الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في فعاليات دورة رياضة المرأة الخليجية .. منتخبنا لأم الألعاب يتوج بذهبية وفضية وثلاث برونزيات في ختام المسابقة
في فعاليات دورة رياضة المرأة الخليجية .. منتخبنا لأم الألعاب يتوج بذهبية وفضية وثلاث برونزيات في ختام المسابقة

في فعاليات دورة رياضة المرأة الخليجية .. منتخبنا لأم الألعاب يتوج بذهبية وفضية وثلاث برونزيات في ختام المسابقة

التايكواندو يكسب ذهبية وفضية وبرونزية .. والطائرة على بعد خطوة من اللقب

البحرين تحصد ذهبية البولينج والكويت بالفضية والإمارات بالبرونزية

الهنائي: تغطية إعلامية مميزة ساهمت في نجاح فعاليات الدورة بشكل كبير

البحرين تعتلي صدارة الترتيب العام والسلطنة ثانيا والإمارات ثالثا

تغطية ـ خالد الجلنداني وزينب الزدجالية :
احتلت السلطنة المركز الثاني في الترتيب العام للدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا في السلطنة وتستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري برصيد 26 ميدالية ملونة خلف مملكة البحرين التي تحتل المركز الاول برصيد 26 ميدالية بفارق 5 ميداليات ذهبية، حيث تمتلك البحرين 15 ميدالية ذهبية والسلطنة 10 ميداليات ذهبية وجاءت دولة الامارات العربية المتحدة في المركز الثالث برصيد 18 ميدالية ملونة .
وكان منتخبنا الوطني لألعاب القوى للفتيات خطف 5 ميداليات ملونة وهي ذهبية واحدة وفضية وثلاث ميداليات برونزية في ختام مسابقة أم الالعاب بالدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا في السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري وبذلك يرتفع رصيد منتخبنا 14 ميدالية ملونة حققها على مدى ثلاثة ايام من عمر مسابقة ألعاب القوى، الميدالية الذهبية جاءت عن طريق العداءة شنونه صالح الحبسية في سباق 200 متر وفي نفس السباق حصلت زميلتها مزون العلوية على المركز الثالث والميدالية البرونزية، أما الميداليات الفضية فجاءت عن طريق العداءة عينه الهميمية في سباق 1500م وحصلت اللاعبة سلمى البطاشية على الميدالية البرونزية في مسابقة اطاحة المطرقة واختتم المنتخب سلسلة ميدالياته في السباق الاخير للمسابقة التتابع 4+400 متر بحصوله على الميدالية البرونزية. وقد استهل اليوم الاخر للمسابقة باقامة 7 سباقات متنوعة جاءت نتائجها على النحو التالي، في سباق 200 م حصلت العداءة العمانية شنونة صالح الحبسية على المركز الاول والميدالية الذهبية بزمن وقدره 25.56 ثانية ونالت المركز الثاني والميدالية الفضية الكويتية العداءة مضاوي الشمري بزمن وقدرة 25.67 ثانية وحصلت على المركز الثالث والميدالية البرونزية العداءه العمانية مزون خلفان العلوية بزمن وقدرة 25.83 ثانية.
وفي سباق 5000 م خطفت العداءة الاماراتية علياء محمد سعيد المركز الاول والميدالية الذهبية ونالت العداءة البحرينية قلاديس جيروتش المركز الثاني والميدالية الفضية. وظفرت العداءة القطرية فاطمة مظاهر ساساني على المركز الاول والميدالية الذهبية في مسابقة السباعي وحصلت على المركز الثاني والميدالية الفضية العداءة الكويتية سلسبيل السيار ونالت زميلتها نادية الحقان المركز الثالث والميدالية البرونزية. وفي سباق 5000 م مشي حصلت العداءة الاماراتية ميرة غلوم المازمي على المركز الاول والميدالية الذهبية واحتلت العداءة الكويتية دانه حامد الزنكي المركز الثاني والميدالية الفضية وحصلت زميلتها الكويتية كوثر الشمالي على المركز الثالث والميدالية البرونزية. وفي سباق 1500م حصلت العداءة الاماراتية الهام بيت لحم ديسا على المركز الاول والميدالية الذهبية وجاءت العداءة العمانية عينه الهميمية في المركز الثاني ونالت الميدالية الفضية.
