الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في فعاليات دورة رياضة المرأة الخليجية..منتخبنا لأم الألعاب يتوج بـ 7 ميداليات ملونة والنبهانية تكسب ذهب التنس
في فعاليات دورة رياضة المرأة الخليجية..منتخبنا لأم الألعاب يتوج بـ 7 ميداليات ملونة والنبهانية تكسب ذهب التنس

في فعاليات دورة رياضة المرأة الخليجية..منتخبنا لأم الألعاب يتوج بـ 7 ميداليات ملونة والنبهانية تكسب ذهب التنس

قطر يحصد ذهبية السلة والإمارات الفضية والبحرين تكسب البرونزية
منتخب الطائرة يكسب قطر بثلاثية .. واليد يخسر من نظيره الإماراتى
رشاد الهنائي: الدورة نافذة لبناء العلاقات القوية بين دول مجلس التعاون الخليجى

متابعة ـ خالد الجلنداني وزينت الزدجالية :
واصل منتخباتنا الوطنية تألقها في ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، وجاء التألق هذه المرة في اليوم السادس في انطلاق منافسات ألعاب القوى للأسوياء، بعد أن حصدت نجمات منتخباتنا الوطنية على 11 ميدالية ملونة منها 6 ميداليات ذهبية وفضية واحدة و4 ميداليات برونزية. حيث تمكن منتخبنا الوطني لألعاب القوى من حصد 7 ميداليات في منافسات اليوم الاول لمسابقة ألعاب القوى منها 4 ذهبيات وفضية واحدة وميداليتين برونزيتين ليتصدر الترتيب العام لجدول الميداليات برصيد 7 متفوقا على الدول الأربع الأخرى المشاركة في نفس البطولة، بينما جاءت 4 ميداليات الاخرى عن طريق منتخبنا الوطني للتنس منها ذهبية الفردي عن طريق اللاعبة فاطمة النبهانية والذهبية الثانية في فئة الزوجي عن طريق الثنائي فاطمة النبهانية وسارة البلوشية والميداليتين البرونزيتين عن طريق في فئة الفردي عن طريق اللاعبة سارة البلوشية والثانية في فئة الزوجي عن طريق الثنائي المكون من مريم البلوشية وسمر البكرية. حيث فرضت نجمات منتخبنا الوطني لألعاب القوي سيطرة كاملة على منافسات اليوم الأول للمسابقة بحصولهن على 7 ميداليات ملونة حيث خطف الميدالية الذهبية الاولى اللاعبة بثينة اليعقوبية في مسابقة الوثب الطويل بمسافة قدرها 5.36 مترا وظفرت اللاعبة البحرينية مريم الأنصاري بالميدالية الفضية بمسافة قدرها 5.35 متر بينما احتلت زميلتها اللاعبة صابرين يوسف المركز الثالث والميدالية البرونزية بمسافة قدرها 5.0 مترا.
وأحرزت عداءة منتخبنا بثنية اليعقوبية الميدالية الذهبية الثانية لها في سباق 100متر حواجز بزمن ١٥.٠٣ ثانية وجاءت في المركز الثانية العداءة البحرينية صالحة محمد ونالت الميدالية الفضية بزمن قدره ١٦.١٢،وحصلت العداءة القطرية مباركة المناعي على المركز الثالث ونالت الميدانية البرونزية بزمن قدره ١٦.٤٢ .وتوجت الفائزات في هذه المسابقة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة وفد مملكة البحرين، رئيسة لجنة رياضة المرأة. وخطفت العداءة شنونة بنت صالح الحبسية المركز الاول والميدالية الذهبية في سباق 100 متر بعد حصولها على زمن وقدرة 12.31 ثانية ونالت العداءة الكويتية مضاوي سعد الشمري المركز الثاني والميدالية الفضية بزمن 12.47 ثانية، وً جاءت عداءة منتخبنا مزون خلفان العلوي المركز الثالث لتنال البرونزية بزمن قدره 12.50 ثانية.
كما حققت لاعبة منتخبنا غنية الناصر الميدالية الذهبية الرابعة للسلطنة في مسابقة رمي الرمح وحصلت زميلتها هبة العاصمي على الميدالية الفضية ونالت اللاعبة القطرية سارة المناعي الميدالية البرونزية بتحقيقها المركز الثالث. وفي سباق دفع الجلة أحرزت اللاعبة البحرينية نورة جاسم الميدالية الذهبية في مسابقة دفع الجلة مسجلة مسافة قدرها 14.78 متر، بينما خطفت اللاعبة البحرينية بسمة محمد المركز الثاني والميدالية الفضية مسجلة مسافة قدرها 11.52 متر، فيما جاءت القطرية سارة المناعي في المركز الثالث بمسافة قدرها 10.92 متر. كما فازت الاماراتية علياء محمد بالمركز الأول والميدالية الذهبية في سباق 10 آلاف متر منهية السباق بزمن وقدرة ٣٢.٥٨.١٢ دقيقة واحرزت العداءة البحرينية قلاديش المركز الثاني والميدالية الفضية بعدما انهت مسافة السباق بزمن قدره ٣٣,٥٩,٩٩ دقيقة وتوج الفائزات في هذه السباق الشيخ سيف بن هلال الحوسني رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى، نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية.
