الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ممثلو شركات السفر والسياحة البلجيكية يتعرفون على المقومات السياحية في السلطنة

ممثلو شركات السفر والسياحة البلجيكية يتعرفون على المقومات السياحية في السلطنة

شارك عدد كبير من ممثلي شركات السفر والسياحة البلجيكية يوم أمس في حلقة العمل الترويجية المتخصصة التي نظمتها وزارة السياحة في العاصمة البلجيكية بروكسل، ضمن ثلاث حلقات عمل ترويجية متنقلة في كل من باريس وبروكسل وميلانو.
وقال سالم بن عدي المعمري مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة: ان السوق البلجيكية باتت احد الاسواق المهمة التي نسعى إلى استقطاب اكبر عدد من السياح منها ، خاصة بعد ان شهد العام الماضي 2014 توافد حوالي 8 آلاف سائح بلجيكي الى السلطنة بنسبة نمو 4 % عن العام 2013. مما يدل على ان هناك حركة سياحية جيدة من السوق البلجيكية.
وأشار المعمري الى انه ورغم الاحداث الاقتصادية التي تشهدها أوروبا بصفة عامة وكذلك نزول سعر العملة الاوروبية التي تؤثر على انسيابية الحركة السياحية الى الخارج، الا اننا نسعى ألا تقل نسبة التوافد السياحي من بلجيكا الى السلطنة عن النسبة التي تحققت في العام الماضي، مؤكدا اننا نركز على اساليب ومتطلبات السوق في بلجيكا، خاصة اذا ما علمنا ان له خصوصية مختلفة شيئا ما عن السوق الفرنسي مثلا او الالماني، ولذلك نسعى ان يكون التواصل مباشرا مع الشركات السياحية في بروكسل التي تقوم بدورها بالترويج للسياحة العمانية. واضاف المعمري إلى إن السائح البلجيكي يبحث عن سياحة نوعية قد تكون مختلفة شيئا ما عن السائح الفرنسي، رغم انه يفضل ايضا سياحة الاسترخاء والشمس والبحر، الا انه يبحث في ثقافة وتاريخ البلد التي يزورها واكتشاف معالمها الاثرية خاصة ان السلطنة بها كل ما يرغب به السائح البلجيكي سواء من حيث الاثار التاريخية او الثقافة العربية الاصيلة ، اضافة الى الترحاب من الشعب العماني بالسياح عموما.
وأضاف: انه خلال أيام قليلة سوف يقوم مسؤولي وممثلي 40 شركة سياحية منها 12 شركة من بلجيكا و28 شركة من هولندا بزيارة السلطنة للتعرف على مقومات السلطنة السياحية وما تتميز به من مفردات وبيئة جاذبة للسياحة عن غيرها من دول المنطقة. مشيرا الى ان الزيارة تأتي ضمن اطار حلقة عمل ترويجية متخصصة تنظمها الوزارة تحت شعار “مرحبا” حيث سيتم تنظيم عروض مرئية واجتماعات و لقاءات عمل بين الشركات العمانية وتلك الشركات بجانب تنظيم زيارات الى عدد من المواقع السياحية في السلطنة ..مشيرا بأن السوق الهولندي يعد مهما ايضا وأكبر مقارنة بالسوق البلجيكي، ولدينا مكاتب تمثيل سياحي في البلدين يقومان بدور كبير في الترويج للسلطنة في هذين السوقين المهمين.
من جانبها قالت بيرجيت ديفورت مديرة مكتب التمثيل السياحي العماني في بروكسل، ان السلطنة تعد سوقا جديدا ومهما للسائح البلجيكي، وهناك طلب متزايد على زيارة السلطنة خاصة وانها تتمتع بمقومات سياحية نوعية قد لا تتوفر في دول اخرى والتي يبحث عنها السياح في بلجيكا.

إلى الأعلى