الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ثالث أيام الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية .. السلطنة تواصل حصد الذهب والبرونز في الرماية وفضية في الفروسية
في ثالث أيام الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية .. السلطنة تواصل حصد الذهب والبرونز في الرماية وفضية في الفروسية

في ثالث أيام الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية .. السلطنة تواصل حصد الذهب والبرونز في الرماية وفضية في الفروسية

خيمة المحبة والسلام تبهر الجميع واليوم وصول منتخبات أم الألعاب
فوز سلة البحرين على الكويت وقطر على الإمارات ومقترح لإدراج الألعاب الشاطئية

متابعة ـ خالد الجلنداني وزينب الزدجالية:
واصلت السلطنة حصد الميداليات في اليوم الثالث من منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، حيث أحرزت الرامية سهام الحسنية ذهبية البندقية الهوائي 10 أمتار، بينما أحرز منتخب السلطنة الميدالية البرونزية على مستوى الفرق. وفي مسابقة الفروسية حلت السلطنة في المركز الثاني في مسابقة القدرة والتحمل لمسافة 80 كلم. ففي مسابقة البندقية الهوائي 10 أمتار توجت رامية منتخبنا الوطني سهام الحسنية بذهبية مسابقة البندقية الهوائي 10 أمتار برصيد 205.6 نقطة حيث أبلت سهام بلاء حسنا في هذه المسابقة وسط منافسة كبيرة من المتأهلات للدور النهائي، لتحل وصيفة لها الرامية الكويتية مريم الرزوقي برصيد 201.8 نقطة وجاء في المركز الثالث جاءت القطرية عائشة السويدي في 178.4 نقطة. كما توج منتخبنا الوطني للرماية ببرونزية فرق البندقية الهوائي 10 أمتار في منافسات الفرق بعد أن حصل على 405.9 نقطة وحصلت الرامية خديجة الجحافية على 400 نقطة وحصلت الرامية أمينة الطارشية على 400 نقطة، كما توج فريق المنتخب البحريني بذهبية فرق البندقية الهوائي 10 متر الحاصل على 1219.2 نقطة، حيث ضم المنتخب البحريني كلا من الرامية لولوه يوسف الحاصلة على 408.1 نقطة وسبيكة مبارك على 407.4 نقطة وحصلت الرامية سارة الدوسري على 403.7 نقطة.
كما توج فريق منتخبنا الوطني للرماية ببرونزية فرق البندقية الهوائي 10 أمتار في منافسات الفرق عن طريق وسهام الحسنية بعد أن سجلت 405.9 نقطة وحصلت الرامية خديجة الجحافية على 400 نقطة وحصلت الرامية امينة الطارشية على 400 نقطة. كما توج فريق المنتخب البحريني بذهبية فرق البندقية الهوائي 10 أمتار الحاصل على 1219.2 نقطة حيث ضم المنتخب البحريني كلا من الرامية لولوه يوسف الحاصلة على 408.1 نقطة وسبيكة مبارك على 407.4 نقطة وحصلت الرامية سارة الدوسري على 403.7 نقطة، أما المنتخب القطري فحصل على المركز الثاني بعد أن سجل 1206.2 نقطة، حيث ضم المنتخب القطري كلا من الرامية عائشة السويدي الحاصلة على 410 نقاط والرامية باهية الحمد والحاصلة على 405.2 نقطة والرامية عائشة المطوع على 398.7 نقطة.
وفي ختام المسابقة قام اللواء الركن طيار مطر بن علي العبيداني قائد سلاح الجو السلطاني العماني بتتويج المنتخبات الفائزة بالمراكز الاولى في المسابقة بحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية ورئيس اللجنة المنظمة للدورة، والسيدة سناء بنت حمد البوسعيدية نائبة رئيس اللجنة المنظمة للدورة ورئيسة لجنة رياضة المرأة بالسلطنة، والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة لجنة رياضة المرأة بمملكة البحرين، وعدد من المدعوين.

