الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك تبحث دور “افتح يا سمسم” في تعزيز مضمون البرامج التلفزيونية التعليمية العربية
مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك تبحث دور “افتح يا سمسم” في تعزيز مضمون البرامج التلفزيونية التعليمية العربية

مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك تبحث دور “افتح يا سمسم” في تعزيز مضمون البرامج التلفزيونية التعليمية العربية

الكويت ـ “الوطن” :
عقد الاجتماع السنوي لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مؤخراً في الكويت، وكان برنامج “افتح يا سمسم” بنسخته الجديدة محور النقاشات، وذلك بحضور ممثلين عن وزارات إعلام ومديري القنوات التلفزيونية والإذاعية الأعضاء في المؤسسة. وشاركت في الاجتماع أيضاً مؤسسة “بداية” للإعلام، المنتجة لبرنامج “افتح يا سمسم”، والتي تمثلّت بمديرتها التنفيذية الدكتورة كايرو عرفات، وذلك تلبيةً لدعوة من مدير عام مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك الدكتور علي الريس. وشدّد الاجتماع السنوي على أهمية دعم وإنتاج برامج تعليمية واجتماعية تسهم بشكلٍ فعّال في تعليم الأطفال القراءة والكتابة باللغة العربية، كما تعزز لديهم حسّ التقدير والاحترام وفهم القيم والتقاليد والتراث العربي. وترأس الاجتماع الدكتور علي الريس، مدير عام مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، قائلاً: “تلتزم مؤسستنا بإيجاد محتوى تلفزيوني باللغة العربية يعكس العادات والتقاليد العربية الأصيلة بشكل حقيقي، وكانت البداية مع انطلاق برنامج “افتح يا سمسم” للمرة الأولى في عام 1979. وقد كان لنا شرف الإسهام في تقديمه لأول مرة للعالم العربي سابقاً، ونحن سعداء بمشاركاتنا مع كافة الأطراف المعنية لإعادته إلى الشاشة مجدداً، ونتطلع إلى العمل مع مؤسسة “بداية” للإعلام لإعادة إحياء الشخصيات القديمة التي ستجلب المتعة إلى الأجيال الحالية، وكذلك محبي البرنامج من الأجيال التي عاصرته سابقاً. ومما لاحظناه حتّى اليوم يجعلنا نؤكد أنّ برنامج “افتح يا سمسم” بحلّته الجديدة سيحظى بحب الجمهور العربي مرّة أخرى من خلال المواهب العربية المشاركة في إنجاح هذا المشروع”. ويجري العمل حالياً على إنتاج برنامج “افتح يا سمسم” بحلته الجديدة، حيث من المقرر إطلاقه في وقت لاحق من هذا العام، لتعود إلى الشاشة العربية مجدداً شخصيات راسخة في ذهن عدد من الأجيال العربية، والتي استطاعت اكتساب حب الأطفال والأسرة على حد سواء مثل “نعمان” و”ملسون” وغيرهما. ويجمع “افتح يا سمسم” بحلته الجديدة، الذي يتم إنتاجه تحت إشراف مؤسسة “بداية” للإعلام، مواهب عربية وشركاء ساهموا بشكل كبير في عودته إلى الشاشة، من ضمنهم مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية المسؤولة عن إنتاج الأفلام الحية الخاصة بالبرنامج والمواد المدبلجة. وقالت الدكتورة كايرو عرفات المديرة التنفيذية لمؤسسة “بداية” للإعلام، وهي مؤسسة مختصة بتطوير المحتوى التعليمي الترفيهي باللغة العربية للأطفال تم إنشاؤها خصيصاً لإنتاج مسلسل “افتح يا سمسم” بحلّته الجديدة: “يشرفني ويشرف مؤسسة “بداية” للإعلام أن نكون جزءاً من الجهود المبذولة لإعادة إحياء أحد أكثر البرامج التلفزيونية التعليمية شهرة في العالم العربي. تسعى مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية باعتبارها عضواً فاعلاً في اللجنة الاستشارية للتعليم إلى توفير إرشادات لنا بشأن كيفية إثراء برنامج تعليم القراءة والكتابة باللغة العربية، وكيفية تشجيع ممارسات وقيم اجتماعية إيجابية لدعم حصول الأطفال على أساليب حياة صحية. “ويعتبر برنامج “افتح يا سمسم” نموذجاً رائداً في مجال البرامج التلفزيونية؛ فهو أول إصدار تم إنتاجه محلياً باللغة العربية لبرنامج “sesame street”، أطول برنامج تلفزيوني تعليمي للأطفال عُرِض في العالم. وتجسد شخصيات البرنامج المحببة مجموعة من المواهب التي تمّ اختيارها من المنطقة من أجل تقديم مبادرة شبابية نابعة من الوطن العربي بجهود محلية تدعم وتشجع المواهب في المنطقة. ويستند محتوى برنامج “افتح يا سمسم” إلى المنهج والأهداف التعليمية التي يتم مراجعتها وتحديثها بشكل دوري من قِبَل اللجنة التعليمية الاستشارية وممثلين عن مكتب التربية العربي لدول الخليج. ولهذا تمت إضافة دمى وشخصيات جديدة مثل “شمس” و”راشد” و”أمل” لتؤدي أدوارها إلى جانب تلك القديمة مثل “نعمان” و”ملسون” و”غرغور” و”أنيس” و”بدر” و”كعكي”. وضمّ البرنامج ممثلين من أنحاء الوطن العربي .

إلى الأعلى