الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: هادي يعلن عدن عاصمة وابن عمر ينفي الاتفاق على (الرئاسي)
اليمن: هادي يعلن عدن عاصمة وابن عمر ينفي الاتفاق على (الرئاسي)

اليمن: هادي يعلن عدن عاصمة وابن عمر ينفي الاتفاق على (الرئاسي)

عدن (اليمن) ـ وكالات: أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مدينة عدن عاصمة لليمن معتبرا أن صنعاء محتلة حسبما أفاد مصدر رئاسي فيما نفى المبعوث الأممي جمال بن عمر الاتفاق مع الحوثيين على تكوين مجلس رئاسي في الوقت الذي أطلق فيه مسلحون حوثيون النار على تظاهرة مناهضة.
ويعتبر قرار هادي رمزيا لأن تغيير العاصمة يتطلب تعديل الدستور الذي لايزال ينص على أن صنعاء هي العاصمة.
وقال هادي خلال لقائه قيادات المكتب التنفيذي لمحافظات إقليم حضرموت في القصر الرئاسي “لدينا خمسة أقاليم مع مخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور الجديد باستثناء أزال” في إشارة إلى الأقليم الذي يجمع محافظات صنعاء وعمران وصعدة الخاضع لسيطرة الحوثيين.
وأضاف “سنتحاور معهم وقلنا لهم إن عدن هي العاصمة لليمن لأن صنعاء محتلة من قبل الحوثيين”.
وتنص مسودة الدستور التي يرفضها الحوثيون على دولة اتحادية من ستة أقاليم.أربعة في الجنوب واثنان في الشمال.
إلى ذلك نفى مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لليمن جمال بن عمر التوصل إلى أي اتفاق مع زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي بشأن تشكيل مجلس رئاسي في اليمن.
وقال بيان صادر عن مكتب ابن عمر أنه لا يوجد أي اتفاق من هذا القبيل وأنه لا أساس
من الصحة لما نشرته وسائل إعلام خليجية ويمنية نقلاً عن تصريحات لقيادي حزبي مشارك في المفاوضات الجارية تحدث فيها عن اتفاق مزعوم بين ابن عمر وعبد الملك الحوثي حول صيغة ما لإنشاء مجلس رئاسي.
وأضاف البيان أن “من يجلس للتفاوض على طاولة الحوار مع الحوثيين هم الأطراف اليمنية ومنهم حزب القيادي الذي أدلى بالتصريحات الكاذبة المشار إليه أعلاه ، ويقتصر دور المبعوث الدولي على تيسير عملية التفاوض والوساطة بين أطرافها وبالتالي فهو ليس طرفا في المفاوضات”.
وقال البيان إن صيغة المجلس الرئاسي ليست فكرة ابن عمر وإنما هو خيار تبنته عدة أطراف متفاوضة ، ولم يكن الخيار الوحيد المطروح على الطاولة، مضيفاً أن وفدا من الأحزاب المشاركة في الحوار قد زار الرئيس هادي الأسبوع المنصرم وعرض عليه هذه الخيارات.
وأكد البيان أن “المبعوث الدولي لا يتبنى أي خيار أو يدافع عنه في أي من القضايا المطروحة للتفاوض، ولكنه سيدعم أي خيار يجمع عليه اليمنيون ولا يتعارض مع مبادئ وقيم الأمم المتحدة”.
وكان العديد من وسائل الإعلام قد نشرت الجمعة تصريحات لعضو الهيئة العليا والقيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان في حوار أجرته معه صحيفة “عكاظ” السعودية تحدث فيه عن فحوى اتفاق بين المبعوث الأممي الى اليمن جمال ابن عمر وجماعة أنصار الله الحوثية.
في غضون ذلك أصيب عدد من المتظاهرين أمس برصاص مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية خلال تفريق تظاهرة مناهضة لهم في مدينة إب وسط اليمن.
وقال الناشط هشام عباس إن عدداً من المتظاهرين أصيبوا برصاص مسلحي الحوثي الذين أطلقوا النار باتجاه تظاهرة رافضة لهم في شارع المحافظة باتجاه شارع تعز بمدينة إب عاصمة المحافظة.
وأشار إلى أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى ، فيما تم اختطاف متظاهرين آخرين من قبل مسلحي الحوثي وتم نقلهم على متن مركبات تابعة لهم إلى جهة مجهولة. على حد قوله.
وأضاف الناشط اليمني أن التظاهرة عادت للتجمع من جديد بعد تفريقها ،وطالبت بإسقاط ما وصفته بـ “الانقلاب” الحوثي على سلطات الدولة وعبرت عن تأييدها لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

إلى الأعلى