الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “العمانية للغاز الطبيعي المسال” توقع اتفاقيتي تمويل مرسى للصيادين وتحسين الواجهة البحرية لشاطئ العيجة بصور
“العمانية للغاز الطبيعي المسال” توقع اتفاقيتي تمويل مرسى للصيادين وتحسين الواجهة البحرية لشاطئ العيجة بصور

“العمانية للغاز الطبيعي المسال” توقع اتفاقيتي تمويل مرسى للصيادين وتحسين الواجهة البحرية لشاطئ العيجة بصور

بأكثر من 600 ألف ريال عماني

وقعت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال أمس اتفاقيتين تنمويتين، قامت بموجبهما بتخصيص أكثر من 600 ألف ريال عماني لإنشاء مرسى للصيادين في منطقة البر وتحسين الواجهة البحرية للجهة الشمالية من شاطئ العيجة بولاية صور.
وقع الاتفاقيتين سعادة الشيخ مسلم بن سعيد المحروقي والي صور رئيس لجنة البلدية بالولاية، ومن جانب الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وقعها خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي لشؤون الشركة.
وعلى ضوء الاتفاقية الأولى تقوم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بتمويل إعادة تأهيل مرسى البر بولاية صور، الذي من شأنه تشجيع شريحة أكبر من الصيادين على ممارسة مهنة صيد الأسماك بسهولة ويسر ورفع المستوى الاقتصادي والمعيشي لهؤلاء الصيادين.
وقامت ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية بدور تأريخي هام في تنشيط حركة التجارة والملاحة البحرية في المحيط الهندي، وتحتضن الولاية ما يقارب 3000 نسمة ممن يمارسون مهنة الصيد، مما يجعلها عامل جذب للتجار والمهتمين بقطاع الثروة السمكية.
الجدير بالذكر أن قطاع الزراعة والثروة السمكية هو أحد أهم موارد رفد الدخل القومي للسلطنة بموارد مالية مستدامة وتنويع مصادره، لذلك دأبت الحكومة الرشيدة في دعم وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع ضمن إطار الرؤية المستقبلية 2020.
من جانب آخر، وقعت الشركة اتفاقية أخرى تقوم بموجبها بتمويل إنشاء ممشى وجدار حماية في الجهة الشمالية من منطقة العيجة بولاية صور، حيث سيكون طول الممر ألف ومئتا متر (1200 م)، وبعرض ستة أمتار.
وأشار خالد المسن عقب التوقيع قائلا: تأتي الاتفاقيتان اليوم كخطوة أخرى نحو تأكيد الجهود التي تقوم بها الشركة لتعزيز وتطوير المجتمع العماني، كما تساهم في دعم جهود الحكومة في تنويع مصادر الدخل القومي. كما تأتي هذه الاتفاقيات لتؤكد على نهج الشركة المتواصل في تمويل مبادرات اجتماعية متنوعة في جميع أنحاء السلطنة من خلال برنامج الشركة الريادي للمسؤولية الاجتماعية والذي يتمركز حول ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في تمكين المجتمعات والاستثمار في الموارد البشرية ودعم الابتكار.

إلى الأعلى