الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تونس: 19 قتيلا في هجوم إرهابي على البرلمان
تونس: 19 قتيلا في هجوم إرهابي على البرلمان

تونس: 19 قتيلا في هجوم إرهابي على البرلمان

تونس ـ وكالات: قال رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد امس الاربعاء ان 19 شخصا من بينهم 17 سائحا اجنبيا قتلوا في هجوم مسلح على متحف في باردو في تونس العاصمة. واضاف الصيد للصحفيين “ارهابيان يلبسان زيا عسكريا تسللا الى مبنى مجلس النواب ومنها الى المتحف حيث هاجما سياحا نزلوا من حافلة.” واضاف قتل 19 شخصا من بينهم 17 سائحا اجنبيا. وقال ان مدنيا تونسيا ورجل شرطة قتلا ايضا في الهجوم. كما أنهت قوات الأمن التونسية هجوما مسلحا استهدف متحف باردو غرب العاصمة التونسية، وفق ما اعلنت قناة “الوطنية الاولى” التلفزيونية الحكومية مؤكدة اجلاء كافة السياح. واعلن التلفزيون “نهاية العملية الامنية في محيط مجلس الشعب بالقضاء على ارهابيين (اثنين) واجلاء السياح المحتجزين في المتحف”. وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية قد اكد سقوط ثمانية قتلى في حصيلة أولية خلال العملية الارهابية في متحف قرب مقر البرلمان امس الاربعاء. وقال المتحدث محمد علي العروي في مؤتمر صحفي إن ثمانية من بين الرهائن المحتجزين في متحف باردو الملاصق لمقر البرلمان وهم سبعة سياح اجانب وتونسي لقوا حتفهم في تبادل اطلاق نار بين الوحدات الامنية وعناصر ارهابية مسلحة. وأصيب سبعة سياح في الهجوم تم نقلهم الى مستشفى شارل نيكول القريب من باردو. وأكد العروي أن وحدات مكافحة الارهاب تحاصر مقر المتحف حيث يتحصن عنصران مسلحان بأسلحة كلاشينكوف داخل المبنى بينما يستمر احتجاز عدد من السياح دون أن يحدد عددهم. وتحلق مروحيات عسكرية فوق العاصمة بينما أحكمت الوحدات الخاصة وقوات الأمن محاصرتها للمنطقة وهي تبعد نحو 3 كيلومترات عن قلب العاصمة. وقال العروي “قمنا بإجلاء أغلبية السياح وهم من جنسيات مختلفة ولا يزال عدد قليل محتجزين في الداخل”. ولم يوضح العروي جنسيات المحتجزين لكن تقارير اعلامية ذكرت أنهم من جنسيات فرنسية وايطالية واسبانية وبريطانية وبولندية. وسمع دوي اطلاق النار كثيف صباح امس من داخل البرلمان الملاصق لمبنى المتحف بينما كانت عدة لجان تعقد اجتماعات لها. وقالت النائبة في البرلمان كلثوم بدر الدين عن لجنة التشريع العام لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن اطلاق نار كثيف كان صادرا من جهة مبنى متحف باردو الملاصق للبرلمان. وأوضحت النائبة أنه بحسب المعلومات المتوفرة من الوحدات الأمنية فإن عددا من العناصر الارهابية المسلحة تسللوا مع السياح الى مبنى المتحف وتبادلوا اطلاق النار مع قوات الامن. وقالت :”سمعنا نيران كثيفة قادمة من مبنى المتحف. وقوات الأمن الآن تحاصر البرلمان وقد طلبوا منا عدم المغادرة”. وتعد هذه هي العملية الارهابية الأولى من نوعها والأخطر التي تستهدف مبنى سياديا في العاصمة منذ 2011.

إلى الأعلى