الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تستضيف الاجتماع الخامس عشر للجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي
السلطنة تستضيف الاجتماع الخامس عشر للجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي

السلطنة تستضيف الاجتماع الخامس عشر للجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي

افتتح صباح أمس الاجتماع الخامس عشر للجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي تحت رعاية اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس بن عبدالله الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية بنادي الشفق التابع لقوات السلطان المسلحة ويأتي الاجتماع الذي تستضيفه السلطنة ممثلة بالمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني بالبحرية السلطانية العمانية بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات خلال الفترة من 15- 18 مارس الجاري بهدف مناقشة مستجدات أعمال اللجنة فيما يخص الخدمات الهيدروغرافية في منطقة شمال المحيط الهندي وسبل تطوير الأنشطة الهيدروغرافية للدول الأعضاء.
في بداية الفعالية ألقى اللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية كلمة رحب فيها بالضيوف والمشاركين في الاجتماع شاكرا جهود وزارة النقل والاتصالات والمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني في استضافة هذا الحدث المهم على المستوى الإقليمي مثمناً التعاون الكبير القائم بين وزارة النقل والاتصالات والمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني التابع للبحرية السلطانية العمانية في تقديم الخدمات الهيدروغرافية في السلطنة مؤكداً على أهمية المهام التي توكل للمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني وضلوعه بالمسؤوليات الوطنية في مجال الهيدروغرافيا وكذلك مهامه في إنتاج الخرائط الملاحية التي تغطي السواحل العمانية، كما أشار قائد البحرية السلطانية العمانية إلى دور السلطنة كعضو بارز في المنظمات الهيدروغرافية الدولية ونشاطها في اللجان الدولية والإقليمية على حد سواء، حيث استضافت السلطنة عددا من الفعاليات والأنشطة في مجال الهيدروغرافيا وسلامة الملاحة.
من جهته أكد اللواء الركن بحري مصطفى آيبتس مدير المنظمة الهيدروغرافية الدولية ومقرها موناكو على ضرورة التنسيق بين المكاتب الهيدروغرافية وتعزيز التعاون فيما بينها بهدف الرقي بمستوى الخدمات الهيدروغرافية على كافة الأصعدة بما يخدم الدول الأعضاء وكذلك ضرورة التنسيق بين الدول الأعضاء والمنظمة الدولية للهيدروغرافيا من أجل الحصول على آخر المستجدات فيما يخص الأنشطة الهيدروغرافية والمنشورات والبيانات المحدثة ، مؤكدا بأن المكتب الهيدروغرافي الدولي يتعامل مع المنظمات الدولية الأخرى ذات الصلة من أجل توثيق التعاون في مجال السلامة الملاحية ، كما حثّ اللجنة الإقليمية على المشاركة في مجموعات العمل المختلفة والتي تساهم في تطوير علم الهيدروغرافيا وإنتاج الخرائط والاهتمام بالموارد البشرية من حيث التدريب.
كما أكد اللواء الركن بحري توم كارستن رئيس اللجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي ورئيس الاجتماع في كلمته أن هذه اللجنة تقوم بأدوار منظمة الهيدروغرافيا الدولية وتعنى بالشؤون الإدارية في مجال الهيدروغرافيا في منطقة المحيط الهندي بما يسهم في تحقيق التعاون في المجالات العلمية والاستشارية والتقنية بين دول المنطقة وأشار رئيس اللجنة إلى الدور الذي تقوم به اللجنة إقليميا من حيث تعزيز السلامة الملاحية وتوسيع نشاط الهيدروغرافيا متى ما تطلب الأمر الاستعانة بها وغيرها من المنظمات ذات العلاقة للحصول على المشورة الفنية والإدارية من أجل تقديم خدمات هيدروغرافية في المنطقة إلى جانب التخطيط والتنسيق المستمر في إصدار الخرائط الملاحية الإلكترونية والتعاون في مجال نظم المعلومات الجغرافية والاستفادة من التطبيقات المتاحة في ذات المجال هذا بالإضافة إلى تنظيم الأنشطة الهيدروغرافية بين الدول الأعضاء دون المساس بالمسؤوليات الوطنية.
