الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: الجيش يدخل شمال تكريت ويتقدم نحو مركز المدينة
العراق: الجيش يدخل شمال تكريت ويتقدم نحو مركز المدينة

العراق: الجيش يدخل شمال تكريت ويتقدم نحو مركز المدينة

13 قتيلا في المعارك وداعش تهاجم الرمادي بـ7 مفخخات

بغداد ـ وكالات: دخلت القوات العراقية والمسلحون الموالون لها أمس الاربعاء الجزء الشمالي من مدينة تكريت، في اليوم العاشر لبدء هجوم واسع لاستعادة المدينة ومحيطها من داعش، بحسب مصادر عسكرية. وقال ضابط برتبة لواء في الجيش لوكالة فرانس برس “نحن الان نقوم بمهام قتالية لتطهير حي القادسية”، وهو احد اكبر احياء تكريت.
اضاف “تمكنا من استعادة السيطرة على مستشفى تكريت العسكري القريب من مركز المدينة، لكننا نخوض معارك في غاية الدقة لاننا لا نواجه مقاتلين على الارض بل عمليات قنص وارض ملغومة… فتحركنا بطيء”. واكدت مصادر عسكرية اخرى، ومحافظ صلاح الدين رائد الجبوري، دخول الجزء الشمالي من المدينة والسيطرة على المستشفى العسكري. وكان نحو 30 الف عنصر من الجيش والشرطة وعناصر فصائل مسلحة وابناء عشائر ، بدأوا في الثاني من مارس، هجوما واسعا لاستعادة تكريت ومحيطها من داعش. والهجوم هو الاكبر الذي تشنه القوات العراقية ضد داعش، منذ سيطرته على مناطق واسعة من شمال العراق وغربها في يونيو. وتقدمت القوات المهاجمة خلال الايام الماضية نحو المدينة ومحيطها، لا سيما ناحية العلم (شمال) وقضاء الدور (جنوب)، واللذين تمكنت من استعادة السيطرة عليهما خلال الايام القليلة الماضية. وأعلن مسؤول عراقي امس الاربعاء استمرار تقدم القوات العراقية باتجاه مركز تكريت/180 كم شمال بغداد/. وقال محافظ صلاح الدين رائد الجبوري لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)إن القوات العراقية المشتركة استطاعت امس الاربعاء تطهير نصف حي القادسية أكبر احياء تكريت ورفع العلم العراقي على مستشفى التأهيل الطبي والعسكري فيها”. وتوقع الجبوري أن ” يتم تحرير مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين قريبا”. على صعيدمتصل أعلن مصدر أمني عراقي في مدينة سامراء /110كم شمال بغداد/ إن حصيلة معارك امس الاربعاء بلغت 13 قتيلا و18 جريحا. وقال المصدر لوكالة الانباء الالمانية(د.ب.أ) إن حصيلة ضحايا القوات الامنية ولمختلف قواطع العمليات في المعارك الدائرة لتحرير تكريت التي وصلت مستشفى سامراء العام امس الاربعاء بلغت 13 قتيلا و18 جريحا. ومن جانبه أكد زياد طارق قائمقام قضاء تكريت استمرار تقدم القوات العراقية باتجاه مركز تكريت/ 180كم شمال بغداد/. وقال طارق لوكالة الانباء الالمانية(د.ب.أ) إن القوات العراقية المشتركة استطاعت امس تطهير 75 بالمئة من حي القادسية اكبر احياء تكريت وسط مقاومة ضعيفة من قبل مسلحي (داعش). وأضاف طارق انه تم تطهير الحي الصناعي وحي الديوم ومنطقة الهياكل شمال غربي المدينة ، موضحا أن عملية التطهير تسير ببطء بسبب كثافة العبوات الناسفة المزروعة والسيارات والبيوت المفخخة . من جهته شن داعش امس الاربعاء هجوما بسبع عربات مفخخة يقودها انتحاريون في مدينة الرمادي بغرب العراق، مركز محافظة الانبار التي يسيطر على غالبيتها، بحسب ما افادت مصادر امنية عراقية. واوضحت المصادر ان داعش قامت خلال الهجوم بتفجير سبع عربات “هامر” مفخخة في شمال المدينة وجنوبها وشرقها، ما ادى الى مقتل عشرة عناصر من القوات الامنية على الاقل، واصابة ثلاثين شخصا بجروح. من جهته أعلن مصدر أمني عراقي في مدينة تكريت امس الاربعاء السيطرة نهائيا على حقول عجيل النفطية شمال شرق مدينة تكريت/ 180كلم شمال بغداد/. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن قوة عراقية تمكنت امس الاربعاء من السيطرة نهائيا على حقول عجيل النفطية شمال شرق المدينة . وأوضح المصدر أن القوة وصلت الى الطريق العام الذي يربط ناحية العلم بقضاء الحويجة المؤدية الى كركوك وانها على بعد 5 كيلومترات من منطقة الفتحة فضلا عن تطهير مناطق تل السياط والربيضة وسمرة والخزامية شمال بلدة العلم . وبين أن الطريق الذى تمت السيطرة عليه يعتبر اهم طريق إمدادات داعش في قاطع تكريت. اقتصاديا اعلنت الحكومة العراقية امس نيتها خفض صادرات النفط الخام من الموانئ الجنوبية في شهر ابريل المقبل إلى 4ر2 مليون برميل يوميا مقارنة مع 65ر2 مليون برميل يوميا في شهر مارس الجاري. وقالت وكالة أنباء رويترز إن هذا الخفض من شأنه أن يجعل إدارة الصادرات من ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك ” أكثر سهولة ” مبينة أن العراق يراجع اتفاقات إنتاج النفط مع الشركات العالمية بعد هبوط أسعار الخام. وقد انخفض حجم الصادرات من الموانىء الجنوبية إلى 293ر2 مليون برميل يومياً في شهر فبراير الماضي بفعل سوء الأحوال الجوية.

إلى الأعلى