وخطفت الاماراتية الهام بيت لحم المركز الاول والميدالية الذهبية في سباق 400 متر بعدما حققت زمن قدره ٥٦,٩٢ ثانية واحرزت العداءة البحرينية رجاء لمادي المركز الثاني والميدالية الفضية في سباق ٤٠٠ متر عدو بعدما انهت السباق بزمن قدره ٥٧,٧٩ ثانية، ، فيما احتلت لاعبة منتخبنا الوطني هناء القاسمي المركز الثالث والميدالية البرونزية بزمن قدره ١.٠٣،٨٢ دقيقة. وقام بتتويج الفائزات المستشار احمد الكمالي رئيس الاتحاد الاماراتي لألعاب القوى ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى.
منتخبنا الوطني للتنس يسيطر على الميداليات الذهبية
سيطرت لاعبات منتخبنا الوطني على الميداليات الذهبية لمسابقة التنس الأرضي والتي أسدل الستار عليها أمس الأول ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية والمقامة منافساتها في هذه الأيام لغاية الثامن عشر من مارس الجاري، حيث نجحت فاطمة النبهانية من الفوز بميدالية ذهبية أخرى بعدما استطاعت من التغلب على القطرية علا مراد في نهائي مسابقة الفردي بمجموعتين دون رد وذلك في ختام منافسات التنس الأرضي والتي أقيمت على ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحت رعاية سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة بحضور سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية ورئيس الجنة المنظمة للدورة وأحلام المانع رئيسة لجنة رياضة المرأة بدولة قطر والسيدة سناء بنت حمد البوسعيدية مديرة الدورة وعدد غفير من الشخصيات الرياضية والمسؤولين بالدورة.
حيث تمكنت سارة البلوشية من خطف الميدالية البرونزية بصحبة زميلتها القطرية مباركة النعيمية (مكرر) لحصولهما على المركز الثالث، واستطاعت فاطمة النبهانية من انهاء مجموعتي المباراة بذات النتيجة والتي جاءت تفاصيلها 6/1 و6/1 حيث تمكنت النبهانية من السيطرة على مجريات المباراة، وكانت النهانية قد تأهلت الى النهائي لفئة الفردي بعد تغلبها على القطرية مباركة النعيمية بمجموعتين دون رد، أما القطرية علا مراد فقد تأهلت الى نهائي الفردي بعد فوزها على العمانية سارة البلوشية بمجموعتين دون رد. وعلى مستوى فئة الزوجي فقد تمكنت لاعبتا منتخبنا الوطني للتنس فاطمة النبهانية وسارة البلوشية من الظفر بالميدالية الذهبية بينما حصلت اللاعبتان مريم البلوشية وسمر البكرية على الميدالية البرونزية، فيما توجت اللاعبتان القطريتان مباركة النعيمية وعلا مراد من قطر بالمدالية الفضية والمركز الثاني.
انجاز غير مسبوق
ويعد الانجاز الذي حققه لاعبات التنس لمنتخبنا الوطني انجاز هام وغير مسبوق للسلطنة خصوصا أن البطولة شهدت مشاركة نخبة من أفضل اللاعبات الخليجيات في البطولة الا أن فتيات السلطنة أكدن على تفوقهن في رياضة التنس، وبالعودة الى لقاءات مباريات فئة الزوجي، فقد تمكنت فاطمة النبهانية وسارة البلوشية من التغلب على زميلاتهن مريم البلوشية وسمر البكرية بنتيجة شوطين دون رد حيث جاءت نتائج الأشواط كالاتي: 6/2 و6/0، وفي المباراة الأخرى تمكنت اللاعبتان علا مراد ومباركة النعيمية من قطر من التفوق على اللاعبتين فاطمة الجناحية (الامارات) وسارة البهبهانية (الكويت) بنتيجة 6/3 و 6/1، أما نتائج اليومين الأول والثاني، فقد جاءت بفوز اللاعبتين فاطمة النبهانية وسارة البلوشية على اللاعبتين الكويتية سارة البهبهانية والاماراتية فاطمة الجناحية بنتيجة شوطين دون رد أتى تفاصيلهما كالاتي 6/0 و 6/0. وفي المباراة الأخرى خسرت اللاعبتان مريم البلوشية وسمر البكرية من اللاعبتين القطريتين علا مراد ومباركة النعيمية بنتيجة شوطين دون رد حيث جاء نتائج الأشواط كالاتي 6/3 و 6/0، كما فازت اللاعبتان فاطمة النبهانية وسارة بنت عبدالمجيد البلوشية على علا مرا ومباركة النعيمية من قطر بنتيجة شوطين دون رد، وجاءت نتائج الأشواط كالاتي: 6/1 و 6/0، كما نجحت لاعبتا المنتخب مريم البلوشية وسمر البكرية من التفوق على اللاعبات سارة البهبهانية وفاطمة الجناحية (الكويت) بنتيجة شوطين دون مقابل، وجاء نتائج الأشواط كالاتي: 6/1 و 6/2.
