الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: تلميح لنقل الحوار خارج صنعاء وهادي يتلقى مزيدا من الدعم الدولي

اليمن: تلميح لنقل الحوار خارج صنعاء وهادي يتلقى مزيدا من الدعم الدولي

صنعاء ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
ألمح المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر إلى إمكانية نقل الحوار خارج صنعاء، فيما تلقى الرئيس عبدربه منصور هادي مزيدا من الدعم الدولي.
وقال بن عمر إن تداعيات الأزمة في اليمن تؤثر على الأمن والسلم العالميين، مؤكدا أن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.
وقال بن عمر إن المرجعية الأساسية للحوار في اليمن هي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية واتفاق السلم والشراكة، مشيرا إلى ضرورة توافق جميع الفرقاء لتنفيذ ما تبقى من العملية السياسية، لافتا الانتباه إلى أن النقاش جار حاليا حول إمكانية نقل الحوار إلى خارج العاصمة اليمنية صنعاء.
إلى ذلك وفي مؤشر على تلقي الرئيس عبدر ربه منصور هادي مزيدا من الدعم الدولي أعلن نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية توجيه الدعوة لهادي للمشاركة في القمة العربية المقبلة المقررة في مصر يومي الـ28 والـ29 من مارس الجاري.
وأكد في حديث صحفي أن الدعوة وجهت إليه للحضور لتقديم الدعم اللازم لليمن في هذه المرحلة مشيدا بالجهود التي يبذلها مجلس التعاون لدعم الشرعية وإخراج اليمن من أزمته.
وأضاف إن وزير الخارجية اليمني عبد الله الصايدي سوف يشارك في اجتماع وزراء الخارجية المقرر يومي الـ 9 والـ10من مارس الجاري.
كما أكد سفير الولايات المتحدة الأميركية في اليمن “ماثيو تولر” أن الرئيس عبدربه منصور هادي هو الرئيس الشرعي لليمن كونه منتخبا من الشعب اليمني.
وأضاف السفير تولر في تصريح لوسائل الإعلام عقب لقائه بالرئيس عبدربه منصور هادي في القصر الرئاسي بعدن: “لا يوجد أي خيار أمام اليمنيين غير الذي ارتضاه وهو الحوار الوطني الذي يدعمه أيضا الرئيس هادي ” مشيرا إلى ” أن الذين يفضلون عرقلة الحوار والمبادرة الخليجية هم الذين يصرون على عدم حل الأزمة اليمنية ” .
وجدد السفير الأميركي دعم الولايات المتحدة الأميركية للحوار ومخرجاته لافتاً إلى أن تصريحات مجلس الأمن وكل الدول الصديقة لليمن تؤكد أن الرئيس عبدربه منصور هادي هو الرئيس الشرعي .

إلى الأعلى