الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام دورة رياضة المرأة الخليجية .. طائرة منتخبنا تكسب الفضة والإمارات تكسب الذهب
في ختام دورة رياضة المرأة الخليجية .. طائرة منتخبنا تكسب الفضة والإمارات تكسب الذهب

في ختام دورة رياضة المرأة الخليجية .. طائرة منتخبنا تكسب الفضة والإمارات تكسب الذهب

منتخبنا يكتفي ببرونزية أساتذة البولينج والبحرين تنال الذهب

رشاد الهنائي : النسخة المقبلة ستشهد إضافة خمس ألعاب جديدة

بدر الرواس: طائرة منتخبنا كانت الأقرب للميداليات الذهبية

متابعة ـ خالد الجلندانى وزينب الزدجالية :
أسدل الستار أمس الأول على منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من الشهر الجاري بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وكان حفل ختام الدورة أقيم تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بحضور عدد من اصحاب المعالي والسعادة وبحضور الشيخة نعيمة بنت مبارك الصباح رئيسة الاتحاد الكويتي لرياضة المرأة ورئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي وبحضور سعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة وفد مملكة البحرين، رئيسة لجنة رياضة المرأة البحرينية ورؤساء الوفود الخليجية المشاركة بالدورة، كما اشتمل حفل الختام على المباراة الأخيرة في مسابقة الكرة الطائرة بين منتخبنا الوطني والمنتخب الإماراتي والتي من خلالها توج المنتخب الإماراتي بلقب مسابقة الكرة الطائرة وحصل منتخبنا على المركز الثاني وحل المنتخب البحريني على المركز الثالث. وبعد نهاية المباراة قام معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية بتتويج الفائزين في منافسات الكرة الطائرة، ليأتي بعدها انزال علم الأمانة العامة وقامت مديرة الدورة السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية بتسليم العلم إلى أحمد الحميدي من الأمانة العامة والذي بدوره قام بتسليمه إلى أحلام المانع رئيس لجنة رياضة المرأة القطرية باعتبار أن دولة ستستضيف النسخة الخامسة من الدورة بعد عامين من الأن.
اضافة خمس لعبات
وبعد الختام أعرب سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية ورئيس اللجنة المنظمة للدورة الرابعة من رياضة المرأة الخليجية عن سعادته الكبيرة بالختام الناجح لمنافسات الدورة حيث قال: بشهادة جميع المنتخبات المشاركة، جاءت النسخة الرابعة من دورة المرأة بتنظيم جيد وشهدت الدورة مشاركة خمس دول لعشرة العاب رياضية مختلفة، تم توزيعها في جداول زمنية مرتبة بحيث تتناسب ومع منافسات البطولة المختلفة، وسعدنا باستضافة كافة المنتخبات الخليجية بالسلطنة وقدمت جميع المنتخبات مستويات جيدة في الدورة ونتمنى لهم التوفيق في المنافسات القادمة. واضاف سعادته: هناك تقدم ملحوظ في دورات رياضة المرأة، فنجد على أن كل نسخة قادمة تشهد زيادة في الالعاب الرياضية وهذا بدوره يؤتي بنتائج ايجابية بهدف تطوير منظومة الرياضة النسائية، فالنسخة القادمة من الدورة ستشهد اضافة خمس ألعاب جديدة أي بحصيلة 15 لعبة رياضية. وأثنى سعادة الشيخ رئيس اللجنة المنظمة للدورة على كافة الجهود التي بذلها الاعضاء من كافة اللجان لنجاح هذه التظاهرة الخليجية الكبيرة، مؤكدا بأن الكوادر العمانية أثبتت نجاحها وتفانيها في تقديم كل ما يسند اليه من ادوار ومسؤوليات، وتطرق سعادته عن موضوع المنتخبات الوطنية حيث أبدى رضاه التام عما قدمته مختلف المنتخبات الوطنية حيث كان المستوى الفني متقارب وبشكل كبير وكان ذلك واضحا وجليا عبر عدد الميداليات الملونة المتقاربة ما بين الدول المشاركة مما يظهر ذلك تقارب في المستويات مشيرا سعادته الى ان الرياضة النسائية باتت الان تأخذ اهتماما أكبر عن ذي قبل كما أن المنتخبات النسائية في مختلف الالعاب باتت تحضر لهذه الدورة الخليجية من فترة كافية بهدف أن تكون في أعلى جاهزية لتشريف البلد في هذه التظاهرة وهذا هو المطلوب من أجل الحصول والتتويج على الميدالية الذهبية.
