الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فرسان عمان يتوجون كأس آسيا برصيد 14 ميدالية ملونة دولية وآسيوية
فرسان عمان يتوجون كأس آسيا برصيد 14 ميدالية ملونة دولية وآسيوية

فرسان عمان يتوجون كأس آسيا برصيد 14 ميدالية ملونة دولية وآسيوية

في ختام مثير لبطولة الهند الدولية والآسيوية لالتقاط الأوتاد

رسالة نيودلهي ـ من حمود بن سالم الريامي :
بكل جدارة واستحقاق انتزع فرسان عمان ﻻلتقاط الأوتاد كأس آسيا في ختام بطولة الهند الدولية واﻻسيوية ﻻلتقاط اﻻوتاد بواقع 620.5 نقطة وكذلك المركز الوصيف دوليا كما تمكن فرسان عمان من انتزاع 14 ميدالية ملونة دولية وآسيوية في هذه البطولة والتي اقيمت خلال الفترة من 10 الى 15 مارس الجاري التي ينظمها اﻻتحاد الهندي للفروسية تحت اشراف اﻻتحاد الدولي ﻻلتقاط اﻻوتاد ويشارك بالبطولة عدد 12 دولة عالمية وآسيوية وهي السلطنة والهند وروسيا وأميركا وكازاخستان والمانيا وبريطانيا والسودان والاردن والعراق ولبنان وباكستان وتأتي مشاركة منتخبنا الوطني في هذه البطولة برعاية الشركة العمانية القطرية للاتصاﻻت ( أوريدووووو ).

السلطنة تتوج بكأس آسيا
وقد تمكن فرسان منتخبنا الوطني من تحقيق كأس آسيا بواقع 620.5 نقطة وجاء المنتخب الهندي في المركز الثاني آسيويا بواقع 586 نقطة والمركز الثالث المنتخب العراقي بواقع 562.5 نقطة وتم احتساب النقاط من خلال جوﻻت الفرق اﻻربع للرمح والسيف والزوجي والطابور الهندي .

السلطنة الوصيف دوليا

كما حقق فرسان منتخبنا الوطني المركز الوصيف دوليا بواقع 620.5 نقطة وجاء المنتخب الهندي في المركز الثالث آسيويا بواقع 586 نقطة اما المركز اﻻول دوليا فتوج به المنتخب السوداني بواقع 677 نقطة وتم احتساب النقاط من خلال جوﻻت الفرق اﻻربع للرمح والسيف والزوجي والطابور الهندي .

لقب افضل فارس
وحصل على لقب افضل فارس بالبطولة على المستوى الدولي فارس المنتخب السوداني محمد شبيلي بواقع 109.5 نقطة واحسن فارس آسيوي حصده فارس المنتخب الهندي اجاي شروان بواقع 97 نقطة .

