الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. افتتاح الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بمجمع بوشر
اليوم .. افتتاح الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بمجمع بوشر

اليوم .. افتتاح الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بمجمع بوشر

أوبريت ” عمان المحبة والسلام” يزين حفل الافتتاح
مديحة الشيبانية ترعى الحدث الكبير وفقرات فنية في انتظار الحضور
منتخبنا للسلة يبدأ مشواره بلقاء الكويت والبحرين تلاقي الإمارات

متابعة ـ خالد الجلنداني وزينب الزدجالي :
تفتتح اليوم معالي الدكتورة مديحة بنت احمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 الى 18 مارس الجاري وذلك في الساعة الثامنة مساء بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور عدد من اصحاب المعالي والسعادة والشيخة نعيمة بنت مبارك الصباح رئيسة الاتحاد الكويتي لرياضة المراة ورئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المراة بدول مجلس التعاون الخليجي ورؤساء الوفود الخليجة المشاركة بالدورة، حيث ستشتمل احتفالية الافتتاح على العديد من الفقرات الفنية المتنوعة والتي قامت اللجنة المنظمة للدورة بإعداها، وسيبدأ حفل الدورة بالسلام السلطاني، يعقبه مباشرة اوبريت بعنوان” عمان المحبة والسلام” على أن تدخل المنتخبات المشاركة في الدورة، ثم كلمة السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية نائب رئيس اللجنة المنظمة للدورة رئيسة لجنة رياضة المرأة بالسلطنة، بعدها تلقي الشيخة نعيمة بنت مبارك الصباح رئيسة الاتحاد الكويتي لرياضة المراة ورئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المراة بدول مجلس التعاون الخليجي كلمة اللجنة التنظيمية، على أن يأتي بعدها رفع علم الدورة ثم قسم اللاعبات تلقيه لاعبة منتخبنا الوطني لألعاب القوى بثينه اليعقوبية، ثم تعلن معالي الدكتورة مديحة بنت احمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم عن بدء انطلاق منافسات الدورة.
وتهدف هذه الدورة الى تعزيز اواصر العلاقات والروابط بين منتخبات دول الخليج في البطولة وتعزيز المنافسة الشريفة وابراز الدور الكبير الذي تقوم به السلطنة في استضافة واحتضان الاحداث والبطولات المتميزة والترويج للساحة العامة والسياحة الرياضية خاصة كون السلطنة تمتل العديد من المقومات السياحة والطبيعية التي تشتهر بها بالاضافة الى وجود المجمعات الرياضية والملاعب قادرة على استضافة مختلف الفعاليات في اي وقت. وتشهد الدورة الرابعة لرياضة المرأة والتي تقام تحت مظلة اللجنة التنظيمية لرياضة المراة بدول مجلس التعاون الخليجي ارتفاع في عدد المسابقات لأول مرة في تاريخ الدورة والتي انطلقت عام 2008 بدولة الكويت الشقيقة حيث تشتمل هذه الدورة على 10 لعبات ما بين جماعية وفردية وهي السلة واليد والطائرة والبولينج والتايكواندو والتنس والرماية والفروسية والعاب القوى والعاب القوى للمعاقين وبمشاركة خمسة دول حرصة على دعم هذا التجمع الرياضي النسائي الكبير وهي السلطنة والبحرين والكويت والامارات وقطر.
انطلاقة الدورة
وبالعودة الى تاريخ الدورة والتي كانت نقطة انطلافتها في عام 2008 بدولة الكويت الشقيقة نجد تطور كبير في مستوى المنتخبات المشاركة والاهتمام الكبيرة التي توليه الدول المشاركة فيها بقطاع رياضة المراة الخليجية فنجد بان الدورة الاولى تضمنت 6 لعبات فردية وجماعية وهي كرة السلة والعاب القوي وكرة الطاولة والتايكواندو والرماية بالاضافة الى العاب القوى المعاقين. وفي الدورة الثانية التي استضافتها دولة الامارات العربية المتحدة بأمارة ابوظبي خلال الفترة من 7 الى 12 مارس 2011 م شهدت ارتفاع في عدد اللعبات الى 7 وهي الكرة الطائرة والبولينج والتايكواندو والرماية والفروسية والعاب القوي بالاضافة الى العاب القوى المعاقين. وفي الدورة الثالثة التي اقيمت في مملكة البحرين الشقيقة خلال الفترة من 3 الى 13 مارس 2013 تضمت 8 لعبات فردية وجماعية وهي الكرة الطائرة وكرة السلة والبولينج والتايكواندو والرماية والفروسية والعاب القوي بالاضافة الى العاب القوي المعاقين.
