الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الاعلام يفتتح أعمال الملتقى الإعلامي العماني الكويتي
وزير الاعلام يفتتح أعمال الملتقى الإعلامي العماني الكويتي

وزير الاعلام يفتتح أعمال الملتقى الإعلامي العماني الكويتي

راعي الافتتاح : تعاون مستمر بين البلدين في الجانب الإعلامي من خلال المشاورات والتأهيل والتدريب

مسقط – العمانية :
بدأت صباح امس أعمال الملتقى الإعلامي العماني الكويتي “نلتقي لنرتقي ” تحت رعاية معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام .
وقال معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام إن الجانب الإعلامي في هذا الإطار يحتم علينا التعاون والتكامل في الكثير من القضايا انطلاقا من هذا الضخ الإعلامي في العالم العربي .
وأوضح معاليه في تصريح له إن الملتقى للجانبين العماني والكويتي الشقيق يقدم نماذج ايجابية تمثل الحكمة والتواصل الإنساني من خلال أوراق العمل التي ستلقى على مدى يومين في العديد من القضايا السياسية والاعلامية وأكد معاليه أن العلاقات بين السلطنة ودولة الكويت الشقيقة علاقات تاريخية ممتدة في الكثير من الجوانب منها الاقتصادية مبينا ان هناك تعاونا في الجانب الاعلامي من خلال المشاورات والتأهيل والتدريب .
ويهدف الملتقي الذي تنظمه جمعية الصحفيين العمانية إلى مد جسور الصداقة والتعاون والتواصل والمحبة بين البلدين وبما يخدم مصالح البلدين الشقيقين وتجسيد صورة من صور التعاون الأخوي القائم بين البلدين الذي تعمق وتطور بفضل رعاية واهتمام الإرادة السياسية في البلدين الشقيقين ، وفتح قناة للحوار حول العلاقات الإعلامية والاقتصادية بين البلدين .
من جانبه ألقى سعادة فهد حجر المطيري سفير دولة الكويت المعتمد لدى السلطنة كلمة أشار
فيها إلى أن الإعـلام هـو فن إيصال ونقل الرسالة بالحقيقة المجردة إلى الناس سـواء كانت رسالة مباشرة أو غير مباشرة .
وأوضح ان الإعلام الجديد الذي طورته التكنولوجيا بشكل أساسي جعلته شكلا من أنماط السلوك
الخاصـة بوسائل الاتصال من حيث تطلعها لدرجة عالية من الانتباه .. مبينا بأن تطور تكنولوجيا
الاتصال كسرت الحدود والمسافات والوقت مما جعل الهاتف أهم وسيلة اتصال انتشرت في بداية القرن العشرين ليتحول العالم إلى القرية الإلكترونية التي سادتها هذه الأيام ثورة وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك و تويتر واليوتيوب.
وقال عوض بن سعيد باقوير رئيس جمعية الصحفيين العمانية في كلمة له إن هذه الملتقيات تهدف الى تبادل الخبرات التي تأتي في إطار التعاون المستمر بين السلطنة ودولة الكويت الشقيقة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاعلامية.
واضاف بأن هذا الملتقي يأتي في مرحلة هامة في اطار التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث يناقش الملتقى عددا من المحاور السياسية والإعلامية والاقتصادية من خلال رؤية متعمقة للخبراء والمختصين من البلدين الشقيقين.
وقال منصور العجمي الأمين العام للملتقى في كلمة له إن الظروف التي تمر بها المنطقة العربية من تحولات متسارعة تتطلب تضافر الجهود وتطابق المواقف للخروج برؤية مشتركة لمواجهة تلك التحولات وأضاف بأن الملتقى سيركز في جلساته على عدد من المحاور التي تخدم التكامل الخليجي والخروج بتوصيات تطبق على أرض الواقع. ويتيح الملتقى تقديم رؤية إعلامية مشتركة ستكون كفيلة بترسيخ متانة العلاقة التاريخية بين البلدين الشقيقين حيث يمتلك البلدان وسائل إعلام عصرية ورسالة إعلامية وطنية هدفها إيجاد إعلام هادف يحمل رؤية مشتركة تصب في مصلحة البلدين كما اشتمل الملتقى على افتتاح المعرض المصاحب الذي يحتوي على مجموعة من الصور النادرة لزيارات أصحاب الجلالة والسمو تمت بين السلطنة ودولة الكويت خلال العقود الماضية وبين كبار المسؤولين في البلدين إضافة إلى معرض للصور النادرة لمجموعة من المصورين الصحفيين في السلطنة لعدد من المواقع السياحية.

إلى الأعلى