فخورون بالإنجاز
وبعد التكريم قال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة عقب تتويجه للفائزات بالميداليات الملونة: نحن فخورين جدا باللاعبات العمانيات الحاصلات على الميداليات الذهبية في الفئتين الفردي والزوجي وهذا دليل على اهتمام الاتحاد العماني للتنس بإعداد اللاعبات الاعداد الامثل لمختلف المناسبات والاستحقاقات الرياضية، كما انه أيضا دليل على اهتمام اللاعبات بأنفسهن بهدف الظهور بشكل مثالي عبر التقيد ببرامج تدريبية مكثفة ونتمنى للاعبات المزيد من التوفيق في المناسبات القادمة. وأضاف سعادته: دور المرأة كبير في المجتمع بشكل عام وفي المجال الرياضي باتت المرأة أحد الأرقام الصعبة، حيث نلاحظ وجود أكثر من فتاة حاصلة على أرقام قياسية في رياضات مختلفة، ومشاركة المرأة في المجال الرياضي دليل على اهتمام المرأة وتكوينها، فالعقل السليم في الجسم السليم، كما أن هذه البطولات للمرأة هو التحام وتجمع للفتيات الخليجية وتعرفهن على بعضهن البعض بمثابة أكبر نجاح قبل التنافس الرياضي والفوز بالميداليات.
انجاز خليجي هام
وأعرب المعتصم بن حمود بن سنجور الزدجالي رئيس الاتحاد العماني للتنس عن سعادته بتفوق اللاعبات العمانيات في البطولة حيث قال:” نشكر الله على الميداليات وعلى هذا الانجاز الخليجي الهام، وتتويج لاعبات منتخب السلطنة بهذا الانجاز أتى بعد سلسلة من التدريبات والبرامج الفنية الاعدادية للبطولة، ولاحظنا تألق اللاعبة فاطمة النبهانية في ختام مساقة الفردي اضافة الى الظهور الرائع في فئة الزوجي عبر اللاعبتين فاطمة النبهانية وسارة البلوشية، وهذه النتائج كما أشرت أتت بعد المردود الايجابي للاعبات في التدريبات. وحول القادم لاتحاد التنس قال الزدجالي:”لدينا شقين في الاستراتيجية باتحاد التنس وهو ننشر اللعبة في مختلف محافظات السلطنة وكذلك الوصول الى العالمية ونجتهد في تحقيق الهدفين التي نسعى لهما، وظهرت بعض مساعينا بنتائج طيبة الى الان، حيث هناك حوال 7 اندية تمارس برنامج التنس المصغر ونأمل بقادم أفضل.
مفاجأة
وقال صديق بن قمر الهاشمي مدير المنتخب الوطني ورئيس لجنة المنتخبات بالاتحاد:” توقعنا بان نحصل على عدد من الميداليات الملونة ولم نكن نتوقع بأن نحصد على الذهبتين في الفئتين، الا أن لاعبات السلطنة الأبطال تمكن من مفاجأة الجميع بحصولهن على هذا الانجاز الخليجي الهام والتي تعد اضافة كبيرة في رياضة التنس العمانية. وأضاف الهاشمي: نحن فخورون جدا بتواجد لاعبة دولية بحجم فاطمة النبهانية ونسعى في الفترة القادمة بان تكون هناك برامج تدريبية وسعة للاعبا العمانيات بهدف الحصول على العديد من الميداليات في قادم الاستحقاقات.
تميزنا
من جانبها أعربت فاطمة النبهانية لاعبة المنتخب الوطني للتنس عن سعادتها الكبيرة بفوز السلطنة على الميداليات الذهبية لمسابقة التنس في دورة رياضة المرأة، حيث قالت:” فوزنا وتصدرنا على المستويين الفردي والزوجي أتى بعد المستويات الفنية المميزة مشيرة الى أن الفوز بالميدالية الذهبية يعطينا دافعا معنويا من أجل بذل المزيد في المسابقات القادمة، مضيفة بأن السعادة كانت تغمر الجميع باستضافة السلطنة لهذه الدورة الخليجية والتي حققنا فيها نتائج جيدة ونأمل الاستمرارية على هذا النهج في قادم المشاركات”.
حققنا الاهم
اللاعبة سارة البلوشية هي الاخرى عبرت عن فرحتها بتحقيق الانجاز والظفر بالميدالية الذهبية لفئة الزوجي، موضحة بأنهن استطعن من تحقيق الأهم في هذه البطولة بتتويجهن على جميع الميداليات الذهبية لمسابقة التنس، مشيرة الى انها تسعى الى اكمال مشوارها بنفس النهج والتتويج بالعديد من الميداليات في الاستحقاقات القادمة. وأضافت أيضا: الفوز هو شعور جميل والكل يسعى له، ونحن بدورنا نسعى الى اسعاد الجميع ونحقق نتائج ايجابية للسلطنة في مسابقة التنس.
