الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في فعاليات الدورة الرابعة لرياضة المرأة.. أبطال أم الألعاب لذوي الإعاقة يتوجون السلطنة بـ 7 ميداليات ملونة
في فعاليات الدورة الرابعة لرياضة المرأة.. أبطال أم الألعاب لذوي الإعاقة يتوجون السلطنة بـ 7 ميداليات ملونة

في فعاليات الدورة الرابعة لرياضة المرأة.. أبطال أم الألعاب لذوي الإعاقة يتوجون السلطنة بـ 7 ميداليات ملونة

طائرة منتخبنا تبدأ مشوارها بلقاء الكويت وصراع بين قطر والبحرين
سلة منتخبنا تصطدم بقطر ولقاء صعب للكويت أمام الإمارات
قطر تتوج باليوم الأخير من منافسات الرماية والبحرين ثانيا

متابعة ـ خالد الجلنداني وزينب الزدجالية :
استهل منتخبنا الوطني لألعاب القوى لذوي الإعاقة مشواره في الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، مشواره بقوة في اليوم الأول من منافسات ألعاب القوى بعدما وضع نفسه في المركز الثالث في الترتيب العام بقوة بعدما استطاع الحصول على 7 ميداليات ملونة، حيث حققت لاعبة منتخبنا الوطني راية بنت خميس العبرية الميدالية الذهبية في مسابقة دفع الجلة في فئة F 54 بينما جاءت لاعبة منتخبنا شيخة بنت عبدالله الحمادية في المركز الثاني. وفي مسابقة دفع الجلة في فئة F 55 حققت البحرينية روبى يوسف العمري الميدالية الذهبية، بينما حصلت لاعبة منتخبنا الوطني ريان بنت عبدالله المجينية الميدالية الفضية. وفي مسابقة دفع الجلة في فئة F 32 توجت الإماراتية سارة محمد القبيسي بالميدالية الفضية بينما حلت لاعبة منتخبنا الوطني فتحية بنت أحمد الحارثية في المركز الثاني والميدالية الفضية. وفي مسابقة الجري 100 متر جاءت الإماراتية سميرة البلوشي في المركز الأول والميدالية الذهبية، بينما حصلت لاعبة منتخبنا ميساء بمن جميل بن مرزوق في المركز الثاني والميدالية الفضية، وحصلت الإماراتية فاطمة سبيل سالمين على الميدالية البرونزية. وفي مسابقة رمي القرص في فئة F 37 حلت البحرينية زهرة عبدالله علي في المركز الأول والميدالية الذهبية، بينما حصلت القطري ثاجية علي الكبيسي على الميدالية الفضية، ونالت لاعبة منتخبنا الوطني زينب محمد القيرني الميدالية البرونزية. وفي مسابقة الرمح في فئة F 57 نالت الإماراتية سهام مسعود الرشيدي على الميدالية الذهبية، بينما حلت لاعبة منتخبنا غالية بنت مسعود الجابرية في المركز الثاني والميدالية الفضية، وحلت القطرية فاطمة اسحاق في المركز الثالث.

ختام الرماية

اختتمت يوم امس منافسات الرماية والتي اقيمت على ميدان الرماية بغلا حيث غاب منتخبنا الوطني يوم امس بفئتيه الفردي والفرق في مسابقة المسدس 25 مترا عن منصات التتويج، حيث توج المنتخب القطري بذهبية الفرق في مسابقة المسدس 25 مترا، حيث حصل على 1668 نقطة وضم الفريق القطري كلا من الرامية الدانة المبارك والتي حصلت على 563 نقطة وحصلت الرامية نصراء محمود على 559 نقطة وهنادي سالم 546 نقطة. فيما حصل المنتخب البحريني على فضية الفرق والذي حصل على 1623 نقطة وضم المنتخب البحريني كلا من موزة عبدالرحيم والتي حصلت على 547 نقطة وحصلت الرامية سميرة عبدالجليل على 543 نقطة فيما حصلت الرامية لبنى عبدالعزيز على 533 نقطة، وجاء في المركز الثالث صاحب برونزبة الفرق المنتخب الاماراتي الحاصل على 1608 نقطة حيث ضم المنتخب الاماراتي كلا من آمنة علالي الحاصلة على 551 نقطة وحصلت 539 نقطة فيما حصلت الرامية موزة عواد على 518 نقطة.

