الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ثاني أيام الدروة الرابعة لرياضة المرأة .. منتخبنا الوطني للرماية يتوج بميدالية فضية وأخرى برونزية
في ثاني أيام الدروة الرابعة لرياضة المرأة .. منتخبنا الوطني للرماية يتوج بميدالية فضية وأخرى برونزية

في ثاني أيام الدروة الرابعة لرياضة المرأة .. منتخبنا الوطني للرماية يتوج بميدالية فضية وأخرى برونزية

منتخبنا الوطني للرماية يتوج بميدالية فضية وأخرى برونزية

منتخبنا للتنس يفوز على قطر .. واليد يدشن مشاركته بلقاء الكويت

الوفود الخليجية المشاركة تشيد بحفل الافتتاح والأبريت والتقنيات الحديثة

نعيمة الصباح :
تطور ملحوظ لدورات رياضة المرأة وننتظر نتائج وأرقاما متقدمة من لاعبات البطولة

رشاد الهنائي:
فخر للسلطنة بأن تشارك الفتاة الخليجية في هذا المحفل الرياضي الكبير

متابعة ـ خالد الجلندانى وزينب الزدجالي :
افتتح منتخبنا الوطني للرماية أولى الميداليات للسلطنة ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8-18 من مارس الجاري، حيث أحرز منتخب السلطنة للفرق المركز الثاني بعد أن حل في المركز الثاني في مسابقة المسدس الهوائي 10 أمتار، قبل أن تتمكن الرامية وضحى البلوشي من تحقيق الميدالية البرونزية بعد أن حققت المركز الثالث في مسابقة المسدس الهوائي 10 أمتار. حيث حصل المنتخب البحريني على مسابقة المسدس الهوائي 10 أمتار في مسابقة الفرق والذي حصل على 1109 نقاط من 25 طلقة حيث يتضمن الفريق البحريني كلا من الرامية سميرة عبدالجليل والتي حصلت على 376 من 10 طلقات وحصلت الرامية موزة عبدالرحيم على 370 نقطة من 10 طلقات وحصلت الرامية لبنى عبدالعزيز على 363 نقطة من 5 طلقات. فيما حل منتخبنا الوطني وصيفا على هذه المسابقة بعد أن حصل على1097 نقطة من 20 طلقة حيث ضم الفريق كلا من الرامية وضحى البلوشية والتي حصلت على 382 من 12 طلقة وحصلت الرامية سهير الجهمانية على 363 نقطة من 6 طلقات وحصلت الرامية مروة الجلبوبية على 352 نقطة من طلقتين. وجاء المنتخب القطري للسيدات في المركز الثالث برصيد 1089 نقطة من 20 طلقة حيث ضم الفريق كلا من الرامية دانة المبارك والتي حصلت على 366 نقطة من 7 طلقات وحصلت الرامية هنادي مبارك 364 نقطة من 7 طلقات وحصلت الرامية نصرا محمود على 359 نقطة من 6 طلقات. وعلى صعيد مسابقات الفردي في مسابقة المسدس الهوائي 10 أمتار فقد توجت اللاعبة البحرينية موزة عبد الرحيم على 192.6 نقطة فيما حلت في المركز الثاني الرامية القطرية هنادي مبارك بنتيجة 186.5 فيما حلت رامية منتخبنا الوطني وضحى البلوشية ثالثا على المسابقة برصيد 170.1 نقطة.
اشادة بحفل الافتتاح
