السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / بطولة العالم لقوارب الليزر راديال للناشئين تدخل مرحلة النهائيات بإثارة كبيرة
بطولة العالم لقوارب الليزر راديال للناشئين تدخل مرحلة النهائيات بإثارة كبيرة

بطولة العالم لقوارب الليزر راديال للناشئين تدخل مرحلة النهائيات بإثارة كبيرة

تختتم اليوم التصفيات الأولية لبطولة العالم لقوارب الليزر راديال للناشئين في المدينة الرياضية بالمصنعة على أن تنطلق غدا المنافسات النهائية من البطولة في مجموعتين الأولى للذكور والثانية للإناث حيث جاءت نتائج يوم أمس بتصدر البحّار الايطالي جيانماركو لليوم الثالث من البطولة وفي فئة الإناث تواصلت النتائج تقلب كبيرا حيث سجلت نتائج يوم أمس أعتلى البولندية اجاتا برواسك صدارة الجولة الثالثة حيث من المتوقع أن يشهد سباق اليوم تنافسا كبيرا بين المشاركين في البطولة . . وتشهد البطولة تفاعلا كبيرا عبر الموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي وقد رصدت اللجنة البطولة أكثر من 93,538 متصفحا للمدونة الإلكترونية و20,941 مشاهدة على اليوتيوب .

فئة الذكور
جاءت نتائج سباق يوم أمس بمحافظة البحّار الايطالي جيانماركو على الصدارة لليوم الثالث على التوالي وتمكن السويسري سباستاين شنيتر من الرجوع إلى المركز الثاني تاركا المركز الثالث لصالح البلجيكي وليم ديسمت وظل المجري بينجامن في المركز الرابع ليحل أخيه جوناتان في المركز الخامس وتراجع السنغافوري راين إلى المركز السادس متنازلا بذلك عن المركز الرابع ، وسجل البحارة الخليجون تقدما في سباق يوم أمس حيث حل البحار الإماراتي عبدالله المهيري في الترتيب السادس والأربعين وبقى الكويتي سالم قلي في المركز التاسع والأربعين وحل البحار القطري فارس البكري في المركز الحادي والخمسين .

فئة الإناث
شهدت مسابقات الإناث تغيرا كبيرا لليوم الثالث من السباق فبعد أن تراجعت البريطانية كارينا مانول في السباق الثاني نشهد تراجع البولندية اجاتا برواسك إلى المركز الثاني حيث حلت النرويجية سلين هرود في المركز الأول وفي المركز الثاني جاءت البولندية اجاتا برواسك وفي المركز الثالث الفنلندية مونيكا ميكولا مسجلة بذلك تراجع في هذه الجولة وصعدت النرويجية لين فلم إلى المركز الرابع وواصلت البريطانية كارينا مانول هبوطها، حيث استقرت في يوم أمس الخامس وحلت في المركز السادس السنغافورية جايلين، وحلت البحارة القطرية إيمان أبو يوسف في المركز السايع والعشرين وجاءت مواطنتها مريم السليطي في المركز الثامن والعشرين .

