السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الـ17 لدوري عمانتل للمحترفين
في الجولة الـ17 لدوري عمانتل للمحترفين

في الجولة الـ17 لدوري عمانتل للمحترفين

النهضة للعبور إلى منطقة الأمان والعروبة لاستعادة الاتزان

فنجاء وظفار وجها لوجه يرفعان شعار التحدي وكسب الانتصار

الشباب والنصر لتضميد الجراح والعودة المظفرة بالأفراح

متابعة ـ صالح البارحي وحمدان العلوي وطلال المخيني:
هنا دوري عمانتل للمحترفين … المكان مجمع البريمي ومجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر واستاد السيب … الجولة هي السابعة عشرة من عمر دورينا … المواجهات ثلاث في أوقات مختلفة … العنوان الرئيسي الانتصار وحصد النقاط الثلاث دون نقصان … الأهداف مختلفة لكنها تنصب في تحقيق مبتغى وحيد لا ثاني له في هذا التوقيت بالذات … بداية نارية تنطلق بها هذه الجولة فلا جدال في صراع محتدم وإثارة متوقعة من بداية اللقاءات وحتى نهايتها دون هوادة وتراجع …
الشباب والنصر يقصان شريط لقاءات الجولة السابعة عشرة عندما يلتقيان على ساحة استاد السيب عند الخامسة والنصف … النهضة والعروبة في مجمع البريمي يبدآن صراعهما عند السادسة وخمسين دقيقة … فنجاء وظفار في كلاسيكو الكرة العمانية يتأهبان للدفاع عن أهدافهما عند الثامنة إلا ربع من مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر إن شاء الله تعالى … فيما تستكمل مباريات الجولة بأربعة لقاءات تقام غدا في ثلاث محافظات بالسلطنة الحبيبة.

حكام اليوم

يدير مباراة العروبة والنهضة طاقم تحكيم مكون من الدولي عبدالله الهلالي حكم وسط ويساعده حمد المياحي وحمود الشعيبي وعبدالله الراشدي حكما رابعا، ويدير لقاء النصر والشباب طاقم تحكيم مكون من الحكم جمال العبيداني للوسط ويساعده حمد الغافري وعمر العلوي ومحمد الشيدي رابعا، ويدير لقاء ظفار وفنجاء طاقم تحكيم مكون من خالد الشيدي حكما للوسط ويساعده عبدالله الشماخي وابراهيم الشرقي وهيثم العامري حكما رابعا.

