الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / المبادرة العُمانية توزع 55 ألف دولار إميركي لطلبة غزة
المبادرة العُمانية توزع 55 ألف دولار إميركي لطلبة غزة

المبادرة العُمانية توزع 55 ألف دولار إميركي لطلبة غزة

القدس المحتلة – وكالات :
نفذت امس المبادرة العُمانية الأهلية لمناصرة فلسطين ( معاً لفلسطين ) مشروع توفير رسوم لطلبة الجامعات وذلك بعقد اتفاقية تفاهم بين أربع جامعات في قطاع غزة وهم ( جامعة الأزهر – الجامعة الإسلامية – جامعة الأقصى – الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ) حيث تم اختيار أسماء المستفيدين وفق آلية وشروط محددة ، واستفاد من المشروع (376) طالبا وطالبة بمبلغ إجمالي 55 ألف دولار اميركي . وقال عبد الله الاسطل المدير التنفيذي للمبادرة العُمانية أن هذا المشروع يأتي للتخفيف عن الطلبة المحتاجين ، لاسيما في ظل ما يعانيه قطاع غزة من وضع اقتصادي خانق، وقدم شكره للجامعات على تعاونها وشفافيتها في العمل، كما بارك للطلبة المستفيدين من المنحة، داعياً إياهم للنهوض بمجتمعهم الفلسطيني . من ناحيته شكر الطلاب المستفيدين المبادرة العُمانية والشعب العُماني على هذه المساعدة المقدمة لهم والتي تساهم في التخفيف عن كاهل ذويهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة والتي بدورها تساهم في استمرار المسيرة التعليمية.
على صعيد اخر، أعلن مسؤولون فلسطينيون أن إسرائيل ادخلت ألف طن من مواد البناء لصالح مشاريع إعمار تمولها قطر في قطاع غزة. وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى قطاع غزة رائد فتوح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه تم إدخال ألف طن من مواد البناء لصالح مشاريع قطرية للإعمار في القطاع. وذكر فتوح أنه من المقرر أن يتم إدخال نفس الكمية بصفة يومية. وأعلنت الهيئة العامة للشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية في بيان صحفي لها أنها بدأت بإنجاز كافة الترتيبات المتعلقة بالجانب الإسرائيلي للإسراع بإدخال مواد بناء لصالح المشاريع القطرية في غزة. وذكر البيان أن رئيس الهيئة حسين الشيخ تسلم لدى استقباله في رام الله رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير محمد العمادي ملف الإعمار المتعلق بالمنحة القطرية. واجتمع السفير العمادي عصر الاربعاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله لاطلاعه على تفاصيل المشاريع القطرية المقرر تنفيذها في قطاع غزة بإشراف الحكومة الفلسطينية. ودعا عباس خلال اللقاء الدول المانحة إلى سرعة الوفاء بالتزاماتها تجاه إعادة إعمار قطاع غزة لـ”التخفيف من معاناة أبناء شعبنا الذين تضرروا جراء العدوان الإسرائيلي”. وكان العمادي زار قطاع غزة لنحو أسبوع وأعلن خلاله بدء مشروع ضخم لبناء ألف وحدة سكنية في قطاع غزة لمن دمرت منازلهم بالكامل في الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع. بدوره ، أكد وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة الوفاق الفلسطينية مفيد الحساينة لـ(د.ب.أ) أن المشاريع القطرية من شأنها دفع عجلة إعادة إعمار قطاع غزة بصورة ملموسة. وأشار الحساينة إلى أن الحكومة وقعت مع السفير العمادي البروتوكول الخاص بتنفيذ منحة إعمار الوحدات السكنية وتم الاتفاق على كافة إجراءات توريد مواد البناء لها من إسرائيل. ونبه الحساينة إلى أن قطاع غزة بحاجة إلى إعادة إعمار 130 ألف وحدة سكنية ، مشددا على أنه لا يمكن تحقيق تقدم ملموس في إعادة الإعمار من دون رفع الحصار وفتح كافة المعابر.

إلى الأعلى