وصولي الى النهائي انجاز

أما القطرية علا مراد الحاصلة على الفضية في مسابقة الفردي أوضحت بأن فاطمة النبهانية تكتلك خبرة أكبر عنها وهي لاعبة دولية ولديها من المهرات مكنتها من التفوق علي، مشيرة الى أن مشاركتها بهذه البطولة ووصلها الى المباراة النهائية هي انجاز بحد ذاتها الا أنني اسعى الى الاستفادة من كافة السلبيات التي قمت فيها بهذه البطولة وتلافيها في المشاركات القادمة، موضحة بان اللاعبة يجب بأن تواصل نشاطها للتنس بشكل مستمر ولا تتوقف حتى يكون هناك ارتقاء دائم للمستوى الفني للاعبة، واختتمت حديثها بأن اللاعبة الخليجية لا تنقصها المهارات بل هي بحاجة الى خوض المزيد من المباريات الرسمية والمشاركة في البطولات الاقليمية والدولية.
قطر تتوج بذهبية السلة والإمارات وصيفا
توج المنتخب القطري بلقب منافسات السلة بالدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بعد فوزه على المنتخب البحريني بنتيجة 48/26، فيما حل المنتخب الإماراتي في المركز الثاني وجاء المنتخب البحريني في المركز الثالث، وذلك في حفل التتويج الذي رعاه سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة وذلك بحضور السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة اللجنة العمانية لرياضة المرأة نائب رئيس الجنة المنظمة للدورة وفريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة وعدد من المسؤولين بالإتحاد العماني لاتحاد السلة ووزارة الشؤون الرياضية، في المباراة التي أقيمت بالصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر. وعقب المباراة الختامية التي جمعت الشقيقين المنتخهب القطري والمنتخب البحريني قام سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة راعي الحفل والسيدة سناء بنت حمد البوسعدية رئيسة اللجنة العمانية لرياضة المرأة نائب رئيس الجنة المنظمة وفريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى حيث توج المنتخب القطري بلقب الدورة الرابعة وبالميداليات الذهبية، وتوجت الإمارات بالميداليات الفضية، والمنتخب البحريني بالميداليات البرونزية.
وبالعودة إلى مجريات المباراة الختامية فقد تمسك المنتخب القطري بلقب بطولة السلة للفتيات بعد فوزه على البحرين بنتيجة، ففي الفترة الأولى ورغم الهجمات المتبادلة لكن اول ثلاث دقائق لم تسجل اي إصابة للسلة، لكن أمل محمد لاعبة قطر تفتتح الإصابات بسلة ناجحة في الدقيقة 4، وترد البحريني بهجمة تمكنت فيها سيما علي من تحقيق التعادل 2/2، وتتواصل المحاولات من الجانبين وتمكن قطر من إضافة 4 إصابات ناجحة واحدة رمية ثلاثية عن طريق هويدة الحبيب ووردة مرجان لتنهي الأخيرة الفترة الأولى لصالحها 11/2. وفي الفترة الثانية تواصل الأداء سريعا من المنتخبين في محاولة لتسجيل المزيد من النقاط لكن الهجمات لم تكتمل في أول دقيقتين لكن منيرة محمود لاعبة منتخب البحرين تتمكن من تحقيق سلة ثلاثية وتواصل البحرين تقدمها بتسجيل سلة أخرى لتصبح النتيجة 7/11، الإثارة تواصلت بسلة لقطر عن طريق وردة مرجان معززة بها تقدم فريقها 13/7، وترد البحرين بسلة ثلاثية عن طريق حصة أحمد لتقرب الفارق الى 4 نقاط عند النتيجة 14/10، وتتواصل المحاولات بين الفيرقين بمزيد من الهجمات لمحاولة تسجيل النقاط حيث تمكنت لاعبة قطر وردة مرجان من تسجيل سلة معززة بها تقدم فريقها إلى 16/10، وتتواصل التقدم بسلتين عن طريق آلاء عبدالمنعم ووردة مرجان لتصبح النتيجة 20/10، وينهي منتخب البحرين الشوط الأول بسلة ناجحة عن طريق فاطمة محمد لكن النتيجة تظل لصالح قطر 20/12.