المركز الثاني
توج منتخبنا الوطني للكرة الطائرة بفضية منافسات الكرة الطائرة ضمن الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من الشهر الجاري، وذلك بعد خسارة منتخبنا للكرة الطائرة من المنتخب الإماراتي في اللقاء الختامي للمسابقة بنتيجة 1 / 3 وجاءت نتائج الاشواط: 16/25 و 25/20 و 25/27 و 20/25. حيث بدأ منتخبنا الوطني الشوط الاول بنقطة لصالحه ليبدا مشوار الحصول على لقب المسابقة في هذه المباراة حيث استهلت مشوار المنتخب لاعبتنا احلام العريمية التي كانت الاسرع بين قريناتها في تحصيل النقاط الاولى لصالح منتخبنا، إلا أنه وفي وقت لاحق استطاع المنتخب الاماراتي التقدم بسرعة في نقاطه ليطلب مدرب منتخبنا الوطني فيصل المقبالي وقته المستقطع الاول في هذا الشوط. واستمرت لاعبات المنتخب الاماراتي في حصد النقاط لصالحهن ليضطر عقبها مدربنا من اجراء تبديل بدخول اللاعبة شيخة الشبيلة وخروج اللاعبة شهيرة الزدجالية حيث استفادت لاعبات الامارات من الاخطاء الفردية التي وقعت فيها لاعبات منتخبنا لينتهي الشوط لصالح المنتخب الإمارات بنتيجة 16/25.
وفي الشوط الثاني استهل منتخبنا الوطني الشوط الثاني بجدارة حيث ظهرت لاعباتنا في هذا الشوط أكثر اريحية وترابط حيث ظهر خطي الهجوم بندية وقوة لتبدأ لاعبات منتخبنا الشوط بحصد النقاط لصالحهن قبل أن يتمكن المنتخب الإماراتي من التعادل الايجابي عند النقطة 4/4 إلا أن لاعبانا قللن من أخطائهن في هذا الشوط ليحرزن التقدم بعد ان طلب مدرب الامارات الوقت المستقطع الاول لهن في الشوط الثاني لتصبح النتيجة 6/10 لصالح منتخبنا الوطني. ثم اعادت لاعباتنا في هذا صحوتهن حيث ظهر الهدؤ في لعبهن وظهرت الندية في تقدمهن السريع في هذا الشوط لتصبح النتيجة عندهن 16/10 لصالح منتخبنا، وارتكب المنتخب الاماراتي العديد من الأخطاء في منطقة الهجوم الامامية مما افقده عدد من الكرات بالإضافة الى اضاعة العديد من الارسالات التي لتصل لملعب منتخبنا وبعضها تذهب لخارج الملعب لتصل النتيجة لصالح منتخبنا الوطني 22/17 ليتمكن منتخبنا الوطني بعدها بجدارة من حسم الشوط الثاني لصالحه بنتيجة 25/20.
في الشوط الثالث بدأ منتخبنا بقوة وتمكن من التقدم بجدارة لتصل النتيجة 7/1 لصالح منتخبنا، واستمرت لاعباتنا بالتقدم بعد أن ظهر التوتر في صفوف الامارات، إلا أن لاعبات منتخبنا وعلى الرغم من التقدم المريح في هذا الشوط ارتكبن العديد من الأخطاء الفردية مما أكسب المنتخب الإماراتي الفرصة للعودة لمجريات المباراة ويتمكن من معادل منتخبنا في النقاط الأخيرة من الشوط 22 / 22 قبل أن تقول الخبرة الاماراتية كلمتها في نهاية الشوط الثالث والفوز بنتيجة الشوط 27 / 25.
الشوط الرابع شهد بداية اماراتية والتي افتتحته لاعبة الامارات أسماء احمد والتي قدمت نقاط اولى لصالح منتخبها الذي تقدم بقوة في هذا الشوط حيث تميز هذا الشوط بالشد والجذب في نتيجة النقاط حيث تعادل المنتخبان في عدد من نقاط التعادل 6/6و 7/7 و 8/8 و 10/10 و 12/12 لتختم لاعبات الامارات التعادل بتقدم لصالحهن لتصبح النتيجة 13/15 ولكن لاعبة الامارات شيخة المهيري سرعان ما احدثت بخطئها تعادلا أخر عند النقطة 15/15 لتتمكن لاعبات الإمارات بعدها من تلافي التعادل والتحليق بعيدا بنقاط الشوط، وظهر الاعياء على لاعباتنا خلال هذا الشوط بالإضافة الى الارتباك اللذان لم يأت لصالحهن والذي استغله المنتخب الإماراتي لصاله وتمكن من الفوز بنتيجة الشوط الرابع 20 /25 لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الإماراتي بنتيجة 3 / 1 وحصل على الميدالية الذهبية في الكرة الطائرة، وحصد منتخبنا بالمدالية الفضية، وتوج المنتخب البحريني بالميدالية البرونزية,.