الطابور الهندي

بدأ اليوم الرابع واﻻخير من منافسات البطولة خلال الفترة الصباحية بجولة الطابور الهندي او مايعرف بجولة التتابع من خلال شوطين للرمح والسيف حيث حيث توج فرسان منتخبنا الوطني بالميدالية الفضية الدولية والميدالية الذهبية اﻻسيوية بواقع 39.5 نقطة وقد مثل فرسان منتخبنا الوطني كلا من الفارس هلال بن حسن البلوشي والفارس حمود بن محمد الدغيشي والفارس يوسف بن راشد المعمري والفارس صفوان بن زيد المعمري، وقد جاءت الميداليات الدولية كالتالي حيث توج بالميدالية الذهبية المنتخب البريطاني بواقع 39.5 نقطة ومثله كلا من الفارس مايك سميت والفارسة جينا كوبلي والفارس راتشل والفارسة سارة لمنج وخطف فرسان منتخبنا الوطني الميدالية الفضية بواقع 39 نقطة وقد مثل فرسان منتخبنا الوطني كلا من الفارس هلال بن حسن البلوشي والفارس حمود بن محمد الدغيشي والفارس يوسف بن راشد المعمري والفارس صفوان بن زيد المعمري اما الميدالية البرونزية فكانت من نصيب المنتخب السوداني بواقع 32 نقطة ومثله كلا من الفارس محمد علي الشبيلي والفارس أشرف محمد عثمان والفارس مصطفى اﻻمام والفارس وليد محمد بلال ، أما على المستوى الآسيوي فقد توج بالميدالية الذهبية فرسان منتخبنا الوطني بواقع 39 نقطة وقد مثل فرسان منتخبنا الوطني كلا من الفارس هلال بن حسن البلوشي والفارس حمود بن محمد الدغيشي والفارس يوسف بن راشد المعمري والفارس صفوان بن زيد المعمري والميدالية الفضية ذهبت للمنتخب الباكستاني المنتخب الباكستاني بواقع 28 نقطة ومثله كﻻ من الفارس فيصل أحمد والفارس محمد قاسم والفارس نجاح حسين والفارس سيد قاسم وقار والميدالية البرونزية كانت من نصيب المنتخب العراقي بواقع 27 نقطة ومثله كﻻ من الفارس أسامة ليوا والفارس عبدالحميد رشيد والفارس علي بنون والفارس وعبدالخالق عياد.

وتد بالرمح للفرق
وبدأت الجولة الاخيرة من المسابقة بثلاثة أشواط الفترة الصباحية لالتقاط وتد بالرمح للفرق وتلتها ثلاثة أشواط للجولة المسائية وقد حصل على المركز الأول على المستوى الدولي والميدالية الذهبية المنتخب السوداني برصيد 109.5 نقطة ومثله كلا من الفارس محمد علي الشبيلي والفارس أشرف محمد عثمان والفارس مصطفى اﻻمام والفارس وليد محمد بلال والميدالية الفضية خطفها المنتخب الهندي برصيد 97 نقطة ومثله كلا من الفارس دبليو لماني والفارس سوريش والفارس بارديب والفارس أجاي سوانت والميدالية البرونزية كانت من نصيب منتخبنا الوطني برصيد 95.5 نقطة وقد مثل فرسان منتخبنا الوطني كلا من الفارس هلال بن حسن البلوشي والفارس حمود بن محمد الدغيشي والفارس يوسف بن راشد المعمري والفارس صفوان بن زيد المعمري اما على المستوى اﻻسيوي فاستحق الميدالية الذهبية المنتخب الهندي برصيد 97 نقطة ومثله كلا من الفارس دبليو لماني والفارس سوريش والفارس بارديب والفارس أجاي سوانت والميدالية الفضية خطفها المنتخب الوطني برصيد 95.5 نقطة وقد مثل فرسان منتخبنا الوطني كلا من الفارس هلال بن حسن البلوشي والفارس حمود بن محمد الدغيشي والفارس يوسف بن راشد المعمري والفارس صفوان بن زيد المعمري اما الميدالية البرونزية فكانت من نصيب المنتخب اﻻردني برصيد 92 نقطة.

أمطار في آخر يوم
شهد اليوم الأخير من أيام البطولة امطار خير وبركة ومن غير المتوقعة على الرغم من حرارة الجو خﻻل اﻻيام اﻻولى من البطولة وقد صاحب اﻻمطار الغزيرة التي هطلت تيارات الهواء الباردة مما هدد بالغاء الجولة اﻻخيرة ولكن ابت لجنة التحكيم واللجنة المنظمة اﻻ ان تواصل البطولة وبالفعل تم تغيير مسار الخيول في اﻻرضية أكثر امانا وعلى الرغم من كل ذلك اﻻ ان هناك عدد من الانزﻻقات حدثت للفرسان وهم على صهوات جيادهم وبفضل الله سبحانه وتعالى لم تحدث اي إصابات تذكر.

