السبت 21 أكتوبر 2017 م - ٣٠ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام الجولة الـ16 لدوري عمانتل للمحترفين .. النهضة يبحث عن أغلى انتصار وفنجاء يتطلع لرأب الصدع والانهيار
في ختام الجولة الـ16 لدوري عمانتل للمحترفين .. النهضة يبحث عن أغلى انتصار وفنجاء يتطلع لرأب الصدع والانهيار

في ختام الجولة الـ16 لدوري عمانتل للمحترفين .. النهضة يبحث عن أغلى انتصار وفنجاء يتطلع لرأب الصدع والانهيار

متابعة ـ حمدان العلوي وخالد السيابي :
من محافظة البريمي … ومن ساحة مجمعها الرياضي … وبدءا من السابعة وخمسين دقيقة مساء اليوم … يسدل الستار عن آخر مواجهات الجولة السادسة عشرة لدوري عمانتل للمحترفين من خلال لقاء قوي للغاية … يجمع بين النهضة صاحب الارض والجمهور مع نظيره فنجاء الذي لا زال يبحث عن نفسه في هذا الموسم حاله حال المستضيف … مباراة تجمع بين بطل الدوري ووصيفه في الموسم المنصرم وهما ذاتهما اللذان تناوبا في مسابقة الكأس بعد أن كان فنجاء بطلا للمسابقة الغالية والنهضة وصيفا … لذلك فإن المتوقع أن تكون قمة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى رغم اختلاف مركزي الفريقين واختلاف الأهداف بطبيعة الحال .
مواجهة منتظرة
بالرغم من اختلاف الظروف … وبالرغم من مركزي الفريقين بجدول الترتيب حتى نهاية مباريات أمس … إلا أن الأمر يذوب تماما في لقاء اليوم بين فنجاء سابع الترتيب برصيد (23) والذي يأمل في الوصول للنقطة (26) وبالتالي تقليص الفارق بينه وبين العروبة المتصدر إلى (6) نقاط مما يفتح له مجالا أوسع للعودة للمنافسة على اللقب ، والنهضة في المركز الأخير برصيد (11) نقطة والذي وجد نفسه في مأزق صعب للغاية بعد (صفعة) قرار الانضباط بخصم (6) نقاط كاملة في أعقاب عدم لعب مباراته أمام ظفار في القسم الأول لدورينا .
فنجاء الزائر الثقيل يدرك تماما بأن الوضع الحالي بالنسبة له ليس على ما يرام ، فمسلسل نزيف النقاط زاد من معاناة الفريق ووضع حملا زائدا على كاهل لاعبيه وجماهيره الذين أرادوا من هذا الموسم لقبا جديدا في دورينا يضاف لخزائن الفريق الأصفر ، وما خسارته الأخيرة أمام صحار بثنائية نظيفة إلا أكبر دليل على تراجع عطاءات الفريق بشكل غير مستحب للملك الفنجاوي ، إلا أن ما أثلج صدور كل من ينتمي لهذا الكيان الكبير هو تراجع العروبة في المباراتين الأخيرتين وخسارته لـ (6) نقاط كاملة مما فتح مجالا جديدا لفنجاء في المزاحمة على صراع المقدمة بشكل مباشر شريطة أن يتخطى عقبة النهضة في لقاء اليوم المصيري والهام جدا للطرفين .
فنجاء ما زال يعاني من غيابات عديدة في صفوفه تتمثل في محمد المعشري ومحمد المسلمي واحمد حديد وقبلهم عبدالله القصابي ونذير المسكري للإصابة وهما خماسي مؤثر بلا شك ظهرت آثار غيابه على نتائج الفريق في الآونة الأخيرة ، وإلتحق بهما بعد ذلك عبدالعزيز المقبالي للاحتراف الخارجي مما أوجد فراغا كبيرا في صفوف الفريق الفنجاوي الطامح للقب دورينا بكل ما أوتي من قوة ، ويزيد على غيابات الفريق هذا المساء الحارس المتألق احمد الهطالي بسبب ظروف عمله وهو غياب مؤثر آخر قد يدفع الفريق ثمنه كذلك .