أشادت الوفود الخليجية المشاركة في الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا بضيافة السلطنة وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري بحفل الافتتاح الذي احتضانته ليلة أمس الأول الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر الذي اقامته اللجنة المنظمة لهذه الاحتفالية الكبيرة التي تقام لأول مرة على ارض السلطنة بمشاركة خمس دول خليجية وجاء حفل الافتتاح الذي اقيم تحت رعاية معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد بن ناصر الشيبانية وزيرة التربية والتعليم رائع بفضل التقنيات الحديثة التي استخدمة فيه واضافة نكهة خاصة له على أوبريت ” عمان المحبة والسلام ” والذي بدأت كلماته أهلا وسهلا يا كرام القادمين .. السعد وافانا بمقدمكم وحل .. هذى عمان اليوم فرحى تحتفل .. بوجودكم ما بيننا نرفع شعل .
كما خطفت لوحة الألعاب الشعبية للشاعر هلال العامري الانظار والتي مزحت بين الالعاب الشعبية التقليدية والحديثة التي تمارسها المراة وجاءت كلماتها .. من لحن موروثي وفني هذى .. ومن حب في قلبي يغني.
غنيت لك يانبض قلبي .. بعمان يا لحني وفني .
أرض الحبيبة ياعمانانا .. دمتي بعزة وفي أمان .
اما لوحة دخول المنتخبات المشاركة في الدورة فكانت للشاعر عبدالمطلب بن شرف الموسوي استهلت بكلمات رائعة بدأت .. اهلا أهلا يامن قدمت ترسم في الميدان. اجمل اكمل أحلى أجلى أهدافا ومعان . لزعيمات الفن سنهدي ازهارا باقات.
ولم تغفل اللجنة المنظمة عن توضيح شعار الدورة ودلالات الخاصة به والذي يعبر عن قوة وصلابة اللاعبات المشاركات فالقوة تكمن في التركيز على الاهداف والاصرار لتحقيق الانجاز والفوز والطاقة البدنية والعقلية السليمة للمرأة الرياضية ..
في حين أن الصلابة تكمن في طريقة المنافسة واللعب النزيه والاحترام ومعنويات الفرق والالهام وجميعها من سمات الروح النبيلة .
وخلاصة القول فإن القوة والصلابة معا تدلان على متانة الإنسان والمتمثلة في عقله وجسده ومعنوياته لأنها تدفعه الى المنافسة والفوز .
وعند الحديث عن مضمون الشعار فإن الخطوط المرسومة حول وجه المرأة فيها القوة والصلابة بما يعكس حركة اللاعبات الرياضيات .
والخطوط الغير منتهية تشير الى الجهود المتواصلة للمرأة الرياضية واصرارها لمواصلة المنافسة والاثر الأبدي لإنجازاتها المتدة من الجيل الحالي الى المستقبل القادم من النساء الرياضيات .
وأخيرا ألوان الخطوط تمثل كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي المشاركات في الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية .
وقد شاركت 5 مدارس في أوبريت حفل الافتتاح وهي مدرسة أروى بنت عبدالمطلب للتعليم الأساسي ومدرسة ثريا البوسعيدي للتعليم الأساسي ومدرسة الآمال للتعليم الأساسي ومدرسة البراعة للتعليم الأساسي ومدرسة الصاروج للتعليم الأساسي ومخرج الاوبريت شبير العجمي .

