الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / فهد بن محمود يؤكد على سعي الحكومة لتفعيل دور كل من غرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال السلطنة والاتفاق على خطوات عملية للتنفيذ
فهد بن محمود يؤكد على سعي الحكومة لتفعيل دور كل من غرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال السلطنة والاتفاق على خطوات عملية للتنفيذ

فهد بن محمود يؤكد على سعي الحكومة لتفعيل دور كل من غرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال السلطنة والاتفاق على خطوات عملية للتنفيذ

في إطار زيادة الإنتاجية وإيجاد مناخ مناسب للاستثمار

السعي لتحقيق التوازن في العلاقة بين أطراف الإنتاج الثلاثة يأتي في مقدمة أولويات الحكومة لضمان العيش الكريم للمواطن

حث كافة الشركات العاملة في البلاد على تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها مع إتاحة الفرص لهم لتولي الوظائف القيادية

إتاحة المجال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الحصول على مشاريع وأعمال تمكنهم من تحقيق طموحاتهم في العمل الحر

التنسيق حول متطلبات التغيرات الاقتصادية التي تشهدها الساحة الدولية وسعي السلطنة لتخطي آثارها ونشر ثقافة العمل للنهوض بالاقتصاد العماني

مسقط ـ العمانية : عقد أمس اجتماع بمكتب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وقد شارك فيه إلى جانب عدد من أصحاب المعالي والسعادة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان ، ورئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة ونائباهما .. ويأتي عقد هذا الاجتماع في إطار مواصلة دعم الجهود المبذولة للارتقاء بمستوى التعاون بين القطاعات المختلفة وتمكين كل طرف من الاضطلاع بمسؤولياته خدمة للأهداف السامية التي حدد معالمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والقاضية بتحقيق الانسجام بين مؤسسات الدولة وقطاعاتها وصولا إلى الارتقاء بمعدلات التقدم والنماء في البلاد ، إضافة إلى الاستمرار في تعزيز بيئة وظروف العمل لكافة العاملين في قطاعات الدولة ، وهي سياسات ثابتة ترمي إلى تحقيق العدالة للجميع وزيادة الإنتاجية وإيجاد مناخ مناسب للاستثمار.
وفي بداية الاجتماع رحب صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بالحضور ، وأشار إلى سعي الحكومة لتفعيل دور كل من غرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال السلطنة ، موضحا سموه بأن تحقيق التوازن في
العلاقة بين أطراف الإنتاج الثلاثة يأتي في مقدمة أولويات الحكومة التي تكرس كل اهتمامها للمواطن وضمان العيش الكريم له أينما وجد.
وقد أكد سموه على أهمية قيام القطاع الخاص بحث كافة الشركات العاملة في البلاد على تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها مع إتاحة الفرص لهم لتولي الوظائف القيادية هذا إلى جانب إتاحة المجال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الحصول على مشاريع وأعمال تمكنهم من تحقيق طموحاتهم في العمل الحر وهذه من الأمور التي تحظى بالمتابعة المستمرة من لدن عاهل البلاد المفدى ـ أعزه الله ـ لذا فإن كافة الأطراف مطالبة بتذليل أية معوقات تحول دون تحقيق ذلك .
من ناحية أخرى تم خلال الاجتماع التشاور حول مجالات التنسيق بشأن المسائل التي تراعى فيها متطلبات كل مرحلة والمتغيرات الاقتصادية التي تشهدها الساحة الدولية وسعي السلطنة والعديد من الدول لتخطي آثارها على عجلة النمو من خلال نشر ثقافة العمل وتحديد الأولويات للنهوض بالاقتصاد العماني وفي ختام الاجتماع ناقش الحضور الجوانب التي تخدم مسارات التنمية كما أشاد سموه بالجهود التي تقوم بها غرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال السلطنة ، متمنياً لهم كل التوفيق فيما هو مناط بهم من مهام .
من جانبهم أعرب سعادة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان ، ورئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة عن شكرهم لهذا الاجتماع لما له من مردود إيجابي على صعيد تحقيق المزيد من التعاون مع الحكومة وإنجاح الخطط والبرامج المعمول بها ، شاكرين ومقدرين ما يحظون به من رعاية ودعم مستمر من لدن جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ وفي مجال آخر أعربوا عن بعض المقترحات التي من شأنها أن تعزز مسيرة العمل الوطني ، وقد تم وضع آلية لهذا الجانب .

إلى الأعلى