الهنائي يلتقي المنتخبات
التقى سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 ولغاية 18 من مارس الجاري، مساء أمس الأول بمنتخباتنا الوطنية المشاركة في الدورة بحضور السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية نائب رئيس اللجنة المنظمة للدورة رئيسة لجنة رياضة المرأة بالسلطنة ومدراء المنتخبات المشاركة، حيث قال الهنائي: لنا الفخر في استضافة هذه الدورة التي لن تكون رياضية فقط وإنما هي لقاء مودة وتعارف بين دول مجلس التعاون والتي تربطنا اللغة والدين، كما أن الاحتكاك بالمنتخبات الأخرى مفيد وايجاد فرص للمنافسة بين دول مجلس التعاون مفيد للمشاركات في هذه الدورة. وأضاف رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة للدورة: هدفنا من هذا اللقاء هو زرع الحماس والكبير في نفوسكم أيتها اللاعبات وزيادة الروح المعنوية لديكم من أجل تقديم أفضل ما لديكم والوصول لمنصات التتويج، وبلا شك أن الأعضاء في اللجنة المنظمة للدورة وكذلك العاملين في اللجان العاملة عملوا بجهد كبير من أجل الوصول إلى الجاهزية الكاملة لاستضافة السلطنة لهذا العرس الخليجي النسائي على الرغم من الوقت القصير إلا أننا أكملنا كافة الاستعدادات لاستضافة هذه الدورة.
وقال ايضا: نحن نتابع تدريب منتخباتنا الوطنية بشكل مستمر سواء أكانت المعسكرات داخليا هنا في السلطنة أم خارجها والشكر للاعبات اللواتي حرصن على الانضباط في هذه التدريبات وحرصهن على تمثيل السلطنة في هذا المحفل الخليجي النسائي، وبلا شك أن المنافسة في هذه الدورة ستكون كبيرة بين المنتخبات المشاركة التي قدمت إلى السلطنة للوصول إلى منصات التتويج، وأتمنى لكافة منتخباتنا التوفيق وعليكم الاجتهاد في سبيل الوصول لتحقيق الميداليات الملونة في هذه الدورة، وأيضا أن تتحلى اللاعبات والعادات والتقاليد المعروفة عن السلطنة. وأكد سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة أن وزارة الشؤون الرياضية ستقوم بإعطاء مكافآت للمنتخبات الفائزة لمنتخباتنا الوطنية سواء بشكل سريع خلال المنافسات أو بعد انتهاء الدورة.
لقاء مدراء البعثات
بعد ذلك التقى سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 ولغاية 18 من مارس الجاري، بمدراء منتخباتنا الوطنية المشاركة في الدورة بحضور السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية نائب رئيس اللجنة المنظمة للدورة رئيسة لجنة رياضة المرأة بالسلطنة، وقد قام سعادته بتوجيه المدراء نحو زرع الحماس لدى اللاعبات، وقال الهنائي: لا نريد تشكيل ضغط على اللاعبات وقت المنافسات بل نريد أن نستغل هذه الدورة في تقديم الأفضل من المستويات في جميع المنتخبات والمنافسة على المراكز الأولى، كما يجب على اللاعبات الالتزام بالزي الرسمي في المنافسات. بعدها طرح باب النقاش بين مدراء منتخباتنا الوطنية لتذليل الصعاب التي تواجه هذه المنتخبات من أجل تحقيق الأهداف التي رسمت لهذه المنتخبات في الدورة.