الملك الفنجاوي ما زالت لديه إمكانيات فنية كبيرة في ظل عودة محمد مبارك للتألق وهناك علي الجابري وامتياز عبدالمعطي ومحمود الحسني ومازن الكاسبي وعبدالرحمن تعيب ورائد إبراهيم وبالتالي لن يكون الفريق الأصفر صيدا سهلا لطموحات النهضاوية التي باتت تتصاعد يوما بعد يوم في ظل العطاء التصاعدي الذي ظهر عليه العنيد في المراحل الأخيرة لدورينا وكذلك المشاركة الآسيوية التي كشفت عن إيجابية التغيير الذي قام به مجلس ادارة النهضة بقبول اعتذار الكابتن محسن درويش عن قيادة الفريق .
من جانبه ، فإن النهضة مر بمرحلة صعبة للغاية الا انه تمكن من استعادة شيئا من هيبته في الفترة الأخيرة بعد أن تمكن من الفوز على صحم و انتصار آخر على السويق وبدا يتحسن مستوى الفريق شيئا فشيء ليعود بانتصار جديد في كأس الاتحاد الآسيوية وبدأت الثقة تدب في صفوف العنيد لكن العنيد اليوم في تحد آخر و صعب للغاية فهل يثبت قدرته على مواجهة الصعاب و الاستمرار في الصحوة بعد غفوة استمرت طويلا حتى ضن عشاقه أنه ينحدر نحو الخطر
وشبح الهبوط يلاحق البطل ، ما عساه أن يفعل وهو في مواجهة فنجاء الفريق الذي تمكن من كسب الذهاب في سبتمر الماضي بهدفين لهدف فهل يتمكن النهضة من رد الاعتبار وهو يلعب على أرضه وبين جماهيره حين يلاقي الملك صاحب المركز الخامس بثلاث وعشرين نقطة وان خدمته الظروف سيرتفع الى النقطة الرابعة عشرة ويقفز في المركز الحادي عشر أم يتمكن فنجاء من تعميق الجراح ويقول اليوم أشبه بما مضى و ( راح ) بالتأكيد برنارد كما قال في تصريحه للوطن الرياضي أنا لم أغير ساكنا فقط هم اللاعبون من غيروا و هم من أصروا على أن يغيروا من شكل الفريق فالنتائج لا ترضي الطموح أبدا وما نسعى اليه هو الفوز حيث طالب لاعبيه بالثقة بالنفس واللعب حسب إمكانيات الفريق
والعزيمة والإرادة تجعلنا نتخطي الوضع الحالي للفريق حيث مازلنا قبل الأخير ولابد من التكاتف والعمل .
سالم الشامسي : النتائج الأخيرة دليل على تحسن الأداء
قال سالم الشامسي كابتن الفريق النهضاوي : الحمد لله في البداية على تحسن الاداء والنتائج في المباريات السابقه دليل على عودة العنيد الى مستواه الطبيعي ونأمل لمواصلة النتائج الايجابيه لعودة النهضه لمكانه المعتاد ونحن نحترم الملك الفنجاوي ونكن له كل احترام وتقدير ، ولكن لا بد من استغلال هذه الطفره النهضاوية واقتناص النقاط الثلاث
كلمة من القلب: احب ان اشكر جميع من سعى لعودة العنيد وعلى رأسهم الرئيس الفخري ورئيس مجلس الادارة والى الجهاز الفني واخواني اللاعبين وجماهير النادي لوقفتهم الصادقه للعوده النهضاوية .
