الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تحقق المركز الأول وتفوز بجائزة مجلس التعاون الخليجى للرياضة والبيئة
السلطنة تحقق المركز الأول وتفوز بجائزة مجلس التعاون الخليجى للرياضة والبيئة

السلطنة تحقق المركز الأول وتفوز بجائزة مجلس التعاون الخليجى للرياضة والبيئة

تكريم اللجان الفائزة باجتماع رؤساء الأولمبية الخليجية بالدوحة

محمد المحرمي: ما تحقق من إنجاز جاء بفضل الجهود المبذولة من اللجنة

في إنجاز للجنة الأولمبية العمانية والرياضة العمانية وترجمة للتواجد والحضور الخارجي للجان الرياضية المساعدة للجنة الأولمبية والمشاركات العمانية الخارجية حققت اللجنة العمانية للرياضة والبيئة باللجنة الأولمبية العمانية المركز الاول بجائزة مجلس التعاون للرياضة والبيئة بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجى لعام 2015م والتي شهدت مشاركة عدد من اللجان التنظيمية للألعاب الرياضة والاتحادات والأندية الرياضية بدول مجلس التعاون، حيث حلت في المركز الثاني اللجنة التنظيمية للشراع وحل في المركز الثالث اللجنة التنظيمية لكرة السلة.
وقد تم الاعلان عن اللجان الفائزة بالمراكز الأولى عقب اجتماع لجنة جائزة مجلس التعاون للرياضة والبيئة بالأمانة العامة لمجلس التعاون برئاسة الشيخ سعود بن عبد الرحمن ال ثاني امين عام اللجنة الأولمبية القطرية رئيس اللجنة وذلك يوم الاربعاء 25 فبراير 2015م بالعاصمة القطرية الدوحة وسيتم تكريم اللجان الفائزة خلال الاجتماع التاسع والعشرون لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية الذي سيعقد بدولة قطر يوم الثلاثاء 4 مارس 2015م
ويأتي فوز اللجنة العمانية للرياضة والبيئة باللجنة الأولمبية العمانية بعد إختيار لجنة الجائزة للملف الذي شمل ابرز الانشطة والبرامج والفعاليات التي نظمتها اللجنة في عام 2014 والمعارض التي شاركت فيها بعنوان(البرنامج التوعوي لإدماج البعد البيئي في المناشط والفعاليات الرياضية والبيئية للاتحادات والأندية والفرق الرياضية في السلطنة ) وتضمن الملف محاور تنفيذ البرنامج وهي وضع الخطط للبرنامج و المعارض التوعوية البيئية و الفعاليات الرياضية المختلفة و الندوات والمؤتمرات ومحور الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ومحور عن استخدام العبارات التوعوية في الساعة الالكترونية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ومحورعن النتائج العامة للبرنامج .
وحول هذا الإنجاز أشاد طه بن سليمان الكشري امين السر العام للجنة الأولمبية العمانية بم حققته لجنة الرياضة والبيئة باللجنة الأولمبية العمانية معتبرا هذا الإنجاز ترجمة لجهد ومساعي رئيس و اعضاء اللجنة معربا عن ارتياح مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية عن الدور الكبير الذي تمثله اللجان المساعدة في ترجمة خطط وبرامج اللجنة الأولمبية حيث يحرص مجلس إدارة اللجنة الحالي على تفعيل هذه اللجان ودعمها بالخطط والافكار للقيام بمهامها وإختصاصاتها وقد أعاد تشكيل 10 لجان فعاله تضم في عضوياتها من المختصيين والمهتمين كل في مجاله لكي يتمكن كل عضو من رفد لجنته بالخبرة اللازمة ويعول مجلس إدارة اللجنة الأولمبية على هذه اللجان الى المساهمة في تنمية الرياضة والشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع حيث سيواصل مجلس إدارة اللجنة دعمه لهذه اللجان ايمانا منه بذلك وللدور الكبير الذي تمثله هذه اللجان .
وقال الكشري بان لجنة الرياضة والبيئة تمكنت خلال المشاركة في الجائزة من تجسيد الدور الاساسي والوثيق للجان الرياضة والبيئة باللجان الأولمبية الوطنية ومهامها في نشر الوعي البيئي بين الرياضيين مباركا لمنتسبي اللجنة على جهدهم وتفانيهم في العمل الى بلؤرة النهج السليم للعمل المؤسسي للجان الرياضية.