وفي الفترة الثالثة من الشوط الثاني تواصل الأداء من الفريقين بمحاولات سريعة متبادلة بين الفريقين لم تنجح في أول ثلاث دقائق، وبعد محاولات تتمكن قطر تسجيل المزيد من النقاط بدأتها وردة مرجان بعدد 3 إصابات ليتقدم منتخب بلادها 26/12، ويتواصل الأداء بقوة بين الفريقين بسلة للبحرين قللت بها الفارق إلى 11 نقطة، لكن رفعة مرجان لاعبة قطر تعود بالفارق إلى 13 نقطة عند النتيجة 28/15، وتتواصل الإثارة بتسجيل المزيد من النقاط حيث أضاف منتخب قطر نقطتين، وأضاف منتخب البحرين مثلها لينتهي مجوع الثلاث فترات لصالح قطر 30/17. وفي الفترة الأخيرة تواصل الأداء من المنتخبين بهجمات من الجانبين بدأها منتخب قطر بتسجيل ثلاثية عن طريق هويد الحبيب وسلة جديدة عن طريق وردة مرجان وأخرى عن طريق آلاء عبدالمنعم لتصبح النتيجة 37/17، وتتواصل الإثارة بتسجيل المزيد من النقاط حيث أضاف قطر 11 نقطه ، فيما أضاف البحرين 9 نقاط، لكن النتيجة تبقى بفوز قطر وتمسكه بلقب البطولة بعد فوزه بنتيجة 48/26. أدار اللقاء الدولي الإماراتي سالم الزعابي حكما أول والدولي العماني عصام السيابي حكما ثانيا والحكم العماني راشد المشيقري حكما ثالثا، وعلى الطاولة سمية الراشدية ومنيرة النعمانية ومحمود العجمي وفاطمة الحارثية والدولي فاضل غلوم مراقبا فنيا للمباراة.
منتخبنا يخسر من الإمارات
كما حقق المنتخب الإماراتي المركز الثاني بعد فوزه على منتخبنا الوطني للسلة بنتيجة 94/17، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس ضمن منافسات الدورة. في الفترة الأولى استطاع المنتخب الإماراتي من الفوز بالنتيجة 7/25. وفي الفترة الثانية تواصل الأداء بقوة بين المنتخبين ليبدأ الإمارات مسلسل تسجيل النقاط بسلة ناجحة عن طريق أمل جمال، في حين افتقدت هجمات لاعباتنا إلى الحس التهديفي، ليواصل المنتخب الإماراتي فوزه بنتيجة 7/52. وفي الفترة الثالثة تمكن المنتخب الإماراتي من انهائها بنتيجة 14/70. أما في الفترة الأخيرة فواصل المنتخب الإماراتي من زيادة غلته من النقاط لينهي المباراة لصالحه بنتيجة 17/94. أدار اللقاء الدولي ياسر الخزاعي حكما أول والدولي عبدالرضا عبدالحسين حكما ثانيا والدولي عبدالعزيز العجيمان حكما ثالثا، وعلى الطاولة منيرة النعمانية واميمة الحجرية ومحمود العجمي وفاطمة الحارثية والدولي فاضل غلوم مراقبا فنيا للمباراة.
علاقات قوية بين دول الخليج
أكد سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة على أهمية هذه الدورة التي استطاعت أن تجمع فتيات وشابات الخليج وقال الدورة ولله الحمد استطاعت أن تكون نافذة لبناء علاقات قوية بين شباب وأبناء الخليج، وهذا ما يؤكد عليه أصحاب الجلالة والسمو في دول مجلس التعاون الخليج من ضرورة الاهتمام بالشباب وتوجيههم ليصبحوا نافعين لأنفسهم وأوطانهم سواء من خلال الرياضة أو من خلال المجالات الشبابية الأخرى، والحمد لله كان تجمعا ناجحا بكل المقاييس في أول استضافة للسلطنة لعشر منتخبات خليجية حيث تجاوز عدد الرياضيين المشاركين ال700 رياضي وأكثر من 300 إداري وفني ليصل عدد المشاركين إلى قرابة الألف خلال فترة الدورة التي انطلقت من الثامن من مارس والتي ستستمر حتى 18 من الشهر نفسه، وهذا في حد ذاته يعطي رياضيين مجال للتنافس الشريف وفي المجال التنظيمي، إلى جانب ترويج السلطنة كوجهة سياحية واقتصادية ورياضية، متمنيا سعادته لجميع المنتخبات الخليجية المشاركة التوفيق. وعن مستوى المنافسات في البطولة قال الدورة الرابعة ولله الحمد أظهرت مستويات فنية عالية حسب ما سمعناه من الفنيين والرياضيين في الدورة، وهي بذلك مؤشر جيد على اهتمام دول مجلس التعاون الخليجي برياضة المرأة، متمنيا أن تتوسع هذه الدورة لتشمل رياضات جديدة في النسخ القادمة، نظرا لما أفرزته الدورة من إيجابيات على المستوى الفني للمنتخبات وما كشفت عنه من مواهب رياضية واعدة أو على المستوى التنظيمي للدول المستضيفة. وحول نتائج منتخباتنا الوطنية في الدورة قال سعادة الشيخ رشاد الهنائي الحمد لله نتائج منتخباتنا جاءت متفاوتة المستوى وحسب توقعاتنا كانت هناك عدد من الإنجازات حيث حصلنها في عدد من الرياضات على ميداليات ملونة بمختلف ألوانها، وبالنسبة للمنتخبات الأخرى الناشئة تحتاج إلى وقت كاف لتحقيق انجازات ولا يزال الأمل موجود في الدورات والنسخ القادمة.