مسابقة المطرقة
وفي مسابقة اطاحة المطرقة ظفرت اللاعبة القطرية بشاير مسلم على المركز الاول ونالت اللاعبة الكويتية بتول ناصر على المركز الثاني والميدالية الفضية وحصلت اللاعبة العمانية سلمى البطاشية على المركز الثالث والميدالية البرونزية. وفي مسابقة الوثب العالي ظفرت اللاعبة مريم الانصاري على المركز الاول والميدالية الذهبية واحتلت اللاعبة الاماراتية علياء الحمادي على المركز الثاني والميدالية الفضية وجاءت اللاعبة الكويتية سارة السبع على المركز الثالث والميدالية البرونزية. وفي السباق الختامي 4+400 م تتابع احتل المنتخب الاماراتي المركز الاول بزمن وقدرة 4.09.70 دقية ونال الميدالية الذهبية وجاء في المركز الثاني المنتخب البحريني بزمن وقدرة 4.10.56 دقيقة محرزا الميدالية الفضية ونال المنتخب العماني المركز الثالث والميدالية البرونزية مسجلا زمنا وقدره 4.43.80 دقيقة. وفي ختام سباقات اليوم الاخير للمسابقة نظمت اللجنة المشرفة على الالعاب القوي سباق تتابع 4+400 متر تتابع شارك فيه الحكام والحكمات الذين قاموا بكل ثقة واقتدار بإدارة سباقات البطولة المتنوعة على مدار ثلاثة ايام متتالية.
الحوسني: الميداليات الملونة تعد بمستقبل واعد للفتيات
أكد الشيخ سيف بن هلال الحوسني رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى وعضو في اللجنة الرئيسية المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بان مشاركة السلطنة كانت ايجابية بشكل عام في مسابقات العاب القوى، وقال: أثبتت فيه لاعباتنا من علو كعبهن في هذه الرياضة، ونجاحهن في الحصول على عدد من الميداليات الملونة، مشيرا الى أن لاعبات السلطنة نجحن في الحصول على ميداليات في بعض الألعاب التي لم نكن نتوقع بان نحصل من خلالها على ميداليات ومنها مسابقة التتابع 4 X 400 واستطاعت اللاعبات بان يثبتن تواجدهن وحصدن على الميدالية البرونزية. وأضاف رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى عقب ختام منافسات العاب القوى لدورة المرأة: شكرا للجهاز الفني والاداري واللاعبات، فقد أبلوا بلاء حسنا في الفترة الماضية، وهذا يعطينا بدوره مؤشرا جيدا بأن المستقبل جيد للفتيات خلال المرحلة المقبلة ونهتم بهذه الفئة جيدا، وهناك خطة للتعاقد مع جهاز فني لقيادة فريق الفتيات عبر مدربة معروفة تخدم للعبة، واعتقد بان الامور باتت اوضح الان وتسير في الطريق الصحيح. وأردف الحوسني في حديثه: تحدثت للاعبات وقلت لهن بان مسابقة العاب القوى سيعمل الفارق في الحسبة النهائية لعدد الميداليات للترتيب العام للسلطنة بالدورة، وبالفعل أثبت بناتنا في هذه الدورة من جدارتهن بحصولهن على قدر جيد من الميداليات، واجتهد الجميع من الجهاز الفني واللاعبات والنتائج كانت تشير وتدل دلالة واضحة على البلاء الطيب للاعبات، وهذا يضعنا في موقف صعب ويجب بان نحافظ على هذه الفئة في المستقبل ونعمل على تطوير الكوادر.
وأوضح الشيخ سيف الحوسني بأن استضافة البطولات الخاصة للمرأة تعد هامة جدا، حيث ذكرت للمسؤولين في اللجنة التنظيمية والامانة العامة بدول مجلس التعاون على أهمية اقامة مثل هذه البطولات، فالجو الرائع التي عاشته الرياضيات في مختلف الالعاب خلال الفترة الماضية يعكس مدى الاخوة والترابط بين اللاعبات، وهذا بدوره يعمل على تقوية اواصر العلاقات المتميزة بين أبناء الخليج، اضافة الى أن الدورات الرياضية تعد فرصة سانحة لتعرف البنات على شقيقاتهن الاخريات من دول أخرى، وشدد الحوسني على ضرورة تخصيص مسابقات خاصة للفتيات مشيرا الى أن ذلك يعمل على المساعدة في تكوين منتخبات وطنية نسائية.
وقال الحوسني بان غالبية العدائين الحاليين متمركزون في محافظة مسقط ونتمنى بان نحصل على رياضيين من مختلف المحافظات والسلطنة بتضاريسها المختلفة تتنوع بها المواهب ولكن على اعتبار أن هناك بعض المواهب المتميزة في سباقات السرعة يتواجدون في مسقط، الا أن هناك عداءة من بهلاء وحصلت في أول مشاركة لها حصلت على ذهبية وهذا بدوره يعطي دلائل ايجابية، وما زالت المشاركة من خارج محافظة مسقط قليلة، بحكم العادات والتقاليد لأغلب الفتيات الا أن المدارس بإمكانها أن تستقطب اللاعبات ومنها امكانية ضمهن الى المنتخبات. وأشار الحوسني الى أن استضافة السلطنة للبطولة خليجية في شهر أغسطس المقبل ما زال مقيدا والاتحاد ينتظر الموافقة الرسمية من قبل وزارة الشؤون الرياضية، أما على صعيد المنتخبات فان الاستعدادات ستبدأ عقب البطولة وسنشارك في عدد من المسابقات في حال تم اعتماد البطولة، وتم التقدم بمقترحين لإقامتها في صلالة أو مسقط ان سنحت الظروف.