كما اعرب محمد بن عبدالله المحرمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة والبيئة عن سروره لتحقيق اللجنة هذه الجائزة التي جأت ترجمة للجهود التي بذلت من قبل كافة اعضاء اللجنة والعمل التي نفذته اللجنة خلال العام المنصرم حيث حرصت اللجنة خلال تقديمه لملف الترشح للجائزة ابراز اهم الاعمال والانشطة التي تعني بالرياضة والبيئة وتم التركيز على الجانب التوعوي لايصال اهمية العلاقة بين الرياضة والبيئة حيث تهتم دول العالم بقضايا الرياضة والبيئة والدور الكبير الذي يلعبه الرياضي في المساهمة على الحفاظ على البيئة.
واكد المحرمي بان المؤسسات الحكومية والخاصة بالسلطنة دائما حريصة على إشارك كافة شرائح المجتمع في التوعية بالبيئة حيث تعتبر اللجنة العمانية للرياضة والبيئة باللجنة الأولمبية العمانية احد المؤسسسات والجهات التي تعمل للمساهمة الى تجسيد العلاقة الوثيقة بين الرياضة والبيئة التي تعبر عن احد اهداف اللجنة الأولمبية الدولية لتعلب دورا مهما في ترسيخ قيم ومبادئ سامية. ومن منطلق ذلك فقد تم التركيز على الاهتمام بتضمين البعد البيئي في الانشطة والفعاليات والبرامج التي تنظمها الاتحادات واللجان والأندية والفرق الرياضية بالسلطنة وتعزيز البعد البيئي في المجال الرياضي وتنمية مهارات الممارسين للرياضة بظرورة العناية بالبيئة وتوعية هذه المؤسسات بالاسس العلمية الصحيحة لمعايير البيئة الرياضية وإعداد البحوث والدراسات الخاصة بذلك وقدم المحرمي شكره وتقديره للدعم الكبير الذي يقدمه مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية برئاسة الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وتوجيهاته بأن يتم تفعيل اللجان المساعدة باللجنة للقيام بأدوارها ومهامها والمساهمة معا معتبرا بان ذلك سيكون دفعة معنوية لكافة اعضاء اللجنة لتقديم مزيد من العطاء والجهد.
مما يجدر ذكره بان اللجنة العمانية للرياضة والبيئة احد اللجان المساعدة باللجنة الأولمبية العمانية و أعتمد مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية قرار تشكيلها برئاسة محمد بن عبدالله المحرمي والدكتور سعيد بن احمد الشحري نائب للرئيس وعضوية كل من جهاد بن عبدالله الشيخ وسعادة عبدالله بن سالم المخيني والدكتور علي بن سعيد البلوشي وداود بن سليمان البلوشي واحمد بن نوري الرئيسي واحمد بن محمد الصباحي وبركات بن سالم الشرجي وعبدالله بن علي المقدم .
ومن اهم أختصاصتها دراسة مدى توافق الخدمات والفعاليات الرياضية مع الظروف البيئية لضمان ممارسة رياضية صحية ونشرالثقافة البيئية في الأوساط الرياضية وبحث اّليات الارتقاء بالرياضة البيئية وتفعيل بنود وتوصيات الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والقارية والاقليمية الخاصة بالبيئة والرياضة بما يتوافق والبيئة الرياضية المحلية وتوعية الاتحادات الرياضية والأندية والهيئات الرياضية الاخرى بأسس ومعايير البيئة الرياضية وايجاد الطرق الفاعلة لتكثيف دور وسائل الاعلام في تحقيق أهداف وبرامج اللجنة المختلفة لتحقيق ذلك من خلال عقد الدورات والندوات وورش العمل والاجتماعات والنشرات والدوريات والملصقات ودعم الجهود والخطط الرامية الى التنمية المستدامة للمنشئات الرياضية والمساهمة في تنظيم الدورات الرياضية والمسابقات والفعاليات الرياضية الاخرى بما يحقق حماية البيئة في المجال الرياضي وإعداد خطط العمل للبرامج والفعاليات التي تحقق التكامل بين الرياضة والبيئة وطرق ووسائل تنفيذها والتعاون والتنسيق مع المجلس الأولمبي الاسيوي واللجنة الأولمبية الدولية فيما يتعلق ببرامج البيئة والرياضة.

إلى الأعلى