لقب مستحق
وعقب حفل تتويج بلقب السلة عبرت أحلام المانع رئيس لجنة رياضة المرأة القطرية رئيسة الوفد المشارك عن سعادتها بتتويج منتخب بلادها بلقب كرة السلة وقالت الحمد لله لقد استطاع منتخبنا أن يثبت جدارته بالحفاظ على لقب السلة وان يتألق طوال مباريات الدورة من خلال المستويات المتطورة الذي قدمها المنتخب في جميع مبارياته واستطاع ان يبهر الحضور بمستواه منذ انطلاق الدوري، مضيفة أن المنتخبات القطرية استطاعت ان تثبت وجودها وان تحصد عدد من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، ووجهة شكرها لجميع بعثة قطر من إداريين وفنيين ولاعبين ولجميع الاتحادات الرياضية على وقفتهم لبناء وإعداد المنتخبات الوطنية.
مستويات عالية
من جانبها أعربت ابتسام سالم الخلاسي رئيسة بعثة السلة الإماراتية عن سعادتها بتحقيق الميدالية الفضية في كرة السلة وقالت: الحمد لله لقد قدم منتخبنا مستويات فنية عالية واستطاعت لاعباتنا تقديم مستويات متقدمة من مباراة إلى أخرى، وبذلك استطعنا الحصول على المركز الثاني والميدالية الفضية.
دورة ناجحة تنظيميا
من جانبه أبدى فاضل ميلاد مدرب منتخب فتيات البحرين لكرة السلة عن رضاه للمستوى الذي قدمه منتخب بلاده في منافسات السلة وقال: البطولة كانت ممتازة تنظيميا وبالنسبة للمستويات الفنية فقد كانت متقاربة إلى حد ما، ونحن راضون عما قدمه المنتخب من مستويات بالنظر إلى فترة الأعداد الضعيفة والتي سبقت الدورة بأسبوعين، وفريقنا فريق ناشئ وهو فريق المستقبل بالنسبة لكرة سلة الفتيات.
منتخب الطائرة يواصل تألقه ويكسب قطر بثلاثية
واصل منتخبنا الوطني للكرة الطائرة تألقه في الدورة وذلك بعدما تمكن من الفوز على المنتخب القطري بنتيجة 3 / صفر حيث جاءت نتائج الاشواط: 25/ 14 و 25 / 11 و 25/ 12 نقطة. منتخبنا استهل المباراة باقتناصه الشوط الاول اثر الخبرة التي تمتلكها لاعبات منتخبنا لينهي شوطه الاول بنتيجة 25/14 حيث جاءت البداية جيدة لمنتخبنا الوطني في هذا الشوط والذي انطلق بنتيجة 4/1 لصالح منتخبنا الذي كان تقدمه خلال الشوط من الارسالات الناجحة للاعبة احلام العريمية، ولكن المنتخب القطري سرعان ما عادل النتيجة 6/6 عن طريق لاعبته سارة بوغريب ليطلب مدربنا الوطني فيصل المقبالي وقتا مستقطعا أولا في هذا الشوط. ثم أصبح تقدم منتخبنا سريعا نتيجة الاخطاء الفردية في الاستقبال بالاضافة الى ضعف منطقتي الدفاع والهجوم للمنتخب القطري الذي حاول جاهدا بان يجاري منتخبنا الوطني عند النتيجة 16/12 نقطة ليطلب مدرب قطر وقته المستقطع الثاني في الشوط. ثم حاول المنتخب القطري في هذا الشوط من تطبيق خطة الهجوم والدفاع لديه الا ان الارتباك بدى واضحا في الاداء لاعبات قطر حيث انهن لم يستطعن تقليص فارق النقاط لتصبح النتيجة 23/13 ليتمكن منتخبنا بعدها من حسم لشوط لصالحه بنتيجة 25/14. وفي الشوط لثاني الذي جاء الشوط سريعا نتيجة كثرة الاخطاء الفردية التي وقع فيها المنتخب القطري والتي على اثرها اهدى منتخبنا نقاط عديدة لتصبح النتيجة 6/3 لصالح منتخبنا الوطني ويطلب مدرب قطر وقتا مستقطعا اول. ثم لم يفسح منتخبنا الوطني المجال امام لاعبات قطر الذي ظهر الاعياء في ادائهن الذي اصبح يتدنى وخصوصا في منطقة الدفاع وفي المركز 4 ويواصل منتخبنا تألقه ويصل بالنتيجة حتى 20/6 ليلعب منتخبنا الوطني باريحية اكبر عن الشوط الاول الذي بدا يلعب فيها بندية وحماسة كبيرة ويختم منتخبنا الشوط الثاني لصالحه بنتيجة 25/11. وفي الشوط الثالث والأخير الذي انتهى بنتيجة 25/ 12 لصالح منتخبنا الوطني بالرغم من البداية القطرية القوية والسريعة الا انه سرعان ما عاد وتدنى مستواه
استهل النقطتين الاولى لصالحه حيث اعاد خلال الراحة بين الشوطين ترتيب افكاره بالاضافة الى تغيير خطته التي اسعفته منذ بداية ها الشوط والتي اظهرت فيه اللاعبة القطرية دانة المدهون قوة في الاداء من ناحية كبح الرميات والاستقبال الموجه من قبل لاعات منتخبنا الوطني، كما ان التوتر ظهر في صفوف لاعباتنا ليطلب مدرب منتخبنا الوطني فيصل المقبالي وقته المستقطع الاول من اجل صياغة تقدم المنتخب القطري عند النتيجة 6/9.