دخل منتخبنا الوطني بتشكيلة مكونة من اللاعبات شهيرة بنت محمد الزدجالية واصيلة بنت سالم المقبالية ومريم بنت سبات الشبلية وشيخة بنت عبدالله الشبيلة وفاطمة بنت علي الفارسية ومريم بنت جمعة المقبالية ومروة بنت سالم الخميسي ومريم بنت عبدالله الجهورية وريهام بنت حمددان العريمية وزهرة بنت حديد العريمية ولقاء بنت عبدالله الحوسنية والمدرب فيصل بن يوسف المقبالي ومساعدته مريم الجابرية. أما المنتخب الاماراتي فدخل اللقاء بتشكيلة مكونة من اللاعبات علياء ناصر وابرار علي عباس وسميحة حسن علي وحصة اسماعيل وامينة مال الله وامل حسن واسماء احمد ومنى عباس محمد ونادية علي المعمري وشيخة خميس المهيري ومنى حيدر حسن.
اﻷلقاب الفردية
بعد نهاية المباراة حصلت لاعبة المنتخب الإماراتي حصة البلوشي على جائزة أفضل معدة في المسابقة، وذهبت جائزة أفضل ليبرو للاعبة منتخبنا الوطني مروة بنت سالم الخميسية، أما جائزة أفضل ﻻعبة في مركز 3 فكانت من نصيب كل من لاعبة منتخبنا أحلام العريمية والبحرينية غادة مرهون، وجائزة أفضل ضاربة في مركز 4 لكل من لاعبة منتخبنا لقاء الحوسنية وأسماء المنتصر من منتخب اﻻمارات، وحصلت على جائزة أفضل ﻻعبة في مركز 2 اﻻماراتية علياء ناصر، بينما ذهبت جائز أفضل ﻻعبة شاملة في المسابقة للاعبة اﻻماراتية منى حيدر.
طائرتنا كانت الاقرب للذهب
بارك الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني لكرة الطائرة المنتخب الاماراتي بحصوله على الميدالية الذهبية ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من الشهر الجاري، حيث قال: نبارك للأشقاء في الامارات، كما نبارك للاعبات السلطنة حصولهن على الميدالية الفضية، وكنا الاقرب للفوز باللقب وخطف الميدالية الذهبية الا أنه كان هناك بعض الاخطاء البسيطة التي منعتنا من التتويج والفوز بالمركز الاول. وأضاف الرواس: المنتخب استطاع من رفع مستواه الفني بشكل تصاعدي جيد في جميع المباريات حيث ظهر بمستوى عالي جدا في مباريات الكويت وقطر والبحرين كما قدم مستوى جيدا في المباراة النهائية”، وأشار الرواس بأن المنتخب حقق المركز الثاني في الدورة الحالية من رياضة المرأة بعدما كان في المركز الثالث في النسخة الماضية من الدورة وهذا يعتبر تقدم جيد لكرة الطائرة النسائية في السلطنة، وكنا قريبين جدا من حصد الذهب لو لا الاخطاء التي حدثت ويجب على اللاعبات بأن يتداركن الاخطاء في الفترة القادمة، متمنيا رئيس الاتحاد العماني لكرة الطائرة بأن تشهد المرحلة المقبلة اهتماما اكبر لهذا المنتخب والجانب النسائي لكرة الطائرة وأن تحقق منتخباتنا الوطنية المختلفة النتائج المتقدمة على كافة الاصعدة والمستويات. وأشار الرواس بأن الجميع راضي على اداء المنتخب بالرغم من الاعداد القصير والمتواضع لمنافسات الدورة، حيث لم يكن الاستعدادات بالشكل المطلوب، موضحا الى أن روح الفريق الواحد وحماس اللاعبات شكل ذلك اسهاما فاعلا لظهور المنتخب هذا المستوى المميز، وبقيادة وطنية من خلال المدرب فيصل المقبالي وفاطمة الفزارية اللذان كان لهما دور كبير في تهيئة الفريق لهذه الدورة، مختتما تصريحه بأنه سيكون هناك اهتمام اكبر لفتيات الطائرة ووجود منتخب رديف اخر للاعبات.
