرون حيرتي بصلالة

الحملة الوطنية “ابدأ بنفسك “تحط رحالها في نيابة قيرون حيرتي بصلالة

صلالة – من أمين المعشني:
نظمت الحملة الوطنية ابدأ بنفسك ندوة بعنوان:”واقع المخدرات في ظفار”، وذلك بالساحة العامة بنيابة قيرون حيرتي ، تحت رعاية الشيخ مسلم بن سعيد قطن مدير عام المديرية العامة لشؤون الولايات بمكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور نواب الولاة بولاية صلالة وأعضاء المجلس البلدي بولاية صلالة وشيوخ وأعيان نيابة قيرون حيرتي وجمع غفير من المواطنين .
في البداية ألقى المقدم سالم بن سعيد الهلالي مدير إدارة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بقيادة شرطة محافظة ظفار محاضرة عن واقع المخدرات في ظفار، حيث ذكر أنه في السنوات الأخيرة ارتفعت قضايا المخدرات وخصوصا القات في محافظة ظفار بسبب قرب المحافظة من الدول التي يكثر فيها القات وبسبب كثرة سفر الشباب إلى هذه الدول بالإضافة إلى الإعتقاد السائد لدى الشباب بأن القات له فوائد صحية.
وذكر المقدم سالم الجهود التي تبذلها شرطة عمان السلطانية في مجال مكافحة المخدرات والتي تتمثل في الجهود الأمنية، من خلال مراقبة المنافذ البرية والبحرية والجوية لمنع دخول المخدرات إلى أراضي السلطنة والقبض على مهربي المخدرات، وكذلك الجهود التوعوية والتي تتمثل في إلقاء الندوات والمحاضرات التوعوية عن المخدرات ، بالإضافة إلى القوافل التوعوية.
وفي الختام قام المقدم سالم الهلالي بعرض فيديو مرئي، تناول بعض عمليات القبض على مهربي المخدرات التي قامت بها شرطة عمان السلطانية.
بعد ذلك ألقى الشيخ محمد بن سهيل قطن عضو المجلس البلدي بولاية صلالة، كلمة اشار فيها إلى أن المخدرات آفة دخيلة على مجتمع ظفار وأن إهمال الآباء لابنائهم سبب من أسباب شيوع المخدرات في ظفار، كما ذكر أسباب انتشار القات في ظفار، ومنها الإعتقاد الخاطئ بأن القات ليس بمخدر، بالإضافة إلى سفر الشباب إلى دول الجوار التي يكثر فيها القات.
وفي ختام حديثه طالب الشيخ محمد قطن المجتمع بمحاربة آفة مخدر القات، ودعا إلى استمرار هذه المحاضرات والندوات التوعوية، كما أشاد بدور حملة “ابدأ بنفسك”، داعيا المجتمع إلى دعم مثل هذه الحملات التي تخدم ابناء الوطن، كما نادى بتكرار هذه الحملات طوال العام لحاجة المجتمع الملحّة إليها.
وتحدث الشيخ عبدالله بن سالم سكرون المشرف العام على شبكة أهل عمان، عن الجانب الشرعي للمخدرات، حيث أشار إلى أن المخدرات محرمة شرعا لما فيها من أضرار على صحة الإنسان وعقله، وأنها من أسباب انهيار الأسرة وتفككها، وذكر الشيخ عبدالله أسباب الوقاية من المخدرات، ومنها: تقوية الوازع الديني ومتابعة الآباء لابنائهم .
وفي الختام حث الشيخ عبدالله على أهمية إنشاء مراكز رياضية وثقافية في كل ولاية ونيابة من ظفار وذلك للتقليل من أوقات فراغ الشباب الذي يُعدّ سببا جوهريا في توجه الشباب نحو تعاطي مخدر القات.
وفي ختام الندوة تم فتح باب النقاش للحضور، الذي لقي تفاعلاً كبيراً من الحضور.

إلى الأعلى