السفارة العمانية تؤازر المنتخب
سجلت السفارة العمانية بالهند موقفا يحسب لها بكل ما تعنيه الكلمة من معنى حيث وفرت كل السبل التي تضمن راحة أفراد المنتخب والمتابعة من قبل اعضاء البعثة الدبلوماسية وعلى رأسهم سعادة السفير الشيخ حمد بن سيف بن حمد البوسعيدي ، حيث تواجدوا في معظم أيام البطولة لتشجيع ومؤازرة المنتخب على الرغم من طول المسافة وانشغاﻻتهم اليومية حيث حضر خﻻل اليوم اﻻخير المستشار المهندس خالد بن غلام الزدجالي مسؤول القنصلية العمانية والمستشار إبراهيم بن سليمان الحسني رئيس الشؤون اﻻدارية والمالية كما تواجد أيضا الفارس والمصور الصغير قيس بن خالد الزدجالي الذي قام بتشجيع فرسان منتخبه الوطني .

4 أيام و14 ميدالية ملونة
وقد تمثلت الميداليات الاربعة عشر الميدالية الملونة التي حققها المنتخب الوطني ﻻلتقاط اﻻوتاد خلال الاربعة ايام الماضية من المنافسات في ميدالية برونزية آسيوية لجولة التقاط حلقتين ووتد بالرمح للفردي تمكن من انتزاعها بكل جدارة واستحقاق فارس منتخبنا الوطني حمود بن محمد الدغيشي فيما كانت الميدالية الثانية البرونزية الدولية لجولة التقاط وتد بالسيف للفرق والميدالية الثالثة فضية آسيوية لجولة التقاط وتد بالسيف للفرق والميدالية الرابعة والخامسة تمكن من انتزاعهما فارس منتخبنا الوطني صفوان بن زيد المعمري وهي الميدالية الذهبية الآسيوية والميدالية البرونزية الدولية في جولة التقاط وتد بالسيف للفردي والميدالية السادسة تمكن من تحقيقها فارس منتخبنا الوطني حمود بن محمد الدغيشي عبارة عن ميدالية فضية آسيوية في جولة قطع ليمونتين والتقاط وتد بالسيف للفردي كما احرز فارس منتخبنا الوطني هلال بن حسن البلوشي الميدالية السابعة وهي برونزية اﻻسيوية في جولة قطع ليمونتين والتقاط وتد بالسيف للفردي والميدالية الثامنة والتاسعة تمكن من خطفها فارسا منتخبنا الوطني حمود بن محمد الدغيشي وهلال بن حسن البلوشي من تحقيق الميدالية الفضية الدولية وكذلك الميدالية الفضية الآسيوية في جولة الزوجي بالسيف والرمح وجاءت الميدالية العاشرة عن طريق فارس منتخبنا الوطني صفوان بن زيد المعمري بعد ان خطف الميدالية الفضية الآسيوية في جولة التقاط وتد بالرمح للفردي ، اما الميدالية الحادية عشر والثانية عشر فكانت من جولة الطابور الهندي او مايسمى التتابع حيث توج فرسان منتخبنا الوطني بالميدالية الفضية الدولية والميدالية الذهبية الآسيوية، والميدالية الثالثة عشر والرابعة عشر من جولة التقاط وتد بالرمح للفرق حيث خطف فرسان منتخبنا الوطني برونزية دولية وفضية آسيوية .
تبادل الهدايا التذكارية
أقيم في اليوم الأخير من بطولة الهند الدولية والآسيوية لالتقاط الأوتاد حفل عشاء وتبادل الهدايا على شرف الوفود المشاركة بمقر اقامتها حيث تم تبادل الهدايا بين مختلف الوفود المشاركة .
جهود متضافرة