العروبة والنهضة قمة منتظرة
في الجولة السابعة عشرة لدوري عمانتل للمحترفين يضع المارد العرباوي الفوز نصب عينيه عندما يحل اليوم ضيفا على النهضة ويدرك العرباوي في ذلك مدى صعوبة المهمة وأن الفريق بحاجة إلى تقديم مستوى جيد يعكس مدى جاهزيته لهذه الجولة خاصة وأن المارد واجه عقبات وخسائر في الجولتين الماضيتين امام المصنعة 1/2وكذلك امام السويق 1/2 ورغم كل ذلك فإن فريق العروبة ما زال على عرش الصدارة برصيد 32 نقطة فيما يسعى النهضة من خلال هذه الجولة الظهور بصورة أفضل على ما كانت عليه في الجولتين السابقتين فيما النهضة ليس بالفريق السهل ويأمل الفوز خاصة وأنه يلعب على أرضه وبين جماهيره ويتطلع إلى الوصول إلى منطقة الأمان والخروج من منطقة الخطر وقد استطاع الخروج متعادلا في اخر مبارياته أمام فنجاء 1/1 ليتقدم إلى المركز الـ11 برصيد 12 نقطة ومن المؤكد ان العروبة ومن خلال عناصر الخبرة التي يملكها قادر على وضع استراتيجية الفوز وكسب الثلاث نقاط ويدرك المارد العرباوي بأن المهمة ليست بالسهلة
خصوصا بعد الأداء غير المقنع في الجولات الماضية وهو يسعى إلى تقديم الأفضل من خلال تواصل التدريبات على ملعب النادي والتي أخذت مساحة كبيرة من قبل الجهاز الفني والوطن الرياضي بدوره تابع الاستعدادات واستطلع الآراء حول هذا اللقاء.
قالوا عن المباراة
حيث قال سعادة الشيخ عبدالله بن سالم المخيني اشكر الأسرة العرباوية ومحبي ومنتمي المارد العرباوي على وقفتهم ودعمهم للنادي وهذا ليس بجديد كما أشكر الدعم والمساندة الجماهيرية للفريق والتعاون والروح والعزيمة من قبل اللاعبين والجهازين الإداري والفني للفريق وفي الحقيقة كل اللقاءات القادمة لها خصوصية التنافس من أجل تحقيق الثلاث نقاط والحفاظ على الصدارة رغم الصعوبات التي واجهت النادي في الجولتين الماضيتين حيث اصبح العروبة الآن في جاهزية تامة وهناك تكاتف من قبل الجميع لتعزيز الفريق من أجل تحقيق النتائج الإيجابية ومواصلة التألق والحفاظ على الصدارة والعروبة في هذه الجولة يدرك ماذا يريد وأن اللقاء لن يكون سهلا ونحن نحترم كل الفرق والنهضة بدوره فريق جيد ويضم عناصر جيدة قادرة على تقديم المستوى الكبير ونتطلع جميعا إلى مواصلة وقفة المشجعين ومساندتهم للفريق والتوفيق من الله.
من جانب آخر تحدث عبدالله جميل مدير الفريق فقال هناك تجهيز للفريق سواء من الناحية الإدارية أو الفنية والمساندة الجماهيزية ولقاء اليوم أمام فريق النهضة سيكون صعبا نظرا لجاهزية كلا الفريقين ولهما نفس الطموح نحو تحقيق الفوز وبدوره العروبة في الصدارة ويملك العناصر القادرة على مواصلة تحقيق الفوز والابتعاد بالصدارة والجميع مدرك لهذه الخطوة ومستعد لكل لقاءات الدور الثاني بمشيئة الله ومن المؤكد ان العروبة سيظهر بالمستوى المرضي وطموح الفوز هدفنا.
فيما قال سعيد ناصرالفارسي مساعد مدرب فريق العروبة: أنا متفائل جدا بالفريق والطموح الذي يسعى إليه الجميع وفريق العروبة يملك عناصر جيدة وطامحة لتحقيق لقب البطولة وهذا حق مشروع وأن ما واجهناه في الجولتين الماضيتين من صعوبات تمر بأي فريق في العالم والعروبة قادر على تخطي هذه الصعوبات وان ومنها التجانس المطلوب بين اللاعبين الأجانب ونحن نعمل على ايجاد هذا التجانس بين اللاعبين خاصة وأن العزيمة موجودة والروح عالية والمعنويات فى السماء وثقتي كبيرة في إمكانية اللاعبين وقد عملنا كجهاز فني في تصحيح المسار ورفع معدل اللياقة البدنية للاعبين من خلال التمارين واللقاء بصفة عامة لن يكون بتلك السهولة ففريق النهضة فريق قادم بقوة في الدور الثانى ونطمح للفوز بالثلاث نقاط للابتعاد بالصدارة واللعب بأريحية أكبر في الجولات القادمة.