جهاد الشيخ: السلطنة تؤكد أنها أسياد السرعة في الخليج
أثنى جهاد الشيخ أمين سر الاتحاد العماني لألعاب القوى على النتائج المميزة التي أحرزها عداءات السلطنة في الدورة الخليجية حيث قال: حققت فتيات السلطنة نتائج جدا ممتازة فعلى مستوى سباقات السرعة استطاعت الفتيات بأن يسيطرن على جميع السباقات من 100 و 200 و400 متر ومسابقة الوثب الطويل و100 متر حواجز، لتؤكد فتيات السلطنة مرة أخرى ومجددا بأن السلطنة هي أسياد السرعة في المنطقة. وأضاف الشيخ: تعتبر دورات المرأة الخليجية هذه بمثابة المحفز الرئيسي للاعبات جميع الالعاب الرياضية ومنها العاب القوى، فالجو الاسري الجميل والتنافس الشريف بين اللاعبات يعطي طابع وعنصر المنافسة كما أن امكانية نيل الميدالية موجودة ومتاحة للجميع وبالتالي يكون المنافسة قوية بين اللاعبات لإظهار من هو أقوى من الاخر.
حدث كبير
من جانبه قال الدكتور ماجد البوصافي عضو مجلس الادارة في الاتحاد العماني لألعاب القوى بأن الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية تعد ضمن أكبر الاحداث الخليجية في المنطقة، حيث تتضمن أكثر من عشرة العاب رياضية، مشيرا الى أن مسابقة العاب القوى من المحطات الرئيسية، وأثنى البوصافي على النتائج الطيبة لعداءات السلطنة، حيث تم جمع أكثر من ست ميداليات ذهبية وعدد كبير من الميداليات الفضية والبرونزية، وتم اعداد اللاعبات بالشكل المناسب لهذه الدورة بهدف الحصول على نسبة جيدة من الميداليات، وتابع البوصافي حديثه وقال:” ضمن أحد الاستحقاقات القادمة هو بطولة الخليج للناشئين والناشئات بالسلطنة في حالة سمحت الظروف ستقام في صلالة أو مسقط وذلك في شهر أغسطس المقبل.
إنجاز كبير
أعربت العداءة شنونة الحبسية الفائزة بالميدالية الذهبية ل 200 و 400 متر عن سعادتها الكبيرة بفوزها بعدد ميداليتين ذهبتين وعدد من الميداليات الفضية والبرونزية، مشيرة الى أنه هي المرة الأولى التي تفوز فيها بعدد ست ميداليات ملونة في بطولة واحدة، وأضافت الحبسية: أعتبر هذا من أكبر الانجازات التي تحققت على مسيرتي الشخصية وأتطلع الى أن أظل على هذا المستوى وأكبر في قادم المشاركات والاستحقاقات القادمة وسأعمل جاهدا على تشريف بلدي في كافة المشاركات الدولية.
ثقة كبيرة
أشارت العداءة مزون العلوية الى أن فوزها بالميدالية الذهبية والبرونزية في سباق 200 متر أعطتها ثقة كبيرة وحافزا هاما كي تواصل تألقها وعطاءها الايجابي في المشاركات القادمة لمسابقات العاب القوى المختلفة سواء على صعيد المستوى الخليجي أو العربي أو حتى العالمي، مشيرة الى أنها تسعى وكباقي زميلاتها الى تطوير مستواهن الفني والمواصلة في التدريب المستمر والمكثف بقيادة الجهاز الفني بهدف الوصول الى جاهزية تامة لأي مشاركة قادمة
دور كبير للجنة المنشطات
قال شعيب الزدجالي عضو في اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات: في هذه الدورة تم تكلفينا من قبل المنظمة الاقليمية لمكافحة المنشطات بأن تقوم اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات بأخذ العينات، وقمنا بدورنا بتقسيم العينات على عدد الفرق والحائزين على الجوائز الاولى. وأضاف الزدجالي: جمعنا لغاية الان نحو 65 عينة في مختلف الالعاب، وهذه الدورة بها تجاوب كبير من قبل اللاعبات، وهو اكثر دورة خليجية في أخذ العينات، حيث بغلت العينات للدورة الماضية في مملكة البحرين على 35 عينة، ومن المحتمل بأن نصل مع نهاية الدورة الحالية الى 100 عينة. وأردف الزدجالي: بعد انتهاء أخذ العينات يتم ارسالها الى مختبر بالهند وهو من المختبرات المعتمدة دوليا وتظهر النتائج بعد 48 ساعة ويتم اعلام الاتحادات بالنتائج، واذا كانت ايجابية يتم ابلاغ الاتحادات لاتخاذ الاجراءات اللازمة. وأضاف الزدجالي: سيعمل اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات في المرحة المقبلة على تنظيم ندوة متخصصة لمجال مكافحة المنشطات يومي 13 و14 من أبريل المقبل، ويعد هذا الحدث هو الأبرز للجنة منذ تأسيسها، حيث يتضمن اقامة الاجتماع الدوري لدول مجلس التعاون واليمن، اضافة الى أن الحدث سيشهد تدشين كتاب ومنهج خاص عن المنشطات سيتم تدريسه لطلبة الصحفيين الحادي عشر والثاني عشر.