عبر محمد بن سالم المالكي مدير منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد عن سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز الجميل وقال : بداية نشكر الله تعالى على هذا العدد الكبير من الميداليات الملونة حيث لم يكن لياتي هذا الإنجاز لولا تضافر جميع الجهود من قيادات وحدات الخيالة الحكومية والاتحاد ووزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية مع منتخب السلطنة وتوفير كافة الإمكانات المتاحة وتذليل كل العقبات التي وقفت امامنا وثمار هذا التعاون اليوم تمكنا من جني ثمارة التي استفادت منها السلطنة بشكل عام وكل العبارات تعجز عن شكر جميع اعضاء وفد السلطنة بجهازيها الاداري والفني والفرسان الذين تفانوا من اجل الوطن ورفع علم السلطنة خفاقا بين كل الدول المشاركة والشكر لجميع محبي رياضة الفروسية ومتابعيها بشكل عام ورياضة التقاط الأوتاد بشكل خاص ونشكر اعضاء مجلس ادارة اﻻتحاد على تعاونهم وفي مقدمتهم السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة الاتحاد كما نثني للجميع من وزارة وجهات الخيالة الحكومية والاتحاد العماني للفروسية على تعاونهم البناء وفي مقدمتهم الخيالة السلطانية ووحدة شرطة الخيالة وخيالة مدرعات سلطان عمان كما نتوجه بالشكر الجزيل لسفارة السلطنة بالهند والقائمين عليها على اهتمامهم ومتابعتهم المستمرة لنا طوال تواجدنا بالهند ، وبهذا الفوز الكبير نهني الجميع بهذا الإنجاز الرائع ونقدمه للشعب العماني الحبيب وعلى راسه مولانا فارس عمان الاول حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي يولي اهتماما خاصا بقطاع الفروسية بشكل عام ورياضة التقاط الأوتاد بشكل خاص .
إنجاز عظيم
وأوضح إداري وإعلامي البعثة حمود بن سالم الريامي : نشكر الله تعالى على هذا الفوز الثمين ونبارك لابناء عمان من اقصاها الى اقصاها هذا الإنجاز العظيم وهانحن نجني ثمار ما زرعنا من جهود وتعاون وتهيئة كل الامكانيات والظروف لفرسان المنتخب فهنيئا لعمان بفرسان كهؤلاء لا يأبوا الا ان يكونوا في الصدارة دائما، واضاف الريامي : ان الصعوبات التي واجهتنا منذ وصولنا الهند واثناء البطولة بالاضافة الى مشقة السفر كل هذا لم نشعر به ونسيناه بعد ان توجنا بلقب بطولة باكستان لالتقاط الأوتاد الذي يعتبر فخر واعتزاز لكل من يعيش على ارض هذا الوطن كما اننا عشنا لحظات من الترقب والخوف والقلق اثناء المسابقة وحتى فرحتنا كانت تحمل معاني الحكمة والرزانة فلم ينسينا تحقيق الميداليات الذهبية مبادئنا وعاداتنا وتقاليدنا لاننا شعب نقتدي بقائد ملهم صاحب حكمة وحنكة فلتحيا عمان حرة ابية تحت ظل قيادة مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ، واتوجه بالشكر الجزيل الى مختلف وسائل الإعلام التي تابعت وتعاونت في تغطية هذا الحدث فلهم مني كل الشكر والتحية وهذا الإنجاز ايضا ثمار تعاونهم الدائم والمستمر لرياضة الفروسية وسنواصل الجهد والعطاء من اجل رفع اسم عمان عاليا خفاقا في مختلف المحافل الدولية.
شكر وإهداء
قال النقيب منصور بن علي المحروقي مدرب المنتخب : الى ان هذا الإنجاز فخر للوطن ونهدي الفوز لجميع ابناء عمان وعلى راسهم مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – والشكر العظيم للفرسان والجهازين الفني والاداري على ما قدموا من جهد متظافر بينهم وايضا نوجه شكرنا لمختلف وسائل الإعلام التي تابعت عن كثب مجريات واحداث البطولة مما اعطى دافعا معنويا لجميع الفرسان، والشكر كل الشكر لكل من ساهم ولو بمتابعة المنتخب من خلال وسائل الإعلام والشكر موصول لكافة وحدات الخيالة الحكومية وقادتها على توفيرهم كافة الامكانيات للمنتخب بدأ من معسكره الداخلي وحتى انتهاء البطولة وايضا متابعتهم المستمرة للمنتخب .
