الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / 65 متسابقا يلهبون سباق تحدي 24 ساعة للكارتينج بالجمعية العمانية للسيارات
65 متسابقا يلهبون سباق تحدي 24 ساعة للكارتينج بالجمعية العمانية للسيارات

65 متسابقا يلهبون سباق تحدي 24 ساعة للكارتينج بالجمعية العمانية للسيارات

“ماكس تيم برافو” بطلا و”ماكس تيم تشارلي” ثانيا والنمر ثالثا

شهدت فعاليات سباق تحدي القدرة 24 ساعة الذي نظمته الجمعية العمانية للسيارات حضورا جماهيريا كبيرا من قبل المهتمين برياضة المحركات في السلطنة، وحظيت المنافسات التي شارك بها حوالي 65 متسابقا مثلوا خلالها 12 فريقا من السلطنة ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة حضورا قويا من الفرق المشاركة بحلبة “مسقط سبيد واي”، وأسدل أمس الأول الستار عن الفعاليات التي شهدتها الجمعية العمانية للسيارات تحت رعاية السيد سلطان بن حمد البوسعيدي، رئيس نادي عمان، وبحضور المقدم فلاح بن عمير الفلاحي عضو مجلس الإدارة وسليمان بن عبدالله الرواحي مدير عام الجمعية العمانية للسيارات، ولفيف من وسائل الإعلام المحلية والخليجية. بعدها قام السيد سلطان بن حمد البوسعيدي بتتويج الفرق الفائزة حيث قام بتتويج فريق ماكس تيم برافو بالمركز الأول وذلك بعد أن قطع الفريق 1448 لفة خلال 24 ساعة، فيما توج فريق ماكس تيم تشارلي وصيفا، بعد أن قطع 1445 لفة، بينما جاء فريق النمر للسياحة في المركز الثالث بعد أن قطع 1443 لفة.
مستقبل واعد
وبعد الختام أكد السيد سلطان بن حمد البوسعيدي رئيس نادي عمان على أن مستقبل رياضة المحركات في السلطنة واعد، خاصة في ظل انتشارها بين فئة الشباب، معربا عن سعادته لمشاركة الشباب فرحتهم بالتتويج بفوزهم في هذه الرياضة الجميلة، لافتا الى ان معظم الفائزين من فئة الشباب الصغار الأمر الذي يدل على أن رياضة السيارات سوف تشهد تقدما خلال السنوات القليلة القادمة. ووجه السيد سلطان بن حمد البوسعيدي شكره إلى الشركات الراعية والداعمة لمنافسات سباق تحدي القدرة 24 ساعة لتشجيعم ورعايتهم هذه الرياضة في السلطنة، متمنيا أن يتواصل هذا الدعم في المستقبل.
نجاح كبير
من جانبه قال المقدم فلاح الفلاحي، عضو مجلس ادارة الجمعية العمانية للسيارات: “حققت الفعاليات التي نظمتها الجمعية العمانية للسيارات على مدار يومين نجاحا كبيرا، وشارك بها عدد كبير من المتسابقين، مشيرا الى أن المنافسات حضرها عدد كبير من الجمهور، وقدم فريق التنظيم دورا رائدا في عملية التنظيم والتحكيم. وأعرب الفلاحي عن سعادته للتواجد القوي للشباب العماني في سباق تحدي القدرة 24 ساعة، مؤكدا أن الجمعية العمانية للسيارات حرصت على توفير كافة اجراءات السلامة للمتسابقين داخل وخارج حلبة السباق، منوها أن المنافسات لم تشهد أية حوادث، وكان للفريق الطبي دور في توفير الرعاية الطبية للمتسابقين الذين عانوا من بعض الآلام بسبب طول السباق، مؤكدا أن تنظيم السباق جرى باحترافية كبيرة من قبل فريق التنظيم.
