الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: (فجر) تستعد لشن عملية عسكرية على داعش في سرت
ليبيا: (فجر) تستعد لشن عملية عسكرية على داعش في سرت

ليبيا: (فجر) تستعد لشن عملية عسكرية على داعش في سرت

طرابلس ـ وكالات: أعلن محمد الحصان آمر كتيبة 166 التابعة لقوات “فجر ليبيا” وصول تعزيزات عسكرية امس الاثنين للقوات المرابطة بمدينة سرت الليبية. وأشار الحصان، في تصريح مصور بثه حساب الكتيبة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إلى وصول حوالي 300 مركبة عسكرية متنوعة الاغراض وذلك لشن عملية عسكرية كبيرة ضد داعش داخل مدينة سرت أطلق عليها اسم عملية ” الرمال المتحركة”. وكانت سيارة مفخخة انفجرت ليل امس الاول امام مقر الكتيبة 166 التابعة لقوات فجر ليبيا في مدينة مصراتة ما أدى إلى مقتل عنصر من حراسات المعسكر إضافة الى إصابة ثلاثة اخرين. وأعلن داعش مسؤوليته عن التفجير متوعدا مدينة مصراتة بالكثير. يأتي ذلك بعد ثلاثة أيام دامية من المواجهات بين الكتيبة المكلفة بحماية مدينة سرت، الواقعة وسط ليبيا، وبين عناصر مسلحي داعش المسيطرين على اجزاء كبيرة من المدينة. واندلعت المواجهات عقب أسر الكتيبة 166 يوم الجمعة الماضي أربعة من عناصر داعش تم إطلاق سراح ثلاثة منهم بعد ساعات وجرى التحفظ على الرابع ما ادى إلى قيام مسلحي داعش بشن هجوم على نقطة استيقاف تابعة للكتيبة 166. وأعلن الحصان عن قتل وأسر عدد كبير من عناصر داعش، مبينا أن هناك عددا كبيرا منهم من جنسيات مختلفة. من جانبه نعى تنظيم “داعش” مقتل احد ابرز عناصره في المواجهات وهو التونسي احمد الرويسى المكنى بأبو زكريا التونسي. يذكر أن هذه المواجهات هي الاولى بين قوات فجر ليبيا ومسلحي داعش. على صعيد اخر اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك امس الاثنين انه لا يستبعد عملية عسكرية اوروبية في ليبيا لكنها اعتبر انها يجب ان تكون مرفقة “بخطة طويلة الامد” من اجل ارساء الاستقرار في ليبيا. وقال في مقابلة مع خمس صحف اوروبية بينها “لوفيجارو” الفرنسية “الامر الاكثر بساطة على الدوام هو استخدام وسائل عسكرية في عملية حفظ سلام (بموافقة مجلس الامن الدولي)”. واضاف “انها تجربة سبق ان شهدناها قبل اربع سنوات. ولذلك انا مقتنع انه ما نحن بحاجة اليه هذه المرة هو خطة طويلة الامد تتجاوز مجرد تدخل عسكري” لافتا الى ان ذلك “هو ايضا الانطباع السائد في واشنطن”. واوضح توسك انه سيزور عدة دول في المنطقة برفقة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موجيريني بعد القمة الاوروبية المرتقبة الخميس والجمعة لبحث الوضع في ليبيا الغارقة في الفوضى. وقال لصحيفة “جازيتا فيبورتزا” البولندية “قضية ليبيا لا تهم فقط الاتحاد الاوروبي وانما ايضا تركيا ومصر وتونس والولايات المتحدة”. واضاف “بدون افق استقرار في ليبيا، لن نقوم بتسوية مشكلة اللاجئين القادمين الى اوروبا” عبر تلك الدولة. وافادت مصادر متطابقة الجمعة ان الاتحاد الاوروبي يمكن ان يرسل بعثة مدنية او عسكرية الى ليبيا في حال تشكيل حكومة وحدة وطنية يجري بحثها حاليا في المغرب. وقدمت الدائرة الدبلوماسية في الاتحاد الاوروبي الجمعة مقترحات تدخل متنوعة للدول الاعضاء ال28. ودافعت عن بعثة لتأمين بعض المواقع الحساسة مثل المطارات والمباني الحكومية ومراقبة وقف محتمل لاطلاق النار او نشر قوات بحرية قبالة السواحل الليبية. وسيناقش وزراء خارجية الاتحاد هذه المقترحات الاثنين خلال اجتماعهم الشهري في بروكسل. وتسعى فرنسا وايطاليا اللتان تتصدران الجهود الاوروبية في هذا المجال، ايضا الى تسوية سياسية شاملة في ليبيا قبل اي تدخل عسكري بما يشمل جنوب البلاد الذي يشتبه بانه يضم ملاذات آمنة جديدة للمسلحيين. وتشاور وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال لقائهم امس الاثنين في بروكسل حول فكرة بعثة السلام الأوروبية لأجل ليبيا. وتدعو الدول الواقعة جنوب الاتحاد بصفة خاصة للتأهب لنجاح المساعي التي تهدف لوقف إطلاق النار في منطقة الحرب الأهلية في ليبيا. جدير بالذكر أن وقف إطلاق النار يعد شرطا لقيام الاتحاد الأوروبي بمهمة عسكرية في ليبيا. وتواجه إيطاليا منذ شهور مشكلة زيادة أعداد اللاجئين القادمين من ليبيا وتسعى للحيلولة دون أن تتحول ليبيا لملاذ للمتطرفين. ومن جانبه أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير اليوم في بداية المشاورات عن تفاؤله الحذر بشأن إمكانية أن تسفر المفاوضات الجارية لعملية السلام عن نتيجة. وقال في مستهل المشاورات: “نحمد الله أنه لم يتم قطع المشاورات التي بدأها الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي، حتى الآن وأنه يتم مواصلتها”. وأضاف: “هناك في هذا الصدد بصيص من الأمل أن ينجح الممثل الخاص في الجمع بين الأطراف المختلفة والمجموعات المتنازعة مع بعضها من أجل التوصل لطريق سياسي مشترك يحول دون انقسام ليبيا واستمرار العنف”. كما صرحت مصادر مسؤولة بالطيران المدني المصري بأن رحلات الجسر الجوي الذى خصصته مصر لنقل المصريين النازحين من ليبيا عبر الحدود الليبية التونسية من مطار جربا التونسي توقفت بعد نقل كل النازحين إلى القاهرة. وقالت المصادر :”رغم نقل كل النازحين من ليبيا عبر مطار جربا التونسي إلا أنه هناك تنسيقا بين وزارتي الطيران والخارجية والسفير أيمن مشرفة سفير مصر لدى تونس لمتابعة حركة نزوح المصريين العاملين فى ليبيا عبر منفذ رأس جدير على الحدود الليبية التونسية، وإذا زاد عددهم لتشغيل رحلة طيران سيتم تنظيم رحلة لنقلهم وإذا كان العدد قليلا سيتم نقلهم إلى مطار العاصمة التونسية لعودتهم إلى مصر بإشراف السفارة المصرية في تونس”. وأوضحت المصادر أن الجسر الجوي الذى بدأ قبل 23 يوما شمل 48 رحلة طيران نقلت أكثر من 11 ألف مصري.

إلى الأعلى