منافسات التنس

أصبحت لاعبتا منتخبنا الوطني للتنس على مقربة كبيرة من الظفر بالميدالية الذهبية لفئة الزوجي، وذلك ضمن اطار منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 8-18 من مارس الجاري ، حيث تفوقت اللاعبتان فاطمة النبهانية وسارة البلوشية على اللاعبتين الكويتية سارة البهبهانية والاماراتية فاطمة الجناحية بنتيجة 6/0 و 6/0 وذلك في منافسات اليوم الثاني، حيث سيطرت فاطمة وزمليتها سارة على مجريات المباراة وتمكنتا من انهاء المباراة لصالحهما، كما كان لخبرة فاطمة النبهانية دور محوري في كسب نتيجة اللقاء لمصلحة منتخبنا الوطني. وفي المباراة الأخرى خسرت اللاعبتان مريم البلوشية وسمر البكرية من اللاعبتين القطريتين علا مراد ومباركة النعيمية بنتيجة شوطين دون رد حيث جاء نتائج الأشواط كالاتي 6/3 و 6/0، في لقاء شهد في شوطه الأول تنافسا كبيرا بين الفريقين الا أن الشوط الثاني نجحت فيه لاعبات قطر من انهاء النتيجة لصالحهن. وفي لقاءات الفردي، تمكنت فاطمة النبهانية من التغلب على اللاعبة مريم البلوشية بنتيجة شوطين دون رد حيث جاءت تفاصيل الأشواط 6/0 و 6/1، ولم تجد النبهانية صعوبة كبيرة في انهاء نتيجة المباراة لصالحها، وكان واضحا فارق الخبرة بين اللاعبين، بالرغم من اجتهاد مريم في اللقاء ومحاولاتها المتكررة بمجاراة المنافسة، الا أن النبهانية نجحت في الفوز بنهاية المطاف. وفي اللقاء الاخر من منافسات الفردي للتنس، استطاعت اللاعبة القطرية مباركة النعيمية من الفوز على الكويتية سارة البهبهانية بنتيجة شوطين دون رد حيث جاء نتائج الأشواط كالاتي: 6/2 و7/5.
وأسفرت نتائج اليوم الأول من منافسات التنس عن فوز اللاعبتان فاطمة النبهانية وسارة بنت عبدالمجيد البلوشية على علا مرا ومباركة النعيمية من قطر بنتيجة شوطين دون رد، وجاءت نتائج الأشواط كالاتي: 6/1 و 6/0، واستطاعت فاطمة وزمليتها سارة من السيطرة على مجريات المباراة منذ البداية وحتى النهاية ولم يتركن المجال للاعبات قطر بالتقدم. وفي المباراة الأخرى من الفترة الصباحية، نجحت لاعبتا المنتخب مريم البلوشية وسمر البكرية من التفوق على اللاعبات سارة البهبهانية وفاطمة الجناحية (الكويت) بنتيجة شوطين دون مقابل، وجاء نتائج الأشواط كالاتي: 6/1 و 6/2، في مباراة مثيرة من الجانبين، شهدت مستوى فنيا جيدا.

نتيجة ايجابية

وأعربت فاطمة النبهانية لاعبة المنتخب الوطني للتنس عن سعادتها البالغة اثر تحقيقها للنتائج الايجابية في افتتاح منافسات التنس الأرضي مشيرة الى أن استضافة السلطنة لهذه الدورة تبعث فينا السرور والفرح بأن نلعب على أرضنا وجماهيرنا وعلى مستوى تضم مشاركة زميلاتنا اللاعبات الخليجيات. وأضافت قائلة: بدايتنا كانت جيدة في البطولة بتحقيقنا لانتصارين في فئة الزوجي وكذلك على المستوى الفردي، وأطمح في الحصول على ميداليتين ذهبيتين وسنحاول جاهدين لتحقيق هذا الهدف. وقالت فاطمة النبهانية عن مشاركتها في حفل شركةNIKE قبل يومين حيث أشارت قائلة: كنت أحد المشاركين في الحفل الخاص لشركة NIKE وتم اختياري لاكون ممثلة الرياضيين عن الشرق الأوسط وانا فخورة جدا بهذا الترشيح من قبل شركة رياضية عالمية ضمن الاحتفالات التي تتزامن مع اليوم العالمي للمرأة حيث تهدف هذه الفعاليات الى الاهتمام بالقطاع الرياضي للمرأة بشكل أكبر وتمكين المرأة من تحقيق أهدافها الرياضية التي تسعى لها، وشكرت النبهانية المبادرة المتميزة من الشركة وثقتهم الكبيرة فيها لتكون ممثلة الشرق الأوسط.
أما اللاعبة سارة البلوشية فهي الأخرى أكدت بأنها ستعمل جاهدة مع بقية زميلاتها في أن تفوز السلطنة بالميداليات الذهبية في هذه المشاركة الخليجية الهامة حيث قالت:” نحن نسعى كي نفوز بالميداليات الذهبية في هذه المشاركة الخليجية الهامة بصحبة زميلتي اللاعبة فاطمة النبهانية، حيث تقام هذه البطولة بالسلطنة ويجب بان نحقق نتائج جيدة وبالعودة الى كان فترة الاعداد التي خضعن لها في الفترة الماضية فكانت مؤهلة جدا واستفدنا منها كثيرا وحان وقت الحصاد الان وسنبذل قصارى جهدنا في تحقيق الذهب.