سعيدة جدا بهدا الإنجاز

وبعد الفوز قالت الرامية سهام الحسنية الحاصلة على المركز الاول في مسابقة الفردي 10 أمتار للبندقية الهوائية: بالتأكيد ان النتيجة التي حصلت عليها نتيجة مشرفة للسلطنة وانا سعيدة جدا بهذا الانجاز الخليجي الذي سيضيف رقما ايجابيا للإنجازات في لائحة الرياضة العمانية والحمد الله اجتهدنا خلال الفترة الماضية وترجمت الجهود بحصولي على ذهبية المسابقة. وحول المنافسة قالت: لقد كانت المنافسة كبيرة جدا وقوية من ناحية المنتخبات المشاركة حيث ان الرماية لا تستطيع التعرف على المستويات إلا من خلال النتائج فالرهبة نوعا موجودة ولكن بالتدريبات والمعسكرات الخارجية التي اقمناها ادلت بدلوها علينا والحمدلله الامور تمشي على قدم وساق وامنياتنا للمنتخبات الاخرى بالتوفيق والحصول على المراكز المتقدمة وفق امكانيات الفرق. من جانبه قال المقدم الركن حمد بن سيف بن ناصر الخروصي قائد وحدة الرماية الدولية: بحمد من الله وتوفيقه استطعن راميات السلطنة من الحصول على ميداليات متنوعة وما أثلج صدورنا حصول راميتنا سهام الحسنية على الميدالية الذهبية وذلك نتيجة الاستعدادات المبكرة ولله الحمد حصدنا تلك الجهود الطيبة.

الإمارات تحقق الذهبية والسلطنة تخطف الفضية في الفروسية

توجت اﻻمارات بالميدالية الذهبية للفردي والفرق في مسابقة القدرة والتحمل لمسافة 80 كم ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري والتي اقيمت على ارض قرية القدرة والتحمل بسيح المحامد بولاية بركاء حيث بلغ عدد الخيول المشاركة 22 فارسة من السلطنة والامارات وقطر والكويت. حيث انطلق سباق 80 كم للفتيات المحلي في تمام الساعة السابعة صباحا وانتهى في تمام الساعة الواحدة و52 دقيقة ظهرا، حيث توجت بالمركزين اﻻول والثاني في الفردي دولة اﻻمارات واستحقت الميداليات الذهبية والفضية، وجاءت في المركز الثالث دولة قطر وخطفت الميدالية البرونزية، كما توجت كذلك دولة اﻻمارات بالمركز اﻻول على مستوى الفرق لتنتزع الميدالية الذهبية وجاءت السلطنة في المركز الثاني والميدالية الفضية للفرق. واشتمل هذا السباق على ثلاث مراحل المرحلة الأولى لمسافة 30 كم وحددت أعلامها باللون الابيض والمرحلة الثانية لمسافة 30 كم وأعطيت أعلامها اللون الاحمر والمرحلة الثالثة لمسافة 20 كم وميزت باللون الازرق الحد الادنى لعمر الجواد 6 سنوات والحد الاعلى لمعدل نبضات القلب 64 نبضة في الدقيقة، وشهدت المسابقة منافسة قوية بين الفارسات المشاركات من أجل كسب اللقب والظفر بالمراكز اﻻولى. وساهمت حالة الطقس المعتدل الى ايجاد أجواء رائعة وممتعة للسباق على الرغم من المجهود الكبير الذي بذل من قبل الفارسات والخيل الا ان الحالة الصحية والبدنية للفارسات والخيول كانت جيدة وتجلى ذلك واضحا من خلال الفحص البيطري عقب كل مرحلة.
الطاقم الفني والتحكيمي
وقد أدار المسابقة طاقم فني وتحكيمي وبيطري خليجي من الكفاءات المشهود لها في عالم مسابقات القدرة والتحكم وذلك بفضل التجارب والخبرات المتراكمة للكوادر الخليجية وكذلك من منطلق التعاون القائم بين مختلف دول مجلس التعاون حيث يتم تبادل الخبرات من خلال استقطاب الكوادر الخليجية في مختلف دول المجلس والاعتماد عليهم في ادارة المسابقات سواء المحلية او الدولية للقدرة والتحمل. وتعد مسابقة القدرة والتحمل هذه من الاضافات الرائعة والجميلة في عالم الفروسية بصورة عامة ورياضة القدرة والتحمل على وجه الخصوص من خلال اقامتها بالسلطنة للمرة الاولى وهو ما سيتيح للفتاة الخليجية والعمانية تحديدا من اكتساب الخبرة والاحتكاك تمهيدا لمشاركاتها الخارجية والمنافسة على كسب الالقاب، كما ان هذه المسابقة ستكون انطلاقة حقيقية لرياضة القدرة والتحمل للفتيات بعد ان تمكن الاتحاد العماني للفروسية من ترسيخ فكرتها من خلال اقامة عدد من المسابقات الخاصة بالفتيات في الموسم السابق والموسم الحالي، ولم يكن ليأتي هذا النجاح لولا تعاون وزارة الشؤون الرياضية ومختلف وحدات الخيالة الحكومية المعنية بالخيل وكذلك دور اللجنة التنظيمية الخليجية للفروسية والأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي.