إنجاز عظيم
قال محمد بن جمعة المالكي مساعد مدرب منتخبنا الوطني: حقيقة نحن فخورون بهذا الإنجاز الذي حققه منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد على الرغم من قوة المنافسة والعوامل الاخرى التي وقفت امامهم ولكن ولله الحمد تمكنوا من التغلب عليها كما ان الجميع يشعر بارتياح وخصوصا الاهتمام الذي لمسناه من كافة المسولين والإعلام العماني ونشكر الاتحاد العماني للفروسية وعلى راسه السيد رئيس اﻻتحاد وكافة رؤساء وحدات الخيالة الحكومية بما فيه العميد قائد الخيالة السلطانية على دعمه المستمر والمتواصل ولاننسى وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية على متابعتهما المستمرة والشكر موصول للجميع من محبي وعشاق ومشجعي المنتخب الوطني لالتقاط الأوتاد ولاننسى ان نشكر الجهازين الاداري والفني للمنتخب على جهودهما الملموسة.
رفع علم السلطنة
بداية لقاءنا مع الفرسان التقينا بكابتن المنتخب هلال بن حسن البلوشي حيث قال : نشكر الله سبحانه وتعالى على هذا الإنجاز الكبير الذي نفتخر به وتشرفنا بالحصول عليه وسنرجع الى ارض الوطن بالذهب ، ويشرفنا اصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي الفرسان ان نهدي هذا الإنجاز لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على دعمه المستمر لفرسان عمان واهتمامه البالغ لرياضة الفروسية بشكل عام ، كما نشكر جميع وحدات الخيالة الحكومية وقياداتها والشكر موصول للسيد رئيس الاتحاد العماني للفروسية واعضاء المنتخب من اداريين وفنيين، ونتمنى تحقيق المزيد من الإنجازات خلال الفترة القادمة باذن الله تعالى وتركيزنا حاليا ينصب في بطولة السلطنة العالمية التي تعتبر اكبر حدث لتاريخ رياضة التقاط الأوتاد .
انسجام البعثة
وقال الفارس الكبير حمود بن محمد الدغيشي : لاول مرة نشعر بارتياح تام ونفسية مطمئنة على الرغم من الظروف التي واجهتنا ولاتخفى على كل فارس في رياضة التقاط الأوتاد ونشعر باننا لم نوفي بحق من وقف بجانبنا في هذه البطولة سواء من قيادات وحدات الخيالة الحكومية او الاتحاد العماني للفروسية ووزارة الشؤون الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية وما اعطانا دافعا للمنافسة بصورة اكبر هو انسجام افراد المنتخب مع بعضها البعض ، ونهدي هذا الفوز لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الداعم والمشجع الاول لرياضة الفروسية وجميع المسؤولين وكافة ابناء الشعب العماني .
تتويج مستحق
واوضح الفارس صفوان بن زيد المعمري : الى ان هذا الفوز لم ياتي من فراغ انما جاء بجهود متواصل وامكانيات صخرت من اجلنا وبالفعل كنا ولله الحمد على قدر عالي من المسؤولية ونتنمى تحقيق المزيد من الإنجازات الاخرى في المحافل القادمة كما يشرفنا ان نهدي هذا الفوز لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله وابقاه ـ الداعم الاول لفرسان السلطنة ولولا دعم جلالته ـ اعزه الله ـ لما تمكنا من تحقيق هذا الفوز التاريخي الهام ، ونشكر كل من وقف بجانبنا وساندنا والشكر موصول لرئيس البعثة والجهازين الاداري والفني على سعت صدرهم ومتابعتهم المستمرة معنا وتهيئة جميع الظروف من اجلنا.