مستويات فنية جيدة

وقال الحكم الدولي الكويتي علي لافي المطيري المشارك بالدورة:” جاءت منافسات البطولة في مستوى فني جيد بشكل عام، حيث شاهدنا مشاركة مجموعة من اللاعبات للمرة الأولى اضافة الى تواجد بعض لاعبات الخبرة وشهدت بطولة التنس الأرضي مشاركة 4 منتخبات خليجية باستثناء السعودية والبحرين، والرياضة النسائية في دول مجلس التعاون بشكل عام تخطو خطوات جيدة ونطمح لمشاركة أكبر من اللاعبات في دورات رياضة المرأة القادمة”، وأضاف المطيري:” هناك عدد جيد من الحكمات الخليجيات المشاركات في الدورة، وتندرج مثلا تحت مظلة الاتحاد الكويتي للتنس عدد من الحكمات المجيدات وهن بحاجة الى الكثير من الدورات لكي يثبتن أكثر أنفسهن في المحافل الدولية والاقليمية. وتحدث المطيري عن اللاعبة الخليجية للتنس حيث قال: الاحتكاك هو أمر هام للاعبات الخليجيات خصوصا مع اللاعبات الأجنبيات خصوصا ولدينا لاعبات مميزات في الخليج ولكنهن بحاجة الى اهتمام أكبر وكادر تدريبي محترف بهدف اعداد اللاعبات الاعداد الامثل والأنسب لمختلف البطولات. وأشار المطيري بأن اللاعبة فاطمة النبهانية تعد مثالا رائعا للسلطنة وللخليج في هذه رياضة التنس وقد شرفت الخليج والدول العربية في محافل كثيرة بتحقيقها لجملة من النتائج الايجابية، موضحا بان تواجد النبهانية في هذه البطولة هو بحد ذاته أكبر دافع للاعبات المشاركات في البطولة وتحفيز لهن واختتم المطيري حديثه بالشكر والتقدير للجنة المنظمة على جهودها المبذولة بهدف انجاح فعاليات الدورة.

اعداد مثالي

أوضح أحمد البلوشي اداري بعثة منتخبنا الوطني للتنس بان لاعبات المنتخب خضعن الى اعداد جيد قبل انطلاق البطولة بهدف أن تكون المشاركة ايجابية للسلطنة وتحقيق نتائج متقدمة خصوصا بان الدورة مقامة على أرض السلطنة، مشيرا الى أن اللاعبة فاطمة النبهانية تعد هي المرشحة لخطف احدى الميداليات الذهبية للسلطنة في هذه الدورة الهامة لرياضة التنس، بحكم الخبرة الدولية المميزة التي تمتلكها اللاعبة مقارنة ببقية اللاعبات. وتطرق البلوشي الى استضافة السلطنة لهذه الاستضافة حيث قال:” تعد استضافة السلطنة لهذه الدورة الخليجية ذات مكاسب ايجابية عديدة، حيث تجسد مثل هذه البطولات البيئة الأرضية الخصبة للمنافسة الشريفة بين اللاعبات والتقاء المسؤولين في مكان واحد وتجمع الأخوة الخليجيين وتوطيد أواصر الأخوة بين دول المجلس وغيرها من الأهداف الأخرى ومنها تطوير منظومة الرياضة النسائية الخليجية”.
وقالت هادية محمد مصطفى مدربة منتخبنا الوطني للتنس بأن المنافسات حظيت بمستويات جيدة وأظهرت اللاعبة فاطمة النبهانية تميزا واضحا بحكم خبرتها الدولية بالمقارنة مع بقية اللاعبات”، وأضافت المدربة قائلة:” البطولة تقام للمرة الأولى بالسلطنة وهذا فخر لنا جميعا ونتطلع الى تحقيق الميداليات الذهبية، واجمل ما في البطولة هو التجمع الخليجي للاعبات في مكان واحد وتبادل المنافسة الشريفة بين اللاعبات. وأثنى صديق بن قمر الهاشمي رئيس لجنة المنتخبات بالاتحاد العماني للتنس ومدير المنتخب على الانتصارات التي حققتها اللاعبات بالبطولة لغاية الان، مشيرا الى أن تحقيق الفوز أعطى اللاعبات جرعة معنوية جيدة بالمواصلة على هذا النهج في لقاءاتهن القادمة، وتحقيق الميداليات الذهبية وأضاف الهاشمي: أمنياتنا كبيرة في أن نحقق عددا من الميداليات الذهبية على المستوى الفردي وكذلك الزوجي، وتميزت اللاعبات بمستوى فني جيد في المباريات.