تايكواندو يحصد الميداليات
حققت السلطنة 3 ميداليات ملونة في منافسات اليوم الأول للتايكوندو ضمن الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية، حيث حققت لاعبة المنتخب يسرى بنت خميس الشكيلية الميدالية الذهبية في منافسات وزن تحت 53 كجم بعد فوزها في المباراة النهائية اللاعبة الاماراتية مريفة عنبر ، أما الميدالية الفضية فكانت من نصيب اللاعبة نور بنت رمضان في منافسات وزن تحت 62 كجم، فيما حصلت اللاعبة منار عبدالله الميدالية البرونزية في منافسات وزن تحت 46 كجم.
وبالعودة إلى مجريات المنافسات ففي المباراة الأولى التقت اللاعبة دينا عبدالله من البحرين مع لاعبة منتخبنا الوطني منار بنت عبدالله لتنتهي المباراة بفوز البحرينية دينا عبدالله، وجمعت المباراة الثانية اللاعبة الكويتية فاطمة جاسم مع اللاعبة الاماراتية مريفة عنبر لتنتهي المباراة بفوز الأخيرة، أما المباراة الثالثة فقد التقى فيها لاعبة المنتخب نور رمضان مع اللاعبة القطرية هديل هشام وانتهت بفوز لاعبة منتخبنا الوطني نور بنت رمضان، فيما كان طرفي المباراة الرابعة اللاعبة البحرينية بشائر محمد والكويتية دانة داوود وانتهت المباراة بفوز البحرينية بشائر، والتقى في المباراة الخامسة اللاعبة فاطمة جاسم من الكويت واللاعبة عائشة عبدالله من قطر، أما في المباراة السادسة فقد جمعت اللاعبة البحرينية كلثم جاسم ولاعبة منتخبنا الوطني يسرى الشكيلية وانتهت المباراة بفوز لاعبة منتخبنا الوطني، أما في المباراة السابعة والاخيرة في التصفيات الأولية فقد التقى فيها اللاعبة الكويتية أنفال حسين من الكويت مع اللاعبة البحرينية جوانة موسى والتي أنهت المباراة لصالحها.
أما في التصفيات النهائية والتي سيتحدد فيها الفائز بالميدالية الذهبية فقد التقى في المباراة الأولى في منافسات وزن تحت 73 كجم فقد استطاعت البحرينية بشائر محمد من الفوز على الاماراتية مهرة موسى لتنال بذلك الميدالية الذهبية وتحصل الاماراتية مهرة على الميدالية الفضية، فيما حصلت اللاعبة الكويتية دانة داوود على الميدالية البرونزية، وفي المباراة الثانية من التصفيات النهائية والتي أقيمت ضمن منافسات وزن 46 كجم فقد استطاعت اللاعبة البحرينية دينا عبدالله أن تتوج بالميدالية الذهبية بعد فوزها على القطرية عائشة عبدالله والتي توجت على أثرها بالميدالية الفضية، أما لاعبة منتخبنا الوطني منار عبدالله فقد حصلت على المركز الثالث وحصلت اللاعبة الكويتية فاطمة جاسم على المركز الثالث مكرر، أما المباراة الثالثة في التصفيات النهائية فقد تمكنت اللاعبة البحرينية من الفوز بالمدالية الذهبية بعد أن استطاعت من الفوز على لاعبة المنتخب نور رمضان لتحصل لاعبة منتخبنا الوطني على الميدالية الفضية وحصلت اللاعبة القطرية هديل هشام على المركز الثالث فيما حصلت اللاعبة الكويتية أنفال حسين على المركز الثالث مكرر، أما المباراة الأخيرة في منافسات اليوم الاول فقد استطاعت لاعبة منتخبنا الوطني يسرى الشكيلية أن تتويج بالميدالية الذهبية تحت وزن 53 كجم بعد فوزها على اللاعبة الاماراتية مريفة عنبر لتحصل مريفة على المركز الثاني ونالت اللاعب الكويتية فاطمة محمد على المركز الثالث.
