الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / زاوية قانونية .. الأحوال الشخصية “34″

زاوية قانونية .. الأحوال الشخصية “34″

قد ينشأ خلاف بين الزوجين في الصداق، وهذا الخلاف إما ان يكون في قبض الصداق، أو في مقدار أو في أصل التسمية كأن تدعي الزوجة انه يُسمي لها صداقا وينكر هو ذلك، وسنبين في هذه الحلقة – بمشيئة الله وتوفيقة – حكم كل حالة من هذه الحالات:-
1- إذا كان الاختلاف في قبض الصداق .كأن يدعي الزوج ان سلّم زوجته الصداق، وتنكر هي انه سلمها صداقها، فالحكم في ذلك:
أ‌- إذا كان الاختلاف بينهما قبل الدخول ،فالقول قول الزوجة ،وعلى الزوج أن يأتي بالبينة انه سلم لها صداقها، وإن لم يأتِ بالبينة تحلف له يمينا بالله انها لم تقبض صداقها منه.
ب‌- واذا كان الاختلاف بينهما بعد الدخول ،فالقول قول الزوج ،وعلى الزوجة البينة انها لم تستلم صداقها منه ،فإن لم تأتِ بالبينة يحلف لها الزوج يمينا بالله انه سلمها صداقها.
وقد نصت المادة “27″ من قانون الأحوال الشخصية على أنه: “إذا اختلف الزوجان في قبض حال الصداق، فالقول للزوجة قبل الدخول، وللزوج بعده، مالم يكن ثمت دليل أو عرف مخالف”.
فقد أفاد هذا النص :انه إذا اختلف الزوجان في قبض الصداق المعجل فيقول الزوج أن سلّمها صداقها العاجل وتنكر هي ذلك، فإن كان الإختلاف بينهما قبل الدخول فالقول قول الزوجة مع يمينها وعلى الزوج البينة، وإذا كان الإختلاف بعد الدخول فالقول قول الزوج مع يمينه وعلى الزوجة البينة .
وإذا كان هناك عرف أو عادة فالعرف والعادة محكمين ، كأن تكون عادة البلدان ان تقبض الزوجة صداقها العاجل قبل الدخول كما هو سائد في وقتنا الحاضر فالعادة محكمة.
2- إذا كان الاختلاف في مقدار الصداق ؛كأن تدعي الزوجة أن صداقها ألف وخمسمائة ريال وهو يقول أن صداقها ألف ريال فالقول قولها مع يمينها, وعلى زوجها البينة أن صداقها ألف ريال وإن لم يأت بالبينة فعليها أن تحلف يمينا بالله أن صداقها ألف وخمسمائة ريال.
3- الاختلاف في أصل التسمية , إذا اختلف الزوجان في أصل التسمية فادعى أحدهما أن الصداق سُمّي في العقد تسمية صحيحة وأنكر الآخر التسمية ,فالبينة على مدعي التسمية فإن أقامها ثبتت دعواه , وإن لم يأت ببينة وجهت اليمين إلى الآخر فيحلف أنه لم يسم الصداق في العقد، فإن حلف حكم بمهر المثل، وإن لم يحلف بأن نكل عن اليمين حكم بالمسمّى.

د/محمد بن عبدا لله الهاشمي
قاضي المحكمة العليا
رئيس محكمة الاستئناف بإبراء
alghubra22@gmail.com

إلى الأعلى