وقال أحمد مبارك كانو ان العروبة جاهز فنيا واللاعبون مدركون للمهمة ولديهم الثقة والعزيمة من أجل تحقيق نتيجة ايجابية ونتطلع للفوز ولدينا العناصر القادرة على تقديم الأفضل والثقة كبيرة في الفريق.
الغيابات
غياب كل من حسن مظفر وسعد سهيل
التشكيلة المتوقعة للعروبة
رياض سبيت وأحمد سليم وسعد سويد وإبراهيم سبيت وحمد دسوبي وأحمد كانو وعيد الفارسي وإبراهيم الزدجالي وأنجيل وعبدالله عبدالهادي ومونرو.
النهضة لا مفر من الفوز
ومن المؤكد ان المواجهة ستكون قوية بانتظار النهضة بالتأكيد انها ستكون صعبة للغاية ليست فقط انه يواجه المتصدر إنما هو يواجه الضغط الكبير ومطالبة جماهيره وهذا بحد ذاته يعد صعوبة بالغة في طريق النهضة وهذه المحطة تعد (كسر الظهر) بالنسبة للجهاز الفني فما عساه أن يفعل فليس أمامه الا الفوز، صحيح أن برنارد حقق مع الفريق صحوة ويتمنى جميع النهضاويين أن لا تكون مؤقتة فالفريق في وضع صعب للغاية ويسعى الجهاز الفني والإداري إلى الخروج من هذا المأزق والهروب من المراكز المتأخرة وكل المباريات تعتبر حاسمة ففقدان اي ثلاث نقاط تعود بالفريق إلى منعرج خطير وتزيد من سوء الحالة النفسية وما على برنالدو سوى قيادة الفريق الى تحقيق الفوز، تعليمات برنالدو كانت واضحة ومطالباته بتحقيق الانتصار ولكن عليه معالجة الأخطاء والعمل أكثر لانتشال الفريق من حالة عدم الثقة فالفريق ما زال يعاني من بعض الإصابات مثل عارف الشيبة ومهند الحسني وعبد الخالق العلوي وتوقف محمد الشيبة فترة طويلة بداعي الإصابة أيضا والفريق يؤدي جيدا فقط ينقصه الحفاظ على نظافة شباكه واستغلال الفرص جيدا فالنهضة يستضيف اليوم المارد العرباوي في مباراة قوية ومثيرة. فهل يتمكن النهضة من الفوز أم أن العروبة يواصل صدارته ويبتعد أكثر عن ملاحقيه خصوصا أن الأخير تلقى خسارة غير متوقعة من السويق ويسعى لتعويض ما فقده أمام النهضة. سالم الشامسي: قال كابتن الفريق سالم الشامسي إن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين والعروبة يسعى العروبة لتعزيز الصدارة والنهضة للهروب من قاع الدوري ومن الطبيعي أن تكون المباراة قوية من الطرفين ومن الصعب أن يتنازل أي فريق عن مسعاه ونحن كلاعبين عقدنا العزم على تخطي هذه العقبة وتجاوز كافة الصعوبات ولن نرضى بغير الفوز بديل صحيح أن الفريق يعاني من نقص بسبب الإصابات ولكن الموجودين فيهم البركة والنهضة بمن حضر ونحن نحترم ونقدر العروبة ولكن ثقتي في الجهاز الفني واخواني اللاعبين كبيرة في تخطي المارد العرباوي ونحن جاهزون للمارد بإذن الله. عارف الشيبة: قال عارف الشيبة لاعب نادي النهضة ان الفريق يعاني من إصابات تؤثر على مستوى الفريق ولكن الموجودين ليسوا بأقل مستوى عن المصابين والجهاز الفني قادر على قيادة الفريق إلى الفوز وتحقيق المهم وتكاتف الجميع يساعد على تخطي هذه المرحلة التي مر بها الفريق صحيح أن العروبة متصدر وهناك فرق كبير ولكن النهضة ما زال بخير وقادر على تحقيق الفوز ولكل حادثة حديث ونحن نعرف العروبة جيدا وقدرات لاعبيه لكن سبق لنا في القسم الاول من الدوري أن حققنا الفوز بجدارة .