البحرين تتوج بذهبية البولينج
توجت البحرينية نادية العوادي بلقب فردي منافسات البولينج بالدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا في السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري بعد أن جمعت 1100 نقطة من الأشواط الستة التي شهدت منافسة قوية بين منتخبات دول مجلس التعاون الخليجي، فيما جاءت الكويتية فاطمة محمد في المركز الثاني ونالت فضية المسابقة بعد أن جمعت 1072 نقطة، وانتزعت الإماراتية سارة الملا برونزية المنافسات الفردية بعد ان جمعت 1059 نقطة ، متجاوزة لاعبتنا عائشة السيبانية بفارق 37 نقطة. وبعد ختام المنافسات قامت أحلام المانع رئيسة الوفد القطري المشارك في الدورة والشيخ سعيد بن راشد القتبي رئيس الجنة العمانية للبولينج بتتويج الفائزات بحضور خليفة العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية رئيس لجنة الملاعب والمرافق بالدورة، وذلك في المنافسات التي أقيمت بصالة مركز عمان للبولينج.
وعقب حفل التتويج أعربت البحرينية نادية العوادي عن سعادتها بانتزاع ذهبية فردي البولينج وقالت الحمد لله سعيد بهذا التتويج الذي جاء بعد منافسة قوية ومثيرة بين لاعبات الخليج حي كانت المنافسات حتى آخر لحظة في الأشواط، مشيدا بتوجيهات المدرب وبتحفيز زميلاتها أثناء المنافسات. وأضافت بأن طموحاتها بدأت تكبر للحصول على ذهبية أخرى في الزوجي والفرق في ظل المنافسة القوية والطموح أيضا إلى يلازم جميع اللاعبات، متمنية أن يحالفها الحظ في المنافسات القادمة للحصول على ميداليات جديدة.
نتيجة طيبة
ووصفت فاطمة محمد الفوز بفضية البولينج بالإنجاز وقالت الحمد لله لقد حقت نتيجة طيبة وتمكنت انتزاع المركز الثاني بعد منافسة قوية، حيث لم أتوقع الحصول على المركز الثاني بالنظر للمنافسات التي شهدتها الأشواط الستة وتقارب المستويات الفنية بين اللاعبات المنافسات لكن تحسن النقاط في عدد من الأشواط منحني هذا المركز. وواصلت حديثها بالقول: بعد هذه النتيجة وحصولي على فضية الفردي أتمنى أن نواصل المشوار وأن نحقق ذهبية الزوجي والفرق والأساتذة خلال اليومين القادمين من منافسات البولينج. أما اللاعبة الإماراتية سارة الملا الحاصلة على برونزية فردي البولينج فقالت: الحمد لله لقد استطعت تحقيق هذا المركز والحصول على البرونزية نتيجة تحسن لنقاط في بعض الأشواط وخاصة الشوط الخامس الذي أحرزت فيه 213 نقطة فيما تراوحت باقي الأشواط بين 139 إلى 191، مضيفة أن المنافسات كانت قوية طوال الأشواط الستة وتفاوت مركزها بين الثاني والثالث والرابع طوال الأشواط، فيما جاءت الحصيلة النهائية في المركز الثالث، مشيدة بمستوى التنظيم وبقوة المنافسة في اليوم الأول، متمنية أن تواصل انجازاتها في المنافسات القادمة.
منافسات قوية
وقالت لاعبة منتخبنا عائشة السيبانية التي تراجعت من المركز الثالث إلى لمركز الرابع في آخر شوطين لصالح الإماراتية لقد كانت منافسات قوية خلال الأشواط الستة، ودخلنا في أجواء منافسة جديدة، وأرجعت اسباب تراجعها من المركز الثالث الى الرابع الى رهبة البداية، مؤكدة أنها ورغم تراجعها للمركز الرابع إلا أنها استفادة من المنافسات وستعمل على تصحيح أخطاءها في منافسات الزوجي، وأبدت تفاؤلها الكبير من تحقيق ميداليات في المنافسات القادمة، مضيفة بأن المعنويات أصبحت عالية متمنية أن يحالفها الحظ في تحقيق ميداليات للمنتخب في المسابقات القادمة.