أجواء مثالية
ووسط أجواء مثالية انطلقت مجريات سباق تحدي القدرة 24 ساعة، واتسمت المنافسات بالقوة منذ الساعات الأولى لبدء السباق، وكان أبرز ما ميزها هو الحضور القوي للفرق العمانية التي قدمت أداءً مذهلا خلال مجريات السباق، وكان من الصعب التكهن بأصحاب المراكز الأولى حيث إن السباق حمل العديد من المفاجآت كان أبرزها تراجع الفريق البحريني آيس ريسنج تيم إلى المركز السادس، وذلك بعد أن تعرضت سيارة الفريق إلى مشكلة في الإطارات حسبما قال علي دادي قائد فريق ايس ريسنج تيم، والذي افاد بأن الفريق خسر بهذه المشكلة نحو 4 دقائق كاملة وهو ما أدى إلى تراجعه إلى المركز العاشر في بداية الأمر، ومع تبديل الإطار حاول الفريق استعادة صدارته مرة أخرى وبالفعل تمكن بعض الشيء من الاقتراب تدريجيا نحو الصدارة ولكن المنافسة القوية حالت دون ذلك إلى أن استقر الفريق مع نهاية السباق في المركز السادس.
التتويج بالصدارة
وفي تعليقه عن حصول فريقه على المركز الأول في منافسات سباق تحدي 24 ساعة للكارتينج في نسخته الثانية، قال وهيب الخروصي، ممثل فريق ماكس تيم ريسنج برافو: لم تواجهنا اية مشكلات في السباق، والتزم جميع اعضاء الفريق بالخطة التي قام بوضعها اخي وديع الخروصي، وبالفعل سيطرنا على الساعات الأولى لمجريات السباق، وواصلنا تقدمنا حتى أنهينا السباق في المركز المركز الأول، موجها شكره إلى معتصم المالكي على دعمه للفريق، لافتا الى أن المنافسات كانت قوية جدا هذه المرة، وسعينا قدر الإمكان للاحتفاظ بالصدارة وتحقيق مركز متقدم للوصول الى منصة التتويج، وذلك من خلال خطة محكمة عملت على اراحة الفريق طوال السباق.
تخفيف العبء
وقال معتصم المالكي، مدير فريق ماكس ريسنج تيم تشارلي والحاصل على المركز الثاني: حرص الفريق على الالتزام بالخطة التي تم وضعها وهدفنا من ذلك تخفيف العبء على المتسابقين الذين قدموا أداءً مذهلا خلال المنافسات، ونشعر بالسعادة لتحقيقنا المراكز الأولى في المنافسات، معربا عن أمله في تحقيق المزيد من الانتصارات خلال الفترة المقبلة والمشاركة في المسابقات القادمة.
مهارات المتسابقين
من جانبه قال علي موسى آل موسى، قائد فريق النمر للسياحة الذي حل في المركز الثالث: في البداية نشكر الجمعية العمانية للسيارات على الجهود التي قامت بها خلال سباق التحدي 24 ساعة للكارتينج، حيث تساوت إمكانيات وقدرات جميع سيارات الكارتينج المشاركة في السباق، واعتمدت المنافسات على مهارات المتسابقين أنفسهم ومدى قدراتهم على مواصلة السباق الذي استمر من الرابعة من عصر أمس الاول واستمر حتى الرابعة من عصر أمس، مشيرا إلى أن المنافسة كانت قوية جدا، حيث جاءت نتائج السباق التأهيلي متقاربة جدا، حيث تفاوتت بنسب ضئيلة جدا تمثلت في اجزاء من الثانية، الأمر الذي دل على أن جميع الفرق المشاركة في المنافسات قوية ومتحفزة للاستحواذ على الصدارة منذ الساعات الأولى للسباق.
دقة عالية في التنظيم
وأضاف علي موسى: لمسنا من الجمعية العمانية للسيارات دقة عالية في التنظيم، وهو ما أضفى على المتسابقين طابع الرضا عن الأداء، منوها أن فريق النمر للسياحة شارك بخمسة متسابقين، وتم تغيير الخطة التي وضعت قبل السباق نظرا لما شهدناه من منافسة شرسة في الساعات الأولى للسباق، مؤكدا أن جميع الفرق المشاركة في المنافسات حرصت على التعاون فيما بينها وعدم غلق المجال أمام السيارات السريعة وعدم اعتراض طريقها، وذلك بهدف تجنب وقوع أي حادث داخل الحلبة.