فوز منتخب اليد على الكويت

تمكن منتخبنا الوطني لكرة اليد للفتيات من الفوز على نظيره المنتخب الكويتي وذلك ضمن منافسات الدورة في المباراة التي اقيمت على الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث اتسمت مباراة منتخبنا بالندية وقوة المنافسة بالرغم من كثرة الاخطاء الفردية بين المنتخبين الا ان المهارات الفردية حددت هوية الفائز في المباراة. وقد انتهى الشوط الاول بتقدم الكويت بنتيجة 6/5 بالرغم من تقدم لاعباتنا في اغلب اوقات الشوط. حيث استهل منتخبنا الوطني بداية الشوط الاول مشواره بهدف اول في الدقيقة الثانية من بداية الشوط الاول في المباراة من رمية 7 متر، حيث استطاع منتخبنا ان يستفيد من التوتر والارتباك الذي أصاب لاعبات المنتخب الكويتي واللاتي لم يستطعن مجاراة منتخبنا حتى الدقيقة الخامسة والتي اصبحت نتيجتها 2/0 ثم استطاعت لاعبات الكويت أن يحرزن الهدف الاول للكويت عند الدقيقة 6:30 دقيقة من الشوط الاول، لتستمر الندية في هذا الشوط حتى الدقيقة 9 ليدخل منتخبنا هدفه الثالث لتصبح النتيجة 3/ 1 حيث طغت المهارات الفردية على اللعب الجماعي في صفوف كلا الفريقين على اعتبار ان التوتر والارتباك ساد المنتخبين في بداية هذا الشوط. واستمر الفريقان بالكر والفر في الملعب ليجاري المنتخب الكويتي منتخبنا الوطني ليعادله في الهدف 3/3 وتستمر الندية في هذا الشوط ويطلب مدرب منتخبنا التونسي حمدي السنوسي وقتا مستقطعا اول له ليرجع بعدها منتخبنا بقوة ليسجل هدفه الرابع في الدقيقة 14:55 ثم بدأ الفريقان بالتقدم وتصاعد النتائج لتصبح النتيجة 5/ 4 لصالح منتخبنا الوطني، من جانب اخر كثرت الرميات الخاطئة للمنتخب الكويتي بالإضافة الى الاخطاء الفردية له مما ابطأ من عملية تقدم المنتخب الكويتي الا ان ضربة الجزاء عدلت من نتيجة المنتخب الكويتي ليتعادل مع منتخبنا عند الهدف 6 / 5 لينتهي الشوط الاول بتقدم المنتخب الكويتي على منتخبنا.
وفي الشوط الثاني بدأ منتخبنا الوطني بكل قوة وتمكن من التعادل 6/6 لكن الصحوة الكويتية جعلت الكويت تتقدم 7/6 قبل أن تتمكن لاعبات منتخبنا من فرض سيطرتهن ويتقدم منتخبنا 9/7 ليظهر الارتباك والاخطاء الفردية بين صفوف المنتخب الكويتي، ويتمكن منتخبنا من توسيع الفارق لصالحه 12/ 8. واستمرت الندية في المباراة بين الطرفين بين شد وجذب الا أن منتخبنا أصر على تقديم مباراة استعراضية وبفارق أهداف تمنع المنتخب الكويتي الوصول اليه وذلك عندما تمكن منتخبنا من الفوز بالشوط الثاني والمباراة بشكل كامل بنتيجة 16/11. ويلعب منتخبنا غدا لقاءه الثاني في الدورة بلقاء المنتخب الإماراتي.