تحد كبير
من جانبه قال جابر بن محمد الشبيبي مشرف منافسات البولينج لقد كانت انطلاقة جيدة للبولينج حيث شهدت منافسات الفردي تحديا كبيرا ومنافسة قوية بين لاعبات الخليج للحصول على المراكز الثلاثة الأولى وخاصة بين لاعبات البحرين والكويت والإمارات والسلطنة، مضيفا أن كل منتخب شارك بأربعة لاعبين حيث لعبت كل لاعبة 6 أشواط وما تحصل عليه في كل شوط يتم تجميعه في النهائي لمعرفة ترتيب اللاعبات المشاركات والتي بلغ عددهن 20 لاعبة. وأشار بأن نظام التقييم المستخدم في المنافسات هو نظام احتساب نقاط الأشواط المعتمد دوليا، حيث ستتأهل من هذه المسابقات 8 لاعبات للعب ضمن منافسات الأساتذة التي تعتبر أهم المسابقات كونها تضم أفضل اللاعبات اللاتي حققن نتائج في الفردي والفرق والزوجي. وأضاف بأن منافسات الفردي لم تسجل فيها أي إصابات وسارت المنافسات حسب ما خطط لها، كما شارك في تحكيم المنافسات 8 حكام من الفنيين وحكام الخطوط من مصر والبحرين والسلطنة.
منتخب الطائرة على مقربة من الذهب بفوزه على البحرين
اقترب منتخبنا الوطني للكرة الطائرة من الحصول على لقب المسابقة وذللك ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا في السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، وذلك بعد فوزه أمس الأول على المنتخب البحريني في مباراة ماراثونية انتهت بنتيجة 3 اشواط مقابل شوطين لصالح منتخبنا، وجاءت نتائج الأشواط 13/25 و 25/17 و 25/16 و 18/25 و 15 / 13. وينتظر منتخبنا لقاء الغد مع نظيره الإماراتي المرشح لحصد اللقب والذي لم يحظ بخسارة الى الان بالإضافة الى منتخبنا هو الاخر لم يحظ بخسارة حيث يتنافس المنتخبان الان على المركزين الاول والثاني في منافسات الدورة فيما حجز المنتخب البحريني مقعده في المركز الثالث. الشوط الأول من المواجهة انتهى بفوز المنتخب البحريني بنتيجة 13/25 حيث جاءت البداية متاخرة لمنتخبنا الوطني الذي لم يستطع ان يجاري المنتخب البحريني الذي بدأ بقوة خلال هذا الشوط من أجل أن يداوي جراحه التي احدثها المنتخب الاماراتي عقبه فوزه على البحرين في المباراة الماضية، ليتقدم المنتخب البحريني خلال الشوط الاول 17/8 قبل ان ينتهي الشوط الاول لصالح البحرين بنتيجة 13/25.
أما الشوط الثاني فجاء عمانيا بعد ان ظفر به منتخبنا بنتيجة 25/17 بالرغم من ان البداية كانت بحرينية والذي ظهر فيه المنتخب بكل اريحية بعكس لاعبات منتخبنا الوطني الذي ظهر عليه نوعا من التوتر منذ استحواذ البحرين على التقدم عند النتيجة 3/1. وكما يبدو ان المنتخب رغب وبكل قوة في التقدم من خلال التعادل الايجابي عند النقطة 3/3 والنقطة 5/5 إلا أن لاعبة البحرين حصة رياض اخطات في الارسال لتهدي منتخبنا نقطة التقدم الاولى وعلى اثرها طلب مدرب منتخبنا الوقت الفني الاول له خلال الشوط الثاني من اجل تعديل خطة اللعب. ليستمر الشوط الثاني بين شد وجذب في النقاط حيث كانت اغلبها تعادلات في النقطة 8/8 و9/9 الا ان لاعبات البحرين ظهرت في هذه الشوط بقوة واستغللن أخطاء لاعبات منتخبنا مثل عدم استقرار استقبال الكرة الاولى وضعف التغطية الدفاعية للاعباتنا حيث لعب البحرين في مراكز مختلفة من اجل تعدد النقاط ليطلب المدرب البحريني وقته المستقطع الاول عند النتيجة 13/12 لصالح منتخبنا. ثم تغيرت الاحوال لتتحول السلبيات في صفوف لاعباتنا الى لاعبات البحرين حيث كثرت الاخطاء الفردية التي حصلت من اللاعبة البحرينية هاجر الانصاري لتصبح النتيجة عندها 17/14 لصالح منتخبنا والتي حققت اغلب نقاطه لاعبتنا احلا م العريمية. ثم اجرى مدرب البحرين تغيير بدخول لاعبة دانة العيسى وخروج نجلاء ابراهيم، من جانبه اجرى مدرب منتخبنا الوطني فيصل المقبالي تبديلا بحيث أدخل اللاعبة شيخة المقبالية وخروج زهرة العريمية والتي كان لدخولها نقطة ايجابية لمنتخبنا الذي اصبح متعطشا لاقتناص الفوز لتصبح النتيجة 23/17 قبل أن يتمكن منتخبنا كم الفوز بنتيجة الشوط الثاني بنتيجة 25 /17.