ويتناول الاجتماع المواضيع المستجدة في أعمال اللجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي ومتابعة كل ما يتعلق بالهيدروغرافيا في دول شمال المحيط الهندي، بالإضافة إلى مناقشة التقارير الهيدروغرافية السنوية للدول الأعضاء بما يكفل عرض المرئيات وتقديم الإقتراحات ومناقشة آلية توسيع الخدمات الهيدروغرافية في المنطقة ويتضمن اجتماع اللجنة العديد من المحاور أهمها مناقشة التقارير الصادرة عن اللجان الأخرى في المنظمة الدولية للهيدروغرافيا، وكذلك مناقشة الكتاب السنوي الذي تصدره المنظمة بالإضافة إلى تناول الأمور المتعلقة بالبنية التحتية لقاعدة البيانات المكانية البحرية (Marine Spatial Database Infrastructure) مما يسهم في حفظ البيانات الهيدروغرافية والملاحية بشكل عام، كما يشمل الاجتماع المواضيع المتعلقة بمعلومات السلامة البحرية ، وخدمات الإنذارات الملاحية وكيفية تقديم الخدمات الهيدروغرافية الأخرى ، ومناقشة التقارير الهيدروغرافية الوطنية للدول الأعضاء ومتابعة أعمال اللجان المتفرعة وفرق العمل ضمن لجنة الهيدروغرافيا لدول شمال المحيط الهندي، بالإضافة إلى مناقشة تقارير المنظمات البحرية الأخرى والمؤسسات الملاحية التي تُعنى بسنّ القوانين الملاحية وتقديم الخدمات والدعم في مجال الهيدروغرافيا والملاحة لدول العالم.
جدير بالذكر أن هذه اللجنة تعد إحدى لجان الهيدروغرافيا الإقليمية المنبثقة عن منظمة الهيدروغرافيا الدولية ، والتي تتخذ من موناكو مقرا لها وتُعنى اللجنة بتقديم الاستشارات والتوصيات التي تصدرها المنظمة فيما يخص سلامة الملاحة والعلوم ذات الصلة والمسوحات الهيدروغرافية والإصدارات من الخرائط الملاحية الورقية والإلكترونية للمنطقة والمنشورات والكتب الملاحية بالإضافة إلى توفير خدمات التدريب والإسناد والدعم الفني للدول الأعضاء في منطقة شمال المحيط الهندي كما تقوم اللجنة بتحفيز الدول الأعضاء لتطوير الخدمات الهيدروغرافية في المنطقة بما يكفل تعزيز القدرات الهيدروغرافية وكذلك تسهيل تبادل المعلومات والمسوحات البحرية والأبحاث العلمية ذات الصلة بين الدول الأعضاء بما يكفل مواكبة التطورات العلمية الحديثة في هذا المجال من أجل المساعدة في التخطيط وتنظيم الأنشطة الهيدروغرافية دون تدخل في المسؤوليات الوطنية.
ونظرا لموقعها الاستراتيجي المتميز فإن السلطنة تشارك في لجنتين إقليميتين هما اللجنة الهيدروغرافية لشمال المحيط الهندي والتي تغطي المنطقة الاقتصادية الخالصة للسلطنة وتشمل المنطقة من بحر العرب والمحيط الهندي الشمالي والبحر الأحمر وخليج البنغال إلى الشرق من الهند بالإضافة إلى اللجنة التي تغطي منطقة الخليج وبحر عمان وبحر العرب وتمتد إلى حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة للسلطنة وجمهورية باكستان الإسلامية وتعرف باللجنة الإقليمية الهيدروغرافية لحماية البيئة البحرية (روبمي) وتعتبر هاتان اللجنتان ضمن 15 لجنة إقليمية هيدروغرافية حول العالم تقوم بأعمال منظمة الهيدروغرافيا الدولية المتعلقة بإدارة الشؤون الهيدروغرافية للدول الأعضاء.
وقد وقعت السلطنة ممثلة في وزارة النقل والاتصالات عدة اتفاقيات دولية وإقليمية وثنائية ذات العلاقة بالشؤون البحرية الصادرة من المنطمة البحرية الدولية والمنظمة الدولية للهيدروغرافيا ومنظمة الأمم المتحدة كإتفاقية سلامة الأرواح في البحر واتفاقية الوقاية من التلوث البحري الناتج من السفن بالإضافة إلى اتفاقية مستويات التدريب وإصدار الشهادات البحرية والمدونة الدولية لأمن السفن والموانئ واتفاقية البحث والإنقاذ وغيرها من الاتفاقيات.
وفي إطار التعاون الدائم بين وزارة النقل والاتصالات والمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني تم إسناد المهام الوطنية للقيام بالأنشطة الهيدروغرافية في السلطنة للمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني ومن أهم الأدوارالمناطة بالمكتب إصدار الخرائط الملاحية التي تغطي السواحل العمانية بدرجة عالية من الدقة والتقنية، تتطابق مع المواصفات القياسية المعتمدة لمنظمة الهيدروغرافيا الدولية وتماشيا مع التوجه الدولي لإنتاج الخرائط الملاحية الإلكترونية يولي المكتب الهيدروغرافي الوطني العماني اهتماماً خاصاً بهذا التوجه من حيث تأهيل وتدريب منتجي الخرائط الإلكترونية وتوفير التسهيلات اللازمة وللمكتب الهيدروغرافي دور كبير في حفظ البيانات الهيدروغرافية في أرشيف وطني تتوافر بياناته للباحثين ولجميع الجهات المدنية والعسكرية نظراً لما تمثله هذه البيانات والمسوحات الهيدروغرافية من أهمية في مسار العمل في إنتاج الخرائط الملاحية ولمشاريع البنية التحتية وكذلك للأغراض البحثية والتجارية.

إلى الأعلى