وقطر تكتسح البحرين

أمطر المنتخب القطري نظيره المنتخب البحريني بنتيجة 34/10 وذلك في افتتاح منافسات اليد، حيث بدأت المباراة صعبة بين الطرفين لكي يستطيع الفريقان أن يعرف نوايا الفريق الآخر وما هي مواطن القوة والضعف لديه، وبعد مرور حوالي 3 دقائق استطاع المنتخب القطري أن يفتتح النتيجة عن طريق اللاعبة سليمة المري ولكن المنتخب البحريني عدل النتيجة بعد مرور أقل من دقيقتين عن طريق ماهيا سلطان، بعد ذلك انتفض المنتخب القطري وأستطاع ان يفرض اسلوبه في المباراة مما جعله يأخذ الاسبقية ويتوسع بالفارق دقيقة تلو الأخرى، وتناوب على تسجيل أهداف المنتخب القطري كل من روزن صالح وعبير سلام وأيضا حنان حسني، فيما لم يستطع المنتخب البحريني من تسجيل سوى 3 أهداف كانت من أمضاء ماهيا سلطان هدفين وفاطمة سليطي ( هدفا)، لينتهي الشوط الأول بأفضلية كبيرة للمنتخب القطري والذي استطاع ان ينهيه لمصلحته بنتيجة 15/3.
ولم يختلف الحال في الشوط الثاني فقد كشر المنتخب القطري عن أنيابه وأرسل اللاعبات رساله مفادها بأن المنتخب عازم على حصد الذهب بعدما حصل عليها في البطولة الخليجية الاولى لفتيات اليد والتي أقيمت في دولة الكويت خلال شهر اكتوبر 2013، حيث واصل المنتخب نواياه الهجومية وأصبحت الأهداف تتواصل في مرمى المنتخب البحريني على الرغم من أن مدرب المنتخب القطري رضا البيجاوي عمد إلى تغيير التشكيلة التي ظهرت في الشوط الأول وخاصة بعدما ضمن المنتخب نقاطه في المباراة بعد المستوى المقدم من قبل الطرفين في الشوط الاول، حيث سجل المنتخب القطري 19 هدفا بينما سجل المنتخب البحريني 7 أهداف، حيث تناوب في تسجيل الاهداف من قبل المنتخب القطري كل من مريم السوديدي وروزن خلفان وآية عبدالمنعم وهناء البدر، اما في المنتخب البحريني فقد تناوب في تسجيل الأهداف كل من ماهيا سلطان وهيا المعاودة وفاطمة الجار ونور يعقوب وهبة محمد، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب القطري بنتيجة 34/10 في مباراة كان مسارها طرفا واحدا واستطاع المنتخب القطري أن يضمن النقاط الثلاث بأقل الاضرار.