جدارة
لاعبات منتخبنا الوطني استطعن من الفوز بالشوط الثالث بجدارة نتيجة ترتيب مهامهن في مراكزهن بالإضافة الى تطبيق رؤية مدربهن ليحصلن على نتيجة الشوط بجدارة بنتيجة 25/ 16 حيث أهدت في اوقات متقدمة من الشوط الثالث اللاعبة هاجر الانصاري في بداية هذا الشوط نقطة لمنتخبنا الوطني نتيجة الارسال الخاطئ في الشبكة الا أن المنتخب البحرين أعاد تلك النقطة لصالحه لتكون بداية الفريقين بالتعادل الايجابي 1/1. واستمر التقدم لصالح منتخبنا لتصبح النتيجة 5/2 ليطلب المدرب البحريني وقته المستقطع الاول في هذا الشوط ليعود منتخبه من جديد ليهدي عدد من النقاط نتيجة سوء استقبال للكرة الاول والارسالات الضائعة من قبل لاعبات منتخبنا. ثم تقدمت لاعباتنا في نقاطهن عن طريق اللعب السريع الذي لم يحظى بصد من لاعبات البحرين الذي ظهر التوتر في لعبهن في مراكزهن لتتقدم لاعباتنا بنتيجة 11/6 عن طريق اللاعبة فاطمة الفارسية والتي بدورها ايضا اخطات ارسالا كفل نقطة للبحرين لتصبح النتيجة 13/9 لصالح لاعباتنا ليقيم مدرب البحرين تغييرا في صفوفه لتعزيز منطقة الهجوم الامامي بدخول اللاعبة دانه العيسى خلفا للاعبة مروة شمسان، ثم توالت اخطاء الاستقبال لدى المنتخب البحريني الذي احدث توسعه الفارق بينه وبين منتخبنا الوطني لتصل به النتيجة عند التقدم لصالحنا بنتيجة 21/14 ليطلب بعدها مدربنا وقته المستقطع الاول واستمرت فتياتنا بالمحافظة على التقدم وانهاء هذا الشوط لصالحهن بنتيجة 25/16.
شوط بحريني
اقتنص البحرين الشوط الرابع بعد أن لملم شتاته هذا الشوط لتكسب البحرين بذلك شوط اخر في رصيدها بنتيجة 18/25 بالرغم من ان منتخبنا الوطني استهل نقاط الشوط الرابع عن طريق اللاعبة احلام العريمية في عدد من الارسالات التي لم يستطع المنتخب البحريني بكبحها الا انه بالمقابل استفاد من اخطاء الاستقبال ايضا من جانب منتخبنا ليحرز نقاط التقدم لتصبح النتيجة 3/4 للبحرين لتتمكن لاعباتنا من معادلة النتيجة 4/4 و 6/6 لتلحقها بعد ذلك نقطتين للاعباتنا ويصبح التقدم لصالح منتخبنا 8/6. واستمرت نقاط التعادل بين المنتخبين عند النقاط 8/8 و 9/9 و 10 /10 و 11/11 حيث ظهر المنتخبين في هذا الشوط بندية اكبر حيث احرز البحرين تقدما عند النقطة 18/16 واستمر تقدم لاعبات البحرين بنتيجة 22/17 وتتمكن لاعبات البحرين من الفوز بنتيجة الشوط الرابع 18/25. في الشوط الخامس والحاسم تمكن منتخبنا الوطني من الظفر به بعد ان اظهر ترابطا في ادائه من ناحية الهجوم في الخطين الامامي والخلفي وتعزيز مراكزه وفق خطة مدربنا الوطني، لتنهي لاعبتنا المتألقة احلام العريمية الشوط الخامس بنتيجة 15/ 13 لصالح منتخبنا، وبهذا انتهت المباراة لصالح منتخبنا بثلاثة اشواط مقابل شوطين.