عرس خليجي نسائي
أكدت السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية نائب رئيس اللجنة المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 ولغاية 18 من مارس الجاري على أن السلطنة جاهزة لاحتضان النسخة الرابعة من رياضة المرأة الخليجية، حيث قالت: تم تشكيل لجنة برئاسة سعادة رشاد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وتم البدء في الاستعداد لهذه الدورة منذ فترة زمنية وهذا الاستعداد يشمل كافة الجوانب التنظيمية والفنية سواء من ناحية الملاعب أو من ناحية التنسيق مع اللجان المنظمة للعبات وكذلك تهيئة الملاعب والمرافق فضلا عن أماكن تسكين الفرق وأيضا التأكيد على مشاركة جميع الدول المشاركة في جميع اﻷلعاب التي تم اعتمادها في هذه الدورة والتي بلغ عددها 10 ألعاب. وأوضحت البوسعيدية بأن استضافة السلطنة للنسخة الرابعة من دورة رياضة المرأة يعتبر حدثا رياضيا استثنائيا على اعتبار أنه يقام للمرة اﻷولى في السلطنة وبرصيد جيد من اﻷلعاب المجمعة والتي وصل مجموعها إلى 10 ألعاب وتابعت قائلة : هذه أول استضافة للسلطنة ضمن أجندة البرنامج الذي تم اعتماده في اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة كما أن هذه النسخة هي الرابعة من الدورة ككل ونلاحظ في هذه النسخة زيادة عدد اللعبات عما كانت عليه في الدورات السابقة وهذا يعكس التطور المستمر للرياضة النسائية على مستوى الخليج بصفة عامة و على مستوى السلطنة بصفة خاصة وكون الفتاة العمانية أصبحت قادرة على المشاركة في 10 لعبات على مستوى الخليج فهذا يعد انجازا كبيرا يحسب لها.
وكشفت البوسعيدية عن جاهزية مرافق الدورة حيث قالت: أغلب هذه المرافق التي سوف يتم استخدامها في الدورة تم تهيئتها بشكل مناسب وجيد والدليل على ذلك أن اللجان الفنية قامت بزيارة هذه المرافق لﻹطلاع على حسن سير التنظيم فيها وقد دونت بعض الملاحظات البسيطة التي باﻹمكان تداركها وحلها قبل بدء الدورة ولكن لم تكن هناك ملاحظات تعيق مشاركة أي لعبة من اﻷلعاب. وتقدمت البوسعيدية بالشكر إلى الاتحادات كاتحاد الفروسية واتحاد الرماية على جهودهم التي بذلوها في تهيئة المرافق الموجودة تحت إدارتهم وذلك بالتعاون مع اللجان المنبثقة التي تم تشكيلها كلجنة الملاعب عطفا على الاتحادات التي قامت هي اﻷخرى بدور بارز ومشكور في تهيئة المرافق خصوصا أنها يتوقع أن يكون لها دور مع اللجان التنظيمية في إنجاح هذه الدوره إداريا وتنظيميا.