منافسة العالم

واشار الفارس محمد بن خميس السيابي : الى ان البطولة لم تكن لتصبح جميلة لولا المنافسة القوية التي رايناها من فرسان الدول المشاركة والذين تنافسوا على ميدالياتها بصورة قوية جدا ومختلفة عن باقي المنافسات كونها تحمل اسم العالم واسيا وايضا هناك تطور ملفت لبعض المنتخبات المشاركة على الرغم من قصر عمر ممارستها للعبة وعلى سبيل المثال المنتخب اليمني الذي حقق العديد من الميداليات الملونة وسبق له ان تدرب على ايدي فرسان السلطنة وهذا يدل على استفادتهم من التدريب ، كما اشيد بكل الجهود التي بذلت من اجلنا ونشكر رئيس البعثة والجهازين الاداري والفني على تهيئة كل الظروف امامنا والشكر موصول لجميع وحدات الخيالة الحكومية والاتحاد والوزارة واللجنة الاولمبية على دعمهم المستمر ونهدي الفوز لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على دعمه وتشجيعه لرياضة الفروسية بصورة عامة ورياضة التقاط الأوتاد بصورة خاصة .
استعدادات مبكرة
كما التقينا بالفارس ناصر بن راشد السيابي حيث قال : الحمد والشكر لله تعالى على هذا الإنجاز والنتائج الجيدة التي حققها منتخبنا الوطني وربما هناك عوامل كثيرة ساعدت على تحقيق الإنجاز هو تعاون البعثة مع بعضها البعض وتوفير كافة التسهيلات اللازمة والاخذ بعين الاعتبار التهيئة النفسية للفرسان وايضا هذا يعود الى الجهود التي بذلت من استعدادات قبل انطلاق البطولة اهما التهيئة النفسية والمعسكر التدريبي والخطة التي وضعها الجهاز الفني وتوفير كافة الامكانيات والتسهيلات من قبل الاتحاد العماني للفروسية ، والجميع يعلم ان المنافسة لم تكن سهلة وسطة منافسة قوية ونقدم الإنجاز كاهداء لجميع ابناء عمان الاوفياء.
اصرار وعزيمة
كما التقينا خميس بن خدابخش البلوشي التنسيق والمتابعة بالمنتخب والذي كان له دور حيوي وهام يشكر عليه نظرا لقيامه بالعديد من الاعمال التي اوكلت على عاتقه بالاضافة الى الترجمة والتعامل مع الشعب الهندي حيث قال : مما لاشك فيه ان تعاون الجميع كان له الدور الكبير في تحقيق هذا الإنجاز فلم تكن البطولة سهلة ابدا من حيث المنافسة ولكن اصرار الشباب على تحقيق إنجاز مشرف لعمان هو من جعلنا ناتي بهذا الإنجاز الى السلطنة ، وعلى الرغم من ان هناك عدد من العقبات الا اننا تمكنا من اجتيازها بالتعاون مع اعضاء الوفد بدون ان نشعر الفرسان فقد هيئنا لهم كافة الظروف لاجل ضمان راحتهم واستقرارهم نفسيا ولله الحمد وفقنا لمسعانا فنبارك للجميع هذا الإنجاز .
واضاف خميس البلوشي إلى أن حماس ورغبة الشباب الفرسان في تحقيق النتائج هو من أوصلنا إلى هذه النتيجة الطيبة بعد توفيق الله سبحانه وتعالى على الرغم من قوة المنافسة بين الدول المشاركة وفوارق النقاط التي بين الفرسان ليست بكبيرة حيث ان يدل هذا على قوة المنافسة وشراستها كما أن المشاركة بحد ذاتها هي تحدي كبير للفرسان كونها تحمل اختلاف العديد من العوامل منها الأجواء والجماهير والخيول والميدان وغيرها ولكن بفضل الله تعالى اجتزنا الصعاب ونتمنى تحقيق المزيد من الإنجازات والاستحقاقات القادمة ونتوجه بالشكر العميق لكل من وقف بجانبنا في هذه البطولة سواء من جهات حكومية أو أهلية أو غيرها بالإضافة إلى جماهير ومحبي فرسان السلطنة .

إلى الأعلى