بعدها عاد المنتخب القطري من جديد الى فقدان سيطرته على مجريات اللعبة نتيجة ضعف ضاربات منتخب قطر ليحقق منتخبنا التعادل عند النقطة 9/9. واجرى مدرب منتخبنا الوطني تبديلا في صفوف لاعباتنا حيث قام بادخال اللاعبة مريم المقبالية واخراج اللاعبة زهرة العريمية والتي لعبت دورا ايجابيا باحرازها نقطة لصالح منتخبنا عند النتيجة 21/10 لصالح منتخبنا الذي اكمل مشوار تألقه في هذه المباراة مستفيدا من ضعف خطي الدفاع والهجوم لقطر ويختتم منتخبنا الشوط الثالث بنتيجة 25/ 12. وبهذا تنتهي المباراة بفوز منتخبنا بنتيجة 3 / صفر.

تشكيلة الفريقين

دخل منتخبنا المباراة بتشكيلة ضمت كلا من اللاعبات شهيرة بنت محمد الزدجالية واصيلة بنت سالم المقبالية ومريم بنت سبات الشبلية وشيخة بنت عبدالله الشبيلة وفاطمة بنت علي الفارسية ومريم بنت جمعة المقبالية ومروة بنت سالم خديم الخميسي ومريم بنت عبدالله الجهورية وريهام بنت حمددان العريمية وزهرة بنت حديد العريمية ولقاء بنت عبدالله الحوسنية والمدرب فيصل بن يوسف المقبالي ومساعدته مريم الجابرية. بينما دخل المنتخب القطري بتشكيلته مكونة من اللاعبات جواهر طاهر محمد وسارة جمل ونوف عبدالله وهدى وحيد الجفيري ودانه يحيى المدهون وغدير عصام بابكر وسلمى يحيى المدهون واشجان مقبل فرج علي وشغاف امين اسماعيل وعلياء السويدي وعزيزة محمد مصطفى واميرة مقبل العلي والمدرب اجور دولونكس.

منتخبنا اليد يخسر من الامارات وقطر على بعد خطوة من اللقب

خسر منتخبنا الوطني لكرة اليد من نظيره الاماراتي بنتيجة 18/13، حيث غاب عن لاعبات المنتخب الدقة أثناء مواجهة المرمى وإنهاء الهجمات لصالحهم مما سمح للمنتخب الاماراتي العودة في النتيجة وأخذ الاسبقية بعدما كانت البداية لمصلحة منتخبنا الوطني، وكان المنتخب الاماراتي قد انهى الشوط الأول لمصلحته بنتيجة 9/8 ليواصل المنتخب الاماراتي تركيزه مستغلا حالة من عدم الثقة وعدم التركيز من قبل لاعبات منتخبنا الوطني وينهي المباراة لصالحه وبفارق 5 أهداف بنتيجة 18/13. وبالعودة إلى مجريات المباراة فقد كان منتخبنا البادئ في التسجيل عن طريق اللاعبة مريم الحضرمية التي استطاعت أن تفتح النتيجة بعد مرور 4 دقائق من زمن الشوط الأول لتعود اللاعبة ذاتها وتضيف الهدف الثاني للمنتخب لتصبح النتيجة بتقدم المنتخب بهدفين نظيفين، الرد من قبل لاعبات المنتخب الاماراتي لم يتأخر كثيرا حيث أمهل المنتخب الاماراتي ثوان معدودة حتى استطاع ان يقلص النتيجة عن طريق اللاعبة ليلى خميس، ولكن المنتخب سرعان ما أرجع الفارق إلى فارق هدفين بعدما أحرزت فاطمة النوفلية الهدف الثالث للمنتخب ليعود المنتخب الاماراتي ويقلص الفارق عن طريق هجمة مرتدة تكفل بإيداعها للشباك اللاعبة ليلى خميس لتصبح النتيجة 3/2 لصالح منتخبنا الوطني، بعد ذلك أهدر المنتخب الاماراتي فرصة تعديل النتيجة في الدقيقة 10 بعدما أهدر ضربة جزاء ليضطر بذلك مدرب المنتخب الاماراتي وليم التركي بطلب وقت مستقطع في الدقيقة 11 لمراجعة أوراقه ولكن ذلك لم يجني الثمار لكون المنتخب أخذ الاسبقية وسجل هدفين متتاليين عن طريق شروق هديب وأنوار القرطوبية لتصبح النتيجة 5/2 في منتصف الدقيقة 15 أي منتصف الشوط الأول، بعد ذلك كانت هناك نقطة تحول في المباراة عندما سجل المنتخب الاماراتي 3 اهداف متتالية في حين لم يستطع منتخبنا تسجيل أي هدف لتسجل لاعبة المنتخب الاماراتي شيخة سالم هدف التعديل في الدقيقة 20 ليجد المدرب التونسي حمدي السنوسي مدرب منتخبنا الوطني نفسه مضطرا لطلب وقت مستقطع يحاول فيها ترتيب الصفوف والعودة إلى مجريات المباراة وكان له ذلك عندما سجلت أنوار القرطوبية الهدف السادس للمنتخب لتصبح المباراة سجالا بين الطرفين فهدف من منتخبنا يقابله تعديل من قبل المنتخب الاماراتي حتى استطاع المنتخب الاماراتي من التقدم بالنتيجة للمرة الاولى في الدقيقة 24 عن طريق اللاعبة ليلى خميس وتصبح النتيجة 8/7 وينتهي الشوط الاول بعد ذلك بإضافة كل منتخب هدف وتصبح النتيجة 9/8 لصالح المنتخب الاماراتي.
