السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حسين عبيد يشارك في معرض “الثقافة والفن ودورهما في الاندماج الاجتماعي” ببروكسل

حسين عبيد يشارك في معرض “الثقافة والفن ودورهما في الاندماج الاجتماعي” ببروكسل

يشارك الفنان التشكيلي حسين عبيد في المعرض الفني “الثقافة والفن ودورهما في الاندماج الاجتماعي” وذلك بالعاصمة البلجيكية بروكسل، حيث يفتتح المعرض وما يرافقه من مناشط فنية وثقافية يوم السبت الموافق 21 مارس الجاري وذلك بمشاركة 30 فنانا ومثقفا من مختلف الثقافات والاطياف الفنية والثقافية، من الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والمغرب وقطر وبلجيكا. وتحدثت الأديبة والناقدة التشكيلية زهرة الزيراوي، رئيسة جمعية ملتقى الفن الى ان رسالة جمعية ملتقى الفن جاءت ليكون الفكر ثقافة والفن هو الجسر الذي يشيّد ليمضي البشر عليه، مشيرة بحديثها أن هذا اللقاء الفني أصبح لقاء دوليا يساهم فيه محللون نفسيون، وفنانون، وأدباء من أطراف الأرض، وباستعادة التاريخ يدرك أن وحدة جميع شعوب الأرض حاضرة في هذا المتلقى. وللفنان التشكيلي حسين عبيد حضور بارز في المشاركات الدولية والمهرجانات والملتقيات الفنية، حيث أقام خلال الفترة من 1991م إلى 2014م (11) معارضا فرديا. وله منذ عام 1988م العديد من المشاركات في المعارض والفعاليات الجماعية سواء داخل السلطنة أو في أنحاء الوطن العربي والعالم. وخلال رحلته ومشاركته الفنية حاز عددا من الجوائز الفنية والتقديرية من مختلف الفعاليات والتظاهرات الفنية وله مقتنيات في مؤسسات فنية وحكومية وأهلية. على هذا الاساس يتبع حسين عبيد حقائق البعد الآخر من لغة الاعماق، حيث يتجلى رداء الذكريات كرتل ملتبس من كتابات عراف يرصد بإشاراته شتات الأعمار العابرة على جدران البيوت والنوافذ والفجوات والثقوب، حيث المتاهات اللونية الحالكة ومسارب البروق والنجوم التي رسمها العابرون كلغة من اشياء الارض وبراعم الفصول وفضاء الازمنة السحيقة. انها اشبه بكتابات لإشارات غامضة تحفر الزمن برجاء عراف زين الجدار بوشوم علاماته ملتبسة، كي يكشف عن فضاءات سحرية لأزمنة تتعاقب خلف أزمنة. من هذا المنطلق فان لوحات حسين عبيد أشبه بقصائد شعرية تهمس بأقدار أزمنة عابرة. فالإشارات هنا أشبه بعلامات لأشكال تغيب في افق غيب يتجسد على حوافي الجدران والخرائب الشرقية الباقية والزائلة. انها لوحات تقبض على لجج من ألوان المناخات السحرية ورعشات امتلاك فضاءات البعد الواحد، حيث تنبثق خرافة ابجدية البدايات.

إلى الأعلى