الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ممارساتها الهمجية بحق الشعب الفلسطيني
قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ممارساتها الهمجية بحق الشعب الفلسطيني

قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل ممارساتها الهمجية بحق الشعب الفلسطيني

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ممارساتها الهمجية والتعسفية بحق الشعب الفلسطيني, ففي قطاع غزة, فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية، صباح أمس السبت، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة باتجاه ثلاثة قوارب صيد قبالة منطقة الواحة شمال غرب قطاع غزة.
وافاد مراسلنا في القطاع نقلا عن شهود عيان بأن الزوارق استهدفت ثلاثة قوارب صغيرة “مجداف” كانت تبحر قبالة المنطقة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
وفي ذات السياق، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الشريط الحدودي في منطقتي ملكة وشرق جحر الديك نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه المزارعين في مناطقهم القريبة دون أن وقوع إصابات.
وفي مدينة بيت لحم, سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس السبت، تبليغين لشابين فلسطينيين من قرية العبيدية شرق بيت لحم.
وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي سلمت الشابين سلامة جمال سلمان شنايطة (26 عاما)، ووليد يوسف حساسنة (22 عاما)، بلاغين لمراجعة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم.
وفي ذات السياق, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس السبت، مواطنين من قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم أحدهما رئيس مجلس القربة.
وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت رئيس مجلس قروي الجبعة نعمان أحمد حمدان (50 عاما)، والمواطن عكرمة فضل حمدان، أثناء تواجدهما في أرضهما الزراعية لفلاحتها بمنطقة ‘الخور’ قرب الحاجز العسكري غرب القرية.
اضافت المصادر: “إن جنود الاحتلال الإسرائيلي احتجزوا المواطنين حمدان قرب الحاجز وقيدوهما وحققوا معهما قبل أن يتم نقلهما إلى جهة غير معلومة”.
وفي مدينة الخليل, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس السبت، شابا من مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت قرب الحرم الإبراهيمي من البلدة القديمة في المدينة، الشاب عماد صبري الرجبي (19 عاما) واقتادته إلى جهة غير معلومة.
كما داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة أحياء من مدينة الخليل، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب في إعاقة مرورهم.
من جهة اخرى قالت مصادر إسرائيلية، أن عشرات المستوطنين المتطرفين خرجوا ظهر امس السبت في مسيرة بمجلس “اشكول” في النقب الغربي لإحياء ذكرى قتلى المجلس في العدوان الأخير على غزة .
وحسب موقع إذاعة الاحتلال الإسرائيلي “شارك في المسيرة مئات المستوطنين لإحياء ذكرى القتلى, وعلى رأس قائمة القتلى مسؤول الأمن في قرية نيريم ونائبه وضابط من جيش الاحتلال الإسرائيلي برتبة كابتن”.
ويذكر ان المقاومة الفلسطينية قصفت أشكول بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون.

إلى الأعلى