منتخب السلة يخسر من البحرين

خسر منتخبنا الوطني للسلة من نظيره المنتخب البحريني بنتيجة 46/ 60، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول ضمن منافسات كرة السلة للدورة الرابعة لرياضة المرأة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مسقط ، وذلك في المباراة التي أقيمت بالصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والتي انتهت فتراتها 10/15 و11/14 و9/ 18 و16/ 13. الفترة الأولى التي شهدت حضور السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية نائبة رئيسة اللجنة المنظمة وفريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة وسعدون الكواري أمين عام اللجنة التنظيمية لكرة السلة الخليجية وهشام العدواني مدير التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية العمانية واسعد بن مبارك الحسني أمين السر وجمهور كبير لتشجيع منتخبنا بدأت سريعا من المنتخبين في محاولة لاقتناص أولى النقاط لكن المحاولات لم تستثمر من منتخبنا الوطني والمنتخب البحريني في أول دقيقة، ومن خطأ لمنتخب فتيات السلة البحريني يتأخر منتخبنا بنقطه سجلت عن طريق حصة فريد، ويواصل البحريني استثمار اخطاء لاعباتنا ليتمكن من إصابة السلة مجددا عن طريق سيما علي معززا تقدمه ب3 نقاط، ومن هجمة لمنتخبنا الوطني يكسب خطا تمكنت فيها هبة الناعبية من تقريب النتيجة 1/3، ويتواصل الأداء بقوة من الجانبين وخاصة منتخبنا الذي نشط قليلا لكن ضعف التركيز افقد الهجمات فاعليتها ، ليرد البحرين بهجمة وتتمكن لاعبه من تسجيل رمية ثلاثية عن طريق سميا علي، لكن رد منتخبنا لم يتأخر بعد ان تمكنت لاعبتنا رؤى آل سويد من إصابة لسلة لتقلص الفارق الى 3 نقاط عند النتيجة 3/6، ويتواصل الأداء بقوة بين الجانبين بمحاولات لكن الفارق ظل لصلح البحرين في كل مرة لتنتهي الفترة الأولى بتأخر منتخبنا بنتيجة 10/15. وفي الفترة الثانية تواصل الأداء بقوة بين المنتخبين وخاصة منتخبنا الذي يبحث عن التعادل ليتمكن من إضافة المزيد من النقاط بفضل تسديدات لاعباتنا جهينة الحميدي ومروة العجمية لكن النتيجة تبقى لصلح البحرين مع نهاية الشوط الأول بفارق 8 نقاط عندما انتهت بنتيجة 21/29 .
وفي الفترة الثالثة من الشوط الثاني تواصل الأداء من الفريقين من خلال محاولات المنتخبين ومن هجمة للبحرين تتمكن سميا علي من إضافة نقطة لمنتخب بلادها، لتبدأ معها محاولات لمنتخبنا للوصول الى السلة وتصل الكرة لهبة الناعبية لكن معاندة السلة لدخول الكرة منعت من دخول تسديدتها لجوف السلة، وتتواصل محاولات منتخبنا بتسديدة لنضال المغيرية لم توفق في إصابة السلة، ومن خطأ للبحرين تتمكن لاعبته حفصه فريد من إضافة نقطة لفريقها لتضاعف غلة منتخبها من النقاط، محاولات منتخبنا تواصلت بهجمة لم تكتمل فيها تسديدة مرة العجمية، لتذهب الكرة للمنتخب البحريني الذي وصل لقرب السلة لكن براعة الدفاع الذي تمكن من قطع الكرة كانت حاضرة لتبدأ هجمة سريعة لمنتخبنا تمكنت فيها مروة العجمية من إصابة السلة وتقريب النتيجة 23/31، ومجددا تنجح لاعباتنا أميرة البوسعيدية وهبة الناعبية من إصابة السلة مرتين لتقرب الفارق الى 4 نقاط عند النتيجة 27/31، وتتواصل المحاولات من جانب منتخبنا في محاولة لتسجيل المزيد من النقاط لكن الدفاع البحريني منع إحدى هجماته، لتتحول الى هجمة عكسية نجح فيها دفاعنا من إبعاد الكرة، لكن البحريني عاد وتمكن من إصابة سلتنا مجددا معززا بها تقدمه ليتأخر منتخبنا 27/33، ويواصل البحريني استثمار أخطاء لاعباتنا تحت السلة لتعود هجمات مرتدة سريعة تمكنت فيها حصة فريد من تحقيق إصابة جديدة لمنتخبها وسلة أخرى عن طريق سما علي ليتأخر منتخبنا بفارق 10 نقاط عند النتيجة 37/27، وتتواصل أخطاء لاعباتنا الهجومية لتنعكس عنها هجمات مرتدة سريعة استثمرتها لاعبات البحرين بتسجيل سلتين جديدتين ليتأخر منتخبنا 27/41، ليطلب مدرب منتخبنا وقتا مستقطعا لتصحيح أخطاء لاعباتنا ويبدأ معها منتخبنا هجمة فقدها في الأمتار الأخيرة لتعود هجمة لبحرين تمكنت فيها حصة من إضافة نقطة من خطأ لمنتخبها، ويواصل معها منتخبنا هدر الفرص لتتمكن البحرين من تحقيق إصابة جديدة لسلتنا، ويرد منتخبنا بهجمة تمكنت فيها مروة العجمية من تسجيل سلة ثلاثية لتصل للنقطة 30 مقابل 44 للبحرين، ولم تنجح لاعبتنا هبة الناعبية من إصابة اي نقطة في الخطأ الذي احتسب لصالحها، ويتواصل الأداء بسلة ثلاثية للبحرين أنهت بها الفترة الثالثة لتنتهي مجموع الثلاث فترات بتأخر منتخبنا بنتيجة 30/47.
وفي الفترة الأخيرة تواصل الأداء من المنتخبين وتنجح لاعبتنا فاطمة الناعبية من إصابة السلة، لكن البحريني يرد بهجمة كسب منها خطأ تمكن فيها من تحقيق نقطة لصالحه، ويواصل منتخبنا هجماته بسلة ناجحة جديدة عن طريق نضال المغيرية لتصبح النتيجة 34/ 49، وترد البحرين بهجمة تمكنت فيها من تحقيق إصابة لسلتنا، ومن تسديدة ثلاثية لمروة العجمية يضيف منتخبنا ثلاث نقاط لتصبح النتيجة 37/51، وتتواصل المحاولات الهجومية من جانب منتخبنا الوطني الذي تمكن من إضافة عدد من النقاط لصالحه لكن البحريني يرد عليها بأخرى لتنتهي المباراة بخسارة منتخبنا الوطني للفتيات من المنتخب البحريني بنتيجة 46/60. أدار اللقاء الدولي الكويتي عبدالعزيز عجيمان حكما أول والدولي الاماراتي محمد صالح حكما ثانيا والدولي القطري عبدالرحمن السبيعي حكما ثالثا، وعلى الطاولة منيرة النعمانية وفاطمة الحارثية وسمية الراشدية وحسين العويمري والدولي يونس الزدجالي مراقبا فنيا للمباراة.

