السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / جهود حثيثة لتطوير وصيانة شبكة الطرق بظفار بملايين الريالات
جهود حثيثة لتطوير وصيانة شبكة الطرق بظفار بملايين الريالات

جهود حثيثة لتطوير وصيانة شبكة الطرق بظفار بملايين الريالات

سعيد تبوك: مشاريع طرق تربط ولايات المحافظة والنيابات التابعة لها وتقليل من مخاطر الطرق الترابية

صلالة ـ العمانية: قال المهندس سعيد بن محمد تبوك مدير عام الطرق والنقل البري بمحافظة ظفار إن وزارة النقل والاتصالات تقوم بجهود حثيثة ومستمرة من أجل تطوير وصيانة وتنفيذ شبكة الطرق بالمحافظة.
وقال مدير عام الطرق والنقل البري بمحافظة ظفار في حديث لوكالة الأنباء العمانية إن الوزارة تنفذ حاليا العديد من مشاريع الطرق الرئيسية التي تربط ولايات المحافظة والنيابات التابعة لها وتقوم بصيانة الطرق الاسفلتية والترابية في المناطق الجبلية والصحراوية، مبينا أن هذه المشاريع توفر للسكان سهولة التنقل وتقلل من مخاطر الطرق الترابية وهي وسيلة هامة للحركة الاقتصادية والتجارية والسياحية.
وحول أهم المشاريع الجاري تنفيذها خلال هذا العام، قال المهندس سعيد بن محمد تبوك إنه تم إصدار أمر مباشرة العمل بمشروع ازدواجية وإنارة طريق ( طاقة ـ مرباط ) إلى شركة جلفار للهندسة والمقاولات بتاريخ 20 يناير 2015م وبتكلفة تقديرية (52,48) مليون ريال عماني.
وأوضح أن مشروع ازدواجية وإنارة طريق ( طاقة ـ مرباط ) يبلغ طوله 36 كيلومترا، وهو يبدأ من دوار مدينة الحق بولاية طاقة وينتهي عند مدخل مدينة مرباط ويتضمن تنفيذ (6) جسور وجسر وادي دربات ودوار في نهاية الطريق المزدوج مع الطريق المفرد (مرباط – سدح – حدبين) مشيرا إلى أن المشروع يتكون من حارتين لكل طريق مرورا بكل اتجاه وبعرض (3,75) متر لكل منها مع أكتاف اسفلتية خارجية بعرض (2,5) متر وأخرى داخلية بعرض (1,5) متر، كما سيتم تنفيذ جزيرة وسطية بعرض (4,5) متر وأعمال الإنارة المطلوبة للطريق المزدوج.
وعن المشاريع الجاري تنفيذها حاليا بمحافظة ظفار، قال المهندس سعيد بن محمد تبوك مدير عام الطرق والنقل البري بمحافظة ظفار إن هناك عدة مشاريع منها مشروع إعادة تأهيل منشآت تصريف المياه بطريق ( مرباط ـ حاسك ) الذي يبلغ طوله (125) كيلومترا بتكلفة تقديرية تبلغ (21,5) مليون ريال عماني والذي يهدف إلى إعادة تنفيذ كافة منشآت تصريف مياه الأمطار عند تقاطع الطريق مع كافة الأودية بعد أن تم إعادة تصميم تلك المنشآت طبقاً لدليل تصميم الطرق بالسلطنة مع مراعاة عدم انقطاع الطريق عند حدوث فيضانات بالمنطقة وكذلك تحسين المنحنيات الأفقية بالطريق، مبينا أنه من المقرر الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع في شهر أغسطس من العام القادم.
وبين تكلفة أن مشروع رصف طريق ( طيطام ـ قفطوت ) تبلغ (13) مليون ريال عماني وهو بطول (18) كيلومترا و (8) كيلومترات كطرق فرعية و(6) كيلومترات لربط المشروع بطريق صلالة الدائري. وقال تبوك إن المشروع سوف يساهم في تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية كونه يربط طيطام وقفطوت الجبليتين بريسوت إلى جانب تمتع المكان بمناظر طبيعية جميلة مشيرا الى ان الطريق يتكون من حارتين بعرض (3,65) متر لكل حارة بالإضافة إلى أكتاف إسفلتية (2,5) متر من كل جانب وأخرى ترابية بعرض متر واحد من كل جانب، مشيرا إلى أنه سيتم عمل منافذ تصريف للمياه والحمايات ووسائل السلامة المرورية والخطوط الأرضية ومن المقرر الإنتهاء من تنفيذه في شهر إبريل من العام الجاري.
وأضاف مدير عام الطرق والنقل البري بمحافظة ظفار أنه يتم حاليا تنفيذ طريق قتبيت ـ مرسودد بطول ( 35 ) كيلومترا الذي يبدأ من تقاطع قتبيت مع طريق ثمريت – نزوى ويخدم نيابات ولاية مقشن.
وعن مشاريع صيانة الطرق الإسفلتية والطرق الترابية الجبلية والطرق الترابية الصحراوية بمحافظة ظفار، قال إن مشروع صيانة الطرق الاسفلتية يتضمن القيام بأعمال الصيانة الدورية للطرق لمدة (4) سنوات بتكلفة حوالي (2,4) مليون ريال ويبلغ مجموع أطوال الطرق الاسفلتية المراد صيانتها (1776) كيلومترا.