وفي سياق متصل أضافت البوسعيدية : أن وجود هذه اللجان وفرق العمل سهلت كثيرا من اﻷعمال وسبل التواصل المباشر وهذه اللجان كلجنة الملاعب ولجنة العلاقات ولجنة التنسيق والمتابعة تعمل على التنسيق مع الجهات المختلفة وتهيئة اﻷجواء وعمل الاستعدادات اللازمة بحيث لا يكون هناك تضارب في أي عمل من اﻷعمال التحضيرية. ونفت البوسعيدية أن تكون هناك صعوبات تواجه لجنة رياضة المرأة قبل انطلاق الدورة حيث شددت قائلة : لا توجد صعوبات تذكر تواجهنا ولكن يجب أن نأخذ في عين الاعتبار بأن التحضير النهائي يتطلب منا أن نكون على أهبة الاستعداد وأن نكون مستعدين ﻷي مفاجآت قد تحدث مشيرة إلى أن الاستعدادات تجري بشكل طبيعي ووفق المعد والمخطط لها مسبقا بفضل تكاتف الجميع ممن حملوا على عاتقهم مسؤولية المساهمة في إنجاح الدورة وهنا الحديث عن المسؤولين في وزارة الشؤون الرياضية واللجنة اﻷولمبية العمانية باﻹضافة إلى الاتحادات الرياضية. وعن نظرتها لمشاركة المنتخبات والنتائج المتوقعة لها في هذه الدورة المرتقبة ألمحت البوسعيدية إلى قوة المنافسة قائلة : أصبحت المنتخبات الرياضية النسائية لها وزنها ومكانتها على المستوى الخليجي وأصبحت الفتاة العمانية تحقق أفضل المراكز والنتائج اﻹيجابية ليس في الرماية وحسب بل في كافة اﻷلعاب المجمعة بدليل نجاحات فرق الطائرة واليد والسلة والتي أصبحت تنافس أقوى الفرق الخليجية وباتت تمثل ثقلا حيويا يحسب له ألف حساب في المنطقة.
السلة يلاقي الكويت
يستهل منتخبنا الوطني لكرة السلة للفتيات مشواره في الدورة الرابعة لرياضة المراة بدول مجلس التعاون الخليجي بملاقاة المنتخب الكويتي الشقيق في الساعة الثالثة عصرا بالصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تليها المباراة الثانية التي ستجمع بين منتخبي البحرين والامارات في الساعة السابعة مساء. وكان منتخبنا لسلة اكمل كافة استعداداته وتحضيراته للقاء اليوم والذي يعد بمثابة الانطلاقة الحقيقة نحو المنافسة على اللقب حيث مطالب اليوم الى تحقيق الفوز لكي يخطو خطوة هامه في مشواره بالبطولة وبلا شك بان المدرب الوطني أبوبكر الجهوري وقد ضع خطة وتشكيلة المناسبة التي سيخوض بها لقاء الكويت بعد التعرف على الامكانيات الفنية والبدنية للاعبات اثر المعسكرات والمباريات التي خاضها خلال مرحلة اعداد المنتخب للبطولة. وتتكون قائمة منتخبنا الوطني لسلة الفتيات المشاركة بالدورة من المدرب أبو بكر الجهوري ومساعده خالد الحارثي، ومديرة المنتخب فريدة بنت زاهر السيبانية وادارية المنتخب فاطمة الحاج واللاعبات: ملك بنت نبيل الزبيدية وعبير بنت ناصر الإسماعيلية وفاطمة بنت سعيد النعمانية ومروة بنت إبراهيم العجمية ونضال بنت ماجدة المغيرية وإسراء بنت يثرب الريامية وسندس بنت ناصر الرمحية ودانة بنت مبارك المعشرية درصاف بنت مبارك المعشرية ورزان بنت رياض الزدجالية ولينا بنت سمير الزدجالية وهبة بنت سعيد الناعبية وجهينة بنت علي الحجرية وأميرة بنت حمود البوسعيدية وغدير بنت حمد المعولية ورؤى بنت عبدالرؤوف اسماعيل. وسوف يخلد منتخبنا ليوم غدا الى الراحة الاجبارية حيث سيلعب في اليوم الثاني من المنافسات يلتقي منتخبا قطر والإمارات في اللقاء الأول ويعقبه لقاء الكويت والبحرين أما في اليوم الثالث من الدورة يلاقي منتخبنا منتخب البحرين على أن يلعب منتخبا قطر والكويت في المباراة الثانية، على أن تخضع المنتخبات المشاركة لراحة يوم السبت الرابع عشر من نفسه الشهر. وفي يوم الخميس الثاني عشر من شهر مارس المقبل يلتقي منتخبا الإمارات والكويت في اللقاء الأول على يلعب منتخبنا الوطني مع منتخب قطر، وتسدل منافسات كرة السلة يوم الجمعة الثالث عشر من نفس الشهر بلقاء منتخبنا والإمارات ثم لقاء البحرين وقطر.