تطور أداء المتسابقين
من جانبها قالت المتسابقة ليلى السنانية من فريق ميرج الحاصل على المركز الرابع: “ليست هذه المرة الأولى التي اشارك بمنافسات تحدي 24 ساعة للكارتينج، حيث تعتبر هذه هي المشاركة الثامنة بالنسبة لي، مؤكدة أن المنافسة كانت صعبة للغاية، نظرا لتطور أداء المتسابقين والفرق المشاركة، مشيرة إلى أن جميع المتسابقين بفريق ميرج أصدقاء لي وسبق لنا أن خضنا سويا منافسات تحدي الكارتينج سواء 6 ساعات أو 12 ساعة أو 24 ساعة، وهو ما ينم عن وجود تفاهم كبير بين جميع الأعضاء بالفريق. وأفادت ليلى أن الأجواء كانت مثالية جدا، ولم تشهد مجريات السباق هطولا للأمطار، منوهة أن هطول الأمطار يعرقل السباق ويعرض الجميع لبعض المشكلات داخل الحلبة خاصة وأن الاطارات الخاصة بسيارات الكارتينج مخصصة للأرضية الجافة فقط.
أداء مميز
وقال المتسابق زكريا العوفي قائد فريق “عمانتل حياك” الحاصل على المركز الخامس في المنافسات: “لأول مرة تشارك شركة عمانتل بثلاثة فرق مثلوها في منافسات تحدي 24 ساعة للكارتينج، حيث مثلها فرق “عمانتل حياك” و”عمانتل مكاسب” و”عمانتل مادا”، مؤكدا أن أداءهم كان مميزا طوال السباق الذي استمر 24 ساعة متواصلة، مشيرا إلى أن المنافسة كانت قوية جدا، وتمكنت الفرق الثلاثة من اثبات وجودها في السباق على الرغم من أن هذه الفرق تم تشكيلها مؤخرا وتم اختيار ممثليها بكل عناية من خلال بطولة عمانتل، وأعقب ذلك تدريبات مكثفة لكل المتسابقين استعدادا لهذا السباق القوي. وأوضح العوفي أن كل فريق مثله خمسة متسابقين قدموا أفضل ما لديهم من مهارات داخل حلبة السباق، مشيرا إلى أنه تم إجراء تغيير المتسابقين وفق ظروف السباق نفسه وتبعا لظروف كل فريق وحاجة المتسابقين للتغيير.
منافسة قوية
وقال المتسابق البحريني ياسر خليل ممثل فريق “آيس ريسنج تيم” الحاصل على المركز السادس: “المنافسة كانت قوية جدا، خاصة وأننا نشارك في منافسات تحدي الكارتينج في حلبة “مسقط سبيد واي” بالجمعية العمانية للسيارات لأول مرة، ولم نكن نألف الحلبة، وهو ما شكل صعوبة بالنسبة لنا في البداية، واستطعنا في العشر ساعات الأولى للسباق من السيطرة على الصدارة باستحواذنا على المركز الثاني، ولكن تراجع أداء الفريق في الساعات الأولى من الصباح، مشيرا الى أن الفريق اعتمد على استراتيجية اشراك اسرع السائقين عند انطلاق المنافسات للسيطرة على الصدارة. وتابع خليل: أي خطأ داخل الحلبة كان يعرضنا لخسارة كبيرة، وتراجع لموقفنا في السباق، لذا حرصنا قدر الامكان على عدم ارتكاب الأخطاء والحفاظ على المكتسبات التي نحققها محاولين تجنبها، وأن نكون سريعين قدر المستطاع، مشيرا الى أن فريق “آيس ريسنج تيم” سبق له وأن حقق العديد من الانتصارات في سباقات تحدي الكارتينج سواء التي تنظم في مملكة البحرين أو دولة الإمارات العربية المتحدة.

إلى الأعلى