وقطر تفوز على الكويت

وحقق المنتخب القطري فوزه الثاني على حساب شقيقه الكويتي بنتيجة 56/32 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول ضمن منافسات كرة السلة للدورة الرابعة لرياضة المرأة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مسقط ، وذلك في المباراة التي أقيمت بالصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والتي انتهت فتراتها10/3 و20/8 و9/12 و19/9 . الفترة الأولى بدأت المحاولات بهجمات لم تكتمل في أول 4 دقائق قبل أن تتمكن لاعبة المنتخب القطري أمل محمد من إصابة السلة بنجاح لتعطي التقدم لمنتخب بلادها، وترد الكويت بهجمة كسبت منها خطا تمكنت فيها عائشة عدنان من تسجيل نقطة لفريقها، لكن قطر تتمكن من إضافة نقطة من خطا لصلحا لتصبح النتيجة 3/1، ويواصل قطر تقدمه بتسجيل إصابة جديدة عن طريق لاعبته ورده مرجان لتصبح النتيجة 5/1، وتتواصل في كسب النقاط بسلة ناجحة لأمل محمد لتصبح النتيجة 7/1، ويواصل القطري كسب النقاط لتصبح النتيجة 10/1، وترد الكويت بهجمة تمكنت فيها عائشة عدنان من تحقيق إصابة ناجحة للسلة مقللة الفارق الى 7 نقاط عندما انتهت الفترة الأولى لصالح قطر 10/3 .
وفي الفترة الثانية تواصل الأداء سريعا بهجة لقطر نجحت فيها أمل محمد من تعزيز تقدم فريقه بإصابة السلة لتصبح النتيجة 12/3، وتتواصل الهجمات المتبادلة بين الفريقين في محاولة لتسجيل المزيد من النقاط وخاصة القطري الذي واصل نجاحه في تسجل النقاط نتيجة تركيز لاعبيه العالي ، في حين افتقد الكويتي إلى اللمسة الأخيرة التي تنهي بالكرة في السلة، حيث أضاف القطري 18 حيث كان لتسديدات لاعبته هدى محمود الثلاثية اثر أكبر في زيادة الغلة، فيما أضاف المنتخب الكويتي 8 نقاط فقط لتنتهي مجموع الفترتين لصالح قطر بنتيجة 30/11.
وفي الفترة الثالثة من الشوط الثاني تواصل الأداء من الفريقين بمحاولات سريعة للمنتخب القطري لم تنجح بداياتها، ويرد الكويتي بالمثل لكنها افتقدت للنهاية السعيدة في أول دقيقتين، ومن هجمة للكويت يكسب خطا تمكنت فيها عائشة عدنان من تسجيل نقطة، وسلة ناجحة عن طريق زهرة عبدالرضا مقللة بها الفارق إلى 16 نقطة عند النتيجة 14/30، ويواصل الكويت هجومه ليضيف نقطة من خطأ عن طريق عائشة عدنان، لكن القطري يعود الى هوايته في التسجيل بسلة ثلاثية عن طريق لاعبته هدى محمود لتصبح النتيجة 33/ 15، وتتواصل الهجمات بسلة ناجحة للكويتي بشائر العلي لكن هدى محمود ترد بإصابة جديدة للسلة لتظل النتيجة لقطر 35/17، ويتواصل الأداء بمزيد من الهجمات تمكن فيها قطر من إضافة نقطتين، فيما أضاف المنتخب الكويتي 6 نقاط لكن النتيجة تبقى لقطر عندما انتهى مجموع الثلاث فترات لصالحهم 37/23.
وفي الفترة الأخيرة تواصل الأداء من المنتخبين بهجمات نجح فيها الكويتي من تحقيق إصابة أولى للسلة عن طريق حنان الزايد، ومن خطا تضيف زميلتها منيرة العوضي نقطتين مقللة بها الفارق إلى 10 نقاط عند النتيجة 37/27، وتتواصل الإثارة بمزيد من الهجمات بين المنتخبين فالكويتي يسعى لتقريب الفارق والقطري لتوسيعه، حيث تمكنت القطرية وردة مرجان من تسجيل إصابتين إحداهما ثلاثية معززة تقدم فريقها لتصبح النتيجة 44/27، وتتواصل الهجمات حيث تمكن القطري من إضافة 12 نقطه فيما أضاف المنتخب الكويتي 6 نقاط لكن النتيجة تبقى لصالح الأول الذي أنهى المباراة بنتيجة 56/32. أدار اللقاء الدولي الإماراتي سالم الزعابي حكما أول والدولي العماني عصام السيابي حكما ثانيا وراشد المشيفري حكما ثالثا، وعلى الطاولة اميمة الحجرية وفاطمة الحارثية ووهب السناني ومحمود العجمي والدولي البحريني فاضل غنيم مراقبا فنيا للمباراة.