المقبالي: أخطاء فردية كلفتنا الخسارة
تقدم المدرب فيصل المقبالي بالتهنئة الى المنتخب الاماراتي بحصوله على الميدالية الذهبية لمنافسات كرة الطائرة ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من الشهر الجاري، حيث قال: نهنئ المنتخب الاماراتي بالميدالية الذهبية والمنتخب البحريني بالميدالية البرونزية كما نقول للاعبات المنتخب حظا موفقا، فقد قدموا مباراة كبيرة في المستوى الفني، وراضي تمام الرضا عن ما قدمته اللاعبات طوال منافسات البطولة. وأضاف المقبالي: بالعودة الى المباراة النهائية فان ضعف الاستقبال والارسالات الخاطئة ونمط أسلوب اللعب للمنتخب الاماراتي كان مختلفا عن باقي اللقاءات التي تعود عليها لاعبات منتخبنا الوطني، حيث صعب ذلك على الدفاعات، كما كانت هناك نرفزة في بعض فترات المباراة من قبل بعض اللاعبات، اضافة الى الاصابة التي تعرضت لها اللاعبة ايثار وخروجها أثرت على سير مجريات المباراة كثيرا. وأشار المقبالي الى أنه اجمالا كانت البطولة من أحد أفضل البطولات من حيث المستوى الفني، كما أن غالبية المنتخبات استعدت جيدا للبطولة مما كان ذلك واضحا بان غالبية الفرق أتت لكي تنافس على الذهب، واختتم المقبالي حديثه بأن اللاعبات استطعن من تقديم مستوى فني جيد طوال البطولة وتميزن بالحماس والرغبة الأكيدة في تحقيق الانتصار في كافة اللقاءات وحدوث الاخطاء في أي مباراة امر وارد الا أن الأهم هو كيفية التقليل منها ومحاولة استغلال الفرص التي تسنح لك وتسجيل النقاط.
السعيد: نفتخر منتخب قادر على المنافسة

بينما أعرب أحمد السعيد رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة الطائرة عن سعادته بالختام الناجح لمنافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من الشهر الجاري، مشيرا الى أن النجاح كان باهرا لجميع المنافسات ومنها منافسات كرة الطائرة عبر المستوى الفني العالي الذي تميزت به المباريات. وأضاف السعيد: تمنينا بان يكون منتخبنا الوطني هو من يحصد على الذهب لو لا التهاون الذي حدث في الشوط الثالث وتراجع اللاعبات الا أننا في النهاية نبارك للمنتخب الاماراتي حصوله على الميدالية الذهبية، حيث قدمت اللاعبات الاماراتيات مباراة كبيرة، ويجب على لاعبات منتخبنا الوطني الاستفادة من هذه البطولة وتصحيح كافة الاخطاء والسلبيات لتكون مرشدا لهن لتصحيح المسار في البطولات والاستحقاقات القادمة، ونفتخر بوجود كوكبة من اللاعبات المجيدات بالمنتخب ونتمنى لهن المزيد من التألق والتوفيق وتبقى الفوز والخسارة هما العنوانان البارزان في الرياضة.
علي آل خليفة: تأثرنا بالجانب النفسي
ومع ختام منافسات الدورة قال رئيس الاتحاد البحريني للكرة الطائرة الشيخ علي بن محمد آل خليفة: أتقدم بالتهنئة للجهازين الاداري والفني للمنتخب البحريني للكرة الطائرة على المركز الثالث وهذا الانجاز جاء بمقدار فترة التحضيرات التي جاءت غير مطمئنة للمنافسة على تحقيق الذهب مقارنة بتحضيرات المنتخب الخليجية الاربعة الاخرى، مضيفاً ان اللاعبات كن تحت دائرة الضغوطات النفسية وهذا ما تم رصده أمام الامارات ومن ثم أمام المنتخب العماني بشكل متتالي حيث استطاعت لاعباتنا تحقيق نتيجة الشوط الاول وبمستوى فني مقنع وصل لحد المثالية ولكن جاءت المجريات فيما بتقى من الاشواط بخلاف ما قدمته اللاعبات في الشوط الاول جراء تلك الضغوطات التي افقدتهن التركيز، واوضح ان قلة خوض المواجهات الرسمية القوية وقلة الخبرة ساهما في قلب المجريات للإمارات ومن ثم أمام عمان. وفيما يخص الاقبال على اي تغيرات في الفترة القادمة على منتخبنا اوضح رئيس الاتحاد البحريني للكرة الطائرة انه يجب بداية دراسة الوضع الحالي والالتقاء بالجهازين الاداري والفني للاطلاع على التقارير ومن ثم اتخاذ القرار المناسب، مشدداً في نفس الوقت على ضرورة توسعة قاعدة الممارسات من الفتيات للكرة الطائرة حتى تتسع دائرة الخيارات امام الجهاز الفني، مشيداً في نهاية حديثه بدعم اللجنة الاولمبية البحرينية برئاسة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وبمتابعة رئيسة لجنة رياضة المرأة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز التي تكللت جهودها في المحافظة على صدارة الترتيب العام مع ختام المنافسات، ومعرباً عن بالغ شكره وثقته في لاعباتنا في كافة الالعاب بتواجدهن على منصة التتويج.