كلاسيكو الكرة العمانية … متعة منتظرة

متعة منتظرة … إثارة وتشويق … صراع محتدم … نقاط مهمه في مشوار البحث عن إنجاز جديد يصعب مهمة الطرف الآخر … فنجاء وظفار كلاسيكو الكرة العمانية في قمة متوقعة لا تعترف بالهفوات والغيابات بقدر ما تعترف بكيفية السير قدما في حصد لقب جديد يسهم في تفرد فريق عن الآخر بالسجل الذهبي للكرة العمانية الذي ما زال يتصارع طرفا الحوار على إحكام القبضة عليهما دون جدال …
فنجاء وظفار قمة مثالية تنتظرها جماهير السلطنة على أحر من النار … أسماء كبيرة تضمها قائمة الفريقين باستطاعتها أن تقول كلمتها في ساحة الميدان بالمجمع الأشهر بالسلطنة الحبيبة … فنجاء صاحب الارض والجمهور يحتل المركز السابع برصيد (24) نقطة فيما يتقدمه ظفار منافسه اليوم بفارق نقطة واحدة محتلا المركز الرابع برصيد (25) نقاط .
فنجاء عائد من تعادل ثمين أمام النهضة بمجمع البريمي بنتيجة 1/1 في مباراة لم يقدم فيها الفريقان الكثير من العمل المتوقع منهما، لذلك اقتسما النقاط في مباراة الشوط الواحد (الثاني) حيث غابا تماما عن مجريات الشوط الأول بعد أن كان التحفظ سيد الموقف بينهما، فيما ظفار يدخل اللقاء وهو عائد من فوز على صحار بنتيجة 2/1 بمجمع السعادة بمحافظة ظفار في الجولة الماضية وهي النتيجة التي أعادت للفريق نغمة الانتصارات بعد فترة غياب دامت وقتا طويلا لم يعجب جماهيره الوضع الذي كان عليه الفريق الأحمر في تلك الفترة.
نتائج متقلبة للطرفين في الدوري … لكن كل ذلك سيذوب في أمسية اليوم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر إن أرادا المحافظة على حظوظهما قائمة في المنافسة على اللقب بهذا الموسم خاصة في ظل التراجع المستمر للعروبة المتصدر بعد أن تعرض المارد لخسارتين متتاليتين فسحت المجال لكثير من منافسيه في البحث عن منفذ للدخول في صراع قوي معه للظفر باللقب الاحترافي الثاني بعد أن طار النهضة باللقب الأول في الموسم الماضي بعد تطبيق دوري المحترفين محليا، لذلك فإن الفوز والنقاط الكاملة هما من سيمنحان الفريق الفائز فرصة اللحاق أكثر عن ذي قبل بالعروبة الذي سيواجه ندا قويا في لقاء اليوم وهو النهضة بمجمع البريمي ، فيما الخاسر سيكتفي بالبحث عن طريقة أخرى للعودة للتنافس مع متقدميه على صدارة الدوري أو أحد المراكز المتقدمة في الترتيب ، فيما التعادل سيكون خاسرا للطرفين وسيضعف حظوظهما معا في التربع على قمة الدوري خاصة في حالة فوز العروبة على النهضة في مجمع البريمي ، حينها سيزداد فارق النقاط أكثر عن ذي قبل وسيشكل ضغطا مضاعفا على الطرفين بلا شك .
رائد ابراهيم ومحمد مبارك وبقية الرفاق في الفريق الفنجاي الاصفر عليهم العمل بشكل متوازن في لقاء اليوم ، فالأخطاء الدفاعية قد تكلف الفريق الكثير وهو أمر غير مستحب ناهيك عن ضرورة عودة عبدالرحمن الغساني لمستواه المعهود وأعني هنا لغة التهديف التي غابت عنه في اللقاءين السابقين وهو المهاجم الابرز حاليا في صفوف فنجاء، ومن هنا فإن خبرة السنين من خلال التوجيه في الملعب بشكل متواصل هو من سيحقق لفنجاء جانبا اضافيا في تجاوز عقبة ظفار في هذا التوقيت بالذات، خاصة وأن الدفاع الفنجاوي ما زال يعاني الامرين في شتى المباريات بعد خروج عدد كبير من لاعبيه المجيدين بحجة الاصابات، كما أن عودة حسين الحضري لمستواه المعهود وتكفله بتسجيل هدفي فريقه في لقاء صحار يعد احد اسباب النجاح في مباراة العودة للانتصارات امام صحار بعد سلسلة نتائج مخيبة للآمال، وهذا الامر انعكس ايجابيا على الشكل الفني للفريق بداخل الملعب وساهم في تحقيق ظفار فوزا رغم صعوبته على صحار بمجمع السعادة إلا أنه في التوقيت المناسب دون أدنى شك، ومن هنا فإن عامر الشاطري وعلي سالم ومحب عوض وبقية اللاعبين عليهم الكثير من العمل في تطبيق العمل المثالي بلقاء اليوم حتى يعود ظفار لسابق عهده ويشق طريقه في سبيل الوصول للقب المفقود منذ سنوات طويلة .
عموما … مباراة مهامة للطرفين بلغة الانتصار … فهل ينجح فنجاء في كسب النقاط الثلاث على حساب ظفار أم أن الأخير يواصل نشوته ويعود لمدينة اللبان بنصر جديد …