تطور ملحوظ
عبرت الشيخة نعيمة الأحمد جابر الصباح رئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي عن سعاتتها بتواجدها في السلطنة مشيرة الى أن إقامة هذه الدورات من نسخة الى أخرى يدلل على النجاح الكبير لها وتحقيقها للأهداف المنشودة التي سعت اليها اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة في دول مجلس التعاون الى تحقيقها، وتطرقت الشيخة نعيمة في تصريح له عقب نهاية حفل افتتاح الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية الى أن النسخة الحالية بمسقط تشهد 10 رياضات مختلفة، بينما كانت الدورة الأولى في الكويت تضمنت 5 لعبات وجاءت النسخة الثانية في دولة الامارات العربية المتحدة اما النسخة الثالثة فكانت في مملكة البحرين والان في السلطنة الحبيبة وفي النسخة القادمة ستكون في قطر ومن المحتمل بأن تشهد تواجد 13-15 لعبة رياضية.
وأشارت الشيخة نعيمة الى أن هذا المحفل النسائي الرياضي ليس هو عرس نسائي فقط وانما هو أكبر من ذلك، وكم هو رائع بأن نجد أكثر من لعبة رياضية تمارس في دورة رياضية نسائية مشابهة للأولمبياد وهذا بدوره يعمل على تطوير سمعة الرياضة الخليجيجية النسائية، وتقدمت الشيخة نعمية الصباح بالشكر والتقدير الى معالي الدكتورة مديحة الشيبانية وزيرة التربية والتعليم على الدعم والمساندة والى السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية على مثابرتها الدائمة في تطور والرقي برياضة المرأة.
وتفائلت الشيخة نعمية بأن تحقق اللاعبات الخليجيات نتائج وأرقام قياسية جيدة تضيف الشيء الكبير للرياضة النسائية بالمنطقة، متمنية التوفيق للكويت ولسائر المنتخبات الخليجي ، وأبدت سعاتها عن حفل الافتتاح وقالت بانها كانت مميزة واستمتعت باللأوبريت وموسيقى الشرطة.
وأكدت الصباح بأنه من الصعب جدا بان نحدد الطرف الافضل في البطولة أو الفريق الذي سيفوز بأكبر قدر من الميداليات، حيث بررت السبب وقالت بأن الجميع يشارك في البطولة وقد استعد جيدا عبر سلسلة من المعسكرات الداخلية والخارجية وكما نعرف بأن الوزارات والمؤسسات المسؤولة عن الرياضة تخصص موازنات لرياضة المراة قبل الرجل وهذا انما دل على شي يدل على الاهتمام الكبير لرياضة المرأة، مختتمة حديثها بأنه لم تتوقع في منافسات اليوم الأول من البطولة بأن تفوز الكويت على عمان في منافسات كرة السلة وفوز الامارات على البحرين متمنية لجميع الفرق بالنجاح في البطولة.
مشاركة رائعة للفتاة الخليجية
توجه سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية ورئيس اللجنة المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بالشكر الجزيل الى اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة الخليجية على اقرارها لاستضافة السلطنة لمنافسات النسخة الرابعة من منافسات البطولة، مقدرا كافة الجهود من قبل الجميع بما فيهم المنظمين والفنيين والاداريين واللاعبين في سعيهم الحثيث لإنجاح فعاليات الدورة، وأضاف سعادته في حديث له عقب نهاية حفل افتتاح البطولة:”السلطنة كان لها استعدادا مبكر لاستضافة فعاليات هذه الدورة، واستعطنا بأن نتوفق لوضع الية معينة ومناسبة لجميع الدول بالاشتراك في مختلف الالعاب وتوفير جميع التسهيلات اللازمة لهم بهدف مشاركة ناجحة، وتم اعتماد عشر العاب رياضية في البطولة وستشارك جميع المنتخبات في هذه الالعاب، وسيتجاوز حضور هذه البطولة الى أكثر من 600 لاعبة هذا بالاضافة الى الاداريين واللاعبين والاعلاميين والمحتمل وصولهم الى 1000مشارك”.
وأضاف سعادته:” برنامج البطولة لمختلف الألعاب سيتوزع على مدار أيام البطولة وخلال الفترة من 8-18 مارس الجاري، كما ان بعض المنتخبات وصلت الى أرض السلطنة وبعضها الاخر ستصل في الأيام القليلة القادمة، حسب البرنامج المعد ونتمنى التوفيق لجميع المنتخبات المشاركة بالبطولة”.
وأشار سعادته بأن هذه البطولات الخليجية تهدف الى زيادة الروابط بين شباب دول مجلس التعاون موضحا بان الرياضة تجمع جميع الاخوة تحت سقف واطار واحد وهذا الذي نسعى اليه دائما أثناء استضافتنا للرياضات، لافتا سعادته الى أن بعض أجزاء المنطقة العرية والعالمية تشهد حاليا نوع من عدم الاستقرار ونحاول جاهدين بأن نلم شملنا بعض الرياضات وتوطيد العلاقات.
وأوضح سعادة الشيخ وكيل وزارة الشؤون الرياضية ورئيس اللجنة المنظمة للدورة بأن حفل الافتتاح كما تابعتم ركز على موضوع عمان السلام والمحبة وهذا ما عودنا عليه قائد البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بان نزرع الحب والموة والسلام على اخوننا من داخل وكذلك خارج السلطنة متمنيا سعادته بطيب الاقامة لجميع المنتخبات المشارطة بالبطولة واللاعبين والطاقم الاداري والفني والاستمتاع في ثقافة وأصالة السلطنة مشيرا الى أن هذه الاستضافة هو فخر لنا بالسلطنة بأن تشارك الاخت الخليجية في هذا المحفل الرياضي الكبير.