خيمة المحبة والسلام تبهر الجميع

حظي حفل افتتاح خيمة المحبة والسلام الذي اقيم مساء امس الاول تحت رعاية الشيخة نعيمة الصباح رئيسة اللجنة التنظيمية الخليجية لرياضة المرأة وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي رئيس اللجنة المنظمة للدورة والسيدة سناء بن حمد البوسعيدية مديرة الدورة وعدد من عضوات اللجنة التنظيمية الخليجية ورئيسات الوفود بحضور وتفاعل متميز من قبل الجميع الذي حرص على التعرف على ما تحتويه الخيمة والتي اقامتها اللجنة المنظمة لدورة الرابعة لرياضية المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري .
وقد خصصت اللجنة المنظمة في الخيمة أركان للدول الخمس المشاركة في الدورة تعرض فيه كل دولة ما تتميز بها من أشياء تراثية وتحكي ايضا مسيرة الرياضية النسائية في الدول الخليجية والتي شهدت تطورا كبيرا من عام الى اخر بفضل الاهتمام والرعاية الكبيرة التي تحظى بها من قبل المسؤولين في كل الدول الخليجية وسوف تشهد الخيمة فعاليات مصاحبة تبدأ من الساعة العاشرة صباحا وحتى العاشرة مساء.

انطلاق ألعاب قوى للمعاقين

انطلقت مساء أمس منافسات العاب القوى لذوي الاعاقة على مضمار مجمع السلطان قابوس ببوشر، حيث اقيمت 13 مسابقة لجميع الفئات وفق التصنيف وبنظام دمج النقاط الذي اعتمدته اللجنة الفنية، وشهد اليوم الاول من المنافسات اقامة عدة نهائيات منها في مسابقة قذف القرص ودفع الجلة ورمي الرمح اضافة لخوض تصفيات سباق 100 عدو ومن ثم النهائي. وكان الاجتماع الفني لمسابقة العاب القوى لذوي الاعاقة اقيم مساء أمس الأول برئاسة الامين العام للجنة التنظيمية لرياضة المعاقين جاسم حسن مبارك وبحضور ممثلي اللجنة الفنية والمنتخبات الخمسة المشاركة بالمنافسات، حيث تم التعريف بآلية عمل لجنة مكافحة المنشطات التي تتوافق والنظام الدولي. واستعرض طارق الصويعي مستجدات القانون واللوائح التي ستتبع خلال المنافسات، واشار الى أن هناك 30 مسابقة ستتضمنها الدورة وبمشاركة 50 لاعبة سيتنافسون على المراكز الاولى على مدار ثلاثة ايام متتالية، وشدد الصويعي ان اللاعبات الدوليات في مسابقتي الاعاقة الحركية والشلل الدماغي ستكون ارقامهم معتمدة من قبل اللجنة البارالمبية الدولية للمشاركة في بطولة العالم في قطر شهر اكتوبر القادم وأولمبياد البرازيل العام القادم، مشدداً خلال الاجتماع الفني على ان التصنيف الطبي الذي اجري قبل يومين غير معتمد دولياً للاعبات المستجدات، كما تم التعريف بالحكام المحليين المشاركين برئاسة خليفة السعيدي، وقد تم خلال الاجتماع اعتماد اهلية اللاعبات التصنيف الطبي.
وحول مشاركة منتخبنا لذوي الاعاقة قالت الدكتورة بدرية الهدابية عضو مجلس دارة جميعه الأمل والمدير الرياضي بالأولمبياد الخاص العماني وعضو لجنة رياضة المرأة العمانية: تعتبر مشاركة جمعية الامل لذوي الاعاقة الذهنية في البطولة الخليجية الرابعة لرياضة المرأة والتي تحتضنها السلطنة خلال الفترة من 8-18 من الشهر الجاري بجانب كل من الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ودولة البحرين ودولة قطر رصيد اخر يضاف إلى مشاركة الاشخاص من ذوي الاعاقات الذهنية في المحافل الاقليمية والدولية، ساعين من خلال هذه المشاركة إلى تنمية الكثير من الجوانب الرياضية المهارية والبدنية اضافة إلى تعزيز دور هذه الفئة في المجتمع واعطائهم الفرصة ابراز امكاناتهم اسوة بباقي الرياضيين المشاركين الامر الذي يساهم في تراكم خبرات النجاح وتعزيز الثقة بالنفس وتمكينهم من الاعتماد على انفسهم بإذن الله. واضافت الهدابية: تشارك جمعية الامل لذوي الاعاقة الذهنية في هذه الدورة بعدد أربعة لاعبات في مسابقات الميدان لألعاب القوى للمعاقين، وخلال الفترة الماضية قد خضعت اللاعبات لبرنامج تدريبي مكثف تخلله معسكر داخلي في فترتي الصباحية والمسائية التزام فيه اللاعبات بحضور التدريب وتطبيق تعليمات المدرب أيمن الجهضمي وأبدت اللاعبات خلال فترة التدريب كامل الاستعداد لتنمية وصقل المهارات والارتقاء بالحالة البدنية من اجل المنافسة في البطولة. ويشارك في البطولة كل من اللاعبة شذى الحراصية واللاعبة نجمة الشرجية واللاعبة بهية الراشدية واللاعبة جمانة الفارسية، والمدرب ايمن الجهضمي والمدربة أماني البلوشية بالضافة إلى الاداري عدنان العويدي، حيث ستشارك اللاعبات في مسابقات الـ 100 متر – 200 متر – 300 متر – 400 متر. الجدير بالذكر أن جمعية الامل لذوي الاعاقة الذهنية تسعى من خلال برامجها التأهيلية الى الاهتمام بتنمية المهارات الحركية والقدرات البدنية لهذه الفئة، والعمل بشكل منظم في انخراطهم في العدد من المناشط والمسابقات الرياضية سواء كانت محلية أو دولية، وقد سبق وأن حققت اللاعبات مراكز جيدة في كل من اثينا والصين وسوريا وابوظبي.