وأوضح أن تكلفة مشروع صيانة الطرق الترابية الجبلية بلغت حوالي (2,02) مليون ريال ويتضمن صيانة دورية للطرق الترابية الجبلية بالمحافظة لمدة (4) سنوات، مبينا أن مشروع صيانة الطرق الترابية الصحراوية بمحافظة ظفار بلغت تكلفته حوالي (1,3) مليون ريال شاملا أعمال الصيانة الدورية لمدة (4) سنوات ويبلغ مجموع أطوال الطرق المراد صيانتها (1400) كيلومتر.
وأشار المهندس سعيد بن محمد تبوك الى مشاريع الطرق التي تم الانتهاء من تنفيذها خلال العام الماضي قائلا إن أهمها مشروع رصف طريق ( حاسك – الشويمية ) بتكلفة تقديرية (111) مليون ريال و مشروع إعادة تأهيل طريق ( أرجوت ـ صرفيت ) ويبلغ طوله (20) كيلومترا وبتكلفة (23) مليون ريال ومشروع رصف طريق ( عيدم ـ هرويب ) ويبلغ طوله ( 62 ) كيلومترا بالإضافة إلى (47) كيلومترا طرق داخلية وبتكلفة (15,76) مليون ريال ومشروع استكمال رصف طريق (حنفيت ـ الشصر) ويبلغ طوله (26) كيلومترا بتكلفة مليوني ريال عماني ومشروع إعادة تأهيل طريق (نزوى- ثمريت) المرحلة الرابعة القطاع الثالث الذي يبلغ طوله ( 192) كيلومترا وبتكلفة تقديرية (32) مليون ريال.
وأردف أن مشروع رصف طريق( حاسك – الشويمية ) يبدأ من نيابة حاسك بولاية سدح وينتهي عند نيابة الشويمية بولاية شليم وجزر الحلانيات ويبلغ طول الطريق (87) كيلومترا ويبلغ طول المقطع العرضي له (7) أمتار بالإضافة إلى أكتاف إسفلتية و الحمايات ووسائل السلامة المرورية والخطوط الأرضية، مؤكدا أن مشروع طريق حاسك – الشويمية يعتبر من المشاريع الهامة كونه يربط الولايات الساحلية لمحافظة ظفار بمحافظة الوسطى ومنها إلى كافة محافظات السلطنة الأمر الذي سيعزز من فتح آفاق للسياحة في هذه المنطقة بالإضافة إلى تسهيل التواصل بين هذه المناطق.
ونوه مدير عام الطرق والنقل البري بمحافظة ظفار إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع طريق إعادة تأهيل طريق ( أرجوت ـ صرفيت ) الذي يمر عبر منطقة جبلية وعرة ً تقع في المنطقة الغربية بمحافظة ظفار حيث الضباب والأمطار خلال فصل الخريف حيث يبدأ التأهيل للمقطع الأول من أرجوت وينتهي عند تقاطع مع طريق( حفوف – ضلكوت ) وهو عبارة عن توسيع المقطع العرضي للطريق وعمل الحمايات وتغيير بعض المسارات عن المسار الحالي.
وبين أن المقطع الثاني للطريق يبدأ من بعد (حموت) وينتهي عند مركز حدود السلطنة مع اليمن ويتضمن (7) امتار وأكتاف اسفلتية (1,5) متر من كل جانب مع تنفيذ كافة متطلبات السلامة المرورية ومعابر تصريف المياه والحمايات الجانبية للطريق وتثبيت الصخور والمقطعيات.
مضيفا إنه تم الإنتهاء من تنفيذ مشروع رصف طريق ( عيدم ـ هرويب ) الذي يبلغ طوله (62) كيلومترا ويربط (عيدم) بنيابة هرويب بولاية المزيونة مروراً بجشوول ومطورة و العديد من التجمعات السكانية المنتشرة على مسار الطريق كما أنه يرتبط مع الطريق القادم من ولاية (المزيونة – توسنات – أندات) ويتكون من حارتين بعرض (7) أمتار بالإضافة إلى أكتاف إسفلتية بعرض (1,5) متر من كل جانب، مشيرا إلى أن المشروع شمل كذلك تنفيذ طريق داخلي بطول (50) كيلومترا.
واوضح مدير عام الطرق والنقل البري بمحافظة ظفار أنه تم استكمال رصف طريق (حنفيت – شصر ) وهو عبارة عن تكملة لرصف الطريق الذي يبلغ طولة (26) كيلومترا ويربط الطريق العام (صلالة – مسقط) بنيابة شصر ويتكون الطريق من حارتين بعرض (7) أمتار ومتر واحد كأكتاف اسفلتية من كل جانب بالاضافة الى تنفيذ معابر تصريف المياه والحمايات واللوحات المرورية.
وأكد تبوك أنه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع إعاده تأهيل طريق (نزوى-ثمريت) الذي يبدأ من مدينة ثمريت حتى بعد استراحة قتبيت بولاية مقشن ويشمل إعادة تشييد جميع معابر تصريف المياه مشيرا الى ان الطريق يتكون من حارتين بعرض (7,5) متر بالإضافة إلى أكتاف إسفلتية بعرض (2,5) متر من كل جانب.
وأشار المهندس سعيد بن محمد تبوك الى انه تم الانتهاء من دراسة تصاميم ثلاثة مشاريع بالمناطق الحدودية الغربية وهي مشروع طريق (المزيونة ـ شعيت) ومشروع طريق (هرويب – المزيونة – والتفرع إلى حبروت ) ومشروع طريق ( ميتن – الحشمان ـ الشصر) وجار استكمال إجراءات توفير الاعتمادات المالية من قبل المجلس الأعلى للتخطيط تمهيداً للطرح مبينا ان هذه المشاريع تأتي ضمن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في ما يتعلق بتنفيذ بعض المشاريع التنموية بالمناطق الحدودية الغربية بمحافظة ظفار.

إلى الأعلى