النعيمي : جهود كبيرة للارتقاء برياضة المرأة
أوضح حسن يوسف النعيمي المندوب الفني للجنة التنظيمية للرماية بدولة الامارات العربية المتحدة بان الجانب الأبرز في دورات المرأة الخليجية الرياضية هو ابراز دور المرأة في مجال الرياضة عموما على المستوى الخليجي ومن ثم التفكير في كيفية تطويرها على المستوى الدولي، مشيرا الى أن التجمعات النسائية الحالية في المجال الرياضي تعد أمرا هاما بعد أن كانت الفترة الماضية تشهد حكر الرجال على الرياضة موضحا في الوقت ذاته بأن البطولات الخليجية تعمل على تقوية اواصر التعاون ما بين شعوب المنطقة والتجمع الاقليلمي يبرز المستوى العالمي ويهمين من تطور الرياضة النسائية في دول الخليج العربية .

أمينة اسماعيل:
الرماية مسابقة هامة للاعبات تساعدهن على الثبات والثقة والهدوء
وقالت أمينة اسماعيل حكمة دولية في مسابقة الرماية:” شكرا للسلطنة على حسن الاستضافة وهذا ليس بغريب على الاخوة في السلطنة الذين دائما ما يتميزون في استضافتهم للبطولات الرياضية في مختلف المجالات، وتعد رياضة المرأة مهمة جدا، فمن منطلق الحكمة الرياضية المشهورة، الجسم السليم في العقل السليم، ندرك بأن الرياضة هي جزء أساسي وهام في حياتنا، كما أن المرأة هي الأم وتكون الأسرة وتشرف على أبنائها وأطفالها وتشجعهم على الرياضة ومشاركة المرأة في مختلف المحافل الرياضية لهو دليل أكيد على اهتمام الجنس الناعم بأهمة الرياضة”، وأضافت أمينة:” الرماية تعد من الرياضات المهمة والتي تعلم اللاعبة الثبات والثقة والهدوء، وفي دولة الكويت بدأنا قبل فترة في مجال الرماية على مستوى اللاعبات ووصلنا الى مستويات جيدة وهناك الكثير من الدورات التحيكيمة وتتواجد مجموعة من الحكمات الدوليات اللاتي حصلن على مجموعة من الدورات المتقدمة في مجال التحكيم الدولي”، وأشارت الحكمة أمينة اسماعيل بأن التطوير في هذه الرياضة يحتاج الى المزيد من الاهتمام وتوفير البيئة الصحيحة عبر اخضاع اللاعبات والفنيين الى دورات متخصصة تعود بالفائدة على اللاعبات أو الحكمات بهدف تحقيق أفضل النتائج لدى المشاركات المختلفة”.
منتخبنا الوطني للتنس يتألق
حققت لاعبات منتخبنا الوطني للتنس الأرضي نتائج جيدة في اليوم الأول من منافسات التنس ضمن اطار الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8-18 من مارس الجاري، حيث تمكنت اللاعبتان فاطمة النبهانية وسارة بنت عبدالمجيد البلوشية من التغلب على علا مرا ومباركة النعيمية من قطر بنتيجة شوطين دون رد، وجاءت نتائج الأشواط كالاتي: 6/1 و 6/0، واستطاعت فاطمة وزمليتها سارة من السيطرة على مجريات المباراة منذ البداية وحتى النهاية ولم يتركن المجال للاعبات قطر بالتقدم، وبهذا الفوز يكون لاعبتا المنتخب الوطني استهلتا بداية مشوارهما بالبطولة بطريقة مميزة كون ان تحقيق الفوز باللقاء الافتتاحي يكون دافعا للاعبات لتحقيق انتصارات قادمة.
وفي المباراة الأخرى من الفترة الصباحية، نجحت لاعبتا المنتخب مريم البلوشية وسمر البكرية من التفوق على اللاعبات سارة البهبهانية وفاطمة الجناحية (الكويت) بنتيجة شوطين دون مقابل، وجاء نتائج الأشواط كالاتي: 6/1 و 6/2، في مباراة مثيرة من الجانبين، شهدت مستوى فنيا جيدا.
وأعرب صديق بن قمرالهاشمي رئيس لجنة المنتخبات بالاتحاد العاني للتنس ومدير المنتخب على الانتصارات التي حققها اللاعبات في بداية مشوارهن بالبطولة، مشيرا الى أن تحقيق الفوز في بداية البطولة أعطت اللاعبات جرعة معنوية جيدة بالمواصلة على هذا النهج في لقاءاتهن القادمة، وأضاف الهاشمي:” أمنياتنا كبيرة في أن يحقق الفريق ميداليات ذهبية على المستوى الفردي وكذلك الزوجي، وتميزت اللاعبات بمستوى فني جيد في المباراتين الافتتاحتين للبطولة، وهناك بعض اللاعبات قد ضمنتا التأهل الى الأدوار الثانية بعد أن وقفت القرعة بجانبهن والتأهل بنظام “الباي”.
منتخب اليد يستهل مشواره بمواجهة الكويت

