السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / محطات تعبئة ناقلات مياه الشرب بولاية الرستاق تنتظر الصيانة والتأهيل
محطات تعبئة ناقلات مياه الشرب بولاية الرستاق تنتظر الصيانة والتأهيل

محطات تعبئة ناقلات مياه الشرب بولاية الرستاق تنتظر الصيانة والتأهيل

تشهد انقطاعا ونقصا للمياه
أصحاب الناقلات : نطالب بتركيب أجهزة ضخ قوية وزيادة عدد نقاط التعبئة وتوفير بعض الخدمات

الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري:
جدد أصحاب ناقلات المياه بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة مطالبهم بصيانة وتأهيل محطات تعبئة ناقلات مياه الشرب وخاصة محطة حي السرح الواقعة بالقرب من قرية الطباقة ، ومحطة الصناعية وتوفير كميات كافية من المياه بتلك المحطات .
وقد التقت (الوطن) بعدد من أصحاب ناقلات المياه الذين أكدوا بأن محطات تعبئة ناقلات مياه الشرب تعاني من نقص كبير في كميات المياه وانقطاعها أحيانا لعدة أيام ، كما أكدوا بأنهم تقدموا بمطالبهم لدائرة المياه بمحافظة جنوب الباطنة للهيئة العامة للكهرباء والمياه والمتمثلة في زيادة كميات المياه وتركيب أجهزة ضغط تستطيع دفع المياه بقوة أكبر من القوة الحالية ، وزيادة عدد نقاط التعبئة وتوفير بعض الخدمات بمحطات المياه .
نقص كميات المياه
يقول سليمان بن سعيد الحاتمي صاحب ناقلة مياه سعة (1200) جالون : أقوم بنقل المياه لبيوت المواطنين بمنطقة حي السرح والصناعية وعددها (50) بيتا وفق جدول يومي ، ولكننا نعاني من نقص كميات المياه بمحطة حي السرح ، وأحيانا تظل المحطة بدون مياه لعدة أيام ، ويضطر جميع أصحاب الناقلات التوجه إلى محطة الصناعية ، وهذا يؤدي إلى ازدحام كبير على المحطة والتأخر في نقل المياه وتظل ناقلات المياه في طوابير طويلة تنتظر دورها ، وهذه المحطة تخدم مناطق المزاحيط وحي النهضة وعين وبل والحلاة والعراقي وطوي العلياء وحي السرح والصناعية إضافة إلى المحلات التجارية وعدم تلبية مطالبنا التي تقدمنا بها إلى دائرة المياه بمحافظة جنوب الباطنة والمتمثلة في زيادة عدد نقاط التعبئة بالمحطة وتركيب أجهزة ضغط قوية لضخ المياه إلى الناقلات لأن ضخ المياه حاليا ضعيف جدا ونحتاج إلى وقت طويل لتعبئة الناقلة الواحدة.
صيانة عاجلة
وأكد مسعود بن عبيد البسامي صاحب ناقلة مياه سعة (1200) جالون بأن محطة الصناعية تعاني من نقص المياه وبحاجة إلى صيانة عاجلة فبعض نقاط التعبئة عطلانه منذ فترة طويلة ، كما أن ضخ المياه بالمحطة ضعيف جدا ، وعدد نقاط التعبئة قليل فحاليا توجد نقطتان فقط ، وبطبيعة الحال هذا لا يتناسب مع عدد الناقلات التي تنقل المياه منها وعلى الرغم من مطالباتنا المستمرة إلا أن الجهات المعنية لم تحرك ساكنا حتى يومنا هذا.
وقال حمود بن علي الحرملي صاحب ناقلة سعة (1200) جالون : أنقل مياه لمنطقة العراقي وحي السرح ولكن نعاني بشكل يومي من الأعطال التي تتعرض لها هذه المحطة ونقص المياه وانقطاعها لعدة أيام وخاصة في محطة حي السرح ، ونجد ازدحاما كبيرا في محطة الصناعية ، وقد طالبنا دائرة الكهرباء والمياه بمحافظة جنوب الباطنة عدة مرات بعمل صيانة شاملة للمحطة وزيادة عدد نقاط التعبئة في محطة الصناعية ومحطة حي السرح ولكن لم يتم تنفيذ مطالبنا حتى الآن.
مدخل للمحطة.
وأشار أحمد بن حمد الحاتمي إلى أن موقع المحطة خطير جدا فهي تقع بالقرب من الشارع العام (الرستاق/عبري) ويواجه أصحاب الناقلات صعوبة كبيرة أثناء دخولهم للشارع حيث لا يوجد مدخل للمحطة ونظل ننتظر أكثر من (20) دقيقة أحيانا حتى نتمكن من دخول الشارع وهذا يشكل خطرا كبيرا علينا وعلى مرتادي الطريق وقد حدثت الكثير من الحوادث لزملائنا بسبب زحمة السيارات والشاحنات خاصة وأن المحطة تقع في المنطقة الصناعية وهي منطقة حيوية لذا نطالب بإنشاء مدخل رئيسي للمحطة.
خدمات ضرورية
من جانبه قال عثمان الحاتمي : نواجه الكثير من المشاكل أثناء نقلنا لمياه الشرب من هذه المحطة فهي غير مهيأة بشكل جيد فلا يوجد مدخل رئيسي للمحطة ناهيك عن تعطل المحطة المستمر وقلة عدد نقاط التعبئة حيث تضيع أوقاتنا في انتظار الدور ، كما أن المحطة تفتقر للكثير من الخدمات الضرورية التي يحتاجها أصحاب ناقلات المياه كدورات المياه وثلاجة مياه للشرب ، ونأمل من الهيئة العامة للكهرباء والمياه تلبية مطالبنا في القريب العاجل.
تأهيل وصيانة محطات المياه
أما سالم بن حميد الناصري فقال : محطة الصناعية الماء أيام يكون متوفرا وفي أيام تكون المحطة بدون مياه ، كما نعاني من الازدحام على المحطة وضعف ضخ المياه من نقاط التعبئة حيث توجد بالمحطة نقطتان فقط ، وهذا يسبب لنا مشاكل مع الأهالي الذين ينتظرون منا إيصال المياه إلى منازلهم ، وهم لا يعلمون بأن السبب هو نقص المياه بمحطات تعبئة الناقلات ، كما أن محطات المياه بحاجة إلى تأهيل وصيانة .

إلى الأعلى