الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مطار مسقط الدولي يستقبل “سولار أمبلس 2″

مطار مسقط الدولي يستقبل “سولار أمبلس 2″

شهاب بن طارق: نأمل أن يشكل هذا الحدث دافعاً ومحفزاً لأبنائنا نحو المزيد من الابتكار

كتب ـ الوليد بن زاهر العدوي:
شهد مطار مسقط الدولي مساء أمس، حدثا علميا فريدا، حيث هبطت الطائرة الشمسية “سولار امبلس2″ في أولى محطات رحلتها التاريخية حول العالم على مدرج المطار و ذلك بعد انطلاقها من أبوظبي صباح أمس في رحلة استغرقت قرابة 12 ساعة.
وقد نظم مطار مسقط الدولي احتفالية خاصة لاستقبال هذا الابتكار التقني الفريد من نوعه عالمياً، تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد، مستشار جلالة السلطان حيث قام سموه إلى جانب عدد من أصحاب المعالي والسعادة باستقبال قائد طائرة “سولار امبلس 2″ برتراند بيكارد بعد هبوطها.
وتعتبر السلطنة بمثابة المحطة الأولى لـ سولار أمبلس 2 في رحلتها التاريخية التي ستجوب العالم قاطعة مسافة 35000 كم، تتوقف خلالها في 12 محطة فقط ويقود الطائرة بالتناوب الطياران السويسريان برتراند بيكارد و أندريه بورشبرج اللذان يقفان وراء فكرتها منذ البداية قبل ما يزيد على 13 عاماً.
وقد صممت “سولار امبلس2 ” للطيران ليلاً و نهاراً باستخدام الطاقة الشمسية فقط التي يتم تجميعها من الخلايا الشمسية التي زودت بها الطائرة، و التي تتحول إلى طاقة كهربائية يتم تخزينها في بطاريات خاصة من الليثوم.
وقد صرح صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مرحباً بالطيارين قائلا: “نحن فخورون بأن تكون السلطنة هي المحطة الأولى لاستقبال “سولار امبلس2″ في هذه الرحلة العالمية، إن هذا الحدث بالغ الأهمية إنما يترجم سعينا نحو تحقيق الاستدامة لمستقبل صديق للبيئة من خلال استخدام الطاقة النظيفة، في الوقت الذي يحمل فيه رسالة مهمة جداً على صعيد تحفيز الأجيال الجديدة من العمانيين على التفكير الإبداعي والنظر للمستقبل برؤية تختلف عن السائد النمطي، إن التحدي اليوم أمام الجميع يكمن في تطوير رؤيتنا للمستقبل واقتحام هذه العوالم متسلحين بالعلم والمعرفة والقدرة على الابتكار والإبداع لإثبات حضورنا وتأثيرنا في مسيرة بناء الحضارة الإنسانية، وهذا ما تختصره بصورة مذهلة تجربة الطيارين بيرتراند بيكارد، وروجيه بورشبيرج مع سولار امبلس 2، ولهذا يسعدنا استضافتهما هنا في مسقط ليشاركنا تجربتهما الفريدة في خدمة البشرية جمعاء”
وستنطلق الطائرة بعد إقلاعها من مطار مسقط لاحقاً باتجاه أحمد أباد و فاراناسي ، ثم إلى ماندالاي و مينمار، و من مينمار ستواصل الطائرة رحلتها إلى كل من الهملايا و شمال الصين لتقف في تشونج تشينج قبل مواصلة رحلتها إلى نانجينج حيث من المتوقع أن تستغرق الرحلة 20 ساعة، و بعد عبور المحيط الهادي عبر هاواي في رحلة تستغرق خمسة أيام، ستواصل سولار امبلس رحلتها إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث ستتوقف في ثلاث محطات وهي فينيكس، وأريزونا، ونيويورك، وبعد عبور المحيط الأطلسي ستكون المحطة الأخيرة في جنوب أوروبا أو شمال أفريقيا قبل عودتها إلى أبوظبي في نهاية يوليو أو بداية أغسطس من العالم الجاري.
من جانبه قال الشيخ أيمن الحوسني المدير العام لمطار مسقط الدولي “إن استقبال مطار مسقط الدولي لـ سولار امبلس 2 بحضور هذا الحشد الكريم إنما هو رسالة للأجيال القادمة من العمانيين، رسالة تفيد بأن الوقت قد حان للتفكير بشكل مختلف وأن البشرية قادرة على التغيير، وأن علينا جميعاً أن نجعل الابتكار والاستدامة جزءاً من حياتنا اليومية والأساس الذي نبني عليه المستقبل، علينا جميعاً أن نستعيد أمجاد العمانيين الأوائل الذين ابتكروا الأفلاج قبل أن يعرف العالم تقنيات الري بقرون طويلة، و وصلوا بسفنهم أقاصي الأرض حاملين معهم الثقافة والتاريخ العماني العريق”.
ويتوقع أن تستغرق رحلة سولار أمبلس 2 حول العالم ما يصل إلى 5 أشهر تتضمن 25 يوماً من الطيران، حيث تسير الطائرة الشمسية الأولى بسرعة متوسطة تصل بحدها الأقصى إلى مئة كيلومتر في الساعة، وعلى الرغم من أجنحتها العملاقة التي تصل إلى (72.3 متر) التي تتجاوز من حيث طولها أجنحة طائرة بوينج 747، فإنها لا تحمل إلا طياراً واحداً ولا يزيد وزن مقصورتها على وزن سيارة، وبالتالي سيتناوب بيكارد و بورشبيرج على قيادتها في كل محطة.

إلى الأعلى