الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (منظمة التحرير) تشرع بمراجعة العلاقات مع إسرائيل

(منظمة التحرير) تشرع بمراجعة العلاقات مع إسرائيل

رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أمس، الشروع في خطوات عملية لمراجعة العلاقات مع إسرائيل بما فيها وقف التنسيق الأمني. وقالت اللجنة، في بيان عقب اجتماع لها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، إنها كلفت لجنة من أعضائها وقادة الأجهزة الأمنية والجهات المعنية بوضع خطة مفصلة لتطبيق وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وبحث الملف الاقتصادي بكل جوانبه. وأضافت أنها قررت اتخاذ التدابير اللازمة لإكمال خطوات الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية وما يتبعها من إجراءات بشأن التقدم بقضايا الاستيطان والعدوان الإسرائيلي المتكرر ضد الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع
غزة. وجاءت قرارات اللجنة التنفيذية استنادا إلى قرارات المجلس المركزي للمنظمة في الخامس من الشهر الجاري وبعد يومين من فوز حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو في الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية. وبهذا الصدد أدانت اللجنة التنفيذية “الحملة العنصرية الهوجاء التي قادها نتنياهو خلال الحملة الانتخابية الإسرائيلية وخاصة محاولة إثارة المخاوف من مشاركة الجماهير الفلسطينية العربية في إسرائيل في الانتخابات، ثم إعلانه الصريح بأن برنامجه الحقيقي يتمثل في منع قيام دولة فلسطينية”. واتهمت اللجنة نتنياهو بالسعي إلى “تكتيل قوى التطرف والعنصرية وتسعير الصراع ضد الشعب الفلسطيني وقيادته خدمة لهدفه الرئيسي في ديمومة الاحتلال والتحكم في مصير شعبنا ومستقبله”. واعتبرت اللجنة أن “نجاح اليمين الإسرائيلي ببرنامجه المعلن والصريح والذي كان يطبقه أصلاً خلال السنوات الماضية، ويلتزم الآن صراحة بمواصلة وتسريع تطبيقه، يستدعي وقوف جميع القوى الإقليمية والدولية بشكل أشد حزماً ضد هذا النهج المدمر لكل فرص تحقيق السلام ويقود لاستمرار الاحتلال”. ودعت بهذا الصدد إلى “توسيع الاعتراف بدولة فلسطين ودعمها عبر مجلس الأمن وسواه من المؤسسات الدولية على خط الرابع من يونيو عام 1967 بعاصمتها القدس”. وفي الوضع الفلسطيني الداخلي، قررت اللجنة التنفيذية توجه وفد فلسطيني موحد يضم ممثلين عن مختلف الفصائل إلى قطاع غزة للبدء في حوار شامل
بمشاركة حركة حماس والجهاد الإسلامي. وذكرت اللجنة أن هدف الحوار الشامل تنفيذ المصالحة الوطنية خاصة تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة عملها وبالذات فيما يتعلق بإعادة الإعمار، وكذلك تفعيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية”.

إلى الأعلى