الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: القاعدة تهاجم (المحفد) وتقتل 4 جنود والطيران اليمني يشن غارتين على مواقعها

اليمن: القاعدة تهاجم (المحفد) وتقتل 4 جنود والطيران اليمني يشن غارتين على مواقعها

عدن ـ وكالات: قتل اربعة جنود وسبعة من المسلحين المعتدين امس الاثنين في هجوم نسب الى تنظيم القاعدة في جنوب اليمن فيما سجلت معارك دامية في وسط البلاد بين الحوثيين الشيعة والقبائل السنية. وقال مسؤول عسكري ان “مسلحين ينتمون الى القاعدة شنوا هجوما على موقع للجيش في بلدة المحفد” الواقعة بين محافظتي ابين وشبوة.
واضاف المصدر “نجحنا في صد الهجوم بمساعدة القبائل، ولكن قتل اربعة جنود”. ومن جهته اكد مصدر قبلي ان سبعة من مسلحي القاعدة قتلوا في الهجوم وتضررت العديد من عرباتهم. وبعد صدهم، تراجع مسلحو القاعدة الى منطقة واقعة في شرق المحفد، بحسب المصدر القبلي. فيما تحدث اخرين عن سيطرة مسلحو جماعة أنصار الشريعة التابعة للقاعدة على مدينة المحفد بمحافظة أبين ،وقاموا بنشر نقاط تفتيش على جميع مداخلها ووسطها. وأضافت المصادر أن المجاميع المسلحة الكبيرة قدمت من مناطق جبلية مجاورة للمدينة وهي تحمل رايات تنظيم القاعدة ، وتابعت :” مسلحو القاعدة قاموا بالهجوم على معسكر تابع للجيش في المدينة وحاصروه من جميع الجهات”. وأشارت المصادر إلى أن اشتباكات اندلعت بين الجيش والمسلحين عقب الهجوم من دون أن يعرف حصيلة ضحاياها ،ومازالت عناصر من القاعدة تنتشر في عدة مناطق جبلية بمحافظة أبين التي سيطرت عليها الجماعة قبل سنوات وأعلنتها إمارة قبل أن يستعيد الجيش اليمني السيطرة عليها. على صعيد اخر نفذ الطيران اليمني امس الأثنين غارتين جويتين استهدفتا مواقع لعناصر من جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوبي اليمن. وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن الطيران اليمني نفذ غارتين جويتين على مواقع للقاعدة في مدينة المحفد بمحافظة أبين بعد ساعات من سيطرة مسلحي القاعدة على المدينة . ورجحت المصادر سقوط قتلى وجرحى من مسلحي القاعدة جراء الغارتين الجويتين، مشيرة إلى أن هاتين الغارتين جاءتا بعد أن أمهل الجيش القاعدة ساعات من أجل الخروج من المدينة التي سيطروا عليها قبل أن يتدخل جوياً في محاولة لطرد المسلحين. وكان مسلحو القاعدة سيطروا صباح امس بالكامل على مدينة المحفد بمحافظة أبين ،وقاموا بنشر نقاط تفتيش على جميع مداخلها ووسطها. وقالت مصادر محلية إن المجاميع المسلحة الكبيرة قدمت من مناطق جبلية
مجاورة للمدينة وهى تحمل رايات تنظيم القاعدة ، وتابعت :” مسلحو القاعدة قاموا بالهجوم على معسكر تابع للجيش في المدينة وحاصروه من جميع الجهات”. وأشارت المصادر إلى أن اشتباكات اندلعت بين الجيش والمسلحين عقب الهجوم من دون أن يعرف حصيلة ضحاياها . من جهتها أكدت المملكة العربية السعودية امس الاثنين أن أمن دول مجلس التعاون الخليجي وأمن اليمن كل لا يتجزأ. وقال وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي ، في بيان ، عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز ، إن “خادم الحرمين الشريفين أحاط المجلس ، بمحتوى الرسالة التي تلقاها من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي, بشأن الظروف الدقيقة والحرجة التي يعيشها اليمنيون ، جراء الانقلاب الحوثي على الشرعية الدستورية”. واوضح الطريفي أن خادم الحرمين “ناشد في الرسالة قادة دول مجلس التعاون الخليجي ، باستمرار دورهم البناء بعقد مؤتمر تحت مظلة المجلس بمدينة الرياض ، تحضره الأطياف السياسية اليمنية كافة ، الراغبة في المحافظة
على أمن واستقرار اليمن ، وترحيب قادة دول المجلس ، لطلب الرئيس اليمني (عبدربه منصور هادي) , بعقد المؤتمر تحت مظلة المجلس بالرياض ، وأن تتولى أمانة المجلس وضع الترتيبات اللازمة لذلك” ، مؤكداً استمرار مواقف المملكة الثابتة ، في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق ،وأن أمن دول المجلس وأمن اليمن كل لا يتجزأ. من ناحية أخرى” أكد مجلس الوزراء حرص المملكة , على الالتزام بالعهود الدولية , والمبادئ التي أقرتها الأمم المتحدة وميثاقها , حول عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة”. واكد المجلس “أن المملكة ، من هذا المنطلق ، لا تقبل التدخل في شؤونها الداخلية ، وترفض التطاول على حقها السيادي ، بما في ذلك المساس باستقلال قضائها ونزاهته”. فيما اعلنت دول الخليج موافقتها على عقد مؤتمر في الرياض للخروج من الازمة في اليمن الغارق في الفوضى بعد سيطرة الحوثيين على السلطة، حسبما اعلن مصدر رسمي سعودي امس الاثنين. وستتم الدعوة الى المؤتمر بناء على طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي انتقل الى عدن (جنوب) بعدما كان الحوثيون فرضوا عليه الاقامة الجبرية في العاصمة صنعاء، بحسب ما اعلنت وكالة الانباء السعودية من دون تحديد موعد. واوردت الوكالة ان الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ستتخذ الاجراءات اللازمة من اجل عقد المؤتمر بناء على طلب الرئيس هادي في رسالة وجهها الى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.
واقترح هادي في الرسالة التي نشرتها الوكالة السعودية عقد مؤتمر في الرياض يدعى اليه “كافة الأطياف السياسية اليمنية الراغبين بالمحافظة على أمن واستقرار اليمن”. وشدد على ان المؤتمر “يجب ان يهدف الى … التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب” الذي نفذه الحوثيون في 6 فبراير، وان يشترط ان يعيدوا “الأسلحة والمعدات العسكرية إلى الدولة” وان تعود “الدولة لبسط سلطتها على كافة الأراضي اليمنية”.

إلى الأعلى