الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الرئيس اليمني يدعو لنقل الحوار إلى الرياض وأميركا تعتزم الإبقاء على سفارتها بصنعاء

الرئيس اليمني يدعو لنقل الحوار إلى الرياض وأميركا تعتزم الإبقاء على سفارتها بصنعاء

عدن (اليمن) ـ واشنطن ـ وكالات: دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى نقل الحوار الوطني إلى
الرياض، حيث مقر مجلس التعاون لدول الخليج العربية نظرا لأن بعض الأطراف المشاركة ترفض إقامته في مدينتي تعز أو عدن، فيما تعتزم الولايات المتحدة الإبقاء على سفارتها في صنعاء وعدم نقلها إلى عدن.
وأكد هادي أن الاعتراف بالشرعية يتطلب العمل بصورة إيجابية إلى جانب القيادة الشرعية ورفع الإقامة الجبرية عن رئيس حكومة الكفاءات خالد محفوظ بحاح والوزراء الذين معه وبقية المسؤولين والمعتقلين السياسيين والناشطين.
وطالب الرئيس اليمني سفراء الدول المشرفة على تنفيذ المبادرة الخليجية وسفير الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي أن يباشروا عملهم من العاصمة الاقتصادية عدن داعيا إلى عودة الحوار إلى خارج صنعاء بموجب قرار مجلس الأمن.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية من فرعها في عدن الخارج عن سيطرة الحوثيين عن هادي قوله “إذا كانت مدينة تعز أو مدينة عدن يرفضهما بعض المتحاورين ولكون مستشار الأمين العام المساعد ومبعوثه إلى اليمن جمال بن عمر المكلف بذلك نقترح عليه بصفتنا رئيسا للجمهورية ورئيسا للحوار الوطني نقل الحوار إلى مقر مجلس التعاون الخليجي باعتباره صاحب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في الرياض.”
وناشد هادي مجلس التعاون مواصلة دوره من خلال عقد مؤتمر يدعى إليه كافة الأطراف اليمنية الراغبة في المحافظة على أمن واستقرار اليمن ووحدته “تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي يهدف إلى المحافظة على أمن واستقرار اليمن ووحدته في إطار التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها وعدم التعامل مع ما يسمى بالإعلان الدستوري ورفض شرعنته.”
وأكد على ضرورة العمل على تنفيذ الملحق الأمني لاتفاق السلم والشراكة الذي أصبح جزءا من الاتفاقية بما فيها عودة الأسلحة والمعدات إلى الدولة وبسط نفوذها على كافة الأراضي اليمنية والخروج باليمن من المأزق إلى بر الأمان وبما يكفل عودة الأمور إلى نصابها.”
إلى ذلك صرح مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن التي أغلقت سفارتها في صنعاء في فبراير
لا تخطط لنقل سفارتها في اليمن إلى مدينة عدن الجنوبية مثلما فعل عدد من الدول الخليجية.
وصرح المسؤول الأميركي للصحفيين الذين يرافقون وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن السفير الأميركي إلى اليمن ماثيو تولر سيعمل الآن من مكتب في مدينة جدة السعودية.

إلى الأعلى