الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / زيارة ميدانية لأبناء المجتمعات المحلية لـ (تحسين مصفاة صحار)

زيارة ميدانية لأبناء المجتمعات المحلية لـ (تحسين مصفاة صحار)

التوقيع على اتفاقيتي منحة لمشروعين بـ (اقتصادية الدقم)

صحارـ العمانية: نظمت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) أمس زيارة ميدانية إلى مشروع تحسين مصفاة صحار لإطلاع أصحاب السعادة والمشايخ وأبناء المجتمعات على آخر مستجدات
المشروع وسير العمل فيه، وذلك بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة والرئيس التنفيذي لأوربك وعدد من المسؤولين بالشركة. على صعيد آخر وقعت حكومة السلطنة أمس على اتفاقيتي منحة للمساهمة في تمويل مشروعي تطوير البنية الأساسية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وبناء ميناء الصيد بالدقم مع الصندوق السعودي للتنمية نيابة عن حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة. وعودة لمشروع تحسين مصفاة صحار فهو يعتبر من المشاريع الاستثمارية المهمة التي تنفذها أوربك استجابة للطلب المحلي المتزايد على المنتجات النفطية ولتطوير قدرات المصفاة لتعزيز القيمة المستخلصة من النفط الخام العُماني، وفي الوقت نفسه المساهمة في تحسين الأداء البيئي لأعمال الشركة. وقال مصعب بن عبدالله المحروقي الرئيس التنفيذي للشركة إنه وفقا للجدول الزمني المعد سيتم استكمال المشروع خلال 36 شهرا، مشيرا إلى أن نسبة الإنجاز التي تم تحقيقها حتى شهر يناير 2015م فيما يتعلق بأنشطة الهندسة والمشتريات والبناء الخاصة بالمشروع تقدر بنحو /4ر41/بالمائة مقارنة بالنسبة المحددة في الجدول الزمني والتي تبلغ/3ر38/بالمائة. وأضاف المحروقي في كلمته إنه تم إرساء عقد الهندسة والتوريد والبناء الخاص بمشروع تحسين مصفاة صحار في نوفمبر 2013م لمشروع مشترك يتكون من شركة دايلم الصناعية وشركة بتروفاك العالمية، وقد احرز مشروع تحسين مصفاة صحار مؤخرا تقدما أكبر بعد إرساء العقود الفرعية الخاصة بالبناء وانتقال المقاولين الفرعيين إلى موقع المشروع موضحا ان المشروع سيشمل وحدات جديدة هي وحدة للتقطير الفراغي، ووحدة للتكسير الهيدروجيني، ووحدة للتفحيم المؤخر، ووحدة للأزمرة، ووحدة للقار. وأشار الى انه سيتم بعد الانتهاء من المشروع التغلب على التحديات التي تواجهها المصفاة حاليا وسيتم انتاج كميات إضافية من نواتج التصفية ذات القيمة العالية لتلبية الطلب على النافثا ذات الجودة العالية لمصنع العطريات بطريقة فعالة من حيث التكلفة، وتحسين جودة المواد الأولية لوحدة التكسير من حيث التجديد المستمر للمواد المحفزة والمعادن، وتلبية الطلب على البروبلين من فئة البوليمرات من قبل مصنع البولي بروبلين، وانتاج مادة القار لتلبية حاجة البلاد، وإنتاج المزيد من البنزين والديزل. وقال انه تم إيلاء المسائل المتعلقة بالصحة والسلامة والأمن والبيئة أهمية قصوى خلال تنفيذ مشروع تحسين مصفاة صحار حيث يتم مراقبتها عن كثب من قبل شركة أوربك وإدارة مقاول الهندسة والمشتريات والبناء كما يتم بذل جهود متواصلة لتأسيس ثقافة آمنة في كافة الأنشطة في الموقع لضمان تنفيذ خال من الحوادث للمشروع حيث تم حتى الآن إنجاز أكثر من 4 ملايين ساعة عمل دون وقوع أي إصابات مضيعة للوقت. وأضاف مصعب بن عبدالله المحروقي ان حجم القوى العاملة في الموقع بلغ حوالي 5000 عامل /17/بالمائة منهم عمانيون يعملون في مختلف التخصصات.

إلى الأعلى