.. وفوز الإمارات على الكويت
من جانبه تمكن المنتخب الإماراتي من فرض سيطرته بقوة والفوز على المنتخب الكويتي بنتيجة 3 / صفر ضمن منافسات الكرة الطائرة بالدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا في السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، وجاءت نتائج الأشواط: 25 / 18 و 27 / 25 و 25 / 15. بدأ المنتخبان الشوط الأول بتعادل 3 / 3 قبل أن تتمكن لاعبات الإمارات من فرض سيطرتهم بقوة والتقدم 10 / 5 ثم 14 / 7 ولم تتمكن لاعبات المنتخب الكويتي من مجاراة الإمارات في هذا الشوط بعد أن ارتكبن العديد من الأخطاء على مستوى الشبكة والاستقبال، لتواصل لاعبات الإمارات تقدمهن 18 / 9 ثم الفوز بالشوط الأول بنتيجة 25 / 18. أما الشوط الثاني وهو شوط الإثارة والقوة بين الفريقين بضربات ساحقة من كلا اللاعبات بعدما استطاع المنتخب الكويتي من تقديم نفسه بقوة والتقدم 6 / 3 بفضل تقليص أخطائه، في الجانب الآخر لم تتمكن لاعبات الإمارات منذ بداية الشوط من مواصلة تقديم عروضهن القوية بعد أن ارتكبن العديد من الأخطاء على مستوى الأرسال وتغطية دفاع الملعب، مما سهام في تقدم المنتخب الكويتي 16 / 13 إلا أن الوضع تغير بعد تمكن الإمارات من معادلة النتيجة 21 / 21 بفضل الضربات من الخط الخلفي وتراجع مستوى لاعبات الكويت، ليستمر التعادل نقطة بنقطة حتى 25 / 25 لتتمكن لاعبات المنتخب الإماراتي من فرض أنفسه بقوة والفوز بالشوط الثاني بنتيجة 27 / 25. الشوط الثالث لم يأتي بجديد غير تقدم المنتخب الإماراتي منذ البداية 8 / 6 وتأكيد أفضليتهن في هذا اللقاء، بينما لم تقدم لاعبات الكويت المستوى الذي يشفعن لهم في هذا الشوط ليستمر المنتخب الإماراتي من التقدم 10 / 7 ثم 19 / 12 قبل أن يتمكن المنتخب الإماراتي من الفوز بالشوط الثالث بنتيجة 25 / 15 وبهذه النتيجة انتهت المباراة بفوز الإمارات بنتيجة 3 / صفر.

ترتيب الميداليات
تتصدر مملكة البحرين الترتيب العام في عدد الميداليات، حيث تمتلك البحرين 26 ميدالية ملونة حتى الأن تتكون من 15 ميدالية ذهبية و 8 ميداليات فضية و 3 ميداليات برونزية، وتأتي السلطنة في المركز الثاني في سلم الترتيب العام برصيد 26 ميدالية أيضا تتكون من 10 ميداليات ذهبية و 6 ميداليات فضية و 10 ميداليات برونزية، أما المنتخب الإماراتي فيأتي في المركز الثالث في سلم الترتيب العام برصيد 18 ميدالية تشكلت من 8 ميداليات ذهبية و 8 ميداليات فضية وميداليتين برونزيتين. وحل المنتخب القطري في المركز الرابع برصيد 23 ميدالية تشكلت من 4 ميداليات ذهبية و 8 ميداليات فضية و 11 ميدالية برونزية، بينما حلت الكويت في المركز الخامس والأخير برصيد 16 ميداليات تكونت من 7 ميداليات فضية و 9 ميداليات برونزية.
تغطية إعلامية مميزة
ثمن سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة للدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقامة حاليا في السلطنة حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، بوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والخليجية لتغطية أحداث الدورة، جاء ذلك في زيارة رئيس اللجنة المنظمة للدورة للمركز الإعلامي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث قال سعادته: إن اهتمام وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والخليجية بنشر الرسائل اليومية ومنحها المساحة المناسبة كان له أبلغ الأثر في نجاح الدورة ومنحها زخم إعلامي كبير يتناسب مع أهميتها. وأضاف أن الاهتمام بمختلف البطولات التي تقام على أرض السلطنة ليس بغريب على وسائل الإعلام المحلية التي دأبت على الدوام أن تكون شريكاً فاعلا في إنجاح مختلف الفعاليات الرياضية والشبابية انطلاقا من مسئوليتها الوطنية تجاه شباب السلطنة. وأشار وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة للدورة إلى أن اللجنة المنظمة قامت بتجهيز المركز الاعلامي بكافة الاجهزة التي تسهل للإعلاميين من صحفيين ومصورين ومذيعين الوقت وجعلتهم أكثر اتصالا بالصحف ومحطات التلفزيون التي غطت الدورة على أكمل وجه، كما أن المركز الإعلامي ضم عددا من أجهزة الحاسب الآلي مزودة بخدمة الانترنت، كما وفر المركز خدمات الاتصال المطلوبة والمتنوعة من أجل تسهيل عملية تواصل الإعلاميين ونقل أحداث البطولة أولا بأول، واللجنة الاعلامية المشكلة للدورة كان لها دور كبير في ابراز هذا الحدث من جميع النواحي.

إلى الأعلى