الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تنتظر اقتران تصريحات أميركا بأفعال وترى التغيُّر الحقيقي في وقف دعم الإرهاب

سوريا تنتظر اقتران تصريحات أميركا بأفعال وترى التغيُّر الحقيقي في وقف دعم الإرهاب

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
استقبلت سوريا تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري التي أقر فيها بضرورة التحادث مع نظام الرئيس بشار الأسد بتشكك في نوايا واشنطن معلنة أن التغير الحقيقي يتمثل في وقف دعم الإرهاب.
وردا على تصريحات كيري أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أنه ينتظر اقتران التصريحات بالأفعال.
وقال الأسد ردا على سؤال للتلفزيون الإيراني عما اذا كان تصريح كيري يعكس تغييرا في الموقف الأميركي والدولي، “ما زلنا نستمع لتصريحات، وعلينا أن ننتظر الأفعال وعندها نقرر”.
وأضاف في التصريح الذي نقلته وكالة الانباء الرسمية (سانا) “لا يوجد لدينا خيار سوى أن ندافع عن وطننا. لم يكن لدينا خيار آخر منذ اليوم الأول بالنسبة إلى هذه النقطة”، مضيفا “أي تغيرات دولية تأتي في هذا الإطار هي شيء إيجابي إن كانت صادقة وإن كانت لها مفاعيل على الأرض”.
وعدد بين هذه المفاعيل “وقف دعم الإرهابيين” بالسلاح والمال.
من جانبها وصفت صحيفة “الوطن” السورية المقربة من الحكومة ما تحدث عنه وزير الخارجية الأميركي جون كيري حول إجراء مفاوضات مع الرئيس السوري بشار الأسد بـ “الخبيثة”.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر أمس إنه “في الذكرى الرابعة لخراب سوريا والحرب عليها، أطل وزير الخارجية الأميركي جون كيري ليقول علنا ما كان يقوله سراً خلال الأشهر الأخيرة عبر مبعوثين أو أطراف ثالثة بأنه في نهاية المطاف لا بد من التفاوض مع الرئيس الأسد”.
ولفتت الصحيفة إلى أن “موقف كيري جاء ليس فقط ليصدم حلفاءه ممن صبوا جم إرهابهم على سوريا، بل ليمهد لمرحلة جديدة من التفاوض السياسي قد تأتي بمبعوث أميركي إلى موسكو في 6 ابريل المقبل للمشاركة في الجهود الروسية لحل الأزمة السورية”.
واعتبرت الصحيفة أن “موقف كيري هو اعتراف جديد، فالأول كان في عقد جنيف2، بشرعية الرئيس الأسد ودوره المحوري وجمهوره وصموده وشعبيته وبالتالي ضرورة التفاوض معه لإنهاء الأزمة، وهو كلام يختلف عن تصريحات واشنطن الدائمة بفقدان شرعية الرئيس وضرورة رحيله”.

إلى الأعلى