تفاعل إلكتروني مواكب للحدث
حرصت اللجنة المنظّمة للبطولة العالمية لقوارب الليزر في المدينة الرياضية بولاية المصنعة على أن يتم تغطية البطولات الثلاث على الصعيد الإلكتروني وعلى شبكات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر وإنستجرام ويوتيوب، وذلك مواكبة للحدث وحتى يتسنّى للجماهير من مختلف أنحاء العالم الحصول على المعلومة ومجريات السباقات إضافة إلى متابعة النتائج أولا بأول وبشكل فوري ومباشر. وقد قامت اللجنة بتخصيص موقع إلكتروني موحّد للبطولات الثلاث التي انطلقت منذ 14 نوفمبر الماضي وتستمر حتى 3 يناير المقبل حيث يحتوي على تفاصيل ومعلومات مفيدة والصور ومقاطع الفيديو عن البطولة إضافة على بيانات مستفيضة عن جدول السباقات، ومدوّنة فورية يتولّى إدارتها وتحديثها فريق من المتخصّصين.
تفاعل مواقع التواصل الاجتماعى
وعن ذلك قال عاصم بن عبدالله الصقري مدير المحتوى الالكتروني إن ما تشهده مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من تفاعل إعطى البطولة رونقا آخر وأسهمت في التعريف بالسلطنة بشكل أوسع حيث تنوعت جنسيات المشاركة في البطولة لتصل إلى 49 جنسية وتنوع جنسيات المتابعين لحساب البطولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث لمسنا هذا التفاعل منذ اليوم الأول للبطولة وتمكنا من تزويد زوار مواقع التواصل الاجتماعي بالمعلومات الكافية عن السلطنة والسياحة فيها وهذا أحد الأهداف التي سعت اللجنة المنظمة إلى تحقيقها خلال فترة البطولة . وأضاف: يقوم فريق متخصص بإدارة حسابات البطولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعمل بشكل يومي على تغطية مختلف الأحداث التي تحدث في البطولة من مواعيد الانطلاقة والعودة ولم تقتصر تغطية الإعلام الاجتماعي على مجريات البطولة إنما تجاوزت هذه الحدود لتصل إلى المشاركة في احتفالات المشاركين . وأشار الصقري أن ما حدث خلال الأيام الماضية من تفاعل يعكس لنا مدى أهمية الإعلام الاجتماعي في التعريف بالسلطنة بشكل عام والمدينة الرياضية بالمصنعة بشكل خاص حيث أخذت المدينة حيزا كبيرا في التغطية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لما تملكه المدينة الرياضية بالمصنعة من مقومات وتجهيزات كافية لاحتضان مختلف الرياضات البحرية والشاطئية حيث أثبتت هذه المدينة قدرتها على احتضان ابرز الفعاليات منذ افتتاحها في البطولة الآسيوية الشاطئية ووصولنا إلى بطولة العالم لكرة اليد الشاطئية وحتى احتضانها لبطولة العالم لقوارب الليزر .