برونزيو البولينج
اكتفت لاعبة منتخبنا الوطني للبولينج عائشة السيبانية ببرونزية مسابقة الأساتذة بعد أن تقدمت للمركز الأول في ال7 أشواط قبل أن تتراجع للمركز الثالث في الشوط الفاصل، حيث انتزعت لاعبة المنتخب البحريني نادية العوادي ذهبية منافسات الأساتذة ضمن منافسات الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 – 18 من الشهر الجاري، وحققت اللاعبة الكويتية هنادي المزيل فضية منافسات الأساتذة، وكانت منافسات الأساتذة قد تأهل لانتزاع مراكزها 8 لاعبات من منتخبات السلطنة والكويت والإمارات حيث مثل منتخب السلطنة لاعبتنا الشابة عائشة السيبانية فيما مثلت منتخب البحرين 3 لاعبات هن نادي العوادي وليلى جناحي وماجده طاهر، ومثلت منتخب الكويت لاعبتين هن هنادي المزيل وفاطمة محمد، ومثل منتخب الإمارات اللاعبتين هند الحميدي ورحمه مبارك، وشهدت أشواط الاساتذة منافسة قوية بين اللاعبات المتأهلات الثمان من منتخبات دول مجلس التعاون الخليجي حيث كانت المنافسة على أوجها بين منتخبات السلطنة والكويت والبحرين والإمارات ولم تحسم إلا في آخر شوط، وبعيد المنافسات قام المهندس خلفان بن صالح لناعب مستشار وزارة الشؤون الرياضية وسعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية والشيخ سعيد بن راشد القتبي رئيس الجنة العمانية للبولينج بتتويج الفائزات، وذلك في المباريات التي أقيمت بصالة مركز عمان للبولينج.
انجاز كبير
وعقب المنافسات وصف الشيخ سعيد بن راشد القتبي رئيس الجنة العمانية للبولينج فوز السلطنة ولاعبتنا عائشة السيبانية ببرونزية الأساتذة بالإنجاز الكبير وقال: ما حققته لاعبتنا يعد إنجازا كبيرا للاعبة وللمنتخب العماني الذي استطاع ان ينتزع البرونزية من بين أفضل اللاعبات في البطولة، موضحا أن لاعبتنا قدمت مستوى كبيرا ورائعا وكانت في المركز الأول طيلة السبع أشواط لكن الشوط الأخير افقد لاعبتنا تقدمها لتتراجع لمركز الثالث، مؤكدا أن منافسات الأساتذة تعد من أهم المسابقات في البولينج كون من يلعبون فيها هم أفضل 8 لاعبات. وفي ختام حديثه توجه بالشكر للاعبات المنتخب على جهودهن وللمدرب الوطني إسماعيل الزدجالي على توجيهاته الفنية لاعبات وصولا إلى هذا المستوى الجيد، والشكر للجنة الفنية واللجنة المنظمة لبطولة وللحكام الذين شاركوا في إدارة المباريات. وأضاف بأن منتخبات البولينج تستعد حاليا للاستحقاقات القادمة ومنها الاستعداد لبطولة البولينج الخليجية للرجال التي ستقام في شهر سبتمبر المقبل، والبطولة العربية للرجال والنساء التي ستقام نهاية هذا العام بمصر، موضحا أن الاستعدادات ستتواصل من خلال التدريبات المكثفة للاعبي المنتخبات الوطنية خلال الفترة القادمة.