يستهل اليوم منتخبنا الوطني لكرة اليد للفتيات مشواره في الدورة الرابعة لرياضية المراة الخليجية المقامة حاليا بالسلطنة بملاقاة شقيقة المنتخب الكويتي وذلك في الساعة السادسة مساء بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ويسبق لقاء منتخبنا مباراة تجمع بين منتخي البحرين وقطر في الساعة الرابعة عصرا على نفس الصالة .
ومباراة اليوم تعد مهمة لمنتخبنا والتي يطمح من خلالها الى تحقيق فوزه الاول لكي يبدأ حملة الدفاع عن اللقب الذي غاب عنه في البطولة الخليجة لكرة اليد التي اقيمت في دولة الكويت الشقيقة عام 2013 وحصل على المركز الثانية فيها وكان منتخبنا لليد بدأ مرحلة الإعداد لهذه الدورة مبكرا تحت قيادة المدرب التونسي حمدي السنوسي منذ شهر يناير بواقع حصتين تدريبيتين في الأسبوع، ولكن مع قرب انطلاق البطولة دخل المنتخب في معسكر داخلي في صحار بمعدل حصتين تدريبيتين في اليوم الواحد ولمدة أسبوع كامل، وبعد الانتهاء من معسكر صحار انتقل المنتخب إلى مسقط لعمل معسكر آخر في مسقط ولمدة اسبوعين للتأقلم على اجواء البطولة، حيث خاض المنتخب مباريات ودية مع منتخبات المحافظات للمدارس والتي شاركت في بطولة وزارة التربية في البريمي ، ولقد استفاد المنتخب من هذه المباريات وأن المنتخب مصمم على المنافسة على اللقب، وعن التغيير في أسماء اللاعبات فقد أشار السنوسي بأن الفريق شهد لاعبات جدد وهن ميار البدري وايمان الفارسي وايناس العجمي وزمزم الحضرمي وذلك تعويضا للاعبات التي لم يكملن المشوار مع المنتخب، وعن تطور مستوى اللاعبات فقد أشار مدرب المنتخب بأن المستوى الفني للاعبات جيد وفي تطور مستمر متأملا بان يصبح المنتخب في كامل جاهزيته مع انطلاق البطولة.
الجدير بالذكر بان قائمة المنتخب تضم حمدي السنوسي مدربا ومروة الهنائية مساعدة المدرب وفاطمة الفزارية إدارية المنتخب واللاعبات: عهود البدرية وميار البدرية وعالية البلوشية ومريم الهنائية ومريم المقبالية ومريم الحضرمية ووداد الهنائية واخلاص اليعربية وبشائر المشيفرية وايمان الفارسية وايناس العجمية ومزمزم الحضرمية وشروق البريكية وغصون السعدية وانوار القرطوبية وفاطمة النوفلية.
اليوم منافسات ذوي الإعاقة