سعيد فارح : فوزنا على فنجاء يقربنا من اللقب

قال سعيد فارح (السيم) مدير فريق نادي ظفار عن مواجهة فريقه أمام فنجاء: المباراة تاريخ بين أول فريق يحرز ميدالية للسلطنة في كرة القدم خليجيا وهو ظفار في عام 1986م وفنجاء حقق أول لقب لأندية مجلس التعاون للسلطنة، والناديان هما رموز الكرة العمانية ولديهم نجوم كبيرة من جميع النواحي، ومباراة اليوم في مكان نفتخر به وهو مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ونتمنى أن تكون المباراة بمثابة الصورة الحقيقية للكرة العمانية من ناحية المستوى بوجود النجوم في الفريقين.
واضاف السيم : الفريق الفائز سيدخل المنافسة على لقب الدوري بغض النظر عن المتصدر حاليا ، ولكن الفريقين مكتوب على جبينهما اسم بطل، وفي حالة فوز ظفار على فنجاء أجد نفسي قريبا من اللقب ، وفي الجانب الثاني نادي فنجاء فسيكون له نفس الحق ، وإن أردت أن تكون بطلا فلا بد أن تتخطى فريقا بطلا ، والفريق مكتمل الصفوف بعد عودة مصعب بلحوس وهو قائد للفريق وله دور وبصمة مع اللاعبين، مررنا في فترة إخفاق ونحن نتحمل المسؤولية كجهاز فني ولكن تجاوزناها بفوزنا على صحار والفوز يولد فوزا ومتعطشون للفوز وبإذن الله نفوز اليوم على فنجاء والدوري ما زال في الملعب بغض النظر عن المتصدر والحق مشروع للمنافسة على اللقب .

يوسف الحارثي : مباراة كبيرة بين قطبي الكرة العمانية

من جانبه ، قال يوسف الحارثي مدير الفريق الكروي بنادي فنجاء عن لقاء فريقه اليوم أمام ظفار : مباراة كبيرة بين قطبي الكرة العمانية والتنافس الكبير بينهما لحصد الالقاب يعطي المباراة طعما آخر ، لذا نتمنى من الفريقين تقديم مستوى يليق بمكانتهما بين اندية السلطنة .
واضاف الحارثي: الغياب في صفوف فنجاء مستمر بغياب المعشري والمسلمي بسبب عدم اكتمال شفائهم واحتمال عودة احمد حديد إذا قرر المدرب جاهزيته من عدمها ، ونسأل الله التوفيق .

جريحان يبحثان العودة

جريحان يبحثان العودة العاجلة لنغمة الانتصار … نقاطا مهمة نزفها الطرفان في الجولة الماضية بصريح العبارة … الشباب فرط في كل نقاطه أمام الخابورة وخسر بثنائية نظيفة بمجمع صحار مع أداء سلبي للغاية في كافة الخطوط وتوقف رصيده عند النقطة (24) وكان أحد أهدافه في ذلك اللقاء الاقتراب من المراكز المتقدمة …. والنصر خسر أهم رهان في الجولة الماضية بعد أن استسلم لطموحات ورغبات صور في مجمع السعادة وفرط في كل النقاط بعد أن كان يمني النفس بأن يصل للنقطة (29) ويبقى الاقرب لملاحقة العروبة على صدارة الترتيب … وبين هذا وذاك اداء للطرفين كان سلبيا استغله المنافسون وضربوا بقوة فطاروا بالاهم وتركوا (الهم) ينتاب جماهير طرفي حوار اليوم …
الشباب صاحب الارض والجمهور مر بالكثير من المنعطفات الصعبة في مسيرته بهذا الموسم كان آخرها غياب مدربه مبارك سلطان عن قيادته في لقاء الخابورة المهم في الجولة الماضية وهو ما أثر (نوعا ما) على اداء اللاعبين في الملعب رغم أن النجوم حضرت في اللقاء، فخسرت الصقور الطيران وعادت لمركز متأخر وهو السادس مقارنة بما وصل إليه الفريق الابيض في فترات سابقة ، وما يعاب على الشباب بأن اللاعبين في أرضية الملعب يفتقدون للحماس بشكل واضح على عكس الفرق الأخرى، وتجد اللاعبون كل يغني على ليلاه في الميدان ، وهو ما ظهر على وجوههم في مباراتهم السابقة امام الخابورة في كثير من الأحيان ، وكرة القدم لا تعترف إلا بأمر واحد وهو أنها تعطي من يعطيها في الميدان أما من اعتمد على اسمه وصيته فهذا لن يحقق سوى نكسات متتالية تصعق محبي الفريق دون أدنى شك .
النصر القادم من محافظة ظفار يدرك بأن لقاءه اليوم أمام الشباب هو بمثابة الفرصة الاخيرة له للعودة للمنافسة على اللقب بعد أن تراجع بفارق (6) نقاط كاملة عن المتصدر العروبة حتى الآن ، ومن يدري فلربما استعاد العروبة عافيته على حساب النهضة اليوم وكسب النقاط الكاملة وحينها فإن النصر في حالة لم يحقق الانتصار في لقاء اليوم أمام الشباب فإنه سيندم ندما شديدا لأنه كان يمتلك الفرصة في أن يكون الملاحق الأول للعروبة على درع الدوري لكنه فقد ذلك في غمضة عين وربما في جولتين فقط وأعني هنا الخسارة أمام صور بملعبه وامام جماهيره وفي حالة خسارته للقاء اليوم أمام الشباب كذلك ، وحين ذلك فإن عليه ضغطا كبيرا سيحضر لدى اللاعبين الذين يجدوا في أنفسهم الكفاءة التامة في ملاحقة العروبة أو من يتقدم للمركز الاول بجدارة وإستحقاق، ومن هنا في النقاط الثلاث في لقاء اليوم لا يجب أن يقتسهما النصر والشباب لأنها ستكون بمثابة تأكيد خطوات التراجع في سلم الترتيب بنهاية الجولة السابعة عشر لدورينا .
قاسم سعيد وكوفي ميشاك وعبدالله نوح وفهد نصيب وغالب السمين وجمالو ومحمد افيلاي وجمعه درويش يملكون الكثير من الايجابية في سبيل منح الفريق النصراوي الثلاث النقاط اليوم ، في حين هناك محمد الغساني وزكي عبيد ومحمد السيابي ويوسف شعبان ولوكاس وبقية الرفاق في فريق الشباب لديهم ذات القدرة على تخطي عقبة الخسائر المتوالية وكسب النقاط الكاملة والوصول للنقطة رقم (27) والبقاء بمقربة أكثر من اصحاب الصدارة … فمن يا ترى صاحب المكسب ومن يتذوق طعم الخسارة مجددا … مع التأكيد على أن التعادل سيكون خاسرا للطرفين وسيدفعان ثمنه باهظا في قادم الوقت !!!