تعديل مواعيد منافسات اليد

عقد مساء أمس الأول الاجتماع الفني لمنافسات كرة اليد بفندق برئاسة الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد رئيس اللجنة التنظيمية لكرة اليد بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقد استعرض عضو اللجنة التنظيمية الكويتي عبدالواحد الداود نظام المنافسات وطريقة احتساب النقاط وتحديد هوية الفائز في حالة التعادل في عدد النقاط، ولوح الداود خلال الاجتماع الفني بعدم مشاركة المنتخب الكويتي في حال اصرار اللجنة المنظمة على مواعيد بعض المواجهات وخصوصا بعد غدا الجمعة التي تتزامن مع صلاة الجمعة، وبعد الاتصالات ما بين رئيس اللجنة التنظيمية لكرة اليد وبعض المسئولين باللجنة المنظمة تم تعديل مواعيد مواجهاتي بعد غدا الجمعة وايضا يوم الأثنين المقبل بحيث تقام الساعة الثانية والرابعة مساءً. وقد تم اعتماد اهلية اللاعبين وألوان القمصان خلال مواجهات الدورة.

اليوم وصول منتخبات القوى

تبدأ اليوم المنتخبات المشاركة في مسابقة الألعاب القوى في الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري بوصول الى السلطنة لبدء مسابقات البطولة يوم 13 من الشهر الجاري، حيث سيعقد يوم غد الاجتماع الفني للمسابقة بفندق بارك ان الخوير من أجل اعتماد البرنامج الزمني واسماء للاعبات المنتخبات المشاركة في المسابقات المتنوعة والتي تشتمل على 10000 م و400 م و100متر حواجز ووثب طويل و100م ودفع الكرة الحديدة و400 م ورمي الرمح والوثب العالي والوثب الثلاثي وقذف القرص 800 م و3000 م موانع و200 م و4+100 م تتابع و5000 م مشي ورمي رمح واطاحة مطرقة 1500 م و800م و5000 م و 4+400 م تتابع.