منتخبنا للطائرة يفتتح مشواره بلقاء الكويت

تفتتح اليوم مسابقة كرة الطائرة ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري حيث تقام اليوم مباراتان الاولى تجمع المنتخب القطري مع المنتخب البحريني في الساعة الرابعة عصرا تليها المباراة الثانية والتي تجمع منتخبنا مع الكويت في الساعة السادسة مساء وتقام المباراتان على ملعب الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وكان منتخبنا الوطني للكرة الطائرة خاض قبل الدورة فترة اعداد مكثفة بصالة المجمع الرياضي بصحار لعب خلاله عدة مباريات تجريبية مع عدد من فرق أندية محافظة شمال الباطنة في الشباب والناشئين بحكم عدم وجود فرق نسائية يلعب معها وقد شكلت هذه التجارب من منظور القائمين على المنتخب أهمية كبيرة في الوقوف على مستوى اللاعبات.
ويشرف على تدريب المنتخب فيصل المقبالي والممرنة مريم بنت ربيع الجابرية وفاطمة بنت راشد الفزارية مدير المنتخب ورجاء بنت سعيد المقبالية إدارية للمنتخب. ويضم المنتخب في قائمته 12 لاعبة وهن شهيرة بنت محمد بن عبد الرحمن الزدجالية وأصيلة بنت سالم بن سيف المقبالية ومريم بنت سبات بن مبارك الشبلية وشيخة بنت عبدالله بن محمد الشبلية وفاطمة بنت علي بن صالح الفارسية ومريم بنت جمعة بن محمد المقبالية ومروة بنت سالم بن خديم الخميسية ومريم بنت علي بن سالم المقبالية ومريم بنت عبدالله بن حمد الجهورية وريهام بنت حمدان الشيزاوية وأحلام بنت حديد بن فرحان العريمية وزهرة بنت حديد بن فرحان العريمية. وحول استعدادا المنتخب لهذه الدورة قالت فاطمة الفزارية مديرة الفريق بان الفترة الاعداد التي خاضها المنتخب كانت جيدة حيث تم تكثيف الحصص التدريبية والتي بدأت في صحار لمدة شهرين من بعدها التحق المنتخب بالمعسكر الداخلي بمجمع بوشر، ونحن نعمل جاهدين من أجل الفوز وإحراز مركز متقدم مع الحفاظ على منصة التتويج بإذن الله، والشكر لرئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة الشيخ بدر الرواس لدعمه المستمر بمتابعة الفريق والشكر كذلك إلى السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيس لجنة رياضة المرأة.

إلى الأعلى