وليد السعدي: نعي قوة النصر ونسعى لتجاوزه

قال وليد السعدي مساعد مدرب نادي الشباب عن مواجهة فريقه امام النصر اليوم: نعود لهذه الجولة ونحن عازمون على تخطي نادي النصر رغم اننا خسرنا المباراة الماضية ولم نقدم المستوى المأمول للظروف ولكن اليوم نسعى مع النصر ان نعود للانتصارات، ونعي تماما بأن نادي النصر يمتلك افضل هجوم في الدوري من خلال وجود مجموعة من اللاعبين المميزين افلاي وكوفي وجمعة درويش وقاسم سعيد وجمال العقل المدبر لهذا سنواجة قوة هجومية عملنا كل السبل لكي نقف امامهم اتوقع ان نشهد مباراة ممتاز ونحن نضم لاعبين رائعين جدا مثل محمد الغساني ولوكاس ومحمد علي والقائد يوسف شعبان وزكي عبيد من خلال مجريات المباريات نستطيع نتفوق عليهم ان طبق اللاعبين الخطة الموضوعه من الجهاز الفني.
واضاف السعدي: توجد معنا غيابات متمثلة في سعود الفارسي للإصابة وذاكر الخليلي واستمرار غياب جابر وفخري المشيفري. ..ولكن ان شاء الله البديل يكون جاهزا وحاليا نعيش اجواء طيبة قبل المباراة وان شاء الله نعدى نادي النصر ونكسب ثلاث نقاط ثمينة .

مدين أحمد : هدفنا كسب النقاط الثلاث

قال مدين أحمد رئيس جهاز الكرة بنادي النصر عن مواجهة فريقه اليوم أمام الشباب باستاد السيب : هدفنا كسب النقاط الثلاث وعازمون بإذن الله على تجاوز الشباب اليوم في مهمة خاصة جدا لتعويض خسارتنا الاسبوع الماضي مع نادي صور .
الشباب فريق جيد ولديه عناصر خبرة ولكننا عازمون بإذن الله لاخذ النقاط الثلاث ومواصلة مشوارنا في بطولة الدوري ، والفريق مستقر فنيا والتحضيرات جيدة للمباراة ولا يوجد اصابات وسيغيب اللاعب انور مبارك لحصوله على الكرت الاصفر الثالث.

إلى الأعلى