المنتخبات البحرينية مرشحة لكسر حاجز 54 ميدالية متنوعة

آمال وطموحات كبيرة تحلم بها المنتخبات المشاركة في دورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها السلطنة حاليا وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري حيث تمنى النفس بان تكسر حاجز 54 ميدالية متنوعة التي حققتها في الدورة الثالثة التي استضافتها مملكة البحرين عام 2013 ولقد بدأت بشائر هذا الطموح توضح مبكرا بعد تحقيقها أول ميداليتين ذهبيتين في مسابقة الرماية على مستوى الفردي والفرق في اليوم الاول من المسابقة والتي تختتم اليوم حيث نجحت الرامية موزة عبدالرحيم في خطف الميدالية الذهبية لمسابقة المسدس الهوائي 10 أمتار على مستوى الفردي بتحقيقها 192.6 نقطة في المجموع العام كما تمكن المنتخب البحريني المكون من موزة عبدالرحيم وسميرة عبدالجليل ولبنى عبدالعزيز من خطف ذهبية الفرق بكل جدارة واقتدار إثر تحقيقه 1109 نقاط بالتفوق على منتخبنا الوطني الذي جاء ثانياَ بـ 1097 نقطة، والمنتخب القطري الثالث بـ 1089 نقطة ولاشك بان معدل ميداليات المنتخب البحريني مرشح لمضاعفة في هذه الدورة كونها تشارك في جميع مسابقات البطولة والبالغة 10 ألعاب وهي كرة السلة والعاب القوى والرماية والتنس الأرضي وكرة اليد والكرة الطائرة والعاب القوى ” ذوي الاعاقة ” والبولينج والفروسية والتايكواندو.
وقد عبرت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة الوفد الرسمي لمملكة البحرين، رئيسة لجنة رياضة المرأة بمملكة البحرين، عن سعادتها الكبيرة بفوز منتخب الرماية بالميداليتين الذهبيتين على مستوى الفرق والفردي في أول يوم من الدورة، مؤكدة بأن تلك النتائج تبعث على التفاؤل بتحقيق المزيد من الميداليات الملونة في باقي الألعاب الرياضية، مؤكدة بأن هذا الإنجاز هو نتاج للجهود الكبيرة التي يبذلها اتحاد الرماية في رعاية اللاعبات، مشيدة بما قدمته اللاعبات من أداء رائع كشف عن التطور المذهل في مستوى الراميات البحرينيات. وعلى صعيد متصل قالت رئيسة لجنة رياضة المرأة البحرينية ان دورة رياضة المرأة الخليجية تمثل علامة مضيئة في تاريخ الرياضة النسائية الخليجية منذ انطلاقتها عام 2008 بدولة الكويت لأنها تواكب تطلعات أصحاب السمو والفخامة قادة وزعماء دول الخليج العربي الذين يسعون دائماً إلى تمكين المرأة الخليجية في كافة المجالات.
وأضافت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز أن الدورة شكلت نقلة نوعية في مسيرة الحركة النسائية الرياضية وساهمت في خلق تجمع نسائي خليجي يسهم في توطيد أواصر الأخوة والمحبة بين فتيات الخليج من جهة ويعمل على خلق جيل واعد من الفتيات المتميزات بمختلف الألعاب الرياضية ليمثلن دولهن بمختلف الاستحقاقات الإقليمية والقارية والدولية ويعكسن ما تتمتعن به من قدرات وإمكانيات فذة. وأوضحت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة أن الدورة تمثل فرصة مثالية لمواصلة الحصاد بعدما نالت البحرين 54 ميدالية متنوعة في النسخة الأخيرة في البحرين 2013 تمكنت من خلالها تصدر لائحة الترتيب العام للميداليات بكل جدارة واقتدار لتؤكد على ما تمتلكه فتياتنا من قدرات ومهارات بفضل ما يحظين به من دعم ورعاية من القيادة الرشيدة والمجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

فوز البحرين على الكويت

خطف المنتخب البحريني لكرة السلة للسيدات فوزاً ثميناً على حساب الكويت 38/34 في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأول على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ضمن منافسات الجولة الثانية لمسابقة كرة السلة بالدورة الرابعة رياضة المرأة الخليجية التي تستضيفها سلطنة عمان حتى 18 الشهر الجاري، ليخطف أول 3 نقاط ويعزز حظوظه في المنافسة على اللقب. وانتهى الربع الأول لصالح الكويتيات 12/6 في ظل البداية السيئة للاعبات المنتخب البحريني اللاتي بدا عليهن الارتباك واضحاً، قبل أن يستعدن أداءهن بشكل تدريجي في الربع الثاني الذي انتهى بالتعادل 7/7، وتبعه صحوة بحرينية في الرابع الثالث بتفوقهن 9/4 والربع الأخير 16/11 ليكسبن فوزاً مثيراً بفضل تألق حصة أحمد إبراهيم في صناعة اللعب، وسيما علي حسن في الرميات الثلاثية، وتميز الفريق بأدائه الجماعي ودفاعه الضاغط والتركيز خلال الربع الأخير واتباع تعليمات المدرب واللعب بروح قتالية داخل الملعب دون الاستسلام للخصم.