البحرين × الإمارات
المباراة الثانية في اليوم الأول من منافسات الدورة في كلة السلة تشهد لقاء منتخبا البحرين والإمارات، حيث يدخل منتخب البحرين بهدف تحقيق مركز متقدم يعكس المستوى المتطور لكرة السلة النسائية في مملكة البحرين. وكان منتخب الفتيات البحريني قد أحرز المركز الثالث في النسخة الأولى من بطولة الخليج لكرة السلة للفتيات التي أقيمت بدولة قطر عام 2011، وحقق نفس المركز في النسخة الثالثة لدورة رياضة المرأة الخليجية التي استضافتها مملكة البحرين عام 2013، قبل أن يتراجع للمركز الرابع في النسخة الثانية من بطولة الخليج لكرة السلة التي استضافتها دولة الكويت العام الماضي. وفي هذا الجانب أكد رئيس اللجنة النسائية بالاتحاد البحريني لكرة السلة طلال مال الله أن المنتخب يضم مجموعة من اللاعبات المجيدات اللواتي بإمكانهن تقديم مستويات إيجابية، مشيراً بأن اختيارهن تم بناء على القائمة الأخيرة التي خاضت منافسات البطولة الخليجية بالكويت وبينهن 8 لاعبات حققن بطولة الخليج الأولى للناشئات التي أقيمت بدولة قطر عام 2012 وهن خريجات برنامج اكتشاف المواهب الذي تشرف عليه المؤسسة العامة للشباب والرياضة بالبحرين وينتظمن في الحصص التدريبي التابعة للبرنامج باستمرار، بالإضافة إلى 3 لاعبات ضمن فريق ألبا ولاعبة من فريق النجمة. وأضاف مال الله أن الاتحاد البحريني للسلة سعى جاهداً لتهيئة الفريق بالصورة الجيدة على أمل المنافسة في الاستحقاق الخليجي، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن المنتخب يضم مجموعة من اللاعبات الواعدات واللواتي ينتظرهن مستقبل زاهر، بينما ساهمت الإصابة في حرمان بعض اللاعبات في تمثيل المنتخب بالاستحقاق الخليجي. وتوقع مال الله أن تشهد منافسات كرة السلة مستويات فنية جيدة ومنافسة قوية، موضحاً بأن المنتخب القطري يعتبر أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب، والكويت منتخب متطور، والإمارات كذلك والأخيران يخوضان معسكرات تدريبية متواصلة الأمر الذي يعزز حظوظهم في المنافسة على اللقب، مؤكداً بأن منتخب البحرين لا يخرج عن دائرة الترشيحات لنيل أحد المراكز المتقدمة عطفاً على ما يتمتع به من عناصر متميزة.
وصول المنتخبات
وصلت أمس الأول منتخبات كرة السلة للدول المشاركة وكذلك وصول أعضاء اللجنة الفنية لذوي الإعاقة، كما وصلت مساء أمس منتخبات الرماية والتنس الأرضي. وتصل اليوم منتخبات كرة اليد ومنتخبات الفروسية، كما يعقد اليوم الاجتماع الفني لمسابقة الرماية وكذلك الاجتماع الفني لمسابقة التنس الأرضي، وايضا يقام اليوم التصنيف الطبي للمشاركين في مسابقة ذوي الإعاقة. وتتواصل يوم غدا منافسات كرة السلة بلقاء قطر والإمارات اللقاء الأول الساعة الرابعة عصرا، وفي اللقاء الثاني يلتقي منتخبا الكويت والبحرين في السابعة مساء، كما تبدأ منتخبات الرماية مسابقاتها وكذلك تبدأ منافسات التنس الأرضي وايضا يقام الاجتماع الفني لكرة اليد وايضا يقام الاجتماع الفني لذوي الإعاقة، كما يبدأ غدا الفحص البيطري والاجتماع التنويري للمشاركين، حيث سيبدأ الفحص في تمام الساعة الرابعة ظهرا وحتى الساعة السادسة عصرا وذلك للتأكد من صحة الخيول ومدى جاهزيتها للمشاركة ولن يتم فحص اي خيل تتأخر عن موعد الفحص البيطري.
