الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / في العام الخامس من الأزمة .. أميركا تقر بحاجتها للتحادث مع الأسد

في العام الخامس من الأزمة .. أميركا تقر بحاجتها للتحادث مع الأسد

واشنطن ـ وكالات: أقرت الولايات المتحدة مع دخول الأزمة السورية عامها الخامس بحاجتها للتحادث مع الرئيس السوري بشار الأسد حيث أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه لا يستبعد أن تجري بلاده محادثات مع الرئيس السوري.
وخلال مقابلة تلفزيونية بثتها محطة (سي بي إس نيوز) الأميركية أمس ، قال كيري إن الولايات المتحدة ودولا أخرى تدرس طرقا لدفع الأسد للتفاوض حول عملية انتقال سياسي في سوريا مضيفا ” علينا أن نتفاوض فى النهاية .. أجرينا محادثات مع عدد من مختلف اللاعبين المهمين”.
وتابع كيري حديثه في هذا الشأن في شرم الشيخ قائلا: إن الولايات المتحدة تعمل بجد مع شركاء آخرين مهتمين حول ما إذا كان بالإمكان إعادة احياء الجهود الرامية إلى إيجاد نتيجة دبلوماسية.
وأضاف الوزير الأميركي أن هناك توافقا واسعا حول أنه لا يوجد حل عسكري للصراع وإنما حل سياسي فقط.
وشدد كيري على أنه من أجل دفع الأسد إلى التفاوض فإنه “سيتعين علينا أن نوضح له أن الكل عازم على التوصل إلى هذه النتيجة السياسية”.
وأشار كيري إلى أن هذه العملية قائمة “وأنا على قناعة بأنه سيكون هناك ضغط متزايد على الأسد من خلال الجهود المشتركة لحلفائنا وآخرين”.
ولم يفصح الوزير عن طبيعة الضغط الذي تحدث عنه كما لم يسم دولا بأسمائها من التي تحدث عن مشاركتها في جهود التوصل إلى حل سياسي للصراع في سوريا.

إلى الأعلى