منصور النعيمي : بإذن الله تعالى فائزون
قال منصور النعيمي قائد فريق النهضة : الاستعدادات طيبة والحمد لله الفريق يمر بحالات فوز والمعنوية والحماس مرتفعه عند اللاعبين وأكيد سوف ندخل المباراة بطموح الفوز لا غير لانه ما زال الفريق مركزه في اسفل الترتيب وبإذن الله تعالى فائزون .
يوسف الحارثي : نسعى للفوز والاقتراب من المنافسة على اللقب
قال يوسف الحارثي مدير الفريق الكروي بنادي فنجاء عن مواجهة فريقه اليوم أمام النهضة : مباراة مهمة للغاية ، وأتمنى من اللاعبين استغلال الفرصة التي جاءتهم على طبق من ذهب خاصة بعد خسارة العروبة لمباراتين متتاليتين وهو ما أعطانا أمل للمنافسة على اللقب ونقلص الفارق إلى (6) نقاط ، مع العلم بأن لدينا مواجهة مع العروبة وستكون حساباتها مختلفة حينها ، وأتمنى من اللاعبين تقديم مباراة تليق باسم فنجاء خاصة وأن النهضة بدأ يرجع لمستواه الطبيعي ، وأن يقدم الفريقان مباراة تليق باسمهما ، وأتمنى أن يحقق فنجاء الفوز في نهاية المطاف .
غيابات المباراة
يغيب عن فريق النهضة بداعي الإصابة كل من عارف الشيبة ومهند الحسني ومحمد الشامسي ، وبالتأكيد الفريق في أمس الحاجة الى جهودهم فهناك أخطاء يقع فيها مدافعو الفريق وعلى برنارد معالجة ذلك لكي يتمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة في المباراة .
أما في صفوف فنجاء ، فيغيب عنه كل من محمد المعشري ومحمد المسلمي واحمد حديد (إصابات) واحمد الهطالي (ظروف العمل) وقبلهم نذير المسكري وعبدالله القصابي للإصابات كذلك ، وعبدالعزيز المقبالي للاحتراف الخارجي .
إصابات
عانى منصور النعيمي وسالم الشامسي من إصابات بسيطة في المباراة السابقة أمام الوحدة السوري في البطولة الآسيوية ويسعى الجهاز الطبي إلى علاج اللاعبين وعودتهما للتمارين يوم أمس يطمئن مدرب الفريق الا أن قرار عودتهما يقرره الجاهز الطبي ومدى جاهزيتها .
وقفة جماهيرية
تعاهد الجميع على الوقوف خلف العنيد من أجل العودة وتحقيق نتائج إيجابية وما زالت المطالبة من إدارة النهضة لجماهيرها لمؤازرة الفريق وهي تعلم تماما الدور الذي تلعبه الجماهير في مساندة الفريق لتحقيق الفوز بعد أن تركت المدرجات بسبب النتائج السلبية ولكنها تعي تماما وتدرك تلك الأهمية وبالتأكيد أصر الجميع على الوقوف خلف فريقهم
ولن يتركوه فهم معه في الحلوة والمرة .
الرابطة ترفض طلب فنجاء
أبدى نادي فنجاء امتعاضه من ردة فعل رابطة دوري المحترفين العماني بسبب عدم الموافقة على طلبهم بتغيير موعد مباراتهم اليوم أمام النهضة ، حيث تقدم فنجاء بطلب رسمي يوم الأربعاء الماضي بغية تقديم موعد المباراة عن الوقت الحالي ، حيث إنها المباراة الوحيدة التي تقام مساء اليوم ، إضافة إلى أن اليوم هو يوم عمل رسمي ، إضافة إلى طول المسافة والفترة المتوقعة لنهاية المباراة والعودة إلى مسقط في وقت متأخر من صباح الغد … تساؤلات حيرت الفنجاوية لكنها بلا فائدة تذكر بعد أن غابت اسباب الرفض من قبل المعنيين بالرابطة ولجنة المسابقات .

إلى الأعلى