وفوز قطر على الإمارات

حقق المنتخب القطري لكرة السلة امس فوزه الاول مهما على نظيره الإماراتي بنتيجة 67 مقابل 55 ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها السلطنة وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري بالصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وبحضور الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح رئيسة الاتحاد الكويتي لرياضة المرأة ورئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس وأحلام المانع رئيس وفد قطر رئيسة لجنة رياضة المرأة القطرية ولولوة المري مدير البعثة امين السر العام لجنة رياضة المرأة القطرية وسعادة سيف بن علي المهندي القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة قطر لدي سلطنة عمان وأحمد الحميدي مدير ادارة الرياضة بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي وسعدون الكواري الامين العام للجنة التنظيمية لكرة السلة بدول مجلس التعاون وباقي الوفود المشاركة في البطولة.
اشاد سعادة سيف بن علي المهندي القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة قطر لدى سلطنة عمان بالمستوى الجيد الذي قدمته لاعبات قطر في مباراتهن أمام المنتخب الإماراتي، حيث قال: أتمنى ان تواصل لاعبات على هذا المستوي الجيد الذي يقرب المنتخب من الحصول على اللقب المنافسة. ووصف المهندي البطولة بأنها «عرس خليجي جميل» حيث قال: إن روح المنافسة الطيبة سادت أجواء الصالة بين فريقي الامارات وقطر ورغم فوز قطر فإن الجو العام تسوده المحبة والأخوة بين كافة اللاعبات ونجاح أي فريق هو نجاح لكافة الفرق الخليجية المشاركة، لأن خليجنا واحد ونحن شعب واحد والمباريات الرياضية ما هي إلا انعكاس للروح الرياضية الطيبة التي تجمعنا. وأشار إلى أن البطولة ممتازة، وتسهم في تعزيز التعاون بين المنتخبات الرياضية النسائية في دول الخليج العربي، وزيادة فرص الاحتكاك بين الفرق الخليجية بما يؤدي إلى اكتساب خبرات جديدة، مضيفا أن الرياضة النسائية في الخليج تشهد تطورا كبيرا بفضل الدعم الذي تلقاه من قيادات الدول الخليجية.

مقترح إدراج الالعاب الشاطئية

أكدت مديرة البعثة الإماراتية حمدة الشامسي إلى ضرورة إدراج الالعاب الشاطئية خلال الدورات القادمة على اعتبار أن الالعاب الشاطئية بدأت بأخذ مكانها الصحيح في البطولات الدولية وأنها تحظى بجمهور كبير. وأضافت الشامسي: ان إضافة لعبة شاطئية واحدة خلال الدورات القادمة سيفتح المجال أمام الاتحادات لتشكيل منتخبات نسائية ممارسة للألعاب الشاطئية على اعتبار أن سلطنة عمان تحظى بميزة عن بقية الدول الخليجية بوجود منتخب نسائي في الإبحار الشراعي والذي من الممكن أن تكون البداية من خلال الترويج للألعاب الشاطئية خلال الدورات القادمة على اعتبار أن هذه الدورات ليست مقتصرة على العاب الصالات. وعن المنتخبات الإماراتية المشاركة بالدورة قالت منى: منتخبنا الإماراتي لكرة السلة بخسارة أمام المنتخب القطري المرشح الأول للبطولة، وسيحاول منتخبنا خلال لقائه بأن يضمد جراحه أمام المنتخب الكويتي، أما المنتخبات الأخرى فآمالنا واسعة وتطلعاتنا بأن نقف على منصات التتويج بالرغم من أن الحظ لم يحالفها في مسابقة الرماية في مسدس هوائي 10 أمتار ونسعى اليوم الى تعويض المراكز من خلال المسابقات الأخرى.

إلى الأعلى