الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الزراعة والثروة السمكية” تحتفل بوضع حجر أساس لمينائي الصيد البحري في المصنعة ولوى
“الزراعة والثروة السمكية” تحتفل بوضع حجر أساس لمينائي الصيد البحري في المصنعة ولوى

“الزراعة والثروة السمكية” تحتفل بوضع حجر أساس لمينائي الصيد البحري في المصنعة ولوى

الساجواني: ستحقق هذه الموانئ نقلة نوعية وستوفر بيئة استثمارية للقطاع السمكي وكذلك السياحي

لوى ـ “الوطن”:
المصنعة ـ من خليفة بن عبدالله الفارسي
تم أمس الخميس الاحتفال بتدشين الأعمال البحرية لمشروعي مينائي الصيد البحري بولايتي لوى والمصنعة تحت رعاية معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية
وقال معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية: ستحقق هذه الموانئ نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة ونوعيتها وستوفر ببيئة استثمارية للقطاع السمكي وكذلك السياحي.
واضاف معاليه: ان منظومة الموانئ وتطويرها تأتي امتثالا لتوجيهات صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ وعما قريب ستطرح مناقصة بأعمال إعادة تأهيل ميناء الصيد البحري بالخابورة.
وقال معاليه: نامل ان يضيف المشروعين إضافة نوعية للابناء العاملين في هذا النشاط من الصيادين والانشطة المصاحبة الاخرى .. ونحن على يقين بان المشروعين سيشكلان نقلة نوعية في هذا النشاط بشكل خاص وسيضيفان انشطة اخرى مصاحبة وسيكونان استكمالا لمنظومة الموانئ التي تقوم بها الوزارة .. ولن يقتصر على الميناء رسوء السفن والقوارب بل سيخلق بيئة استثمارية وسوف يستوعب الخدمات في القطاع السياحي واشاف نامل الانتهاء من الميناء خلال العامين القادمين
وقد أقيم في لوى حفلاً في موقع تنفيذ المشروع بحضور سعادة الشيخ محافظ شمال الباطنة وسعادة الشيخ والي لوى وعدد من المسؤولين الشيوخ والأهالي والصيادين وتم أثناء الحفل توقيع محضر تسليم موقع المشروع للشركة المنفذة .
في ولاية المصنعة تم تنظيم الاحتفال بتدشين الأعمال البحرية لمشروع ميناء الصيد البحري بحضور سعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة وسعادة الشيخ والي المصنعة وعدد من المسؤولين والشيوخ والأهالي والصيادين وتم توقيع محضر تسليم موقع المشروع للشركة المنفذة ، بتكلفة تقديرية بلغت 12,900.000مليون ريال عماني للمشروع البحرية بالولاية.
وقدم الدكتور خالد بن منصور الزدجالي مدير عام موانئ الصيد بوزارة الزراعة والثروة السمكية نبذة عن المشروع بولاية المصنعة حيث سيوفر ميناء الصيد خدماته 931 صياداً يستخدمون 404 قارباً من الالياف الزجاجية وقد بلغ انتاج الولاية في عام2013م ما مقداره 3127 طنا من الاسماك ، حيث سيسهم ميناء الصيد في توفير البنية الاساسية اللازمة لتطوير قطاع الصيد البحري في الولاية ، وسيكون فرصة سانحة لنمو المنطقة اقتصادياً حيث ان وجود الميناء سوف يؤدي الى زيادة الصناعات السمكية مثل اقامة مصانع الثلج وكذلك مصانع تصنيع الاسماك وتغليفها ، وتتمتع ولاية المصنعة بوجود ثروة سمكية كبيرة وبنوعيات جيدة صالحة للتصدير بعد تصنيعها ، ومن المتوقع يوفر ميناء الصيد فرص عمل لأهالي ولاية المصنعة من المشتغلين بحرفة صيد الاسماك .
وينقسم المشروع إلى ثلاث وحدات أساسية ترتبط الوحدة الأولى بالإعمال البحرية وأما الوحدة الثانية فترتبط بالبنية التحتية ، وتتعلق الوحدة الثالثة المباني المرافقة ، وستتضمن الأعمال البحرية كاسري أمواج رئيسي بطول 854 م يصل الى عمق 4 امتار من ادنى مستوى للجزر وكاسر ثانوي يبلغ طوله 773م وتم تزويد الكاسرين بإضاءات ملاحية عند المدخل ويتم استخدام الصخور المتنوعة الاحجام لتشكل جسم الكواسر محمية بدروع خرسانية من نوع الكور لوك و مرسى ثابت بطول 150م لقوارب الصيد ومستقبلي بطول 100متر مزود بأماكن لربط القوارب ويبلغ عمق الحوض عند المرسى 5 امتار من ادنى مستوى للجزر و شاطئ لرسو القوارب الصغيرة و عدد 2 مراسي عائمة بقياسات (35ر6 ) متر بالإضافة إلى تعميق حوض الميناء إلى عمق (- 4م ) من أدنى مستوى للجزر في بحيرة الميناء وعند المراسي و مزلاق لإنزال وإخراج القوارب (10 ×55) متر ، أما البنية الاساسية فستضم رصف الطرق الداخلية والطرق الموصلة للميناء ,أعمال الكهرباء وإنارة الميناء ,أعمال توصيل شبكة المياه وأعمال تصريف مياه الأمطار ,تخطيط الأراضي المخصصة لاستثمار القطاع الخاص ، إما فيما يتعلق في أعمال المباني حيث سيضم الميناء مبنى مركز التنمية السمكية وإدارة الميناء ومصنع ثلج ومصنع تجهيز وتغليف الأسماك ومحطة وقود وورشة بحرية ومحل لبيع أدوات الصيد ومقهى وسوق للأسماك ومظلات للصيادين ودورات مياه .

إلى الأعلى