تنطلق اليوم منافسات العاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث احتضنت العيادة الطبية بمجمع السلطان قابوس الرياضي صباح أمس الفحوصات الطبية الخاصة باللاعبات المشاركة في الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها السلطنة وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري وذلك بهدف تصنيف الإعاقات قبيل بدء المنافسات صباح اليوم، وقد اشرف على تصنيف اللاعبات الدكتور محمد لازولي المصنف الدولي، حيث خضعت اللاعبات الجدد اللواتي لا يمتلكن تصنيف فئة الاعاقة لفحوصات طبية وتعريفية من اجل الوقوف على التصنيف الحقيقي لهن من اجل اتاحة مبدأ العدالة بينهن خلال المنافسات الخليجية. من جانب آخر اختتمت أمس الدورة التحكيمية الخاصة بمنافسات العاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة التي اقيمت على مدار اليومين الماضيين حيث اشرف عليها الحكم الدولي طارق الصواعي ممثل “اللجنة البارالمبية الدولية”، وبمشاركة جميع الحكام المرافقين للمنتخبات المشاركة والحكام العمانيين حيث تؤهل هذه الدورة الحكام للحصول على الشارة الدولية، وتوزعت محاضرات الدورة ما بين الجانب النظري ومن ثم الجانب العملي الذي طبق على مضمار مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
فوز الامارات على البحرين
تلقى المنتخب البحريني لكرة السلة أول خسارة في البطولة على يد المنتخب الإماراتي بنتيجة (50/40) في المواجهة التي أقيمت بينهما على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ضمن منافسات الجولة الأولى من المسابقة. وانتهى الربع الأول لصالح الإمارات 17/14، وانتهى الربع الثاني لصالح منتخبنا 14/11، بينما عادت الإماراتيات للفوز في الربع الثالث 12/4، وواصلن تفوقهن في الربع الرابع 10/8. ولعب مدرب المنتخب البحريني فاضل ميلاد بالتشكيلة المكونة من سيما علي حسن، موزة يوسف محمد، حصة أحمد إبراهيم، جميلة محمد حسن، حصة فريد الجابر في معظم فترات المواجهة، بينما أشرك في بعض الفترات فاطمة محمد عباس، مريم فريد الجابر، عائشة سلمان، فاطمة عبدالرضا بلال.
وقدمت فتيات البحرين عرضاُ رائعاً في الربع الأول والثاني وسط تألق لافت للاعبة حصة الجابر التي تميزت بالاختراقات الرائعة والتصويب من تحت الحلق ليخطفن التقدم 12/6 ثم 14/8 قبل أن تقلب الإماراتيات الطاولة وتخطفن الشوط مستغلة الأخطاء الكثيرة التي وقعت فيها لاعبات البحرين حيث شهد أدائهن تراجع واضح في بقية الأشواط الثلاثة في ظل تكرار أخطاء التمرير والاستعجال والتضييع أمام الحلق، وتأثرهن بانخفاض اللياقة البدنية وعدم الانسجام. وسيلتقي المنتخب البحريني في ثاني مواجهاته اليوم أمام الكويت بهدف تعويض الخسارة، بينما سيلتقي في المواجهة الثانية منتخبي قطر والإمارات.

إلى الأعلى