الملاعب جاهزة
قال خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية عضو اللجنة الرئيسية المنظمة ورئيس لجنة الملاعب بالدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من شهر مارس الجاري: تواصل لجنة الملاعب اجتماعاتها الدورية وبصفة مستمرة من أجل الاطمئنان على جاهزية الملاعب والمرافقة للدورة وتوفر الأدوات وفق لما خطط لها، وتتوزع المرافق والملاعب لهذه الدورة بين ملاعب ومجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وصالة عمان للبولينج والقرية لسباق القدرة ببركاء وميادين الرماية بغلا، فعلى مجمع السلطان قابوس الرياضي تقام ألعاب كرة اليد وكرة السلة وألعاب القوى والتايكواندو والكرة الطائرة والتنس وألعاب القوى لذوي الإعاقة، أما على صالة عمان للبولينج فتقام منافسات البولينج، وعلى القرية لسباق القدرة ببركاء تقام منافسات سباق الفروسية، أما على ميادين الرماية بغلا فتقام مسابقة الرماية. وأضاف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية عضو اللجنة الرئيسية المنظمة ورئيس لجنة الملاعب بالدورة: لجنة الملاعب قامت بالتحضير مبكرا لهذه الدورة وذلك بالتنسيق مع الاتحادات واللجان الرياضية وكذلك مع لجنة التنسيق والمتابعة وارتباطها مع باللجان الفنية وذلك لتهيئة كافة الاستعدادات للدورة سواء من أجهزة مرافقة وتهيئتها بصورة ايجابية لتكون جاهزة بشكل كبير للدورة. وقال ايضا: هناك تنسيق كبير بين لجنة الملاعب والمرافق وبين لجنة العلاقات والخدمات ولجنة التنسيق والمتابعة واللجان الأخرى المنبثقة من اللجنة الرئيسية لتتكامل الجهود من أجل انجاح الدورة وخاصة أن هناك سعي تام مع الاتحادات الرياضية واللجان لتوفير الأجهزة والأدوات والتي تتناسب مع اقامة الحدث والفعاليات بصورة جيدة.
جهود كبيرة
تواصل لجنة العلاقات العامة والخدمات عملها بشكل كامل من أجل تسكين المنتخبات الواصلة للسلطنة، وفي هذا الجانب قال فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام التطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المالية ولجنة العلاقات العامة والخدمات بالدورة الرابعة لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من شهر مارس الجاري: لجنة العلاقات العامة والخدمات باشرت مهمتها منذ اعلان تشكيل اللجان وتنقسم لجنة العلاقات والخدمات إلى أربعة أقسام وهي قسم الاستقبال والتوديع وقسم الاسكان وقسم التتويج وقسم تزيين الملاعب، وكانت لجنة العلاقات العامة والخدمات قد عملت بشكل كبير في تدشين الشعار والموقع الإلكتروني وذلك من خلال استقبال الوفود المشاركين في تلك الفعالية. واضاف رئيس اللجنة المالية ولجنة العلاقات العامة والخدمات: بحكم تنوع الألعاب وخصوصية الدورة كونها تحمل العنصر النسائي هي من التحديات التي تواجهنا وايضا التغييرات المستمرة في مواعيد وصول المشاركات وغيرهم ولكن ان شاء الله سنعمل على تذليل هذه العقبات وتسكين جميع المشاركات في الدورة.

فريدة السيبانية : تفاؤل بالمنتخب الجديد

اكدت فريدة بنت زاهر السيبانية مديرة منتخبنا الوطني لكرة السلة بان منتخب السلطنة جاهز لموقعة اليوم وانه اعد العدة لها وفق القدرات والامكانيات التي يمتلكها بالاضافة الى ان فريق عموم السلة يشارك في اول بطولة له بعد ان تم استقرار الجهاز الفني والاداري له على اعتبار ان المنتخب هو ترقية لمنتخب الناشئات بعد ان اعتزلت العديد من لاعبات العموم اللاتي انضممن للفريق في العام 2004 ولكن التفاؤل بالمنتخب الجديد والذي لا يتعدى عمره ال3 سنوات قد يقدم مستويات جيدة تعكس الاستعدادات الجادة التي خاضتها لاعباتنا .