منافسة صعبة
من جانبها أعربت لاعبتنا عائشة السيبانية الحاصلة على برونزية الأساتذة عن سعادتها الكبيرة بالأداء الذي قدمته في المنافسات وبالميدالية التي حققتها وقالت: الحمد لله على كل حال راضية عن الأداء الذي قدمته في منافسات الأساتذة والذي استطعت فيه التقدم للمركز الأول لسبعة أشواط قبل أن افقد المركز وأتراجع للمركز الثالث في آخر رميه، مؤكدة رضاها التام عما قدمته من أداء ومستوى فني في منافسات الأساتذة رغم الضغط لنفسي الذي تولد لدي نتيجة وجودي كلاعبة واحدة تمثل المنتخب العماني فيمال لعبت المنتخبات الأخرى بأكثر من لاعبة، لكن مع ذلك كله كانت العزيمة والإصرار من أجل تجاوز كل الظروف حاضرة في المستوى الكبير الذي حققته، موجهة شكرها للمدر الوطني وللاعبات المنتخب الوطني اللاتي كان لتحفيزهم الدور الأكبر في تحقيق هذا النجاح. وأضافت لقد واجهت منافسة قوية ومثيرة من أفضل اللاعبات بالخليج ورغم ذلك تمكنت من انتزاع المركز الثالث وهذا بفضل الله تعالى وتوفيقه والتركيز العالي والحماس الكبير الذي تولد لدي.
تتويج مستحق
وأبدت البحرينية نادية العوادي إحدى لاعبات المنتخب البحريني التي حققت الميدالية الذهبية في منافسات الأساتذة سعادة كبيرة بخطف ذهبية الفرق من لاعبة منتخبنا الوطني عائشة السيبانية ولاعبة المنتخب الكويتي وقالت: الحمد لله حققنا اليوم الإنجاز الرابع لنا بعد بحصولي على ذهبية الأساتذة لنكرر نفس السيناريو الذي بدأناه بتسجيل ذهبية الفردي والزوجي والفرق، وذلك بعد منافسة قوية ومثيرة من المنتخب والعماني الكويتي الذي كان الأقرب في منافستنا على الذهبية لكن الحمد لله الجولات الأخيرة استطعت عبور التحدي والخروج بفارق من النقاط أهلتني للحصول على الذهب، مشيدة بمستوى التنظيم وبقوة المنافسة في اليوم الرابع. وأبدت الكويتية هنادي المزيل عن سعادتها بالفوز بفضية الاساتذة للبولينج لتضاف هذه الميدالية إلى سجل المنتخب الذي أحرز الميدالية الفضية الرابعة والتي تحققت أيضا في منافسات الفردي والزوجي والفرق وقالت الحمد لله لقد حققنا نتيجة طيبة وتمكنت من انتزاع المركز الثاني بعد منافسة قوية مع منتخبات البحرين وسلطنة عمان، حيث لم نتوقع الحصول على المركز الثاني نظرا للمنافسات القوية التي شهدتها الأشواط وتقارب المستويات الفنية بين اللاعبات المنافسات لكن تحسن النقاط في عدد من الأشواط منحني هذا المركز.
تعاون
التقى عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة بالشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة بعثة مملكة البحرين، رئيسة الاتحاد البحريني لكرة الطاولة، رئيسة لجنة رياضة المرأة البحرينية، حيث تناول اللقاء الذي جمع الطرفين بحث أوجه التعاون المشترك من قبل الجانبين وسبل تطويرهما، حيث تقدم رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة بتقديم الدعوة للاعبي البحرين بالمشاركة في مختلف البطولات التي يتم تنظيمها من قبل اللجنة ومنها بطولات عمان المفتوحة لكرة الطاولة المقررة عقدها في فترة الصيف بمحافظة ظفار، كما تناول اللقاء سبل تطوير اللعبة عبر الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى الدولتين وامكانية اقامة بعض الدورات المتخصصة للحكام والفنيين. وأشادت الشيخة حياة ال خليفة بإشهار لجنة متخصصة لرياضة كرة الطاولة بالسلطنة، مشيرة الى أن المرحلة المقبلة من اللجنة تتطلب جهودا اضافية بهدف نشر واتساع رقعة اللعبة في السلطنة، مضيفة بأن الاهتمام بفئات الناشئين في هذه الرياضة تعد من الضروريات بهف الحصول على عناصر واعدة في المستقبل القريب وضمها للمنتخبات الوطنية بهدف الحصول على نتائج متقدمة في مختلف المشاركات الاقليمية والدولية.

إلى الأعلى