وبعد انتهاء الشوط الاول ظن الجميع بأن المنتخب سيعود مثلما عودنا في مباراة الكويت ولكن خالف منتخبنا التوقعات بل افتقد المنتخب للتركيز بشكل كبير وهذا ما جعله يفقد الاعصاب وعدم التركيز في إنهاء الهجمة لصالحه على عكس المنتخب الاماراتي الذي لعب على أخطاء منتخبنا واستغل رجوعه البطيء في الدفاع مما جعل المنتخب الاماراتي يعتمد على الهجمات المرتدة ويسجل الهدف تلو الآخر، القرطوبية عادت للظهور في بداية الشوط الثاني وعدلت الكفة بعد مرور أقل من دقيقة لتصبح النتيجة 9/9 ولكن المنتخب الاماراتي عاود للتقدم مرة أخرى في الدقيقة الثالثة من زمن الشوط الثاني شيخة سالم، بعد ذلك استطاع المنتخب الاماراتي أن يأخذ الاسبقية بفارق هدفين في الدقيقة 7 بعدما أحرزت فاطمة غابش الهدف 12 لتصبح النتيجة 12/10 ليطلب حينها مدرب منتخبنا الوطني وقت مستقطع لمراجعة صفوفه، ولكن ذلك لم يجد نفعا لكون المنتخب الاماراتي استطاع أن يزيد غلة الاهداف بوصوله الهدف رقم 13 سجلته اللاعبة فاطمة غابش والتي استطاعت ان تستفيد من الهجمات المرتدة، وسنحت للمنتخب فرصتين لتقليص الفارق ولكن انوار القرطوبية وعالية البلوشية أهدرتا ضربتين جزائيتين لتصبح النتيجة ليتمكن منتخبنا من تقليص الفارق في الدقيقة 14 من زمن الشوط الثاني عن طريق اللاعبة بشائر المشيفرية وتصبح النتيجة13/11، بعد ذلك سجل المنتخب الاماراتي 5 اهداف متتالية في حين منتخبنا لم يسجل سوى هدفين كان من امضاء انوار القرطوبية لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الاماراتي بنتيجة 18/13. أدار اللقاء الطاقم البحريني المكون من عبدالرضا الضوياني والسيد محمد، فيما كان القطري محبوب النعميي مسجلا والقطري الآخر خالد عيسي ميقاتيا.

وقطر يفوز على الكويت

بات المنتخب القطري على بعد خطوة من تتويجه بلقب البطولة بعده فوزه الثالث على التوالي وهذه المرة كان على حساب المنتخب الكويتي بنتيجة 33/14، المباراة كانت من طرف واحد وذلك نظير الامكانيات المتوفرة في المنتخب القطري عن تلك الامكانيات التي يتمتع بها المنتخب الكويتي، حيث كانت البداية قوية من قبل المنتخب القطري والذي استطاع أن يسجل 5 أهداف متتالية بدون دخول شباكه أي هدف وكأنه يريد حسم المباراة مبكرا ، بعد ذلك هدأ رتم المباراة وأصبح هناك نوعا من الفتور من قبل لاعبات المنتخب القطري لينتهي الشوط الأول بنتيجة 18/4. ومن أجل اراحة التشكيلة الاساسية قام مدرب المنتخب القطري بإراحة اللاعبات الاساسيات وفضل دخول لاعبات الاحتياط والتي من شأنه أن يأخذن الخبرة ويكتسبن المزيد من الاحتكاك وهذا ما يفسر بأن المنتخب الكويتي استطاع أن يسجل 10 أهداف في حين سجل المنتخب القطري 15 هدفا لتصبح النتيجة 33/15.

إلى الأعلى