المدونة الالكترونية
انهالت على المدوّنة الإلكترونية على موقع البطولة الرسمي التعليقات من مختلف الوجهات والدول حول العالم وتراوحت بين الاستفسارات عن سرعة الرياح وتفاصيل تقدم المتسابقين، وقد وصل عدد زوّار المدّونة التي تنوّعت في أساليب النشر من التحديثات النصية والصور إلى أكثر من 93,538 مشاهدة حتى كتابة الخبر وهذا يعكس مدى التفاعل الكبير في المدونة . هذا وبحكم توجه المستخدمين من كافة الفئات العمرية إلى متابعة الأخبار على الصفحات التفاعلية الاجتماعية وعبر الهواتف النقالة والذكية مباشرة، قامت اللجنة بتفعيل صفحاتها وإقامة العديد من الأنشطة الإلكترونية تنوّعت بين الصور ومقاطع الفيديو الترفيهية، ما انعكس على استجابة كبيرة وإقبال وتفاعل من البحّارة المتسابقين وعائلاتهم ومتابعيهم، علاوة على أن الكثير منهم فضّلوا نشر صور معبّرة ومقاطع فيديو ركّزت على جمال الطبيعة إضافة إلى كفاءة مرافق المدينة الرياضية، وقد شجّعتهم على ذلك الأجواء المعتدلة والرائعة التي تراوحت بين 16 إلى 25 والتي استهوتهم لالتقاط أجمل اللحظات خصوصا في البطولة الثالثة للناشئين من البحارة الشباب والشابات.
أما صفحة اليوتيوب فلها قصة أخرى حيث حصدت المقاطع المرئية التي أعددتها ونشرتها اللجنة المنظمة أرقاما قياسية ليتخطّى إجمالي المشاهدات عتبة 20,941 منذ أكتوبر الماضي. وشملت هذه المقاطع البرومو الإعلاني للبطولة، وفيديو مشاركة البطل البرازيلي الأسطوري روبرت شايدت في بطولة ستاندارد والتي اقتنص بعدها اللقب التاسع لرصيده خاطفا الأضواء الإعلامية في الوسط الرياضي، والتغطيات المرئية اليومية والأسبوعية، وفيديو العاصفة الرعدية التي شهدتها السلطنة، وفيديو إنقاذ لجنة تحكيم بطولة قوارب الليزر ماسترز صالح الجابري وإريك ميلبوم لسلحفاة خضراء عثروا عليها منهكة وسط شبكة صيد في البحر.
وعن ذلك هلال بن سعيد الحارثي مدير موقع بطولة العالم للقوارب : أن الموقع تم تزويده بأحدث الوسائل للتواصل المباشر مع محبي وعشاق رياضة الابحار في مختلف بقاع العالم حيث يتفاعل الجميع مع ما يحدث في البطولة وسط تغطية مباشرة عبر مدونة الموقع حيث يمكن أن يستخدم أي متابع المدونة ويعبر عن راية بالإضافة أن المدونة تشهد بشكل يومي نقاشات ساخنة عن البطولة . وأضاف : أن الاتجاه إلى الإعلام الالكتروني أحد ابرز الوسائل التي يمكن من خلالها الترويج للسلطنة وجذب السياح فلو قمنا بعملية حسابية بسيطة نقيس فيها عدد الزوار المدونة سوف ندرك أن هذا العدد تعرف عبر المدونة عن السلطنة وبدأ البعض منهم البحث عن معلومات أضافية للتعرف أكثر عن السلطنة . وأشار الحارثي : تم التركيز عبر الإعلام الالكتروني عن جمال الطبيعة العمانية البحرية وما تزخر به السلطنة من مقومات في رياضة الإبحار حيث قمنا بتزويد الموقع بكافة الصور ومقاطع الفيديو التي تبرز جماليات السلطنة وتسهم في جذب السياحة البحرية إليها .
ترويج للأنشطة البحرية والرياضات المائية
ولم تغفل اللجنة المنظّمة أن يتم ترويج ومن الأقسام المهمة على الموقع الإلكتروني قسم تعريفي بالأنشطة المائية التي يقدمها مشروع عُمان للإبحار في كلّ من منتجع ميلينيوم المصنعة والموج مسقط ومنتجع بندر الجصّة والتي تأتي من بينها أنشطة الغوص، وتأجير القوارب للرحلات البحرية إلى الديمانيات والجزر المحاذية، وباقات للإجازات وغيرها من الرياضات الترفيهية كالإبحار والتزلّج على المياه. وهناك أيضا قسم سياحي خاص معنون “اكتشف عُمان” بالتعاون مع وزارة السياحة، حيث يتسنى لزوّار الموقع الإلكتروني عبره التعرّف عن المقومات السياحية عن قرب.
“جنة الإبحار بمعنى الكلمة”
وصفت البحارة الفنلندية مونيكا ميكولا في تغريدة على صفحتها في موقع تويتر أن السلطنة “جنة للإبحار بمعنى الكلمة” مشيرة إلى تجربتها المثالية وسط الأجواء المواتية التي تشهدها المصنعة طيلة أشهر العام، وطبيعة الأجواء المعتدلة التي تتيح للبحار الممارسة والتدريب والتنافس بكل أريحية.
وداعاً 2013
ودع البحارة والبحارات المشاركين والمشاركات في البطولة عام 2013 بطريقة مميزة ومبتكرة من خلال تجسيد عام 2014 على أرض الواقع فأخذ البحارة والبحارات مواقعهم بعد أن انتهاء سباق يوم أمس لتلتقط عدسة المصورين عام 2014 واحتفلت اللجنة المنظمة بالعام الجديد من خلال إقامة حفل العشاء على شرف المشاركين في البطولة ، ليواصل المتسابقين اليوم منافسات الجولة الإخيرة من التصفيات الأولية لبطولة العالم للناشئين .

إلى الأعلى