وعن لقاؤهن مع الكويت اليوم فقد قالت : سنعمل جاهدات اليوم حتى نصل الى المستويات الفنية المطلوبة من لاعباتنا حيث يعد منتخبنا من اجدد المنتخبات الخليجية ولكن الامل في المنتخب الجديد .
وعن الإصابات فقد قالت : للاسف الشديد اضطر الجهاز الفني من استبعاد لاعبتين نتيجة الاصابات اللاتي ؤستحول من مشاركتهن في الماباريات القادمة والجهاز الفني والاداري للمنتخب يتمنى للاعبتين الشفاء العاجل والعودة الى اجواء المنافسة سواء اكنا كلاعبات او كحضور.

جاهزية منتخبات قطر
وصلت مساء أمس الأول بعثة منتخب قطر إلى السلطنة والتي ضمت منتخبات قطر منتخبات الكرة الطائرة والرماية والتايكوندو والتنس والبولينج والعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة وألعاب القوى للأسوياء وكرة السلة وكرة اليد، حيث تشارك منتخبات النسائية في تسعة العاب رياضية، وتشارك في الدورة الى جانب منتخبنا كل من منتخبات الامارات والبحرين والكويت إضافة الى الدولة المستضيفة سلطنة عمان، وتترأس الوفد القطري والذي يضم نحو 175 من عضوات اللجنة واللاعبات واداريات والكوادر الفنية، السيدة احلام المانع رئيسة لجنة رياضة المراة، ويضم الوفد لولوة حسين المري أمين السر العام بلجنة رياضة المرأة القطرية مديرة البعثة ومها العبد الجبار أمين السر المساعد بلجنة رياضة المرأة القطرية نائب مدير البعثة ومريم بشير العبدالله مديرة شؤون منتخبات اللجنة وفاطمة المطوع ومي المحمدي والدكتورة منية حسن وعهد حسان ومجدي مشغل. وفي هذا السياق قالت العنود النعيمي رئيس جهاز السيدات، أن لاعبات الرماية القطريات سوف يشاركن في مسابقة مسدس 10 م وبندقية 10 م هوائي. وأشارت أن الراميات مستعدات لرفع اسم قطر في البطولات وان شاء الله سيكون التوفيق حليف الراميات القطريات، مضيفة أن لاعبتانا أظهرن مستويات مميزة في الفترة الأخيرة وهذا ما يجعنا متفائلين بان يحققن نتائج إيجابية في البطولة الخليجية في سلطنة عمان وان يعدن الى الدوحة بالميداليات الذهبية. ومن جانبها قالت صالحة النعيمي للفتيات أن 10 لاعبات سوف يشاركن في الدورة. وأشارت إلى أن اللاعبات متحمسات جدا للدورة الخليجية في السلطنة متفائلات بتحقيق الميداليات سواء الذهبية أو الفضية والبرونزية، وذلك بما يتماشى مع التطور الكبير الذي شهدته رياضة المرأة القطرية في السنوات الأخيرة. وقالت نوف فرج العبدالله مديرة منتخب البولينج للفتيات، أن لاعبات سوف يشاركن في مسابقة البولينج في الدورة الخليجية بالسلطنة، مشيرة إلى أنه تم اعداد برنامج تدريبي مكثف للاعبات في صالة البولينج ليكون مستعدات جيدا للبطولة. وأشارت إلى أن المشاركة في الدورة الخليجية تكسب اللاعبات مزيدا من المهارات نتيجة الاحتكاك مع شقيقاتهن الخليجيات، معربة عن أملها في تحقق لاعباتنا نتائج إيجابية في الدورة.

إلى الأعلى