الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / البرلمان العربي يؤيد الرئيس اليمني والسعودية تنفي اختطاف أحد دبلوماسييها

البرلمان العربي يؤيد الرئيس اليمني والسعودية تنفي اختطاف أحد دبلوماسييها

القاهرة ـ الرياض من أحمد إسماعيل علي والوكالات:
بعث رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان، رسالة تأييد إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أبدى له فيها دعم ومساندة البرلمان العربي له ولإرادة ومصلحة الشعب اليمني العظيم في ظل الأزمة الحالية التي يشهدها اليمن.
وأشاد رئيس البرلمان العربي، في بيان له “السبت” بخطوات الرئيس اليمني الأخيرة في الحفاظ على الشرعية والتوجه إلى عدن لممارسة مهامه منها، في ظل سيطرة الحوثيين على صنعاء.
وقال الجروان، أن أي إجراءات أحادية الجانب لن تسقط بأي حال شرعية الرئيس هادي التي عبر عنها الشعب اليمني بإرادته الحره.
كما أشاد الجروان بلقاء هادي بجمال بن عمر المبعوث الأممي إلى اليمن، ولقاءه عبد اللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون الخليجي، مؤكدًا دعم البرلمان العربي لشرعية الرئيس هادي وبنود المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني.
كما دعا الجروان الشعب اليمني مجددًا إلى الوحدة والتعاون لتفويت الفرصة على كل من يهدف إلى فرض رأيه بالقوة والعبث بأمن ووحدة اليمن وشعبه العظيم
السعودية تنفي اختطاف أحد دبلوماسيها في عدن على يد الحوثيين=
الى ذلك نفى مصدر دبلوماسي سعودي رفيع المستوى قيام جماعة الحوثيين ،في عدن ، باختطاف القائم بأعمال نائب قنصل المملكة في عدن سعيد الشهرى، مؤكدا أن هذه الاشعات لثني الرياض عن الانتقال مع حكومة اليمن الشرعية اليمنية الممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي.
وحذر السفير أسامة نقلي، رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية، في بيان له أمس ” من إشاعات الحوثيين التي تروج لاختطاف دبلوماسيين في عدن، بهدف ثني السفارات من الانتقال مع حكومة اليمن الشرعية.
كان موقع يمني قد اعلن أن دبلوماسيًّا سعوديًّا اختفى في عدن عقب لقاء السفير السعودي بالرئيس هادي.
وقال موقع “يمن برس”: إن المعلومات الأولية تفيد بأن مسؤولين في السفارة السعودية والقنصلية في عدن أكدوا انقطاع الاتصال بالقائم بأعمال نائب القنصل في مدينة عدن ويدعى سعيد الشهري، منذ ليلة الجمعة.
وأضاف الموقع أن الرئيس هادي التقى أمس السبت بالسفير السعودي في قصر الرئاسة في عدن.

إلى الأعلى