السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الزاد” لنادي الرستاق تفوز بجائزة أفضل عرض مسرحي متكامل على مستوى أندية جنوب الباطنة
“الزاد” لنادي الرستاق تفوز بجائزة أفضل عرض مسرحي متكامل على مستوى أندية جنوب الباطنة

“الزاد” لنادي الرستاق تفوز بجائزة أفضل عرض مسرحي متكامل على مستوى أندية جنوب الباطنة

الرستاق ـ سيف بن مرهون الغافري:
انتهت مساء أمس الأول أعمال تقييم العروض المسرحية لأندية محافظة جنوب الباطنة المشاركة في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي والتي أقيمت على مسرح كلية العلوم التطبيقية بولاية الرستاق بمشاركة نادي الرستاق ونادي المصنعة، بحضور أعضاء لجنة التقييم ، وعدد من المسؤولين بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الباطنة وعدد من هواة المسرح. جاء أول العروض المسرحية لفرقة نادي الرستاق التي قدمت مسرحية بعنوان “الزاد” ، فيما قدمت مساء أمس الأول فرقة نادي المصنعة عرضها المسرحي بعنوان “أمل” ، وعقب انتهاء العرض تم إعلان نتائج المسابقة في مجال المسرح والتي جاءت على النحو التالي: جائزة أفضل ممثل دور اول فاز بها سعود الشقصي من فرقة نادي الرستاق ، وذهبت جائزة أفضل ممثل دور ثان لسعيد الشكيلي من فرقة نادي المصنعة ، وجاءت جائزة أفضل ممثلة دور اول مناصفة بين مروة المجينية من فرقة نادي الرستاق ولينا البلوشية من فرقة نادي المصنعة ، وفاز بجائزة أفضل نص مسرحية الزاد للرستاق ، وجائزة أفضل ديكور لمسرحية الزاد للرستاق ، وجائزة أفضل إضاءة لمسرحية الزاد للرستاق ، وجائزة أفضل أزياء لمسرحية الزاد للرستاق ، وحصلت فرقة نادي المصنعة على جائزة أفضل إخراج ، وفازت مسرحية الزاد لفرقة نادي الرستاق بجائزة أفضل عرض متكامل. وحول هذه المسابقة يقول علي بن محمد البلوشي عضو اللجنة المشرفة على مسابقة إبداعات شبابية بمحافظة جنوب الباطنة: يأتي تقييم العروض المسرحية لأندية محافظة جنوب الباطنة ضمن مسابقة إبداعات شبابية التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية على مستوى أندية السلطنة في عدة مجالات منها البحوث العلمية والأدبية ، والأعمال الأدبية كالشعر والقصة القصيرة ، والأعمال الفنية كالرسم والتصوير الضوئي والفن التشكيلي ، والمسرح ، وتصميم الفيديو ، وتصميم المواقع والتي تم الانتهاء من تقييمها على مستوى المحافظة ، وتأتي هذه المسابقة انطلاقا من حرص الوزارة على تنمية مواهب الشباب وجاءت هذه الأنشطة والبرامج لتلامس طموحات الشباب ورغباتهم بهدف شغل أوقاتهم فيما هو مفيد وغرس قيم العمل الجمعي لديهم ، إضافة لتعزيز الروح المعنوية والنظرة الشمولية نحو ما يحيط بهم من متغيرات.

إلى الأعلى